قصيده رثاء حــال بـغــداد

الكاتب : ابوشهاب الحالمي   المشاهدات : 764   الردود : 6    ‏2007-02-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-26
  1. ابوشهاب الحالمي

    ابوشهاب الحالمي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-21
    المشاركات:
    21
    الإعجاب :
    0
    شاخت على ارضـك الأوصاب والمـــــحن وكم تحملت مالم يحمـل الزمـن
    وكم تجرعت صبراً في رضـا وطن ربيع عمرك في اسعـاده ثمــن
    وكم رسمت على الدرب الطويل خطاً مشت على هديها الأمصار والمدن
    يامطلع الفجـر فوق الرافـدين بـها نبض الحياة بومض الحب يقتـرن
    يامجـد غابرنا يا زهـو حاضـرنا يا نبضنا_هاهنا_في الصدر يكتمن
    ياغادة الشرق كم عين بـها فتـنت وسائر الخلق كم فـي حبـها فتنوا
    جمـيلة انـت يا بـغداد رائعــة ينِدُّ عن وجهك الأهات والحــزن
    مازال عطفك يندى رقـة وهـوى لما شهدت ولم يلمم بـه غضــن
    كم كنت بغداد ملـتاذاً لملتــجئٍ وللحمائم من أدواحـك الوكـــن
    وكم بقيـت يداً بيضـاء ناصعـة ورهن ما تأمريـن القيد والـرسن
    بنت الرشيد وللفجـر الوليـد على ضـفاف دجـلة احــلام ومفتتن
    تداعـب الرمل موجات مصفقـة وعندهـا يتلاقى الطـرف والوسن
    بغداد أغنية الإعصار كم صدحـت بك النفوس فغاض الحـقدُ والشجن
    على ترابك للمنصـور لائــحة وفوق مائـك مـن عرفانـه سفن
    وفي جبينك من اصراره غضـب وفوق خدك مـن تصـعيره فـتن
    وفوق جبهتك الغـراء مـن يـده وسْمٌ لرائـع وجـه مشرق حسـن
    مـــاكـــــان اقــــــذر هـولاكـو و أقبــحه اذ مسَّ افـقك من انـفاسه عفـن
    مما جنـت يده في حسـن طلعتها فليـس يذكـر الا وهـو يلـتعن
    بغداد كلـتا يديـك الهدي والسنن والحب بينـهما كالنبـع محتضن
    اطلقـت ساعـدك الجبار مستـبقاً الى الفخار فلبى صوتـك الوطن
    مدى يديـك الى الآفـاق واعـدة يتبع بنانـك فـيها العارض الهتن
    وشمــري لانتشــــال الفـــجر مـن شرك مدت اصـابعها مـن حوله الدجن
    يا جبهة الشمس ميدان الجهاد خلا من طالعـين ومـنك البدء والأذن
    قد أنكـرتْ حلبـات السبق مقتحماً وضيعت دربـها نحو السنا حصن
    مازلت بغـداد عمـراً يانعاً ومـدى لكن من ضيعـوك اليوم قد جبنوا
    خانوا هواك وخاسوا عهدهم ومضوا وراء ملـةِ كـفرٍ .. انـهم فتنوا
    وأغمضتْ عين رعـديدٍ فقد عميتْ حتى تساوى لديها النور والدكـن
    وغال مجدك سهم من ذوى رحـمٍ ومزق الأمة الشمـاء ممتهــن
    بغداد ملء فجـاج الأرض نيرتـها يغفـو بـها اذن تصحو بها اذن
    رعيـت بـذرة امـالٍ تعـهّدهـا شعب على حرمةِ الأجداد مؤتمن
    شعــــب تـــوثـب بـــركـــانا لفــــجر غـد تخـاف ثورته الأضغان والإحن
    لا يستـكين على ذل ومخمـصة وفيـه من عزه موصـوله سمن
    ان المصائر في ايدي الشعوب فلا يطول ضيمٌ ولا الأحرار تمتـهن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-26
  3. الوحدوي

    الوحدوي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2002-04-13
    المشاركات:
    4,703
    الإعجاب :
    18
    على ارضـك الأوصاب والمـــــحن = وكم تحملت مالم يحمـل الزمـن
    وكم تجرعت صبراً في رضـا وطن = ربيع عمرك في اسعـاده ثمــن
    وكم رسمت على الدرب الطويل = - خطاً مشت على هديها الأمصار والمدن
    يامطلع الفجـر فوق الرافـدين بـها = نبض الحياة بومض الحب يقتـرن
    يامجـد غابرنا يا زهـو حاضـرنا = يا نبضنا_هاهنا_في الصدر يكتمن
    ياغادة الشرق كم عين بـها فتـنت = وسائر الخلق كم فـي حبـها فتنوا
    جمـيلة انـت يا بـغداد رائعــة = ينِدُّ عن وجهك الأهات والحــزن
    مازال عطفك يندى رقـة وهـوى = لما شهدت ولم يلمم بـه غضــن
    كم كنت بغداد ملـتاذاً لملتــجئٍ = وللحمائم من أدواحـك الوكـــن
    وكم بقيـت يداً بيضـاء ناصعـة = ورهن ما تأمريـن القيد والـرسن
    بنت الرشيد وللفجـر الوليـد على= ضـفاف دجـلة احــلام ومفتتن
    تداعـب الرمل موجات مصفقـة = وعندهـا يتلاقى الطـرف والوسن
    بغداد أغنية الإعصار كم صدحـت = بك النفوس فغاض الحـقدُ والشجن
    على ترابك للمنصـور لائــحة = وفوق مائـك مـن عرفانـه سفن
    وفي جبينك من اصراره غضـب = وفوق خدك مـن تصـعيره فـتن
    وفوق جبهتك الغـراء مـن يـده = وسْمٌ لرائـع وجـه مشرق حسـن
    مـــاكـــــان اقــــــذر هـولاكـو و أقبــحه= اذ مسَّ افـقك من انـفاسه عفـن
    مما جنـت يده في حسـن طلعتها = فليـس يذكـر الا وهـو يلـتعن
    بغداد كلـتا يديـك الهدي والسنن = والحب بينـهما كالنبـع محتضن
    اطلقـت ساعـدك الجبار مستـبقاً = الى الفخار فلبى صوتـك الوطن
    مدى يديـك الى الآفـاق واعـدة = يتبع بنانـك فـيها العارض الهتن
    وشمــري لانتشــــال الفـــجر مـن شرك = مدت اصـابعها مـن حوله الدجن
    يا جبهة الشمس ميدان الجهاد خلا = من طالعـين ومـنك البدء والأذن
    قد أنكـرتْ حلبـات السبق مقتحماً = وضيعت دربـها نحو السنا حصن
    مازلت بغـداد عمـراً يانعاً ومـدى = لكن من ضيعـوك اليوم قد جبنوا
    خانوا هواك وخاسوا عهدهم ومضوا = وراء ملـةِ كـفرٍ .. انـهم فتنوا
    وأغمضتْ عين رعـديدٍ فقد عميتْ = حتى تساوى لديها النور والدكـن
    وغال مجدك سهم من ذوى رحـمٍ = ومزق الأمة الشمـاء ممتهــن
    بغداد ملء فجـاج الأرض نيرتـها = يغفـو بـها اذن تصحو بها اذن
    رعيـت بـذرة امـالٍ تعـهّدهـا = شعب على حرمةِ الأجداد مؤتمن
    شعــــب تـــوثـب بـــركـــانا لفــــجر غـد = تخـاف ثورته الأضغان والإحن
    لا يستـكين على ذل ومخمـصة = وفيـه من عزه موصـوله سمن
    ان المصائر في ايدي الشعوب فلا = يطول ضيمٌ ولا الأحرار تمتـهن


    مشاعر وطنية صادقة
    نحوا قطراً عربيا شقيق
    لك كل ودي وتقد يري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-03-09
  5. الـــحالمي

    الـــحالمي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-02-05
    المشاركات:
    252
    الإعجاب :
    0
    صح الله رسانك اخي

    ابو

    شهاب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-03-10
  7. القادم من الشرق

    القادم من الشرق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-05-15
    المشاركات:
    3,116
    الإعجاب :
    0
    صح اللة لسانك ياابوشهاب قصيدة ممتازة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-03-10
  9. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    قصيدة رائعة وهي لمن لأن الناقل المفروض ان يبين لنا فيما اذا كانت لصاحب الموضوع ام لا نرجوا من ابي شهاب توضح الأمر فالقصيدة غاية في الجمال .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-03-12
  11. نمر العود

    نمر العود عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-21
    المشاركات:
    133
    الإعجاب :
    0
    قصيده جميله جدا والاكن هل القصيده هياالك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-03-13
  13. أبو علي عمران

    أبو علي عمران شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2007-03-12
    المشاركات:
    1,036
    الإعجاب :
    0
    قصيده جميله وغايه في الجمال ومشاعر طيبه وصادقه من الاخ ابو شهاب الحالمي تحياتي لك من اعماق اعماق قلبي معا خالص التقدير أبو علي عمران
     

مشاركة هذه الصفحة