الكمبيوتر ينافس الخاطبة في السعودية

الكاتب : rayan31   المشاهدات : 306   الردود : 2    ‏2002-08-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-26
  1. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    الكمبيوتر ينافس الخاطبة في السعودية

    الرياض - صالح عبد الغفار- إسلام أون لاين.نت /14-7-2001

    العنوسة شبح يطارد كثيرا من الفتيات في الوطن العربي، وتبدأ الأسرة في البحث عن عريس لابنتها، ويقول المثل العربي الشائع: "أخطب لابنتك ولا تخطب لابنك"، وقال صلى الله عليه وسلم "من كان عنده بنت أو بنتان أو أخت أو أختان أو أكثر فرباهن وعلمهن وزوجهن دخل الجنة بغير حساب ولا عذاب".

    والبحث في الإنترنت عن فرص الزواج أو شريك العمر أصبح ظاهرة في الخليج، فبعض الأسر تقوم بالبحث عن مواقع الزواج الإسلامي للبحث عن عريس مناسب لابنته ولكن بعض الخاطبات في السعودية استفدن من الكمبيوتر والإنترنت، ويستخدمن هذه التقنية في رصد بيانات عن المتقدم للزواج ولا يطلع أحد على هذه البيانات إلا الجادون في الزواج ويتم حفظ صورة الخاطب على موقع على الديسك (لتراه الفتاة) وتتعرف على شريك حياتها المنتظر.

    وتقوم الخاطبة في الغالب بتلقي طلبات الزواج من الرجال والنساء ثم تسجيلها في دفتر أو إدخال هذه البيانات في أشرطة خاصة وتعطي المواصفات المطلوبة في الشريك أو الشريكة من حيث الوضع الاجتماعي والمادي والمستوى الثقافي والتعليمي وتقوم الخاطبة بتدوين مواصفات الفتاة ووضعها الاجتماعي وكذلك تفعل مع الشريك المتقدم للزواج وفق شروط معينة قد يجدها مخزنة في الكمبيوتر وللتأكد من راغبي الزواج يدفع المتقدم أو المتقدمة للبحث له عن زوج أو زوجة مبلغا يتراوح ما بين ألف ريال سعودي مقابل إتمام كل زواج.

    والبعض يعرض بناته للزواج من الرجل المناسب أو مساعدته في إيجاد زوج لهن يشترط فيه حسن الخلق والاستقامة والبعض يبحث عن زوجة ثانية لمرض زوجته، وفي الغالب لا يقدم أي مبالغ للوسيط (الخاطبة) إلا بعد إتمام الزواج.

    وتقول إحدى الخاطبات: عندما يتصل بي شخص أسجل معلوماته وحالته الاجتماعية والاقتصادية ومستواه التعليمي وأضع هذه البيانات وأدخلها في الكمبيوتر وعندما أتأكد من صحة هذه المعلومات المقدمة لي عن الخطيب ويتم ذلك بالسؤال من الأقارب والمعارف أو بواسطة زوجي وعند التأكد من صدقه يتم البحث له عن شريكة لحياته دون ذكر الاسم أو العنوان للخاطب ويتم حضور الفتاة مع محرم لها وأهلها عندي أو عندهم في البيت ويتم الرؤية الشرعية وإذا كان التوفيق من الله وتم الزواج فإني آخذ حقي وهو ألفان ريال بعد إتمام الزواج وتضيف: في الغالب يطلب الرجال المتعلمون موظفة أو مدرسة أما رجال الأعمال والأثرياء فإنهم يفضلون غير الموظفة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-19
  3. الشريف ادريس

    الشريف ادريس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-20
    المشاركات:
    427
    الإعجاب :
    0
    ليس هناك طريقة أفضل من اختيار الأم والأخوات في الخطوبة .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-19
  5. rayan31

    rayan31 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-07-21
    المشاركات:
    5,471
    الإعجاب :
    0
    صدقت اخي
    لأنهما هما الاصل , وإذا صلح الاصل صلح الامر كله
     

مشاركة هذه الصفحة