اين حدود العقل في هذا الزواج؟

الكاتب : السندريلا   المشاهدات : 591   الردود : 5    ‏2007-02-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-23
  1. السندريلا

    السندريلا عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-02-09
    المشاركات:
    1,260
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]


    رولان ( 30سنة) لا يستطيع تحريك عضلة في جسده بسبب ضمور عضلي منذ ولادته
    ولكنه احدث ضجة في مجتمعه عندما قرر الزواج من ميراي ( 22سنة) الصبية الشابة التي لا تعاني من اي اعاقة !

    أين تكمن الحدود بين القلب والعقل، بين المعقول والمستحيل، بين الجسد والروح؟

    أين التكافؤ في مثل هذه الزيجة وما هي الداوفع من وجهة نظرك خلف هذا الارتباط الغير محسوب ؟

    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-23
  3. namrod

    namrod عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-20
    المشاركات:
    283
    الإعجاب :
    0
    سبب الزواج هو الشهره للفتاه حيص انها تخرج الصباح من المنزل و تعود في المساء
    و هي لا تهتم بالرجل و لا تشوفه .
    و عند الغرب مافيش معنى الحب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-24
  5. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    ولله في خلقه شؤون.. ما أراه أنا غير مناسب يراه غيري مناسبا لهم.. من شروط الزاوج الموافقه ورضا الطرفين وهذا دليل حب ورغبه في التواصل والإستمرار وقد حدث وتزوجا..فمبروك للعريسين .. وأبتسم وكن جميلا وتمنى خيرا للأخرين.. ودع الخلق للخالق .​
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-24
  7. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    ولله في خلقه شؤون.. ما أراه أنا غير مناسب يراه غيري مناسبا لهم.. من شروط الزاوج الموافقه ورضا الطرفين وهذا دليل حب ورغبه في التواصل والإستمرار وقد حدث وتزوجا..فمبروك للعريسين .. وأبتسم وكن جميلا وتمنى خيرا للأخرين.. ودع الخلق للخالق .​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-24
  9. "جَنَى"

    "جَنَى" عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-29
    المشاركات:
    659
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    احيانا قد تحدث امور قد لانفهمها ولا نستوعب كيفية حدوثها.. لكن عدم فهمنا اياها لا يعني انها خطا او جرم!!.. بل قد يرجع ذلك لقصور ادراكنا فعقلنا القاصر قد لايفهم مثل تلك الأمور فقد تخطت العروس بجراة كبيرة وارتبطت بذلك الشاب ..تخطت كل الحدود واللامعقول.. تخطت الدنيا التي نعيشها وعاشت في دنيا دنيا حقيقية.. لم تروا جمالها النابع من قلبها بما اضفاه عليها من بريق وسحر.. عيونها تشع فرحا.. وقلبها الصغير يشدو طربا.. وهي متوجهة لعريسها داخل الكنيسة ..عندما رايتها على شاشة التلفاز ادركت يقينا انها تريد دنيا غير الدنيا وبشر غير البشر وحياة فهمت معناها من عيونها.. حياة الجمال والحب الحقيقي ..والاشياء الجميلة في زمن مضى وكادت ان تندثر معانيه.. زمن الكلمات التي ماعاد لها ملامح في واقعنا الحالي.. ككلمة (الابداع ) مثلا.. ناهيك عن كلمة( الحب)!!...

    قد قلب ذلك الشاب الموازين بل اعاد الأمور لنصابها.. من قال ان الحب تضحية بمن نحب!! من قال انه تنازل عما نريد!! من قال انه هدم لقلب شخصين قد لايشعر العالم بهم وهو الذي اجبرهم على ذلك!!!! الحب هو ان تكون مع من تحب فعلا... لاادري كيف تقبلت القلوب بل العقول وارتضت كل هذه الازمنة الفائتة بان يخسر الاحباء وتموت القلوب لاجل الواقع الذي نعيشه!!! او لاجل الناس الذين انعدم في اكثرهم الاحساس فاصبحت الحياة غابة كبيرة.. وعلى راي الشيخ محمد حسين يعقوب على مااذكر..يقول لابنه لماذا نضيع نقودنا على حديقة الحيوان في رحلة والدنيا المحيطة والشارع كله بات مثلها !!!.. ولن ننس كلام سيد الخلق وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى..عليه افضل الصلاة والسلام اذا هو بنفسه وصى وقال بما معناه ما أرى للمتحابين الا النكاح.. بل امر بالاسراع اليه مخافة الوقوع بالمحظور..

    الاولى ان نبكي نفسنا وحالنا لما وصلنا له من ارواح ليست كالارواح همها المادة والمادة فقط نعيش ونموت لها!! وشكرا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-24
  11. "جَنَى"

    "جَنَى" عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-29
    المشاركات:
    659
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    احيانا قد تحدث امور قد لانفهمها ولا نستوعب كيفية حدوثها.. لكن عدم فهمنا اياها لا يعني انها خطا او جرم!!.. بل قد يرجع ذلك لقصور ادراكنا فعقلنا القاصر قد لايفهم مثل تلك الأمور فقد تخطت العروس بجراة كبيرة وارتبطت بذلك الشاب ..تخطت كل الحدود واللامعقول.. تخطت الدنيا التي نعيشها وعاشت في دنيا دنيا حقيقية.. لم تروا جمالها النابع من قلبها بما اضفاه عليها من بريق وسحر.. عيونها تشع فرحا.. وقلبها الصغير يشدو طربا.. وهي متوجهة لعريسها داخل الكنيسة ..عندما رايتها على شاشة التلفاز ادركت يقينا انها تريد دنيا غير الدنيا وبشر غير البشر وحياة فهمت معناها من عيونها.. حياة الجمال والحب الحقيقي ..والاشياء الجميلة في زمن مضى وكادت ان تندثر معانيه.. زمن الكلمات التي ماعاد لها ملامح في واقعنا الحالي.. ككلمة (الابداع ) مثلا.. ناهيك عن كلمة( الحب)!!...

    قد قلب ذلك الشاب الموازين بل اعاد الأمور لنصابها.. من قال ان الحب تضحية بمن نحب!! من قال انه تنازل عما نريد!! من قال انه هدم لقلب شخصين قد لايشعر العالم بهم وهو الذي اجبرهم على ذلك!!!! الحب هو ان تكون مع من تحب فعلا... لاادري كيف تقبلت القلوب بل العقول وارتضت كل هذه الازمنة الفائتة بان يخسر الاحباء وتموت القلوب لاجل الواقع الذي نعيشه!!! او لاجل الناس الذين انعدم في اكثرهم الاحساس فاصبحت الحياة غابة كبيرة.. وعلى راي الشيخ محمد حسين يعقوب على مااذكر..يقول لابنه لماذا نضيع نقودنا على حديقة الحيوان في رحلة والدنيا المحيطة والشارع كله بات مثلها !!!.. ولن ننس كلام سيد الخلق وما ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى..عليه افضل الصلاة والسلام اذا هو بنفسه وصى وقال بما معناه ما أرى للمتحابين الا النكاح.. بل امر بالاسراع اليه مخافة الوقوع بالمحظور..

    الاولى ان نبكي نفسنا وحالنا لما وصلنا له من ارواح ليست كالارواح همها المادة والمادة فقط نعيش ونموت لها!! وشكرا
     

مشاركة هذه الصفحة