صعدة علي خشبة المسرح!

الكاتب : samyemen   المشاهدات : 597   الردود : 1    ‏2007-02-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-22
  1. samyemen

    samyemen عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-18
    المشاركات:
    51
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    (اللهم ألبسني حلل البهاء، وكرامات الأنبياء، وعلوم الحكماء، وخشوع الأتقياء، اللهم أنقذني من عالم الشقاء، واجعلني من إخوان الوفاء، وسكان السماء، مع الصديقين والشهداء.. اللهم أنت الذي لا إله إلا أنت علة الأشياء، ونور الأرض والسماء، اللهم امنحني فيضاً من العقل الفعال، ياذا الجلال والأفضال، اللهم هذب نفسي بأنوار الحكمة، وأوزعني شكر ما أوليتني به من نعمة), إن ما أصبوا اليه من كتابة هذة الرسالة ليس توضيح بعض الحقائق فقط ولاكن الوصول إلي حل من خلال تقصي الحقيقة والأخذ باسبابها للوصول إلي حل عملي لمشكلة دموية قائمة وهي ما يحصل الأن في محافظة صعدة, لن نستطيع حل المشكلة إلا من خلال التقصي والبحث عن أسبابها ومن معرفتنا بماهيتها يأتي الحل بشحذ الهمم وكثير من الجدية (المفقودة عند الكثير) .
    سوف أبدا أولا بسؤال مهم سألته لنفسي من قبل ألا وهو هل فعلا الدافع من وراء المواجهات في صعدة هو رغبة من جماعة الشباب المؤمن بأعادة النظام الأمامي؟ هل المسألة عبارة عن رفض النظام القائم؟ كما تروج لة كثير من الاقلام في الصحف المحلية والخارجية! أولا هناك مبداء عام إنساني في تحري الحقيقة ألا وهو إذا اردت أن تعرف ما هي أفكار كاتب ما فعليك أن تقراء ما يكتبة هو وليس ما يكتب عنة فمن الظلم أن أسأل صهيوني متعصب عن حقيقة الأسلام (مثلا) ولهذا السبب قمت بقراءة نصوص رسائل حسين الحوثي أثناء المواجهات الأولي إلي رئيس الجمهورية(أنظر الرابط نهاية الرسالة) والتي يؤكد فيها عدم رغبتة في الخروج عن الجمهورية بل ويلتزم فيها بالولاء الشخصي للرئيس مذكرا اياه بماضية الملئ بالوفاء تجاة الحكومة والرئيس إضافة إلي معرفتنا بأن أعضاء مجلس النواب من أسرة الحوثي ممثلين للحزب الحاكم(المؤتمر الشعبي العام) !!
    دعونا ننظر للمشهد من زاوية أخري, هذة المرة من البنية القبلية للمجتمع اليمني, كما هو معرف أن ولاء الفرد للقبيلة في اليمن أكثر من ولاءة للدولة وهذا ظاهر جدا من خلال المواجهات الصغيرة التي تحصل دائما بين الدولة والقبائل في مناطق متفرقة من اليمن كمأرب والجوف وأبين والضالع و ..........الخ والأمثلة علي هذا كثيرة جدا وتحل هذة المسائل بنفس الطريقة (القبلية) هنا يتبادر إلي أذهاننا سؤال أخر لا يقل أهمية عن السابق ألا وهو, هل جربت الحكومة تلك الوسائل التي طالما إستخدمتها معا بقية القبائل في تجنب المواجهات مع قبائل صعدة؟ هنا أيظا نقف علي رسائل المصالحة من مشائخ قبائل شاجع وكذا رسالة فارس مناع لرئيس الحكومة وكذلك حادثة الهيليكوبتر التي لم تستطع الوصول الا مكان جماعة الحوثي لبدء المفاوضات بسبب تعرضها للقصف والتي أكد الحوثي أن هذا القصف لم يكن من جانب جماعتة في رسالة كتبها إلي الشيخ صالح الوحمان بالأضافة الي تدخل قبائل الجوف وغيرها من الوساطات القبلية الأخري , هل فعلا الحوثي وجماعتة في مأزقهم بين الجبال ومواجهتهم كانوا ضد تلك الوساطات (هذا لا يتوافق إطلاقا معا لهجة حسين الحوثي في رسالته الي الشيخ وحمان) هل مجموعة الشباب والقبائل هناك كانت تريد إنتحارا جماعيا في مواجهه غير متكافئة معا القوات الحكومية؟
    تعالوا بنا إلي النقطة الثالثة وهي الصراع الديني الشيعي السني المستحدث في المنطقة, متمثلا في اليمن بمذهب جماعة الحوثي الزيدية (الجانب الشيعي) والحكومة المذهب السني, إذا رجعنا بالوراء بالتحديد منذ قيام الجمهورية اليمنية سوف نجد جليا أن قيام الثورة وكل الأحداث التي تلتها لم ترتكز أبدا علي أي خلفيات مذهبية دينية, قد يقول البعض وأنا أري هذا , أن السبب يرجع باعتدال المذاهب المختلفة في اليمن الزيدية والشافعية (المذهبان الرئيسييان في اليمن) قد يتبادر إلي أذهاننا التدخل الخارجي وما تتداولة أقلام كثيرة من التداخل الأثني عشري الشيعي داخل جماعة الحوثي, سوف نرجع إلي منهجنا الذي ارتكزنا علية في البداية وهو تقصي الحقيقة ودرء الشبهات سوف ارجع الي مناشدات العلماء الزيديين لرئيس الجمهورية بوقف الحرب وألي رسالة الوالد الحوثي الذي يبحث فيها عن حل لوقف الحرب معلنا أنة يقبل بتسليم نفسة كذلك الي الرسالة الاخيرة من علماء المذهب الزيدي الذين يضعون بنود للحل منها التأكيد بزيدية المحافظة (صعدة), هذا من جانب والجانب الأخر هو تاريخ المنطقة التي وجدت فيها مدرسة سلفية متشددة تعرضت بالأذي لكل المذاهب الأخري والرموز الدينية اليمنية كالزنداني وغيرهم وحتي طبيعة السياسة اليمنية كنظام التعددية الساسية والأحزاب وامتلكت هذة المدرسة (التي وجد لها فرع في صعدة!!) لهجة متطرفة حادة وهي تكفير الآخر ولاكن رغم كل هذا لم تواجهه آي مواجهه من قبل الحكومة وحتي (وهذا مفارقة كبيرة) من جهه أبناء صعدة. هل كانت الجماعة تمتلك قوة عسكرية (لا تمتلكها الحكومة) أجبرت "" الشيعة الحوثيين" عدم التعرض لهم ومحاربة الدولة عوضا عن ذلك,, أنها فعلا علامة أستفهام كبيرة؟؟؟؟.
    أقف كمتفرج علي مسرحية تراجيدية أري مآسيها ولاأستطيع عمل شئ غير أن اقف من مقعدي صارخاً كفي كفي..
    http://alfarabi.blog.com/
    لكي تشاهد صور الرسائل التي قمت بتجميعها انظر ملف البوم جديد في خانة الألبومات في نفس الموقعnew album
    http://blog.com/photos/album/554884/
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-23
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي سامي يمن
    شكرا على هذه القراءة لأحداث صعدة
    ولكن رغم حرصك على تقصي الحقائق
    إلا أن قراءتك جاءت أحادية الرؤية
    والحقيقة أن المذهبية إذا تجاوزت حدودها الفقهية
    تحولت إلى طائفية
    وهذا مايجب أن نربأ بأنفسنا عنه لاعتبارات اسلامية ووطنية
    نسأل الله أن يحقن دماء اليمنيين في صعدة
    وأن يجازي مشعلي الحرائق بما يستحقون
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     

مشاركة هذه الصفحة