اختتام اجتماع مجلس شورى الشباب

الكاتب : 3laa3sam   المشاهدات : 462   الردود : 0    ‏2007-02-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-22
  1. 3laa3sam

    3laa3sam عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-21
    المشاركات:
    619
    الإعجاب :
    0
    اختتام اجتماع مجلس شورى الشباب

    اختتم مجلس شورى الشباب اليمني عقد جلسات دور انعقاده الأول بمقر مجلس الشورى للفترة من 21 فبراير حتى 22 فبراير 2007 حيث ناقش على مدى ثلاثة أيام مشروع اللائحة الداخلية للمجلس وأقرها بعد إجراء بعض التعديلات عليها في ختام الاجتماع..
    وأصدر مجلس شورى الشباب البيان الختامي التالي:

    بيان ختامي
    عقد مجلس شورى الشباب اليمني دور انعقاده الأول في صنعاء، بحضور العدد الكافي من نصاب الأعضاء المكونين في الأصل من 111 عضواً يمثلون منظمات المجتمع المدني والهيئات النقابية والحزبية والفعاليات الشبابية في المحافظات، وذلك تحقيقاً لأهداف المجلس المتمثلة في إبراز قضايا الشباب واحتياجاتهم وتطلعاتهم وتأسيساً على نشاط المدرسة الديمقراطية (الأمانة العامة).
    وقد عقدت الجلسات برئاسة هيئة رئاسة المجلس المنتخبة وفق اللائحة الأساسية برئاسة وليد عبدالحفيظ ماجد، ونائباه وجود حسن مجلي، معاذ ناجي المقطري..
    وقد عقدت الجلسات على مدى 3 أيام متتابعة ابتداءً من 20 فبراير وحتى 22 فبراير 2007م..
    وافتتحت جلسات الانعقاد في مقر مجلس الشورى بحضور كل من دولة رئيس مجلس الشورى الوالد الأستاذ عبدالعزيز عبدالغني، ومعالي وزير الشباب والرياضة الأستاذ عبدالرحمن الأكوع وعدد من أعضاء مجلس الشورى والمسؤولين بوزارة الشباب والرياضة.. وألقيت في الافتتاح كلمات ترحيب بمجلس شورى الشباب من قبل دولة رئيس مجلس الشورى ومعالي وزير الشباب والرياضة باعتباره مشروعاً ديمقراطياً من شأنه رفد التجربة الديمقراطية والسياسية في بلادنا، في ظل القيادة الحكيمة لفخامة رئيس الجمهورية المشير علي عبدالله صالح حفظه الله.
    وقد حث دولة الوالد الأستاذ عبدالعزيز عبدالغني كافة الشباب على الاقتداء بمثل هذه المشاريع الديمقراطية التي تأخذ بيد الشباب وتساعدهم على العمل الوطني بروح مسؤولة، مشيراً إلى أن مجلس شورى الشباب يمثل خطوة مهمة على صعيد إعداد جيل يتمتع بروح المبادرة وبالقدرة على المشاركة في الحياة العامة..
    وفي السياق ذاته أكد معالي الأخ الأستاذ عبدالرحمن الأكوع دعم وزارة الشباب والرياضة للمجلس وحرصها على إنجاح مهمته في خدمة قضايا الشباب وعلى كافة المستويات. وإشراك المجلس في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للطفولة والنشء والشباب..
    وقد ثمن أعضاء المجلس اللفتة الكريمة من قبل دولة الوالد رئيس مجلس الشورى باحتضان مقر مجلس الشورى لاجتماعات مجلس شورى الشباب.. وكذلك مشاركة معالي وزير الشباب والرياضة في افتتاح الجلسات، معتبرين ما تم إلقاؤه من كلمات من قبلهم مساراً يختطونه نحو تنفيذ أهداف المجلس..
    واستعرض المجلس في سياق جلسات دورته الاعتيادية الأولى كافة الأنشطة التي عقدت منذ انتهاء مرحلة انتخاب هيئة الرئاسة وحتى دور الانعقاد الأول..
    وناقش تعديلات اللائحة التنظيمية للمجلس وعمل على إقرارها، مستوعباً كافة الملاحظات والتعديلات والإضافات التي قدمت من الأعضاء، وتم التصويت عليها كما قدمت اللجان المختصة في المجلس خطط عملها للمرحلة المقبلة..
    وفي إطار مناقشة المجلس للقضايا ذات الأهمية التي تفرض نفسها على جدول الاجتماع كهم وطني شاغل للرأي العام.
    فقد أكد المجلس انطلاقاً من نبذه لكافة مظاهر العنف والتطرف والإرهاب وانتهاك حقوق الإنسان على ضرورة حفظ هيبة الدولة ووحدة الوطن أرضاً وإنساناً، مؤيداً للخطوات الكفيلة بفرض هيبة الدولة والقضاء على أي شكل من أشكال التمرد الذي من شأنه زعزعة أمن واستقرار البلد.. ودعوة الشباب المغرر بهم إلى العودة لجادة الصواب..
    كما يعبر المجلس عن حرصه الشديد على المعالجة الصحيحة والسلمية، والحاسمة السليمة لمنع نشوء أي مظهر من مظاهر الإخلال بالأمن العام وعدم احترام القوانين النافذة..
    وقد وقف المجلس أمام خطوات تشكيل الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، ليحث الجهات المعنية على الإسراع في إعلان التشكيل النهائي للهيئة وبما يعزز التوجه العام لمكافحة الفساد وفقاً للأسس التي حددها القانون الخاص بذلك..
    كما يشدد المجلس على ضرورة إشراكه مع الجهات المعنية بتنفيذ كل ما ورد في البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية وتحديداً فيما يخص قطاع الشباب، وتمكينهم سياسياً واقتصادياً وتنفيذ بنود الاستراتيجية الوطنية للطفولة والنشء والشباب..
    والله ولي الهداية والتوفيق


    صادر عن:
    مجلس شورى الشباب
    يوم الخميس الموافق 22 فبراير 2007م
     

مشاركة هذه الصفحة