افضل عقاب للطلبة المشاغبين: مزيد من الدراسة

الكاتب : أحمد العجي   المشاهدات : 674   الردود : 0    ‏2002-08-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-24
  1. أحمد العجي

    أحمد العجي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-07-04
    المشاركات:
    4,356
    الإعجاب :
    0
    بريطانيا تبدأ خطة جديدة لعقاب التلاميذ المفصولين بالزامهم بالدراسة عبر الانترنت، او بالعمل في الشركات.
    القاهرة - من إيهاب سلطان

    لجأ المسئولون عن التعليم في بريطانيا إلى خطة جديدة لعقاب تلاميذ المدارس المفصولين لأسباب متباينة بهدف الحد من عدم انتظامهم وتضمنت الخطة، التي من المتوقع أن يبدأ تنفيذها الشهر القادم، إلحاق التلاميذ بالعمل خلال فترة استبعادهم من المدارس، أو الزامهم بالدراسة عبر شبكة الإنترنت، أو انضمامهم لنوادي كرة القدم بهدف إبعادهم عن التسكع في الشوارع. على أن يعاد انضمامهم إلى فصولهم المنتظمة ابتداء من العام القادم تماشيا مع سياسة الحكومة البريطانية في حق كل تلميذ في تلقي التعليم. كما شملت الخطة تقديم التلاميذ ضمان شخصي ومالي في حالة تكرار الاستبعاد في الفصولالتعليمية القادمة مع تطبيق نفس العقوبة حسب قانون العمل الخاص بأولياء الأمور. وقد عرضت مدرسة "واريكشاير" جدول زمني لكل تلميذ مفصول يحتم علية قضاء 20% من وقته في عمل خاص في الشركات أو النوادي التي تطوعت لاستيعاب التلاميذ المفصولين، على أن يختار التلميذ نوعية العمل التي يرغب الالتحاق بها. وتؤكد ناطقة بلسان وزارة التعليم البريطانية أن التلاميذ المفصولين الذين يرغبون في الالتحاق بالمطافئ سيقضون يوما كاملا أسبوعيا ليتلقوا محاضرات نظرية عن تاريخ المطافئ وكيفية إخماد الحرائق وأهمية رجل المطافئ، كما يوجد خطة مشابهة لمن يرغب في تعلم الميكانيكا حيث سيلتحقون بالورش المتخصصة. ومن ناحية أخرى ستبدأ بعض المدارس في استثمار المنح الحكومية في إنشاء فصول تعليمية خاصة لتعليم التلاميذ المفصولين عقب عودتهم إلى المدارس كمرحلة انتقالية لإعادة انضمامهم بصورة طبيعية إلى فصولهم المنتظمة. فقد أعلنت مدرسة "دونكاستر" عن تخصيص جزء من ميزانيتها لبناء الفصول الخاصة لتزويد التلاميذ العائدين بالخبرة الكافية التي تؤهلهم لعدم تكرار انفصالهم في المرحلة المستقبلية، وتيسر اندماجهم بصور طبيعية في فصولهم المنتظمة. كما أعلنت مدرسة "هونسلوو" عن تطبيق نظام التعليم عن بعد من خلال شبكة الإنترنت لتدريس المناهج التعليمية للتلاميذ المفصولين لمدة ستة أسابيع قبل عودتهم إلى فصولهم المنتظمة. بينما لجأت مدرسة "بكينجهام ماشير" إلى تعليم التلاميذ المفصولين لمدة أسبوعين لمدة 50 ساعة عبر شبكة الإنترنت ثم تأخذ تعهدات شخصية ومالية من أولياء الأمور بعدم تكرار الفصل في المراحل المستقبلية. ويحذر خبراء التعليم من إصابة التلاميذ المستبعدين الذين يتلقون دراستهم في المنزل عن طريق شبكة الإنترنت بحالة مرضية نتيجة استبعادهم وإحساسهم المتزايد بنبذهم والاستنفار منهم مع غياب احتكاكهم المباشر بالمدرسين والأصدقاء. في حين يؤكد ما يقرب من 150 مسئول تعليمي محلي في بريطانيا من نجاح التجربة الجديدة والتي ستصقل التلاميذ بالخبرة في مجالات العمل وبأهمية الانتظام داخل المدرسة. كما يمكن تنظيم لقاءات أسبوعية أثناء فترة استبعادهم داخل المدرسة أو عبر شبكة الإنترنت مع المدرسين والأصدقاء بهدف مراعاة العامل النفسي وتيسير اندماجهم في الفصول المنتظمة.
     

مشاركة هذه الصفحة