هل اقتربت ساعة ايران ؟!

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 888   الردود : 13    ‏2007-02-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-24
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    كثيراً ما قرأنا جميعاً وسمعنا عن العلاقات الايرانية والأمريكية والتحالف الوثيق الغير معلن بينهما !!
    ولعل الكثير منا عندما يسمع التهديدات المتبادلة بين كلا الدولتين يتهكم قائلاً : على فرعون يا هامان ؟؟!
    لكن بقراءة متأنية لهذا المقال التحليلي الذي يحمل عنوان ( اقتربت ساعة ايران .. وهذه هي الأسباب !) للكاتبة بثينة النصيري والذي رجحت فيه توجيه ضربة قوية لجمهورية ايران الإسلامية خلال الاشهر القليلة القادمة قد يغير من هذه القناعات أو قد يعززها !!
    اترككم مع المقال ..​



    اقتربت ساعة ايران وهذه هي الاسباب

    بقلم / بثينة الناصري

    * (اذا اردتم فهم سياسة دولة ، انظروا الى الخارطة )- نابوليون بونابرت

    كل المؤشرات تدل على ذلك.
    *الخطط مجهزة منذ اربع سنوات ، بعد غزو العراق مباشرة وتسلمها الادميرال فالون الرئيس الجديد للقيادة المركزية في المنطقة الخطط ويرمز اليها TIRANNT أي المسرح الايراني القريب
    *وضع 3 حاملات للطائرات على اهبة الاستعداد للتحرك للانضمام الى حاملتين موجودتين في الخليج وعلى متن كل منها مقاتلات ودبابات ومئات الصواريخ وآلاف القوات
    * تحرك حاملات القوات المارينز المدربين منذ 1979 على مهمة ضمان امن حقول النفط و تدمير القوات الايرانية القادرة على مهاجمة ناقلات النفط .
    * نقل كادر المقر الرئيسي الذي يدير هذه القوات مؤخرا من فرجينيا الى البحرين .
    * اكتمال حلقة التطويق حول ايران : فالقوات الامريكية وتسهيلات القواعد موجودة : في العراق - افغانستان - اوزبكستان - قرغستان - باكستان - - تركيا - الخليج - ومضيق هرمز وبقية الدول (ارمينيا وتركمستان واذربيجان ) فهي حليفة لأمريكا ويقدمون تسهيلات المطارات وغيرها .
    *وضع شبكة باتريوت المضادة للصواريخ في العراق وفي الكويت ومناطق النفط في الخليج
    * تحجيم الميليشيات الموالية لطهران في العراق وهي التي تسمى (خطة الامن الجديدة)
    *حالما احتلت امريكا العراق عقدت اتفاق تعاون مع مجاهدي خلق وهي المنظمة التي كانت تعتبرها (ارهابية) من اجل استخدامها حصان طروادة .
    * رصد مبلغ 85 مليون دولار من الكونغرس لتقديمها للحركات "المؤيدة للديمقراطية " في ايران وتقريب الحركات والمنظمات المناهضة لايران وقادة بعض القوميات الاقلية في ايران
    * انباء عن توظيف وزارة الدفاع الامريكية لمزيد من المتحدثين بالفارسية لتدريب الجنود على اللغة في حين ينهمك المترجمون في البنتاغون ليلا ونهارا على ترجمة وثائق فارسية بحثا عن ربط ايران بالارهاب .
    * والان لاحظوا التحركات في المنطقة من جميع الاطراف .. المسؤولون الامريكان زاروا دول الخليج والاردن ومصر بذريعة الحصول على موافقة هذه الدول على خطة بغداد !! ومنذ متى يؤخذ رأي هذه الدول في الخطط الامنية لمدينة من المدن ؟. لم يحدث هذا الا في حالة طلب مساعدتها في حرب لتدمير الجيران .
    * انبثاق حلف (سني) من دول الخليج + الاردن ومصر ضد ايران (الشيعية) . لاحظوا خروج سوريا ودخول الاردن في مقابل التحالف السابق ضد العراق والذي كان يضم دول الخيلج +مصر وسوريا .. الحلف الجديد له اسم اعلامي : الدول المعتدلة ضد المتطرفة (لاحظوا ان المقصود ايضا حرب الاسلام ضد بعضه البعض ولكن باستخدام العرب ضد العجم فيما كانت حرب 1991 و2003 على العراق هي حرب العرب ضد العرب). بعد تقسيم العرب جاء وقت تقسيم الاسلام .)
    • اشتداد الحملة الاعلامية والنفسية ضد ايران وتكتيل الدول في المنطقة الى سنية وشيعية لتسهيل ضرب ايران ثم عزل سوريا.
    * الاعلان في بغداد بين حين وآخر حول العثور على ادلة التدخل الايراني : مرة اسلحة ومرة تفجير ومرة مخابرات. وكأن امريكا كانت غافلة عن هذا التدخل منذ اول ايام الغزو.
    * الحكومة العميلة في المنطقة الخضراء تعلن وتصرح وتصرخ بضرورة اخراج منظمة مجاهدي خلق (الارهابية) من العراق
    * تحركات دبلوماسية محمومة : بوتين يزور المنطقة ويهدد امريكا ويبدو وكأنه يسترجع نفوذ بلاده وقوتها .
    بشار الاسد الى ايران
    وزيرة الخارجية الامريكية الى بغداد واسرائيل
    وزير خارجية تركيا في السعودية
    وزيرالخارجية العماني الى طهران
    * ايران تطلق مناورات برية تشمل 16 محافظة وتبدأ يوم 19/2/2007 لمدة 3 ايام
    *تهدئة الجبهة في كوريا الشمالية : هل كان الاتفاق معها رشوة لروسيا لاغماض العين عن طهران ؟
    • ملك السعودية يشمر عن ساعديه لجمع شمل الفلسطينيين مما اعتبره المراقبون انه بهذا يعيد حماس الى حضن الدول (السنية) بدلا من ايران.
    * تهدئة الجبهة التركية - الكردية حيث اعلن اردوغان استعداد تركيا للحوار من اجل ايجاد حل الخلاف حول حزب العمال ومدينة كركوك.
    ولكن دور الجبهة الشمالية الاكراد + ايران + تركيا يحتاج الى وقفات طويلة فهذه حكاية اخرى .
    متى تضرب ايران ؟
    يقول المراقبون انه ما ان تستكمل القوات البحرية والجوية تحشدها في الخليج بنهاية شباط/ فبراير فإن التوقيت المضبوط سيعتمد على عناصر سياسية واقتصادية ومناخية . ولكن بما ان مصاريف ابقاء حاملتين للطائرات و3 اخرى مساندة في الخليج العربي ستكون مرتفعة جدا فإن من شأن الادارة ان تستخدمهم حالما تكتمل كل العناصر المطلوبة للضربة . وتقول صحيفة كويتية بناء على مصادر عليمة في الحكومة الاماراتية ان الضربة ستحدث في الاسبوع الاول من نيسان /ابريل مباشرة قبل ان يخرج توني بلير من رئاسة الحكومة الذي يفترض ان يقدم الدعم السياسي واللوجستي بشكل كاسحات ألغام .
    وجدير بالذكر انه منذ 2003 كانت المقالات التي تتكهن بضرب ايران تتوقع ان يكون ذلك في الربيع (مارس او نيسان) عام 2004 ثم عام 2005 ثم عام 2006 والان عام 2007
    لماذا لم تصح التكهنات سابقا ؟ ولماذا يجب ان تصح الان ؟
    ربما اكتملت كل عناصر الهجوم الان ونضجت الرؤوس للقطاف .
    **
    لماذا نرجح ان تضرب ايران ؟ امريكا حليفة ام عدوة لايران ؟
    - الاصابع البريطانية :"
    أدرس التاريخ، وسترى نمطا متكررا: حرب السبعة أعوام والثورة الفرنسية التي أدارتها شركة الهند الشرقية البريطانية و الحروب النابليونية وحرب القرم، والحرب الأهلية الأمريكية التي كان لبريطانيا اليد الطولى فيها، والغزو الفرنسي للمكسيك المدعوم بريطانيا، ومن ثم الحرب العالمية الأولى والثانية، والحرب الباردة التي أطلقها ونستون تشرتشل، وحرب الهند الصينية. البريطانيون دائما يشعلون حروبا ويحثون طرفين آخرين لخوضها. "لاروش كما اقتبس منه-جيفري ستاينبيرج- دورية العراق Feb 8 2006
    "ولكن من المهم ان نجد ان تقارير وزارة الدفاع البريطانية الى جانب اعتبارها كوريا الشمالية مصدرا للصواريخ البالستية فإنها تذكر الدول الاسلامية فقط باعتبارها خطرا يهدد بريطانيا والولايات المتحدة وقوات الناتو وقوات التحالف،وتصمت الوثيقة البريطانية عن برامج دول غير مسلمة مثل اسرائيل والهند.
    اما تقرير وكالة المخابرات المركزية الذي يغطي الفترة من 1/7 – 31/12/2001 فإنه يذكر الخطر الايراني قبل العراقي الذي كان يخضع لفرق التفتيش.
    وتذكر الوثيقة البريطانية انه في 22/12/2003 عندما اجتمع رؤساء 19 دولة وحكومة من اعضاء الناتو في براغ ، اتفقوا على استخدام كل الوسائل الدبلوماسية والعسكرية والردع ضد الدول التي تملك انظمة صواريخ وتشكل تهديدا لهم.
    وتجمع الاراء على ان ايران هي المستهدفة التالية بعد العراق."
    موجز تحليل لتقارير صادرة عن وزارة الدفاع البريطانية ووكالة المخابرات المركزية الامريكية بقلم الكاتبة أليسا شيري - نشر في ساوث آسيا تربيون 22/12/2003
    - الاصابع الصهيونية
    ايران على اجندة اسرائيل
    طالما قال شارون لبوش ومعاونيه (بعد العراق يجب ان تأتي ايران ) وبدأت اسرائيل التهديد علنيا . قال وزير الخارجية سلفان شالوم ( ايران تقترب من مرحلة اللاعودة في مشاريعها لاكتساب القدرة التسليحية النووية ، ويجب على المجتمع الدولي ان يتدخل لمنع هذا السيناريو المرعب ) وقال موشي يعلون قائد القوات الاسرائيلية ( في هذه اللحظة هناك تحرك دبلوماسي دولي للتعامل مع هذا الخطر فإذا نجح كان امرا جيدا واذا فشل فإننا سنضطر الى اللجوء الى خياراتنا الاخرى .)
    وضرب المفاعلات النووية الايرانية وتغيير النظام سيحقق للصهيونية المنافع التالية :
    انهاء العداء السافر الذي تجاهر به ايران ضد اسرائيل، ورغم التعاون الخفي بينهما في مجالات كثيرة ولكن ايران بتركيبتها الحالية لا يمكن – من وجهة نظر اسرائيل – الركون اليها خاصة اذا اصبحت قوة نووية .
    انهاء الدعم الايراني لحزب الله والمنظمات الاسلامية الاخرى .
    انهاء الدعم الايراني لسوريا .
    اهداف امريكا :
    يمكن تلخيصها بمصادرالطاقة + الهيمنة + حماية اسرائيل
    "دولتان من الاتحاد السوفيتي السابق : اذربيجان وكازاخستان يمتلكان معا احتياطي نفط يقدر حجمه بثلاثة اضعاف احتياطي امريكا ، و (اللعبة) هي ماهي اسلم طريقة لنقل ذلك الذهب الاسود الى خزانات السيارات الامريكية ؟تقدر وزارة البيئة الامريكية انه بحلول 2010 سوف تنتج منطقة بحر قزوين 7ر3 مليون برميل في اليوم . وفي ظل تزايد الطلب على النفط من 76 مليون برميل في اليوم في عام 2000 الى 9ر118 مليون عام 2020 يتوقع ان يسد اعضاء اوبيك الشرق اوسطيون نصف هذا الطلب. ومن الناحية الجيوبولتيكية ، فإن من شأن خط انابيب ان يخفف من اعتماد الولايات المتحدة على نفط دول الخليج غير المستقرة.الحل للمشكلة ؟ انشاء اطول خط انابيب في العالم بطول 1090 ميل وبقطر 42 انج ويمر عبر نفق من ميناء باكو في اذربيجان الى سيحان في تركيا عبر بعض اكثر دول المنطقة خطرا .سيكلف المشروع 4 بليون دولار وتبنيه 11 شركة تقودها شركة البترول البريطانية ومعظم التمويل سيأتي بشكل قروض من البنوك العالمية ." فيليب ثورنتون وتشارلس آرثر / الاندبيندانت 28/10/2003
    والان انظروا ماذا يعني موقع ايران. انها تقع من الشمال على بحر قزوين الذي تعتقد امريكا انه اغنى بالنفط والغاز من كل الخليج العربي وان نفطه سيكفيها الى عدة عقود قادمة . ومن الجنوب هناك المنفذ البحري: الخليج العربي ومضيق هرمز والبحر العربي ثم المحيط الهندي وهو اقصر طريق لتوصيل نفط بحر قزوين الصين واليابان واندونيسيا ودول جنوب آسيا. والشركات الامريكية تريد ان تستحوذ على سوق النفط في هذه المناطق وخاصة الصين بالدرجة الاولى لأنها فاقت حتى امريكا في استهلاكها للطاقة بسبب انطلاقتها العملاقة في الصناعة. وبما ان الصين هي القوة القادمة فإن من مصلحة أمريكا التحكم في تزويدها بالنفط
    بعد دراسات مستفيضة بدأت منذ 2002 اتفق الخبراء على ان اقصر وارخص انبوب نفط لابد ان يمر بايران الى الخليج العربي .وقد عرضت ايران المشاركة في مثل هذا الانبوب ولكن رفض الطلب بسبب المخاطر او المساومات التي يمكن ان يتعرض لها من قبل ايران ذات التطلعات للهيمنة الاقليمية.
    والى جانب الانبوب ، فإيران تقدم سببا وجيها ايضا للحرب وهو قرارها بالتعامل باليورو بدلا من الدولار في تعاملاتها النفطية مع اوربا. والذي سيكون ضربة صاعقة لامريكا بسبب تزايد عجز الميزانية ومديونيتها وخرابها الاقتصادي الذي اصبح على الابواب. وقد بلغ العجز التجاري الامريكي حتى نهاية 2006 763.6 مليار دولار.
    ادرسوا الخارطة جيدا . لقد كان غزو افغانستان وغزو العراق تمهيدا لغزو ايران.
    هل تذكرون صفقة الموانيء الامريكية التي فازت بها شركة من دبي وعارضها الكونغرس؟
    الكاتب الامريكي مايك وتني يحدثنا عن سبب اصرار بوش وعصابته عليها :
    "تقع الامارات العربية المتحدة في مركز الارض لعالم يعتمد على النفط. وتشكل هذه الدولة الصغيرة النتوءالبحري الذي يخترق قلب مضيق هرمز المشهور الذي يعبر من خلاله 40% من نفط العالم كل يوم. وعلى الجانب الاخر من المضيق تقع ايران وهي الضحية التالية في (محور الشر) . اي هجوم على ايران سوف يتطلب نشر القوات بسرعة في دبي لتفادي غلق المضيق والانهيار التالي للسعر العالمي للنفط ومن ثم الاسواق المالية".
    كانت الصفقة "تعاونا تبادليا" بين دبي وواشنطن.
    كان مشروع القرن الامريكي الجديد في مساره المخطط له هو الاستيلاء على العراق كخطوة اولى من اجل السيطرة على حقول النفط لتمويل المشروع بكامله وهدف المشروع البعيد هو تغيير وتفتيت الدول العربية والاسلامية (منطقة الشرق الاوسط في عرف امريكا تشمل الدول الواقعة على آبار النفط من الجزائر الى بحر قزوين) وصولا للهدف الأبعد وهو أمركة الاسلام وتفتيت الدول العربية والاسلامية . . ضمانا لأمن اسرائيل وامن ومصالح الولايات المتحدة الامريكية .
    ايران لديها نفط واحكام القبضة عليها او تحييدها يؤدي الى التحكم في الطاقة في العالم .
    كان يوم 9 نيسان 2003 بداية شهر عسل الزواج الايراني – الأميركي كا قال احد الكتاب حيث اعترفت ايران بعد ذلك بمجلس الحكم واعادت فتح سفارتها ببغداد واعلنت في نفس الوقت (تشرين ثاني 2003) وقف برنامج التخصيب النووي الايراني . كان ذلك ايذانا لايران بمد نفوذها في العراق وسكوت أمريكا عن ذلك .
    كنت قد قلت في مقالة سابقة كتبتها مباشرة بعد احتلال العراق ان امريكا ستنتهي بقمع الشيعة الذين جاءت بذريعة (مظلوميتهم) لتحريرهم .أمريكا جاءت للعراق كما نعرف ليس لنشر الديمقراطية او لأسلحة دمار شامل او لانصاف مظلومين وانما - في رأيي - جاءت لتقتنص ايران بنفطها وموقعها الستراتيجي على بحرالعرب والمحيط الهندي وهي بذلك البوابة الذهبية الى جنوب شرق آسيا والى الصين واليابان وروسيا وكل ذلك الجزء من العالم .
    ولابد ان ايران استشعرت تبدل امريكا وبدء خطواتها الحثيثة للانقضاض عليها وهكذا في عام 2005 صعد الخط المتشدد الى سدة الرئاسة في ايران بشخص احمدي نجاد الذي اصبح خطابه ذا نبرة عالية مهددة الى حد التهور ، واستأنفت ايران برنامجها النووي .
    امريكا لا يمكن ان تكون حليفة لايران لأن هذه ليست بلدا عاديا ، ليست مثل السعودية او الكويت او البحرين يمكن السيطرة عليه وقيادته كما تفعل امريكا في دول الخليج . . خاصة اذا كان احدهما يتحرك في طموحاته ضد مصالح امريكا وحليفتها اسرائيل ، التي تحيطها سوريا وجنوب لبنان المدعومين من ايران .
    ثم ان ايران مثل اللقمة في البلعوم بين امريكا الواقفة في العراق وفي افغانستان وبين ابواب الصين وروسيا .
    كيف وصلت امريكا الى حافة الحرب مع ايران ؟
    على افتراض ان ايران كانت الثمرة المطلوب قطفها منذ البداية ، دعونا نعيد رسم الخطة الامريكية في الوصول الى ذلك :
    1- عملية 11/9 حقيقية او مدبرة ، ولكن امريكا استغلتها ذريعة لشن حرب كونية من اجل الحصول على مصادر الطاقة والهيمنة بها على العالم . الحرب الكونية الاقتصادية لها اسم هو (الحرب على الارهاب)
    2- شنت حرب على افغانستان من اجل السيطرة على بحر قزوين وايضا استكمال الهيمنة والنفوذ على الجانب الشرقي لايران (افغانستان + باكستان + الهند)
    3- احتلال العراق بمبرر اسلحة الدمار الشامل ثم تحرير العراق من (الدكتاتورية) ونشر الديمقراطية
    4- استعانت في العراق بالشيعة الموالين لايران والاكراد والطرفان يدعيان المظلومية ولديهما طموحات مستحيلة جغرافيا وسياسيا
    5- ايران ساعدت امريكا في القضاء على افغانستان (السنية ) وعلى العراق (السني) وهكذا بغباء منقطع النظير جاءت بأمريكا على جميع حدودها (اقتبس التسميات الامريكية في تقسيم الاسلام )
    6- امريكا بطبيعة الحال كانت تتوقع ماسيحدث ، فالموالون لايران في العراق فتحوا الابواب لايران التي مدت نفوذها الى كل مفاصل العراق الجديد.
    7- اقامت امريكا في العراق حكما قائما على المحاصصة الطائفية وكان بداية التفتيت والفتنة الطائفية
    8- قامت مقاومة شديدة للاحتلال اوقعت خسائر شديدة به ورغم انها مقاومة تشمل جميع طوائف الشعب ولكن امريكا تصر في الاعلام ان تسميها (سنية)
    9- اثارة الفتنة الطائفية بكل الاشكال : فرق الموت - تفجير المراقد على الجهتين - التهجير
    10 - اصبح الامر وكأن شيعة العراق يقتلون سنة العراق وهؤلاء يقتلون اولئك
    11- حين اكملت امريكا استعدادها لضرب ايران ، بدأت في شيطنتها وتعميق الحرب المذهبية وتجلى ذلك في توقيت اغتيال الرئيس الشهيد صدام حسين وما رافقه من هتافات عنصرية وكان ذلك الحدث كما ارادته امريكا ان يكون حدا فاصلا بين (السنة والشيعة) موازيا (مع الفارق) لتفجير الضريحين في سامراء الذي كان ايضا (حدا فاصلا بين السنة والشيعة)
    13- بعد اغتيال الشهيد صدام حسين بدأت امريكا تطالب بالقضاء على مقتدى الصدر وجماعته الذي تردد انه كان حاضرا الاعدام بالافلام المسربة بواسطة الامريكان .
    14- مما يقنع الدول العربية للمساعدة في الحرب على ايران ، تخويفها من المد الايراني وحقيقة كون منابع النفط فيها تتواجد في مناطق اقلياتها الشيعية .تذكرون ان الحلف العربي ضد العراق كان بسبب تخويفهم من ان الجيوش العراقية سوف تخرج من الكويت الى السعودية و الامارات وكل دول الخليج وقد تصل حتى مصر .ونذكر صور القمر الصناعي المزيفة حول تجمعات الجيش العراقي على حدود السعودية .ولم يكن ليخيف هذه الدول القول لو كان الحال غير ذلك ، ان يكون لايران طاقة نووية او غيرها ، ولكن الخوف هو من امتدادها للهيمنة على الشيعة لديهم وبالتالي النفط . ولكن الهدف المعلن لهذه الدول الان هو انقاذ سنة العراق من شيعته وايران
    كل هذه الخطوات تجيب على سؤال حيرنا لفترة طويلة .. لماذا جاءت امريكا بالشيعة الموالين لايران لحكم العراق وهي تعرف امتداداتهم ؟ وفسر البعض هذه الحقيقة على ان امريكا في واقع الامر حليفة وليست عدوة لايران . ولكن الاصوب ان نفهم انها استغلت الاسلام بكل مذاهبه للوصول الى منابع النفط والمواقع الستراتيجية في هذه المنطقة ؟.اولا استغلت (القاعدة) لشن حرب كونية ثم نصبت الشيعة الموالون لايران في العراق وهي تعرف ماذا سيفعلون وشجعتهم على ذلك بحيث سكتت على كثير من كوارثهم وجرائمهم وعنصريتهم . املا في ان تضرب بهم عصفورين : المقاومة التي وصفتها بالسنية و بذلك حرمان المقاومة من نصرة الشيعة في العراق لها ، ثم جر رجل ايران داخل العراق وتكتيل الدول العربية للمساعدة في ضربها وتحجيمها .وقد اصابت امريكا كلا الهدفين .
    اليوم سمعت بشار الاسد يقول وهو في زيارة لطهران :" ان الفتنة المذهبية هي ورقة امريكية تغطي بها على فشلها في العراق" وفي الواقع هذا تبسيط وسوء فهم لما يحدث . لأن الفتنة الطائفية لم تكن ورقة لتغطية فشل وانما كان تكتيكا ناجحا استخدمته امريكا بما يخدم اهدافها الستراتيجية الان وهي تكتيل الدول العربية (السنية) في مواجهة الدول (الشيعية ) ايران ثم سوريا .
    ماهي غلطة ايران ؟
    انها تقرع طبول الحرب ايضا وتعلن الانتصار منذ الان وتهدد بالويل والثبور والحقيقة انه لا تستطيع اية دولة مهما بلغت من القوة ان تذهب الى الحرب الحديثة التقليدية وحدها ، وانما يجب ان تكوّن لها حلفا ، حتى امريكا بكل قوتها تفعل ذلك . انظروا كيف تجمع حلفاءها خاصة من جيران الدول التي تنوي غزوها .. ومن مع ايران الان ؟ سوريا فقط وهي حتى ليست جيرانا ملاصقا فبينهما تقف امريكا !! حتى بوتين حين زار المنطقة لم يعرج على ايران لدعمها معنويا على الاقل . غلطة ايران: انها ساعدت على تدمير عمقها على حدودها الشرقية والغربية : العراق وافغانستان وبقيت مكشوفة وانها احرقت كل مراكبها، وامريكا تحيطها بقواتها من جميع الجهات .. بل حتى ليس هناك منفذ واحد .. انظروا الى الخارطة! [/COLOR][/SIZE] [/RIGHT]

    لقراءة المقال مع الخرائط الموضحة :
    http://buthainaalnasiri.maktoobblog.com/?post=217730
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-24
  3. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    كثيراً ما قرأنا جميعاً وسمعنا عن العلاقات الايرانية والأمريكية والتحالف الوثيق الغير معلن بينهما !!
    ولعل الكثير منا عندما يسمع التهديدات المتبادلة بين كلا الدولتين يتهكم قائلاً : على فرعون يا هامان ؟؟!
    لكن بقراءة متأنية لهذا المقال التحليلي الذي يحمل عنوان ( اقتربت ساعة ايران .. وهذه هي الأسباب !) للكاتبة بثينة النصيري والذي رجحت فيه توجيه ضربة قوية لجمهورية ايران الإسلامية خلال الاشهر القليلة القادمة قد يغير من هذه القناعات أو قد يعززها !!
    اترككم مع المقال ..​



    اقتربت ساعة ايران وهذه هي الاسباب

    بقلم / بثينة الناصري

    * (اذا اردتم فهم سياسة دولة ، انظروا الى الخارطة )- نابوليون بونابرت

    كل المؤشرات تدل على ذلك.
    *الخطط مجهزة منذ اربع سنوات ، بعد غزو العراق مباشرة وتسلمها الادميرال فالون الرئيس الجديد للقيادة المركزية في المنطقة الخطط ويرمز اليها TIRANNT أي المسرح الايراني القريب
    *وضع 3 حاملات للطائرات على اهبة الاستعداد للتحرك للانضمام الى حاملتين موجودتين في الخليج وعلى متن كل منها مقاتلات ودبابات ومئات الصواريخ وآلاف القوات
    * تحرك حاملات القوات المارينز المدربين منذ 1979 على مهمة ضمان امن حقول النفط و تدمير القوات الايرانية القادرة على مهاجمة ناقلات النفط .
    * نقل كادر المقر الرئيسي الذي يدير هذه القوات مؤخرا من فرجينيا الى البحرين .
    * اكتمال حلقة التطويق حول ايران : فالقوات الامريكية وتسهيلات القواعد موجودة : في العراق - افغانستان - اوزبكستان - قرغستان - باكستان - - تركيا - الخليج - ومضيق هرمز وبقية الدول (ارمينيا وتركمستان واذربيجان ) فهي حليفة لأمريكا ويقدمون تسهيلات المطارات وغيرها .
    *وضع شبكة باتريوت المضادة للصواريخ في العراق وفي الكويت ومناطق النفط في الخليج
    * تحجيم الميليشيات الموالية لطهران في العراق وهي التي تسمى (خطة الامن الجديدة)
    *حالما احتلت امريكا العراق عقدت اتفاق تعاون مع مجاهدي خلق وهي المنظمة التي كانت تعتبرها (ارهابية) من اجل استخدامها حصان طروادة .
    * رصد مبلغ 85 مليون دولار من الكونغرس لتقديمها للحركات "المؤيدة للديمقراطية " في ايران وتقريب الحركات والمنظمات المناهضة لايران وقادة بعض القوميات الاقلية في ايران
    * انباء عن توظيف وزارة الدفاع الامريكية لمزيد من المتحدثين بالفارسية لتدريب الجنود على اللغة في حين ينهمك المترجمون في البنتاغون ليلا ونهارا على ترجمة وثائق فارسية بحثا عن ربط ايران بالارهاب .
    * والان لاحظوا التحركات في المنطقة من جميع الاطراف .. المسؤولون الامريكان زاروا دول الخليج والاردن ومصر بذريعة الحصول على موافقة هذه الدول على خطة بغداد !! ومنذ متى يؤخذ رأي هذه الدول في الخطط الامنية لمدينة من المدن ؟. لم يحدث هذا الا في حالة طلب مساعدتها في حرب لتدمير الجيران .
    * انبثاق حلف (سني) من دول الخليج + الاردن ومصر ضد ايران (الشيعية) . لاحظوا خروج سوريا ودخول الاردن في مقابل التحالف السابق ضد العراق والذي كان يضم دول الخيلج +مصر وسوريا .. الحلف الجديد له اسم اعلامي : الدول المعتدلة ضد المتطرفة (لاحظوا ان المقصود ايضا حرب الاسلام ضد بعضه البعض ولكن باستخدام العرب ضد العجم فيما كانت حرب 1991 و2003 على العراق هي حرب العرب ضد العرب). بعد تقسيم العرب جاء وقت تقسيم الاسلام .)
    • اشتداد الحملة الاعلامية والنفسية ضد ايران وتكتيل الدول في المنطقة الى سنية وشيعية لتسهيل ضرب ايران ثم عزل سوريا.
    * الاعلان في بغداد بين حين وآخر حول العثور على ادلة التدخل الايراني : مرة اسلحة ومرة تفجير ومرة مخابرات. وكأن امريكا كانت غافلة عن هذا التدخل منذ اول ايام الغزو.
    * الحكومة العميلة في المنطقة الخضراء تعلن وتصرح وتصرخ بضرورة اخراج منظمة مجاهدي خلق (الارهابية) من العراق
    * تحركات دبلوماسية محمومة : بوتين يزور المنطقة ويهدد امريكا ويبدو وكأنه يسترجع نفوذ بلاده وقوتها .
    بشار الاسد الى ايران
    وزيرة الخارجية الامريكية الى بغداد واسرائيل
    وزير خارجية تركيا في السعودية
    وزيرالخارجية العماني الى طهران
    * ايران تطلق مناورات برية تشمل 16 محافظة وتبدأ يوم 19/2/2007 لمدة 3 ايام
    *تهدئة الجبهة في كوريا الشمالية : هل كان الاتفاق معها رشوة لروسيا لاغماض العين عن طهران ؟
    • ملك السعودية يشمر عن ساعديه لجمع شمل الفلسطينيين مما اعتبره المراقبون انه بهذا يعيد حماس الى حضن الدول (السنية) بدلا من ايران.
    * تهدئة الجبهة التركية - الكردية حيث اعلن اردوغان استعداد تركيا للحوار من اجل ايجاد حل الخلاف حول حزب العمال ومدينة كركوك.
    ولكن دور الجبهة الشمالية الاكراد + ايران + تركيا يحتاج الى وقفات طويلة فهذه حكاية اخرى .
    متى تضرب ايران ؟
    يقول المراقبون انه ما ان تستكمل القوات البحرية والجوية تحشدها في الخليج بنهاية شباط/ فبراير فإن التوقيت المضبوط سيعتمد على عناصر سياسية واقتصادية ومناخية . ولكن بما ان مصاريف ابقاء حاملتين للطائرات و3 اخرى مساندة في الخليج العربي ستكون مرتفعة جدا فإن من شأن الادارة ان تستخدمهم حالما تكتمل كل العناصر المطلوبة للضربة . وتقول صحيفة كويتية بناء على مصادر عليمة في الحكومة الاماراتية ان الضربة ستحدث في الاسبوع الاول من نيسان /ابريل مباشرة قبل ان يخرج توني بلير من رئاسة الحكومة الذي يفترض ان يقدم الدعم السياسي واللوجستي بشكل كاسحات ألغام .
    وجدير بالذكر انه منذ 2003 كانت المقالات التي تتكهن بضرب ايران تتوقع ان يكون ذلك في الربيع (مارس او نيسان) عام 2004 ثم عام 2005 ثم عام 2006 والان عام 2007
    لماذا لم تصح التكهنات سابقا ؟ ولماذا يجب ان تصح الان ؟
    ربما اكتملت كل عناصر الهجوم الان ونضجت الرؤوس للقطاف .
    **
    لماذا نرجح ان تضرب ايران ؟ امريكا حليفة ام عدوة لايران ؟
    - الاصابع البريطانية :"
    أدرس التاريخ، وسترى نمطا متكررا: حرب السبعة أعوام والثورة الفرنسية التي أدارتها شركة الهند الشرقية البريطانية و الحروب النابليونية وحرب القرم، والحرب الأهلية الأمريكية التي كان لبريطانيا اليد الطولى فيها، والغزو الفرنسي للمكسيك المدعوم بريطانيا، ومن ثم الحرب العالمية الأولى والثانية، والحرب الباردة التي أطلقها ونستون تشرتشل، وحرب الهند الصينية. البريطانيون دائما يشعلون حروبا ويحثون طرفين آخرين لخوضها. "لاروش كما اقتبس منه-جيفري ستاينبيرج- دورية العراق Feb 8 2006
    "ولكن من المهم ان نجد ان تقارير وزارة الدفاع البريطانية الى جانب اعتبارها كوريا الشمالية مصدرا للصواريخ البالستية فإنها تذكر الدول الاسلامية فقط باعتبارها خطرا يهدد بريطانيا والولايات المتحدة وقوات الناتو وقوات التحالف،وتصمت الوثيقة البريطانية عن برامج دول غير مسلمة مثل اسرائيل والهند.
    اما تقرير وكالة المخابرات المركزية الذي يغطي الفترة من 1/7 – 31/12/2001 فإنه يذكر الخطر الايراني قبل العراقي الذي كان يخضع لفرق التفتيش.
    وتذكر الوثيقة البريطانية انه في 22/12/2003 عندما اجتمع رؤساء 19 دولة وحكومة من اعضاء الناتو في براغ ، اتفقوا على استخدام كل الوسائل الدبلوماسية والعسكرية والردع ضد الدول التي تملك انظمة صواريخ وتشكل تهديدا لهم.
    وتجمع الاراء على ان ايران هي المستهدفة التالية بعد العراق."
    موجز تحليل لتقارير صادرة عن وزارة الدفاع البريطانية ووكالة المخابرات المركزية الامريكية بقلم الكاتبة أليسا شيري - نشر في ساوث آسيا تربيون 22/12/2003
    - الاصابع الصهيونية
    ايران على اجندة اسرائيل
    طالما قال شارون لبوش ومعاونيه (بعد العراق يجب ان تأتي ايران ) وبدأت اسرائيل التهديد علنيا . قال وزير الخارجية سلفان شالوم ( ايران تقترب من مرحلة اللاعودة في مشاريعها لاكتساب القدرة التسليحية النووية ، ويجب على المجتمع الدولي ان يتدخل لمنع هذا السيناريو المرعب ) وقال موشي يعلون قائد القوات الاسرائيلية ( في هذه اللحظة هناك تحرك دبلوماسي دولي للتعامل مع هذا الخطر فإذا نجح كان امرا جيدا واذا فشل فإننا سنضطر الى اللجوء الى خياراتنا الاخرى .)
    وضرب المفاعلات النووية الايرانية وتغيير النظام سيحقق للصهيونية المنافع التالية :
    انهاء العداء السافر الذي تجاهر به ايران ضد اسرائيل، ورغم التعاون الخفي بينهما في مجالات كثيرة ولكن ايران بتركيبتها الحالية لا يمكن – من وجهة نظر اسرائيل – الركون اليها خاصة اذا اصبحت قوة نووية .
    انهاء الدعم الايراني لحزب الله والمنظمات الاسلامية الاخرى .
    انهاء الدعم الايراني لسوريا .
    اهداف امريكا :
    يمكن تلخيصها بمصادرالطاقة + الهيمنة + حماية اسرائيل
    "دولتان من الاتحاد السوفيتي السابق : اذربيجان وكازاخستان يمتلكان معا احتياطي نفط يقدر حجمه بثلاثة اضعاف احتياطي امريكا ، و (اللعبة) هي ماهي اسلم طريقة لنقل ذلك الذهب الاسود الى خزانات السيارات الامريكية ؟تقدر وزارة البيئة الامريكية انه بحلول 2010 سوف تنتج منطقة بحر قزوين 7ر3 مليون برميل في اليوم . وفي ظل تزايد الطلب على النفط من 76 مليون برميل في اليوم في عام 2000 الى 9ر118 مليون عام 2020 يتوقع ان يسد اعضاء اوبيك الشرق اوسطيون نصف هذا الطلب. ومن الناحية الجيوبولتيكية ، فإن من شأن خط انابيب ان يخفف من اعتماد الولايات المتحدة على نفط دول الخليج غير المستقرة.الحل للمشكلة ؟ انشاء اطول خط انابيب في العالم بطول 1090 ميل وبقطر 42 انج ويمر عبر نفق من ميناء باكو في اذربيجان الى سيحان في تركيا عبر بعض اكثر دول المنطقة خطرا .سيكلف المشروع 4 بليون دولار وتبنيه 11 شركة تقودها شركة البترول البريطانية ومعظم التمويل سيأتي بشكل قروض من البنوك العالمية ." فيليب ثورنتون وتشارلس آرثر / الاندبيندانت 28/10/2003
    والان انظروا ماذا يعني موقع ايران. انها تقع من الشمال على بحر قزوين الذي تعتقد امريكا انه اغنى بالنفط والغاز من كل الخليج العربي وان نفطه سيكفيها الى عدة عقود قادمة . ومن الجنوب هناك المنفذ البحري: الخليج العربي ومضيق هرمز والبحر العربي ثم المحيط الهندي وهو اقصر طريق لتوصيل نفط بحر قزوين الصين واليابان واندونيسيا ودول جنوب آسيا. والشركات الامريكية تريد ان تستحوذ على سوق النفط في هذه المناطق وخاصة الصين بالدرجة الاولى لأنها فاقت حتى امريكا في استهلاكها للطاقة بسبب انطلاقتها العملاقة في الصناعة. وبما ان الصين هي القوة القادمة فإن من مصلحة أمريكا التحكم في تزويدها بالنفط
    بعد دراسات مستفيضة بدأت منذ 2002 اتفق الخبراء على ان اقصر وارخص انبوب نفط لابد ان يمر بايران الى الخليج العربي .وقد عرضت ايران المشاركة في مثل هذا الانبوب ولكن رفض الطلب بسبب المخاطر او المساومات التي يمكن ان يتعرض لها من قبل ايران ذات التطلعات للهيمنة الاقليمية.
    والى جانب الانبوب ، فإيران تقدم سببا وجيها ايضا للحرب وهو قرارها بالتعامل باليورو بدلا من الدولار في تعاملاتها النفطية مع اوربا. والذي سيكون ضربة صاعقة لامريكا بسبب تزايد عجز الميزانية ومديونيتها وخرابها الاقتصادي الذي اصبح على الابواب. وقد بلغ العجز التجاري الامريكي حتى نهاية 2006 763.6 مليار دولار.
    ادرسوا الخارطة جيدا . لقد كان غزو افغانستان وغزو العراق تمهيدا لغزو ايران.
    هل تذكرون صفقة الموانيء الامريكية التي فازت بها شركة من دبي وعارضها الكونغرس؟
    الكاتب الامريكي مايك وتني يحدثنا عن سبب اصرار بوش وعصابته عليها :
    "تقع الامارات العربية المتحدة في مركز الارض لعالم يعتمد على النفط. وتشكل هذه الدولة الصغيرة النتوءالبحري الذي يخترق قلب مضيق هرمز المشهور الذي يعبر من خلاله 40% من نفط العالم كل يوم. وعلى الجانب الاخر من المضيق تقع ايران وهي الضحية التالية في (محور الشر) . اي هجوم على ايران سوف يتطلب نشر القوات بسرعة في دبي لتفادي غلق المضيق والانهيار التالي للسعر العالمي للنفط ومن ثم الاسواق المالية".
    كانت الصفقة "تعاونا تبادليا" بين دبي وواشنطن.
    كان مشروع القرن الامريكي الجديد في مساره المخطط له هو الاستيلاء على العراق كخطوة اولى من اجل السيطرة على حقول النفط لتمويل المشروع بكامله وهدف المشروع البعيد هو تغيير وتفتيت الدول العربية والاسلامية (منطقة الشرق الاوسط في عرف امريكا تشمل الدول الواقعة على آبار النفط من الجزائر الى بحر قزوين) وصولا للهدف الأبعد وهو أمركة الاسلام وتفتيت الدول العربية والاسلامية . . ضمانا لأمن اسرائيل وامن ومصالح الولايات المتحدة الامريكية .
    ايران لديها نفط واحكام القبضة عليها او تحييدها يؤدي الى التحكم في الطاقة في العالم .
    كان يوم 9 نيسان 2003 بداية شهر عسل الزواج الايراني – الأميركي كا قال احد الكتاب حيث اعترفت ايران بعد ذلك بمجلس الحكم واعادت فتح سفارتها ببغداد واعلنت في نفس الوقت (تشرين ثاني 2003) وقف برنامج التخصيب النووي الايراني . كان ذلك ايذانا لايران بمد نفوذها في العراق وسكوت أمريكا عن ذلك .
    كنت قد قلت في مقالة سابقة كتبتها مباشرة بعد احتلال العراق ان امريكا ستنتهي بقمع الشيعة الذين جاءت بذريعة (مظلوميتهم) لتحريرهم .أمريكا جاءت للعراق كما نعرف ليس لنشر الديمقراطية او لأسلحة دمار شامل او لانصاف مظلومين وانما - في رأيي - جاءت لتقتنص ايران بنفطها وموقعها الستراتيجي على بحرالعرب والمحيط الهندي وهي بذلك البوابة الذهبية الى جنوب شرق آسيا والى الصين واليابان وروسيا وكل ذلك الجزء من العالم .
    ولابد ان ايران استشعرت تبدل امريكا وبدء خطواتها الحثيثة للانقضاض عليها وهكذا في عام 2005 صعد الخط المتشدد الى سدة الرئاسة في ايران بشخص احمدي نجاد الذي اصبح خطابه ذا نبرة عالية مهددة الى حد التهور ، واستأنفت ايران برنامجها النووي .
    امريكا لا يمكن ان تكون حليفة لايران لأن هذه ليست بلدا عاديا ، ليست مثل السعودية او الكويت او البحرين يمكن السيطرة عليه وقيادته كما تفعل امريكا في دول الخليج . . خاصة اذا كان احدهما يتحرك في طموحاته ضد مصالح امريكا وحليفتها اسرائيل ، التي تحيطها سوريا وجنوب لبنان المدعومين من ايران .
    ثم ان ايران مثل اللقمة في البلعوم بين امريكا الواقفة في العراق وفي افغانستان وبين ابواب الصين وروسيا .
    كيف وصلت امريكا الى حافة الحرب مع ايران ؟
    على افتراض ان ايران كانت الثمرة المطلوب قطفها منذ البداية ، دعونا نعيد رسم الخطة الامريكية في الوصول الى ذلك :
    1- عملية 11/9 حقيقية او مدبرة ، ولكن امريكا استغلتها ذريعة لشن حرب كونية من اجل الحصول على مصادر الطاقة والهيمنة بها على العالم . الحرب الكونية الاقتصادية لها اسم هو (الحرب على الارهاب)
    2- شنت حرب على افغانستان من اجل السيطرة على بحر قزوين وايضا استكمال الهيمنة والنفوذ على الجانب الشرقي لايران (افغانستان + باكستان + الهند)
    3- احتلال العراق بمبرر اسلحة الدمار الشامل ثم تحرير العراق من (الدكتاتورية) ونشر الديمقراطية
    4- استعانت في العراق بالشيعة الموالين لايران والاكراد والطرفان يدعيان المظلومية ولديهما طموحات مستحيلة جغرافيا وسياسيا
    5- ايران ساعدت امريكا في القضاء على افغانستان (السنية ) وعلى العراق (السني) وهكذا بغباء منقطع النظير جاءت بأمريكا على جميع حدودها (اقتبس التسميات الامريكية في تقسيم الاسلام )
    6- امريكا بطبيعة الحال كانت تتوقع ماسيحدث ، فالموالون لايران في العراق فتحوا الابواب لايران التي مدت نفوذها الى كل مفاصل العراق الجديد.
    7- اقامت امريكا في العراق حكما قائما على المحاصصة الطائفية وكان بداية التفتيت والفتنة الطائفية
    8- قامت مقاومة شديدة للاحتلال اوقعت خسائر شديدة به ورغم انها مقاومة تشمل جميع طوائف الشعب ولكن امريكا تصر في الاعلام ان تسميها (سنية)
    9- اثارة الفتنة الطائفية بكل الاشكال : فرق الموت - تفجير المراقد على الجهتين - التهجير
    10 - اصبح الامر وكأن شيعة العراق يقتلون سنة العراق وهؤلاء يقتلون اولئك
    11- حين اكملت امريكا استعدادها لضرب ايران ، بدأت في شيطنتها وتعميق الحرب المذهبية وتجلى ذلك في توقيت اغتيال الرئيس الشهيد صدام حسين وما رافقه من هتافات عنصرية وكان ذلك الحدث كما ارادته امريكا ان يكون حدا فاصلا بين (السنة والشيعة) موازيا (مع الفارق) لتفجير الضريحين في سامراء الذي كان ايضا (حدا فاصلا بين السنة والشيعة)
    13- بعد اغتيال الشهيد صدام حسين بدأت امريكا تطالب بالقضاء على مقتدى الصدر وجماعته الذي تردد انه كان حاضرا الاعدام بالافلام المسربة بواسطة الامريكان .
    14- مما يقنع الدول العربية للمساعدة في الحرب على ايران ، تخويفها من المد الايراني وحقيقة كون منابع النفط فيها تتواجد في مناطق اقلياتها الشيعية .تذكرون ان الحلف العربي ضد العراق كان بسبب تخويفهم من ان الجيوش العراقية سوف تخرج من الكويت الى السعودية و الامارات وكل دول الخليج وقد تصل حتى مصر .ونذكر صور القمر الصناعي المزيفة حول تجمعات الجيش العراقي على حدود السعودية .ولم يكن ليخيف هذه الدول القول لو كان الحال غير ذلك ، ان يكون لايران طاقة نووية او غيرها ، ولكن الخوف هو من امتدادها للهيمنة على الشيعة لديهم وبالتالي النفط . ولكن الهدف المعلن لهذه الدول الان هو انقاذ سنة العراق من شيعته وايران
    كل هذه الخطوات تجيب على سؤال حيرنا لفترة طويلة .. لماذا جاءت امريكا بالشيعة الموالين لايران لحكم العراق وهي تعرف امتداداتهم ؟ وفسر البعض هذه الحقيقة على ان امريكا في واقع الامر حليفة وليست عدوة لايران . ولكن الاصوب ان نفهم انها استغلت الاسلام بكل مذاهبه للوصول الى منابع النفط والمواقع الستراتيجية في هذه المنطقة ؟.اولا استغلت (القاعدة) لشن حرب كونية ثم نصبت الشيعة الموالون لايران في العراق وهي تعرف ماذا سيفعلون وشجعتهم على ذلك بحيث سكتت على كثير من كوارثهم وجرائمهم وعنصريتهم . املا في ان تضرب بهم عصفورين : المقاومة التي وصفتها بالسنية و بذلك حرمان المقاومة من نصرة الشيعة في العراق لها ، ثم جر رجل ايران داخل العراق وتكتيل الدول العربية للمساعدة في ضربها وتحجيمها .وقد اصابت امريكا كلا الهدفين .
    اليوم سمعت بشار الاسد يقول وهو في زيارة لطهران :" ان الفتنة المذهبية هي ورقة امريكية تغطي بها على فشلها في العراق" وفي الواقع هذا تبسيط وسوء فهم لما يحدث . لأن الفتنة الطائفية لم تكن ورقة لتغطية فشل وانما كان تكتيكا ناجحا استخدمته امريكا بما يخدم اهدافها الستراتيجية الان وهي تكتيل الدول العربية (السنية) في مواجهة الدول (الشيعية ) ايران ثم سوريا .
    ماهي غلطة ايران ؟
    انها تقرع طبول الحرب ايضا وتعلن الانتصار منذ الان وتهدد بالويل والثبور والحقيقة انه لا تستطيع اية دولة مهما بلغت من القوة ان تذهب الى الحرب الحديثة التقليدية وحدها ، وانما يجب ان تكوّن لها حلفا ، حتى امريكا بكل قوتها تفعل ذلك . انظروا كيف تجمع حلفاءها خاصة من جيران الدول التي تنوي غزوها .. ومن مع ايران الان ؟ سوريا فقط وهي حتى ليست جيرانا ملاصقا فبينهما تقف امريكا !! حتى بوتين حين زار المنطقة لم يعرج على ايران لدعمها معنويا على الاقل . غلطة ايران: انها ساعدت على تدمير عمقها على حدودها الشرقية والغربية : العراق وافغانستان وبقيت مكشوفة وانها احرقت كل مراكبها، وامريكا تحيطها بقواتها من جميع الجهات .. بل حتى ليس هناك منفذ واحد .. انظروا الى الخارطة! [/COLOR][/SIZE] [/RIGHT]

    لقراءة المقال مع الخرائط الموضحة :
    http://buthainaalnasiri.maktoobblog.com/?post=217730
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-24
  5. mustapha

    mustapha عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-08
    المشاركات:
    183
    الإعجاب :
    0
    واقولها من هنا لن تضرب ايران
    فايران و امريكا حبايب
    وانتظروا التاريخ
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-24
  7. mustapha

    mustapha عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-08
    المشاركات:
    183
    الإعجاب :
    0
    واقولها من هنا لن تضرب ايران
    فايران و امريكا حبايب
    وانتظروا التاريخ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-24
  9. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    ما شاء الله عليك .. سريع في القراءة ، انا ما كملت تعديل الموضوع وقد بترد ..
    تحياتي ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-24
  11. بدر الدين

    بدر الدين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-08-11
    المشاركات:
    606
    الإعجاب :
    0


    اخشى والله من جنود امريكا اللي دخلوا بأسم الدين فهناك من جندتهم امريكا وبأسم الدين والكل يعرفهم الان ولا بد مايظهر كل واحد على حقيقته

    انتم اليوم مع امريكا ضدنا في اليمن وغدا اذكركم انكم مع امريكا ضد ايران عندما تندلع الحرب وسوف تذكروا كلامي هذا
    ايران ستظرب ولأن امريكا وايران حبايب كما تزعموا فأنكم سوف تحاربون ايران مع امريكا ياحبايب بوش وسواء بطريقه مباشره اوغير مباشره

    وغدا لناظره قريب
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-24
  13. EBRAR333

    EBRAR333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    يا ريت يضربوها اليوم قبل بكره........................................انا موجود فيها عليها ****** بلاد
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-24
  15. عبد الله جبهان

    عبد الله جبهان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    ضرب إيران قادم لامحالة بس الخوف الكبير الذي يراود البيت الابيض هل ممكن ان تحقق الضربة المروجة وتحقيق الهدف وماهي عواقب الضربة في ظل عدم الاستقرار في المناطق الشيعيه مثل العراق والكويت والبحرين إضافة لدولة إيران العملاقة والتي سوف تدمر النفط الذي يغذي امريكا وسوف تضرب اسرائيل ومن هي الدول التي تفتح اجوائها وارضها للطائرات الامريكية
    مقال ممتاز وكبير بكبر ثرائك وثقافتك العالية أبو إبراهيم0تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-24
  17. عبد الله جبهان

    عبد الله جبهان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    0
    سيدني، أستراليا (CNN) -- قالت إيران السبت إنّ الولايات المتحدة ليست في وضع يسمح لها بشنّ عمل عسكري ضدّها، داعية واشنطن وحلفاءها إلى الحوار.

    ونقلت أسوشيتد برس عن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي قوله للصحفيين "لا نرى أنّ الولايات المتحدة في وضع يسمح لها بخلق أزمة جديدة مع دافعي الضرائب داخلها ببدء حرب أخرى في المنطقة."

    وجاءت تصريحات متكي ردّا على تحذير جديد من نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني السبت، قائلا إنّ جميع "الخيارات مطروحة" إذا استمرت إيران في تحدي الأمم المتحدة التي تطالبها بوقف برامج التخصيب.

    وهدد نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني السبت بإن "جميع الخيارات" تظل مطروحة للتعامل مع إيران، وذلك في معرض تجديد واشنطن لانتقاداتها للتحدي الإيراني، وتمسكها بالبرنامج النووي، وتجاهل المهلة التي حددها مجلس الأمن الدولي، لوقف أنشطة تخصيب اليورانيوم.

    وقال تشيني، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد، إن الولايات المتحدة قلقة للغاية من "الأنشطة الإيرانية" ومن ضمنها تبنيها "الشرس" لتنظيم حزب الله الإرهابي والخطب النارية للرئيس محمود أحمدي نجاد.

    وأشار إلى اجتماعات أمريكية مرتقبة مع الحلفاء الأوروبيين لتحديد الخطوة التالية نحو فرض عقوبات صارمة ضد إيران لسعيها امتلاك السلاح النووي "نعمل مع الأوروبيين والأمم المتحدة لنضع مجموعة سياسات لإجبار الإيرانيين على التخلي عن مساعيهم وحل القضية سلمياً.. هذا مازال من خيارانا."

    إلا أنه عاد وأكد تحذيرات مماثلة أطلقها البيت الأبيض مراراً "عليّ أن أشير إلى ما أشار إليه الرئيس، جميع الخيارات مطروحة على الطاولة.. نعتقد أنه سيكون من الخطأ الفادح أن نتيح لدولة مثل إيران أن تصبح قوة نووية."

    وتأتي التهديدات الأمريكية إثر إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس إن طهران لم تكتف بتجاهل مهلة مجلس الأمن الدولي لتجميد تخصيب اليورانيوم، بل وسعت البرنامج ليتضمن المئات من أجهزة الطرد المركزي.

    وجاء تقرير الوكالة الدولية عقب انتهاء المهلة التي حددها مجلس الأمن الدولي بشهرين، انقضت الأربعاء، لإيران بوقف برنامجها النووي.

    ومن المقرر أن يتوجه مساعد وزيرة الخارجية نيكولاس بيرنز إلى لندن الاثنين للاجتماع مع الحلفاء لمحاولة وضع ومسودة قرار دولي جديد يفرض عقوبات - اقتصادية وعسكرية - أكثر صرامة على الدولة الإسلامية.

    وعلى الصعيد الآخر، تبنى الرئيس الإيراني، في كلمة الخميس، لهجة تحدي قائلاً إن إيران ستدافع بالكامل عن جميع حقوقها متحدثاً عن مقاومة الشعب لجميع التحرشات والقوى الفاسدة.

    وقلل من شأن تقرير وكالة الطاقة بالرغم من تفاديه الإشارة إلى المنظمة الدولية أو الولايات المتحدة "إذا كانت قلة من الدول لا تريد الاعتقاد بسلمية البرنامج النووي الإيراني، هذا لا يعنينا في شيء."
    ابو ابراهيم كان هذا المقال تدعيم للمقالك بس كيف تحول الي موضوع جديد في المجلس السياسي!!!!!!!!!!!!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-24
  19. ياسر النديش

    ياسر النديش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    2,059
    الإعجاب :
    1
    مش هذا الموضوع مكرر يانبع الأدب الصافي
    من بحيرة الذوق الزمردية
     

مشاركة هذه الصفحة