بن لادن يدعو الأفغان إلى الجهاد

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 331   الردود : 5    ‏2002-08-27
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-27
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    بث موقع إسلامي على شبكة الانترنت الأحد رسالة نسبت إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يدعو فيها الشعب الأفغاني إلى متابعة الجهاد ضد القوات الأميركية ويتنبأ فيها بانهيار الولايات المتحدة.
    واكد موقع "إسلام أون لاين.نت" الذي يعتبر من أهم المواقع الإسلامية، ان احد مراسليه في جلال اباد، شرق أفغانستان، حصل على وثيقة بخط اليد من اربع صفحات من "مصدر أفغاني" اكد انها "اخر رسالة كتبها الشيخ أسامة بن لادن" زعيم القاعدة.
    وقال المصدر ان الرسالة التي لا تحمل تاريخا "كتبت منذ بضعة أسابيع" ما يثبت ان "بن لادن لا يزال حيا" على حد قوله.
    ودعا بن لادن في رسالته خاصة إلى "الجهاد ومقاومة القوات الأميركية الموجودة في افغانستان".
    كما تنبأ فيها بانهيار قريب لما اسماها دول الكفر وقال "سوف نرى قريبا بإذن الله -سبحانه وتعالى- سقوط دول الكفر وعلى رأسها أميركا الطاغية التي داست كل القيم البشرية وتجاوزت كل الحدود، والتي لا تعرف الا منطق القوة والجهاد".
    واضاف المشتبه فيه الرئيسي في اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر "ان الهالات الضخمة التي ترسم حول هذه الدول الكبرى لا تساوي جناح بعوضة.. بل لا تساوي شيئا امام قوة الملك الجبار وتأييده للمؤمنين والمجاهدين المخلصين".
    وتابع "إن من يشك في الامر فليستفسر من الروس كيف بدد الجهاد المبارك اسطورتهم" مضيفا "فها هي بريطانيا وروسيا وتليها اميركا تخوض الميدان وتتحدى غيرة المسلم في مشارق الارض ومغاربها".
    وبث الموقع نسخة من الرسالة المكتوبة بخط اليد والموجهة الى "الشعب الافغاني الابي" تخللتها آيات قرآنية عديدة وبتوقيع "ابي عبد الله" وعبد الله هو الابن البكر لبن لادن. كما انها تضمنت العديد من التشطيبات والاخطاء النحوية.
    وفي رد على وكالة فرانس برس اقر مدير قسم الاعلام لموقع "اسلام اون لاين.نت" انه لا يمكن البت في صحة نسب الرسالة الى بن لادن.
    واكد انه "تم إجراء مقارنة الخط الذي كُتبت به الرسالة الاخيرة بالرسائل السابقة التي كشفت عنها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي آي إيه" ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "اف بي آي" تشير إلى وجود تقارب كبير بينهما.
    وقال انه "يثق في مراسله" وان "تداول رسالة نسبت الى بن لادن في جلال اباد في حد ذاته يشكل خبرا".
    من جهة اخرى اكد الموقع استنادا الى "مصادر افغانية وثيقة" ان "هناك محاولات جادة تبذل للتنسيق بين تنظيم القاعدة وحركة طالبان الافغانية والقائد الافغاني قلب الدين حكمتيار من اجل توحيد صفوف المعارضة".
    واضافت المصادر ذاتها ان "بعض العامليين على تنظيم هذا التحالف استطاعوا الى حد بعيد تقريب وجهات النظر بين طالبان وحكمتيار" مشددة على انه "لا توجد خلافات في الاراء من الاصل بين القاعدة وحكمتيار".
    وقد طعن حكمتيار في شرعية الحكومة الانتقالية برئاسة حميد قرضاي ودعا الى تشكيل "اتحاد وطني" يضم حركات طالبان ضد الولايات المتحدة.
    يذكر ان موقع "اسلام اون لاين.نت" دان اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر ولم يتخذ موقفا منحازا لطالبان او القاعدة خلال حرب افغانستان.
    ولا يزال بن لادن الذي نزعت عنه الجنسية السعودية في 1994، مختفيا بالرغم من الوسائل الضخمة التي تستخدمها الولايات المتحدة في البحث عنه.
    واعلن رئيس القيادة المركزية في الجيش الاميركي تومي فرانكس اليوم الاحد ان اسامة بن لادن لا يزال على قيد الحياة وان اعتقاله او قتله "مسالة وقت".
    وقال الجنرال فرانكس لجنود اميركيين في قاعدة باغرام شمال كابول "ليس لدينا ادلة مقنعة" على انه قتل.



    وفي ما يلي النص الكامل لهذه الرسالة التي شابها بعض الاخطاء:

    "الحمد لله مالك الملك وجبار السموات والارض العزيز القدير والصلاة والسلام على امام المجاهدين وقائد الغر المحجلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين وعلى من تبعهم باحسان الى يوم الدين

    وبعد، هذه رسالة ابعثها لكن انا اخيكم في الدين والعقيدة اسامة بن محمد بن عوض بن لادن

    فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذه الرسالة اوجهها الى الشعب الافغاني الابي الصامد المجاهد الذي حمل السيف بيد والقرآن باليد الاخرى، اعلموا يا اسود الشريعة ويا حراس الدين ان الله عز وجل قد قال في كتابه (وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم ... الاية).

    ايها الشعب الافغاني فانه ليس خاف عليكم مكانة الجهاد في الدين وانه ذروة سنام الاسلام وبه ينال العزة والرفعة في الدنيا والاخرة، كما به تحفظ الاوطان وتصان الحرمات وينشد العدل ويسود الامن ويعم الرفاه وتزرع الهيبة في نفوس الاعداء وتشاد به الممالك وتعلو راية الحق على كل راية.

    ايها الشعب الافغاني انا اقول هذا الكلام وانا على ثقة بانكم تفهمون هذا الكلام اكثر من غيركم لان افغانستان تلك البلاد التي لم تستقر اقدام الغزاة على ارضها عبر العصور لان شعبها يتميز بالشدة والصلابة والانفة والصبر على القتال ولم تفتح دارها الا للاسلام ذلك ان المسلمين لم ياتوا اليها مستعمرين ولا راغبين بالمطامع الدنيوية وانما جاؤوا مبشرين داعين الى الله عز وجل.

    ايها الشعب الافغاني لقد من الله عليكم بان جاهدتم في سبيل الله وبذلتم الغالي والنفيس لتحقيق هذه الكلمة العظيمة وهي ( لاإله إلا الله محمد رسول الله) على ارضكم، فلم يقبل الكفر العالمي ما قصدتموه، فها هي بريطانيا وروسيا وتليها امريكا تخوض الميدان، وتتحدى غيرة المسلم في مشارق الأرض ومغاربها

    وانني لاصرح من مكاني هذا بان الهالات الضخمة التي ترسم حول هذه الدول الكبرى لا تساوي جناح بعوضة بل لا تساوي شيئا امام قوة الملك الجبار وتاييده للمؤمنين المجاهدين المخلصين، ومن يشك في هذا الأمر فليستفسر من الروس كيف بدد الجهاد المبارك أسطورتها، بل وقبل هؤلاء لم يستطع التتار- ولا الانجليز ان يثبتوا لأن قمم هذه الأرض المباركة ترفض كل ملحد عنيد.

    وسوف نرى قريبا باذن الله سبحانه وتعالى سقوط دول الكفر وعلى رأسها أمريكا الطاغية التي داست كل القيم البشرية وتجاوزت كل الحدود، والتي لاتعرف إلا منطق القوة والجهاد.

    العزة للاسلام والنصر للمسلمين.

    أبي عبدالله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-27
  3. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    جلال آباد - نديم شاكر - إسلام أون لاين.نت/ 24-8-2002





    حصل مراسل شبكة "إسلام أون لاين.نت" على رسالة من مصدر أفغاني قال: "إنها آخر رسالة كتبها أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة".

    وزعم المصدر -الذي رفض الإفصاح عن شخصيته- السبت 24-8-2002 أن زعيم القاعدة كتب الرسالة منذ عدة أسابيع، في إشارة إلى أنه ما زال على قيد الحياة، إلا أن نص الرسالة لم يُشر إلى أي تواريخ تدل على وقت كتابتها.

    وأشار المصدر إلى أنه تم إجراء مقارنة الخط الذي كُتبت به الرسالة الأخيرة بالرسائل السابقة التي كشفت عنها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي آي" تشير إلى وجود تقارب كبير بينهما.

    وجاء في مستهل الرسالة: "هذه رسالة أبعثها لكم.. أنا [أخيكم] في الدين والعقيدة أسامة بن محمد بن عوض بن لادن".

    ورغم أن بن لادن من أسرة سعودية قل أن تلحن في اللغة فإنه أخطأ في كلمة "أخيكم" المرفوعة في هذا الموضع.

    ودعت الرسالة المكتوبة بخط اليد الشعب الأفغاني إلى الجهاد والمقاومة ضد القوات الأمريكية الموجودة في أفغانستان.وقال بن لادن في رسالته: "إنني لأصرح من مكاني هذا بأن الهالات الضخمة التي ترسم حول هذه الدول الكبرى لا تساوي جناح بعوضة.. بل لا تساوي شيئًا أمام قوة الملك الجبار وتأييده للمؤمنين المجاهدين المخلصين".

    وأضاف: إن من يشك في الأمر فليستفسر من الروس كيف بدد "الجهاد المبارك أسطورة" الاتحاد السوفيتي السابق.

    وقال: "سوف نرى قريبًا بإذن الله -سبحانه وتعالى- سقوط دول الكفر وعلى رأسها أمريكا الطاغية التي داست كل القيم البشرية، وتجاوزت كل الحدود، والتي لا تعرف إلا منطق القوة والجهاد".

    رسالة حقيقية

    وفي تطور لاحق أكد "هاني السباعي" المتخصص في شئون الحركات الإسلامية أن الرسالة تبدو حقيقية.

    وقال السباعي -المقيم في لندن في تصريحات لقناة الجزيرة القطرية الأحد 25-8-2002-: إن الرسالة موجهة إلى القبائل الباشتونية في أفغانستان، وإن بن لادن لم يقصد التوجه بها للإعلام الغربي.

    وأضاف أن الأخطاء اللغوية الموجودة بالرسالة ترجع إلى أن بن لادن لم يقم بنفسه بكتابة الرسالة على ما يبدو ولكنه أملاها لأحد أتباعه من الأفغان الباشتون؛ تمهيدا لترجمتها للغة الباشتونية.

    ومن جهة أخرى علم مراسلنا من مصادر أفغانية موثوقة أن هناك محاولات جادة تبذَل للتنسيق بين تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية والقائد الأفغاني "غُلب الدين حكمتيار" من أجل توحيد صف المقاومة.

    وأكد المصدر أن بعض العاملين على تنظيم هذا التحالف استطاعوا -إلى حد بعيد- تقريب وجهات النظر بين طالبان وحكمتيار، مشيرا إلى أنه لا توجد خلافات في الآراء من الأصل بين القاعدة وحكمتيار.

    وقال: "قريبًا ستسمعون أخبارًا مفرحة في هذا الصدد

    صورة للرساله
    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-27
  5. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    تكملة لللرساله

    [​IMG]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-08-27
  7. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    تكملة للرساله
    [​IMG]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-08-27
  9. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    الجزء الا خير من الرساله



    [​IMG]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-11-19
  11. الشريف ادريس

    الشريف ادريس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-20
    المشاركات:
    427
    الإعجاب :
    0
    اللهم احفظ ابن لادن ودمر كل من فكر في ايذائه .
     

مشاركة هذه الصفحة