خواطر في التقليد!!

الكاتب : رجل مسلم   المشاهدات : 809   الردود : 2    ‏2002-08-23
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-23
  1. رجل مسلم

    رجل مسلم عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-12
    المشاركات:
    139
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    استوقفتني كلمة لبعض الناس، مضمونها : أن من الناس من يتبعون شخصاً ما في كل ما يقول !

    فإن قال شيئاً اتخذتموه ديناً!!!


    وهذه مقولة خطيرة فعلاً!!!

    فهل لأحد الحق أن ينصب للأمة شخصاً غير شخص الرسول صلى الله عليه وسلم- يكون كلامه حق كله؟

    ويكون كلامه تشريع ملزم ؟؟


    وإن كان الأمر كذلك؛ فما حكم الشرع فيمن يتخذ بشراً غير الرسول صلى الله عليه وسلم مشرعاً، ومتبعاً في كل ما يقول؟؟

    لقد نص عدد من أئمة الإسلام ، ومنهم شيخ الإسلام ابن تيمية: أن من ظن أن لغير الرسول حق في التحليل، والتحريم، وأنه مُطاع في كل ما يقول؛ فهو:

    كــــــافــــــر!! فإن تاب وإلا ضربت عنقه!!

    وهذه فتوى صارمة صادقة منتزعة من أن حق التشريع، والإلزام به : حق إلهي محض، لا يحل لأحد كائنا من كان أن ينصب للأمة شخصاً يوالى ويعادى على أقوله - حاشا رسول الله صلى الله عليه وسلم-


    ولكن هل هناك من يقول، أو يعتقد أن فلانا من الناس مصيب في كل ما يقول؟؟

    ربما يوجد!!

    ولكن الغالب فيمن حباه الله عقلا، وعلماً: أنه لا يصدر منه شيء من ذلك، لأنه إن كان عاقلاً منعه من ذلك عقله، وإن كان عالماً حجبه علمه!



    لكن بعض الناس لا يفرق بين اتباع الدليل ، واتباع الدال!

    فمثلاً هناك من يُنقل له عن المعصوم صلى الله عليه وسلم حديثاً ، توفرت فيه شروط القبول؛ فيعمل به طاعة لله، ولرسوله، فإن فعل ذلك، قام عليه المقلدون، الذين لا يعرفون إلا ما يعرفه شيوخهم، ولا يؤمنون بغيره، فينكروا عليه !!


    فإن احتج بما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم صرفوه بشتى صوارف المقلدين؛ فتارة يقولون له:

    هذا قول لم يقل به الإمام فلان!!

    أأنت أعلم منه ؟؟

    أكان جاهلاً لم يطلع على الحديث ؟؟

    لا بد أنه صرفه عنه صارف!!

    إلى غير ذلك من الأعذار التي لا تنطلي إلا على الصغار!!!



    فإن قال: لعل العلماء لما تركوا العمل بالنص كان لمانع، فننظر في المانع؛ فإن كان كما ظنوا، وإلا لا يلزمنا ظنهم!!

    فعند ذلك: يزمجر كبيرهم:

    أأنت أعلم من فلان !!!

    فتعود المسألة دوراً لا نهاية له !!!

    فإن فتح الله على قليه وقال:

    إن العلماء قالوا: إذا صح الحديث فهو مذهبي، وقالوا: قولنا هذا رأي، وهو أحسن ما رأينا؛ فمن جاءنا بأحسن منه قبلنا!

    عند ذلك يلجمون!!

    فإن أطاعهم فيما يقولونه، وإلا بحثوا عن مشجب آخر يحتجون به !! فيقلبون أبصارهم بحثاً عن سبب آخر يقتضي رد مقاله؛ فمن ذلك:

    أن ينظروا إلى الواسطة بين المتبع للدليل، والدليل نفسه !!!

    فإن ظفروا به قالوا: إنه من أتباع فلان!!!

    وكفى بها تهمة وجريمة!! فيكيلون له التهم كيلاً ، ويوسعونه شتماً وسباً، سعياً في رد ما يخالف ما نشؤوا عليه، وما اعتادوه وألفوه!!




    ولو تفطن بعضهم لقالوا: ما ذنب فلان فيما يقوله مخالفنا ؟؟ إن كان القائل هو المعصوم، فما ذنب الناقل؟؟

    وما إن يقول هذا القول حتى تختلجه الأصوات من كل جهة!! هل أنت من أتباع فلان أيضاً ؟؟!! فيفغر المسكين فاه، ويقول: ها !! لا !! أعوذ بالله !!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-26
  3. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    وفقك الله أخي / رجل مسلم

    من باب التذكير
    حتى الأئمة الأربعة تبرؤا من كل قول يخالف حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ونصوصهم في ذلك مشهورة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-28
  5. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    كل واحد منا يتبرأ مما يخالف نص صحيح لرسول الله ولكن المشكلة فيما إذا كان الرجل المسلم يريد بهذا الموضوع ان يدلنا على الخير ويحذرنا من التقليد الأعمى المذموم أم انه يريد تكفير جماعة من الحاضرين بطريقة مبطنة مستخدما التورية والإيماء مع ان هذه المسائل ما فيها هزل . نسأل الله السلامة . والله انني أقرأ الموضوع فيعجبني فلما اتبين انه فقط مقصود لعلان وفلتان اهمله وربما وضعته ضمن ما اترقب ان تثور حوله الشجارات حتى يحذف ولا حول ولا قوة الى بالله.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة