شعرعبدالله بن حمد شبانه

الكاتب : ahmad   المشاهدات : 405   الردود : 2    ‏2007-02-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-28
  1. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    من وحي قصيدة الاخ الدكتورسعد بن عطيه الغامدي المنشوره في صفحة الغراء بتاريخ 10\3\1423ه وبعنون \\ ياالف مليون\\
    كتبت هذه الابيات مشاركه مني في وضع اليد على الجرح فيما أل اليه واقه الآمه في هذا الزمن الذي ترى فيه كم من الامؤمرات تحاك ضدنا وكم من التخطيط للنيل منا فيما لانزال في موقف المتفرج امام هذا الزحف العدواني نحوحقوق ومقدرات الامه

    ياسعد اسمعت لوناديت احياءا == لكن نداؤك يمضي مثلما جــــاءا
    ياسعد قومك في تيه وفي عمه == وفي ضلال ونهج القوم قدســـاءا
    بتوا الحبال التي بالحق تربطهم == وأعملوا في كتاب الله اقصـــاءا
    فلم يعودوايرون الدرب اذعميت == منهم عيون ترى الآنوارظلماءا
    وعاد امرهم بين الورى عجبا== مرضى ولكنهم لم يعرفوا الـــــدءا
    ياسعد قد بحت الآصوات من نفرا== من الغيلرى يرون الداء ادواءا
    ظلواينادون لكن ليس يسمعهم == من قومهم احد صبحا وامســــاءا
    يرجون للآمه الهلكى محاسبة == للنفس تعـــــقب للرحمن ارضــاءا
    لكن أمتهم في الوحل غارقة == لمــــــا تولت وياللجهل اعـــــــــــداءا
    يسعى الغيارى لآدنا لمــلتها == لـــــكن يـــريد لها الآعدا اقصـــــــاءا
    أماترى بعض قومي في تهالكه == على الحطام يرى هاء الهدى راءا
    اماترى بعضهم في الشرك قد وقعوا == فأصبحت حالتهم بؤساولاواءا
    أمـاتراهم بجهل لامــثيل لـــه == رغم الشهادات أقوى الـــــعلم أقواءا
    ياسعد قومــك ذابوافي عــدوهم == واستمرأوامنه افسادأ والــــــهاءا
    قومي استكانوا ةلانواونتهوواغدا == لاشي فعلآوكانو قبل اشــــياءا
    فلم تعد همة ترقى بهم شـــرفأ == واصبح الذم عند القوم اطـــــراءا
    ولم يعودوا يرون النصح مسألة == تهمهم أويروا في النصح اغناءا
    مليارقومي صحيح غـــير أنهم ==غثاء لايملكون اليوم اغـــــناءا
    هم الف مليون صفرلاحساب لهم == عدوهم يحتويهم كيفما شاءا
    كأنهم شجرظمأن حيث غـــدت أوراقة بعد قـــــطع الماء صـــــفراءا
    ان المأسي وان جلت لآصغرمن == مأساة تقطيعنا بالكيد اشلاءا
    وكل داهــــية دهيـــاء هيـــنة == امام اعمالنا في الدين اقصـــاءا
    ياسعد علة أقوامي تفرقهم == وأنــــهم تخذوا الآعـــــــداءأخلآءا
    وأن تسعين هدامون من مائه == والضعف باد بمن تلقاه بثـــــاءا
    ونكبة الآمه الكبرى تحولها == في غفلة أمه ياقـــــوم بـــــــلهاءا
    فما هوالحل ؟قل لي ترى املا == في ليل مأساتناالدهماءقدضاءا؟
    امأأنا فأصطباري لاحدود له == وان اكن من صنيع القوم مستاءا
    فالحل في نظري لطف الخبيربنا == سبحانه ليس يجري غير ماشاءا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-28
  3. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    القصيده عصماء بالفعل وتحاكي الواقع المرير الذي تمر به الامه

    اشكرك كثيرا على نقلها

    ولكن هذا البيت اصل كلمة تخذوا فيه (اتخذوا)
    ومن اجل استقامة الوزن
    تكون كلمة الاعداء بلا همزه
    ولك خالص تحيتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-28
  5. عبدالرحيم جيلان

    عبدالرحيم جيلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-04-03
    المشاركات:
    255
    الإعجاب :
    0
    قصيده رائعه ومشاركه طيبه ولك جزيل الشكر اخي احمد على نقلها
     

مشاركة هذه الصفحة