حلم وخواطر < ذكرى mk > محمد مصلح

الكاتب : ابو حماس   المشاهدات : 411   الردود : 2    ‏2002-08-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-24
  1. ابو حماس

    ابو حماس عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-23
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    هذه القصيده للشاعر الصديق الشاب محمد مصلح
    ويهديها للصديقين :
    . علي بن علي و فاروق العزله


    حلمت بأنني امضي === كمجنون به خبل
    وان حبيبتي راحت === تداعبني بلا قبل
    وكان الهاتف النقال === بيدي سوف ينتقل
    زقالت لي انا اهواك === وان الشوق يشتعل
    انا اهواك يا عمري === وهل حقآ سترتحل
    فلا ترحل الى عمان === ستنساني وتجتهل
    اراك مسافر حقآ === وكل الناس قد قالوا
    ولو قالوا الى بغداد === لظل القلب في امل
    فأحساسي يراودني === بان الموت لي حل
    فلا بغداد تهواك === وقالتها بلا خجل
    ولكن جائني خبر === بأن الدرب يكتمل
    سيصبح بيننا درب === وقلبك سوف يجتهل
    انا اهواك فلتاتي === الى اللقيا لنحتفل
    وهل تسمح بان تاتي === ولو يوم على الاقل
    وتم لقاؤنا فعلأ === بوادي الحب والعلل
    وظل الحب يجمعنا === وفيها الكل مشتمل
    وكان وداعنا فعلا === برغم الداء مفتعل
    وكان الرد يهواها === يهيج بقلبي الثمل
    تلاقينا بلا اسباب === وكان الشوق يبتهل
    توادعنا بلا قبل === لأني كنت كالطلل
    وكان الشوق يقتلها == وكان الدمع ينهمل
    وابكتني من العينين === لعل الجرح يندمل
    وظنت ان ماضيها === سيحيي الحب والغزل
    كان القلب عربيد === سينسى كل ما فعلوا
    زمان الامس قد ولى ===وجرح الحلم يشتعل


    مع تحيات محمد مصلح
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-24
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    مرحباً بك وبشير موهبة واصل الدرب واصقلها بالقراءة والمتابعة .

    كل تقدير وتحية ..

    ---------------
    محمد مصلح
    كنت أتمنى معرفة الاسم الواقع في النص :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-25
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    مرحبا بك في رحاب المجلس ..

    هو كما قال حبيبنا وأديبنا فهمي: الموهبة موجودة إن كنت أنت صاحب المحاولة وإن كان صديقا لك فانصحه وضف على نصح فمي مراجعة النحو والعروض ..

    لكما الود .
     

مشاركة هذه الصفحة