دماءُ الفجر... وحِنّاءُ الأجنحة

الكاتب : زهر حرف   المشاهدات : 2,859   الردود : 44    ‏2007-02-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-22
  1. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0
    دماءُ الفجر... وحِنّاءُ الأجنحة

    يا صغيري:
    أسعدَ اللهُ مساءَكْ
    أسعدَ اللهُ لياليكَ الحزينَهْ
    وحَماكَ اللهُ مِنْ أَظْفارِ أيدينا الأمينَهْ
    واشْتِهاءاتِ نوايانا الدَّفينَهْ
    أَيُّهذا اللاّبِسُ الصَّخْرَ على الجِلْدِ..
    فَما أَبْهى رِداءَكْ!
    أَيُّهذا العابِرُ الجرحَ إلى الجرحِ..
    فَما أَشْهَى بَلاءَكْ!

    يا صغيري:
    أَشْكَلَ الأَمْرُ علينا،
    وَأُلو الأَمْرِ لدينا في صراعٍ؛
    أَيُّهُمْ يَكْفُلُ في التِّيهِ إباءَكْ
    أَيُّهُمْ يَمْهَرُ في الجَدْبِ شِتاءَكْ
    وَيُواري خَلَلَ السَّوْأَةِ
    مِنْ تَحْتِ السَّماواتِ العِجافِ المُسْتَكينَهْ!!
    أَسْعَدَ اللهُ مساءَكْ
    أَيُّها السَّاكِنُ في أَشباحِنا
    تَبْغي مَضاءَكْ
    أَيُّها الدَّارِجُ في أَرواحِنا مثْلَ الحِكايَهْ
    أَيُّها الطَّالِعُ فينا كالغِوايَهْ
    تَتَهَجَّى لُغَةً غيرَ التي نَعرِفُ،
    إِنَّا – يا صغيري –
    نَتَهَجَّى لٌغَةً واحِدَةً مُنْذُ البِدايَهْ
    ليسَ تعني – كيفما قَلَّبْتَها – إلاَّ انْتِهاءَكْ!!!
    نَحْنُ – أَبناءَ السَّكينَهْ –
    نَحْنُ مِنْ فَوْقِ مَطايانا البَدينَهْ
    نحنُ – أعني الملايينَ اللعينَهْ –
    نحبِسُ الرِّيحَ، ونبتاعُ انْطِفاءَكْ
    وَنُباريكَ إِلى ضِدٍّ لِنَغْتالَ غِناءَكْ
    وَنُعِدُّ اللغَةَ الوُسطى،
    وَنبني مِنْ أَحاجِيِّ قَوافيها رِثاءَكْ!


    يا صغيري..
    لَمْلِمِ الآنَ سَماءَكْ
    ليسَ في الأرضِ سوى الصَّخْرِ،
    فَرَتِّبْ في ثنايا الأُفْقِ بالصَّخْرِ علاءَكْ
    ليسَ في الأرْضِ سِوى مِقلاعِكَ الوَحْيِ،
    فَرَتِّلْ – كيفَما تَهْوى – فِداءَكْ
    ليسَ في الأَرْضِ سِوى الأَرْضِ،
    وما نحْنُ عليها غيرُ أَكباشٍ سمينَهْ
    في مَراعيها سَجينَهْ
    تَلْهَثُ السِّكِّينُ في أَوْداجِها الصُّفْرِ المتينَهْ..
    لَمْلِمِ الآنَ سَماءَكْ
    قَبْلَ أَنْ تَسْقُطَ في أَيدي بَوادينا رَهينَهْ
    لَمْلِمِ الآنَ ضِياءَكْ
    إِنَّهُ الليلُ المُسَجَّى في توابيتِ المَدينَهْ
    إِنَّهُ البَحْرُ.. وَقدْ أَعْمَلَ كُلٌّ أَلفَ فَأْسٍ في السَّفينَهْ
    يا صغيري:
    عَبَرَ الرُّبْعُ إلى الكُلِّ، فهذا وطنٌ خالٍ،
    فلا تنظُرْ وراءَكْ
    كُلُّهُمْ أَذْعَنَ،
    فارْفَعْ في زَمانِ الخَفْضِ لاءَكْ
    وَتَيَقَّظْ..
    إِنَّكَ الآنَ على أَبْوابِ واديكَ المُقَدَّسْ
    وعلى مَرْمى المُسَدَّسْ
    والخُلاصَهْ:
    سَتُوافيكَ على مَفْرِقِ عَيْنَيْكَ رَصاصَهْ
    وَسَتَنْهالُ على ظَهْرِكَ زَخَّاتُ الرَّصاصْ
    لا مَناصْ..
    فامْضِ لا تَرْتَدَّ للخَلْفِ ولا تُرْهِقْ دِماءَكْ
    سوفَ يَأْتي في غَدٍ يوْمُ القِصاصْ
    سوفَ يأتي...
    فَتَقَدَّمْ..
    إِنَّكَ الآنَ على بابِ الخَلاصْ
    وامْضِ عَنَّا..
    لا تُصَعِّر خَدَّكَ الشاحِبَ للنَّاسِ،
    وَصَعِّرْ كَفَّكَ الضَّارِبَ بالفاسِ،
    وَسِرْ في الأرضِ مُخْتالاً،
    وَلَمِّعْ كِبْرِياءَكْ
    أَنْتَ في حِلٍّ إذا ما جَنَحَتْ كَفُّكَ للسَّيْفِ،
    لِتَسْتَأْصِلَ داءَكْ
    أَنْتَ في حِلٍّ إِذا أَنْفَذْتَ في الرّيحِ لِواءَكْ
    امضِ عَنَّا..
    دُسْ على الأَخْضَرِ واليابِسِ مِنَّا
    دُسْ علينا.. وعلى كُلِّ خَطايانا،
    ولا تَخْلَعْ حِذاءَكْ
    هكذا تُنْتَزَعُ الحُرِّيَّةُ الحَمْرا...
    أَطالَ اللهُ للحُرِّيَّةِ الحَمْرا بَقاءَكْ!!
    ***

    يا صَغيري:
    أَسْعَدَ اللهُ صَباحَكْ
    أَسْعَدَ اللهُ دِماءَ الأبرياءِ
    إِذْ يَفِرُّونَ إِلى الفَجْرِ، وفي آثارِهِمْ تَهْوي
    خَفافيشُ المساءْ
    وَعلى تَوْقيعِ نَبَّاطاتِهِمْ تَشْدو قَواميسُ الإباءِ
    وَتَذوبُ النَّشْوَةُ الكُبرى على ثَغْرِ الفضاءِ!!
    أَسْعَدَ اللهُ صَباحَكْ
    أَيُّها الساري إلى هَوْلِ الصَّحاري،
    وَدَمُ الفَجْرِ يُحَنِّي بِالجِراحاتِ جَناحَكْ
    أَيُّها الساري إِلى عُقْمِ الصَّحاري:
    هذهِ الصَّحراءُ وَكْرُ الأِشقياءِ
    هذهِ الصَّحْراءُ لم تُطْلِقْ سباياها،
    ولم تَرْفُلْ بِأَثْوابِ الجَلاءِ
    وهي منذُ اغتالَها الصَّمْتُ بِسِكِّينِ الغَباءِ
    لم تَمُتْ..
    لكنَّها لم تَحْيَ إلاَّ في الخَفاءِ
    فإذا ما صَمَتَتْ كالمومِياءِ
    وَإذا ما نَطَقَتْ كالبَبَّغاءِ!!

    يا صَغيري.. يا أَميرَ الشُّهَداءِ
    أَسْعَدَ اللهُ صَباحَكْ
    هذه الصَّحْراءُ لنْ تَرْضى فَلاحَكْ
    لو تَفَجَّرْتَ على أَبوابِ عَيْنَيْها أَنينا
    لو تَقَطَّرْتَ على أَعتابِ واليها حنينا
    وَتساقَطْتَ شَظايا
    لو نَثََرْتَ الوَرْدَ والمِسْكَ على بابِ دهاليزِ الخَطايا
    لو تَهالَكْتَ وَأَخْلَصتَ النَّوايا
    لو حَمَلْتَ الهِنْدَ والسِّنْدَ على كَفَّيْكَ..
    وازْدَدْتَ هَدايا
    لو تَشَكَّلْتَ كما تَبْغي المَرايا
    هذهِ الصَّحراءُ لا ترْغَبُ في كلِّ العطايا
    هي لا تَطْمَحُ إلا أَنْ ترى فيكَ السَّبايا...
    والضَّحايا
    وهي منذُ البَدْءِ.. مُنْذُ الحجَرِ الأَوَّلِ تَسْتَجْدي اجْتِياحَكْ
    هي ما يُقْلِقُها أَنْ تَرى أَصفادَها تلهَثُ في إِثْرِكَ
    لكنْ.. لا تَرى فيها سَراحَكْ
    يا صغيري:
    هذه الصحراءُ عادَتْ للوراءِ
    رَكَنَتْ إِذْ خُتِمَتْ قائِمَةُ الرُّسْلِ، فلمَّا
    قُرِعَتْ عِنْدَكَ أَجْراسُ السَّماءِ
    هالَها أَنْ بَرْعَمَتْ بالرُّسْلِ أَرضُ الأَنْبياءِ!!
    ***
    يا صغيري:
    كلُّ شيءٍ قابِلٌ للإِحْتِواءِ
    كلُّ شيءٍ قابِلٌ للإِنْحناءِ
    غيرَ حدِّ العَزْمِ إِنْ جاوَزَ حدَّ الإبْتِداءِ
    ولقد جاوزتَ في عَزْمِكَ حدَّ الإِنْتِهاءِ
    وَتَصَدَّرْتَ الصَّدارَهْ
    دَعْكَ مِنْ وَهْمٍ لدى أَحْرُفِهِ أَلْفُ اسْتِعارَهْ
    وامْضِ في دَرْبِكَ،
    لَنْ تَرْبَحَ مِنْ دونِ المَقاليعِ تِجارَهْ
    ها هي الأثْوابُ تَسْتَوْعِبُ في ثوبِ الدَّهاءِ
    كُلَّ أَبْعادِ الشَّرارَهْ
    فَمَتى تُدْرِكُ أَبْعادَ المَرارهْ؟!
    وَمَتى تَفْهَمُ،
    أَنَّ الرَّمْلَ مِنْ طينٍ عَدُوٍّ للحِجارَهْ؟!!!!!!!!!!





    شعر: هــلال الفــارع

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-22
  3. الطبيب

    الطبيب شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2003-11-02
    المشاركات:
    14,902
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم الشعر الشعبي 2009



    بنت ابوها تسلمي على كلامك الطيب
    الف شكر لك


     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-22
  5. zahya

    zahya شاعرة وأديبة

    التسجيل :
    ‏2005-05-31
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0

    بنت بلدها أختي النبيلة بارك الله بك وهذه القصيدة الرائعة
    لك الشكر والتقدي
    أختك
    بنت البحر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-22
  7. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0
    مشكور اختي الكريمه بنت بلدها
    على نقل هذه القصيده البديعه
    ولك خالص تحيتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-22
  9. عبدالرحيم جيلان

    عبدالرحيم جيلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-04-03
    المشاركات:
    255
    الإعجاب :
    0
    قصيده رائعه وجميله ولك الشكرعلى نقلها
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-23
  11. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0

    الطبيب الطيب.. سلمكَ الله من كل شر إن تلك القصيدة ليست لي بل للشاعر المبدع\ هلال الفارع وله قصيدة آخر رائعة بحق بعنوان "آيات... من سورة الحجر !! "


    هو الحجرُ
    وما أدراكَ ما الحجرُ
    شهابٌ ثاقبٌ يمضي ،
    وفي أعقابهِ الشَّرَرُ
    وثأرٌ أَنْضَجَتْهُ مَراجِلُ التَّفتيتِ والتَّشْتيت ِ،
    واسْتشفَى به الضَّجرُ
    هو الحجرُ
    هو الغَضَبُ الفلسطينيُّ يَنْفَجِرُ
    فلا يُبقي ... ولا يَذَرُ
    ***
    هو القَمَرُ
    يَصُولُ على عَبَاءاتِ الليالي ،
    يُوقظُ الدَّربَ المُضَيَّعَ في مَتاهاتِ الأزقَّةِ وهو مُبْتَدِرُ
    فيصْهَرُها .. وينصَهِرُ
    ويفتحُ في جدارِ الفجرِ فَوْهَةَ أُغنياتٍٍ صَبَّها السَّمَرُ
    هو المطرُ
    تَرَجَّلَ من غَمامٍ يابسٍ
    لما شَدا بالصَّخرِ من مِقلاعنا وَتَرُ
    إلى أفُقٍ يُفَصِّلُهُ على حاجاتِنا الخَفَرُ
    هو الحجرُ
    تَخَلَّقَ في مَسَاحاتِ الأَكُفِّ وظلَّ ينتظرُ ...
    إلى أن شَبَّ في أطفالِنا القَدَرُ !!
    ***
    لقد كَبِروا
    وطاروا فوقَ حدِّ الليلِ وانتظروا
    ونادَوْا : أيُّها المُتَوَضِّئُونَ القائمونَ إلى صلاةِ الليلِ ،
    لاحَ الفجرُ ... فابْتَدِروا
    فَقُلْنا : إننا معكم .. فشُدُّوا العزمَ .. وانتظِروا
    فَشَدُّوا العزمَ .. وانتَظَرُوا
    ودُرْنا حولنا نَسْعَى بِعُتْمَتِنا ، ونَعْتمِرُ
    وصلَّينا صلاةَ الليلِ .. ثم الليلِ .. ثم الليلِ ...
    حتى مَلَّنا السَّحَرُ
    وضاعَ على مهاوي ليلِنا البَصَرُ
    لقد كبِروا
    وفَرُّوا مِنْ سُجونِ الصَّمْتِ ... وانْفَجَرُوا
    ونحنُ على جدارِ الصًّمتِ نَنْكَسِرُ
    ونادَوْنا ... ونادونا ، فأَطْرَقْنَا
    ... ولا حِسٌّ .. ولا خَبَرُ !!!
    ***
    هو الحجرُ
    أَدِرْ كأسَ التُّرابِ ، فليس مثلي ظامِئٌ خَمِرُ
    بأمْرِ الأرضِ يأتَمِرُ
    أدرْ كأسَ الترابِ ، فِدَى التُّرابِ الشِّعرُ والشعراءُ
    ما نَظَموا .. وما شَعَروا
    وكلَُّ الصامتين الخانعينَ ،
    فداهُ من كَبُروا .. ومَنْ صَغُروا
    ومَنْ مِنْ صوتِهم ذُعِروا
    ومَنْ في صمتِهم قُبِروا
    ومَن طَالُوا .. ومن قَصُروا
    .. ومن غابوا .. ومن حَضروا
    وكلُّ المُدَّعينَ الرافضينَ لغيرِ ما أُمِروا
    فإنْ نادى المنادي:
    أينَ تلكَ البِيضُ والسُّمُرُ ؟
    أطلَّ بوجهِهِم دُبُرُ
    ...وشَدُّوا العزم َ، وانْدَحَرُوا !!
    هو الحجرُ
    أَدِرْ كأسَ الحجارةِ
    ليس مِثلَ الصخرِ مُقتدِرُ
    أدرْهُ فدىً لِمَنْ بالصخر يَأْتَزِرُ
    جيوشٌ .. في رقابِ الشَعبِ والحاناتِ تنتصرُ !!!
    ***
    هو الحجرُ
    له في لوحِنا المحفوظِ آياتٌ .. لَهُ صُوَرُ
    هو الوطنُ الذي في القلبِ يَنْهَمِرُ
    وفي الشِّريانِ يَعْتَمِرُ
    هو الْقَدَرُ:
    لكلِّ الناسِ أوطانٌ لهم فيها مصائِرُهُمْ
    لهم فيها مآرِبُ جَمَّةٌ أُخَرُ
    ولي وطنٌ ...
    شَقِيتُ بعشقِ روعتِهِ ،
    وأضناني له السَّفرُ
    ولمَََّا زالَ يُخْتَصَرُ !
    هو القدرُ:
    لكل الناسِ أوطانٌ يدوسُ ترابَها الْبَشَرُ
    وتَجْثُمُ فوقَها الأحجارُ والشَّجرُ ...
    وتَصْطَبِرُ
    ولي وطنٌ :
    يدوسُ تُرابُهُ شفتي،
    فألثِمُهُ، وَأَصْطَبِرُ
    ويُدمي صَخْرُهُ كَفِّي،
    فأُغْمِضُ فوقَهُ كَفِّي ، وَأَصْطَبِرُ
    ويَخْطُرُ فوقَ جسمي البُرتقالُ كأنَّهُ إِبَرُ
    فأحْضِنُهُ، وأصطبرُ
    هو القدرُ:
    لكلِّ الناسِ أوطانٌ ثَرَاها الطِّينُ والكَدِرُ
    ولي وطنٌ..
    ثَرَاهُ فُتاتُ أجسادِ النَّبِيِّينَ الأُلَى في صدرِه عَبَروا
    ومن كانتْ مواطِنُهُ
    ثَرًى من أَكْرَمِ الأجسادِ يَنْحَدِرُ
    إِذَنْ... لا بُدَّ يصطبرُ !!
    ***
    هو الحجرُ
    وما أدراكَ ما الحجرُ
    شِهابٌ ثاقبٌ يمضي ويَسْتَعِرُ
    ويهوي .. ثم ينفجرُ
    فلا يُبْقي .. ولا يَذَرُ
    ويكتبُ فوقَ صَوْتِ القارئينَ لسورَةِ النَّصْرِ الشَّهيدةِ:
    سوف ننتصرُ
    ... سننتصرُ
    فكلُّ غِلالِنا في بَيْدَر الإصرارِ تَبْتَهِلُ ،
    تُسبِّحُ باسمِ من بَذَرُوا:
    ... سننتصرُ
    وكلُّ مآذنِ الأحجارِ تشدو، وهي تَدَّكِرُ:
    ... سننتصرُ
    وكلُّ سَواعِدِ الأطفالِ تكتُبُ وهي تنكسرُ:
    سننتصرُ .. سننتصرُ ... سننتصرُ .



     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-23
  13. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0

    الأنبل والأروع بين المبدعين .. مريم بنت البحر
    هي رائعة فلذلك نقلتها ...

    لكِ محبتي وتقديري

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-23
  15. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0

    الأخ الشاعر\ ناصر البنا .. والأخ الكريم \ عبدالرحيم جيلان

    لكما احترامي وتقديري

    بنت بلدها
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-23
  17. زهر حرف

    زهر حرف قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-02-24
    المشاركات:
    5,617
    الإعجاب :
    0

    الأستاذة العزيزة \ زاهية .. كان لدي إستفسار بسيط حول قصيدة قرأته أن كانت لكِ أم لبنت الحبر فقد اختلط علي الأمر .. ولك شكري الجزيل :)



    تؤكـِّدُ لي ْفتاة ُ الثـَّورةِ الكبرى
    ورمزُ الأمةِالحرة ْ
    بأنَّ الشَّعبَ لمْ يقبلْ برغم ِالموتِ والتنكيــ
    ــلِ والطغيانِ أن يرحلْ
    فأبحثُ في خبايا النّفسِ عن شيْءٍ يُبا
    عدُني عن الأرضِ التي سأظلُّ أعشقــُها
    فلا أجدُ
    أنا يا حلوتي صخرٌ بأرضِ الحبِّ متّحدٌ
    سأبقى ماحييت ُهنا
    أغذ ِّي التّربَ من صخري وأحضنُهُ
    فريحُ الشَّرِّ تنثرُه ُبلا أدبٍ ولاخفرٍ
    وإنْ طاوعتُ أعدائي
    فمنْ للتـُّرِبِ بعدَ رحيلِنا سندٌ؟!!
    أنا باقٍ ..أنا باقٍ ..أنا باقٍِ
    وجذري مدُّ أجدادي
    فلا الأرياحُ تقلعُهُ
    ولا الأوهامُ تخدعُهُ
    ولا الأصفادُ تفزعُهُ
    فجذري فارسٌ للحقِّ مرجعُهُ
    ..لأولادِي ,وأحفادِي
    ومنْ في أرضِه جذرٌ كما جذري فلنْ يرحلْ ..

    منى

    إنَّا هنا للأرضِ تحصينٌ نسيِّجُها بإيمانٍ
    ونزرعُ تربَها بالفلِّ والزنبقْ
    ونغرسُ بينَ زهرِ الدَّارِ إكليلاً من الآسِ يذكـِّرُنا بمنْ رحلوا
    ولنْ يمسوا سراباً مثل آتٍ جاء يسرقــُنا
    ويحفرُ رسمَه فوق َالجباهِ السُّمرِ بالسِّّكينِ والمعولْ
    يعذ ِّبـُنا
    ويسحقـُنا
    ويشعلُ دربـَنا بالنّارِ لايخجلْ
    وذاكَ القادم ُالغجريُّ أقسمُ أنـَّه لابدَّ أن يرحلْ
    فأرضُ الحبِّ لاترضى بأنْ تقتلْ
    وبابُ الشَّوقِِ فوقَ التّربة ِالعربيَّةِ الغرَّاء لنْ يُقفلْ

    منى

    لو تعلمينَ السِّرّ َذاكَ السِّرُّ في قلبِ الهوى
    نحنُ الهوى
    نحنُ الجذورُ العاشقونَ الزّارعونَ القلبَ تحــ
    ــتَ التّربةِ المعطاءِ فوق السَّهلِ.. فوق التّلِّ فوق البحــ
    ــرِ..فوق القمَّة الشَّماءِ في رمشِ المها الأكحلْ

    منى

    نحن الأنا والتربة ُ الحمراءُ ترعى ودَّنا
    نبقى هنا
    نحياهنا
    نقضي هنا

    منى

    عيناك فلتبقَ الرَّصاصَ موصوَّبا موتاً على من جاءَ يقتلـُنا
    ويسرقُ من عيونِ الوعدِ قبلَ البوحِ فرحتـَنا
    ويحصدُ من جليِّ الشَّوقِِِ قبلَ الصُّبحِ لهفتـَنا
    ولا يخجلْ

    منى

    عيناكِ تبقى في المدى الآتي هي الأقوى
    هي الأجملْ
    ففيها أرضنا الحرةْ
    وفيها أمُّنا الثورةْ
    وفيها حضنُ أطفالِ المحاجرةِ التي للمجد ِتدفعـُنا
    فهلْ نرحلْ؟!!!

    منى

    مدِّي ذراعيكِ وعدِّي
    واحدٌ..اثنانِ ..للمليون ِ..للاثينِ بل ْأكثرْ
    وشمِّي عطرَ تربتِنا
    ولمِّي شملَ أمتِنا
    ولاتخشي عدواً غاشماً أبترْ
    فصوتكِ سوفَ يجمعنا بصفٍّ فيهِ عزَّتُنا
    فعلِّي صوتَـكِ الأجهرْ
    ونادي في المدى الأكبرْ
    أياغيمَ الدّجى أمطرتَ دمعاً قانيا لزجا
    أيا دمعا ًببيتِ الله لنْ تـُكفَرْ
    أنا الأقوى
    أنا الأقدرْ
    أنا المشتاقُ للموتِ الذي يبني وإن أنهرْ
    وإن أنهرْ
    وإن أنهرْ




     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-03-05
  19. سـهـر

    سـهـر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-14
    المشاركات:
    3,780
    الإعجاب :
    0
    كلمات وعبارات حماسية جدا ووصف رااااااااااااااااااااااائع من كاتب الابيات
    كل الشكر لك غاليتي بنت ابوها على هذا النقل الرائع
    أختــــــــــــك
     

مشاركة هذه الصفحة