وفي اليمن جوانتاناموا .. هل وصلت عمالة النظام الى هذا الحدّ!!

الكاتب : ابو مراد   المشاهدات : 448   الردود : 0    ‏2007-02-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-22
  1. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0


    ذكرت المعلومات المنشورة في الصحف السويسرية ان اليمن كانت شريكة مع القضاء السويسري في قضية التحقيق مع معتقلين يمنيين متهمين بالانتماء لتنظيم القاعدة الى جانب الـ(سي أي ايه) الامريكي.

    ضجة لدى الرأي العام» وعلقا على ذلك بـ«ثم أعقبه اقامة شراكة مع دولة اليمن المنتهكة للحقوق».

    ويؤكد تقرير صادر عن محكمة التحقيق السويسرية -نقله «نيوز يمن» عن موقع «يلك اون لاين» الألماني ان سويسرا حصلت على معلومات من جهازي استخبارات صديقين بشأن خبراء التفجير المشكوك فيهم والتابعين لزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.

    وقال التقرير «يحاول السويسريون الحصول على الأدلة المفقودة من اليمن، ففي سجن للتعذيب هناك في العاصمة صنعاء يقبع «أويس» الذي تفيد معلومات (السي أيه إيه) انه تلقى التدريب في نفس المعسكر الارهابي الذي تدرب فيه (عبدالله اليمني) وانه مساهم في التخطيط لتنفيذ هجمات ارهابية.

    ويعد (عبدالله اليمني 26 عاماً المفرج عنه) في نظر القضاء السويسري شخصية خطيرة جداً.. حيث يعمل في فندق ضخم في لوزان ويعتقد محققون في شؤون الارهاب بأن «عبدالله» عضو رفيع في تنظيم القاعدة وتدرب في معسكر للنخبة بافغانستان ليكون خبير متفجرات.

    وأكد الصحفيان السويسريان «بيتاكراوشر وهنيري هابيجر» في تقريرهما ان «عمل القضاء السويسري في اليمن كان بمثابة الانفجار وأنه ثبت ان المعلومات حول اسلاميي سويسرا لم تكن فقط من المعتقل الامريكي في جوانتانامو، بل ومن اليمن أيضاً» متهماً اليمن بـ«القيام بعمليات تعذيب للسجناء كما يحصل في جوانتاناموا، وان في اليمن زبانية تعذيب امريكيين يمارسون مهامهم التعذيبية».


    وقال التقرير «تتلقى سويسرا معلومات اكيدة عن انتهاكات حقوق الانسان في اليمن» كاشفاً عن خطاب تم تحريره في 28 اكتوبر 2004م أعرب فيه القضاء السويسري عن شكره للسلطات اليمنية على «ارسالها اصل الاستجواب» الذي تم مع (أوسيس).
     

مشاركة هذه الصفحة