الإجابة على سؤال “من خلق الله؟”

الكاتب : سيلان   المشاهدات : 2,026   الردود : 35    ‏2007-02-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-21
  1. سيلان

    سيلان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-15
    المشاركات:
    665
    الإعجاب :
    0
    نتطرق أولا إلى إبراهيم وموسى عليهما السلام:-

    “رب أرني كيف تحيي الموتى, قال أولم تؤمن؟ قال بلى, ولكن ليطمأن قلبي“. إبراهيم عليه السلام يحادث الله تعالى نفسه (عن طريق واسطة بالطبع), ويستغل هذه المحادثة ليطلب مشاهدة عرض للقدرة الإلهية في كسر قوانين الكون.
    وطلب موسى عليه السلام رؤية الله مقارباً, وفي كلتا الحالتين أدت إجابة الله تعالى إلى زيادة إيمانهما . عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام.

    ويقول الله تعالى “وكذلك نري إبراهيم ملكوت السماوات والأرض, وليكون من الموقنين“. أي أن الله تعالى تجهيزاً لإبراهيم عليه السلام ليصل إلى مكانته كخليل لله من البشر, أطلعه على بعض خصائص ومناظر وتصاميم ومكونات الكون. و أن هذه المعرفة زادت إيمان إبراهيم عليه السلام حتى أوصلته إلى درجة اليقين.

    إبراهيم عليه السلام كان شخصاً مفكراً, كثير التساؤل, شديد الرغبة في الوصول إلى الحقيقة بأي طريقة تؤدي إليها. ولما وجدها كان فرحاً بها, شديد الإخلاص لها.

    من هنا ننطلق إلى السؤال في العنوان: من خلق الله؟

    مر علي هذا السؤال عدة مرات خلال الشهر الماضي. وكان من أعداء الله من حاول وضع إجابات خاطئة له ، وكأن هذا ورقة رابحة قد يقودها ملحد للطعن في فكرة وجود إله. ويأتون به أيضاً كدليل عل الخطر الذي يشكله التفكر ومتابعة البحث العلمي عن خصائص الكون وبداية الخلق وعلاقة ذلك كله بالله والنصوص القرآنية.

    هذا لا يعدوا أن يكون فهماً خاطئاً للحديث الذي يذكر أن الشيطان يأتي “أحدكم فيقول: من خلق كذا؟ من خلق كذا؟ حتى يقول: من خلق ربك؟”

    حسناً, والآن, “من خلق الله؟”
    الإجابة هي أن السؤال خاطئ.

    لاحظوا السؤال التالي. لو أتاك أحدهم وسألك عن الجملة التالية, هل هي صحيحة أم خاطئة. الجملة هي:
    “هذه الجملة خاطئة”
    خذوا لحظة للتفكير في هذا السؤال وإيجاد إجابته. وأكملوا القراءة بعد ذلك..



    بما أن هناك مجرد إجابتين محتملتين لهذا السؤال, فأفضل طريقة هي أن نأخذ كل منهما على حدة ونختبر صحته.
    فلنفترض أنها “صحيحة”: إذا كانت صحيحة, فإن محتواها يقرر أنها خاطئة, أي أن الجملة نفسها صحيحة وخاطئة في نفس الوقت. هذا تناقض. ولهذا خيار “صحيحة” هو خيار لا يمكن أن يكون صحيحاً.
    فلنفترض أنها “خاطئة”: كونها خاطئة, فإن محتواها يقرر أنها صحيحة. لهذا هي صحيحة وخاطئة في نفس الوقت. هذا أيضاُ تناقض. ولهذا خيار “خاطئة” لا بمكن أن يكون صحيحاً أيضاً.
    ماذا يعني هذا؟ السؤال له إجابتين محتملتين فقط, وكلتاهما خاطئتين. هل عدم وجود إجابة لهذا السؤال يعني أنه سؤال صعب؟
    كلا. الإجابة هي أن السؤال نفسه خاطئ. السؤال خاطئ لأنه يحتوي تناقضاً منطقياً بسبب أن كل واحدة من الأجوبة الممكنة تناقض نفسها. هذا مثال على أن بعض الأسئلة ليست لها إجابة لأنها أسئلة خاطئة وليس لأننا لا نعرف إجابتها.



    مثال آخر:
    فلنفترض أن شخصاً يريد أن يسافر إلى أقصى الجنوب. فيمشي ويمشي حتى يصل إلى القطب الجنوبي. يصل هناك ولكنه يريد أن يواصل سيره إلى الجنوب, فإلى أين يتجه؟
    هذا مثال ثاني على سؤال خاطئ. السؤال خاطئ لأن تعريف الجنوب هو التوجه إلى النقطة التي وصل إليها. بعد أن يصل هناك, ليس هناك أي تعريف لإتجاه الجنوب.

    حسناً, لماذا سؤال “من خلق الله؟” هو سؤال خاطئ؟
    السؤال خاطئ لأنه يحتوي افتراضاً خاطئاً. يمكن إعادة تركيب السؤال ليكون كالتالي: “من الذي أتى قبل الله وكون الله؟”.
    الافتراض الخاطئ هنا هو أن لله “قبل”. “قبل” تقتضي أن الله تعالى مسجون في الزمن, مثلنا ومثل سائر المخلوقات. هذا افتراض خاطئ و خفي في السؤال. الزمن لا يحد الله تعالى, الزمن لا يعدو أن يكون مخلوقاً من مخلوقات الله. لا نلاحظ الافتراض الخاطئ في السؤال لأننا معتادون على الزمن. هو أحد الخصائص الثابتة في تجربتنا الإنسانية. ولذلك نعده من الثوابت التي يجب وجودها. ولهذا نطبقها (من دون انتباه) على الله تعالى.


    إذا كان هناك خطاً فأرجو تنبيهي جزيتم خيرا



    منقول بتصرف
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-22
  3. الفارس222

    الفارس222 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-26
    المشاركات:
    1,255
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي عبد الكريم
    وتحياتي الى الجميع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-23
  5. احب صنعــــاء

    احب صنعــــاء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-07-13
    المشاركات:
    767
    الإعجاب :
    0
    وين الاجابه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ما فهمت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-23
  7. الخطير

    الخطير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    1,363
    الإعجاب :
    0
    الأخ سيلان ..
    لك خالص التحية والتقدير ...
    ونقل موفق .. وننتظر مزيدك .. وإبداعاتك ..

    لك أرق وأجمل تحايا الخطير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-23
  9. محمد الضبيبي

    محمد الضبيبي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-08-06
    المشاركات:
    10,656
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي عبد الكريم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-23
  11. المنسـي

    المنسـي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    49,862
    الإعجاب :
    4


    كنت اعتقد أنني الغبي الوحيد هنا :D
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-23
  13. الذيب اليمني

    الذيب اليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-30
    المشاركات:
    59
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    يقول الله تعالى ((يا ائيها الذين امنوا لا تسئلو عن اشياء ان تبدو لكم تسؤكم))الايةصدق الله العضيم
    يا اخوان السؤال هذا لا يجوز ان يسئله انساان مؤمن لان هذا السؤال لم يسئلة انبياء الله عليهم من الله الف صلاة وسلام,من انت اذا ً حتى تسئل ,الايمان بوجود الله واجب والسؤال عن كيفيةالله حراام والايمان بها واجب ,والله موجود فهوالاول وهوالاخر وهو الضاهر وهو الباطن ((ليس كمثلةى شيئ وهو السميع البصير))انسيتم قوله تعالى (وما اوتيتم من العلم الا قليلا))يعني مهما وصلت بك فلسفتك وعلمك فانت لا تعلم الا القليل.اذا هناك اشياء يا انساان يا ضعيف يا من اولةمجرى النجاسة وخروجه من مجرى النجاسة ونهايته جيفة لا يطاك ريحها ,يا مسلم الله سبحانه وتعالى خلقك ولكن لا تنسى وتذكر دايما انهو خلق لك عقل لا يستطيع ان يصل لاشياء مهما حاول لان تهيئت عقلك وتفكيرك محدووودافهم يا انساان .الله يقول وما اوتيتم من العلم الا قليلا.يعني لا تغتر بعلمك وثقافتك فوالله يامن تسئل هذا السؤال انك لا تعرف عن شروط الاستجمار اي شي يعني لا تعرف عن تنضيف نفسك اي شي وتاتي الان لتسئل عن من خلق الله .استغفر الله ولا حول ولا قوة الا بالله .
    نصيحتي لك يا من سئلت هذا السؤال قل امنت بالله وجدد ايمانك اذاانت ما زلت تفكر في هذا لانك لن تصل الى اي حل صدقني لان عقلك لم يخلقه الله ليعلم مثل هذي الاشياء بل ايضا ما هو اقل من هذي الاشياء .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-23
  15. الفقير الى ربه

    الفقير الى ربه عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-26
    المشاركات:
    932
    الإعجاب :
    0
    رغم أني لم افهم كثيراً ما جواب السؤال ..
    إلا أني وجدت الجواب وهو كالآتي :
    من خلق الله ؟
    لنفترض جدلاً أنّ لله خالق (تعالى ربنا) ..فيبقى السؤال قائماً ومن خلق خالق الله ؟
    فإذا قلنا خلقه خالق فهذا يقتضي ان نعيد السؤال ويستمر الأمر إلا ما لانهايه

    فإذا استمر السؤال إلا ما لانهايه لأستحال وجود الكون ، فالكون أصلاص بحاجه لخالق والخالق في نفس الوقت مخلوق لإنه يحتاج لمخلوق ! وهذا تناقض غريب عجيب لا يقول به عاقل !

    وإذا لم يجز ذلك وجب علينا أن نؤمن بانّ هناك نهايه للسؤال إلى واحد هو خالق المخلوقات سبحانه جلّ وعلا ..

    ويبقى الأمر كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يأتي الشيطان أحدكم فيقول: من خلق كذا، من خلق كذا، حتى يقول: من خلق ربك؟ فإذا بلغه فليستعذ بالله ولينته.

    وسبب النهي واضح. فيحسب المتعجّل ،كما حسبت النصارى أن هناك سؤالاً حقيقياً هو: (من خلق الله؟)

    ولكن السؤال بصورته الحقّة سيكون كالتالي: من خلق (الذي لا يُعرف ولا يُدرك ماهو) ؟

    فالسؤال خاوٍ لا معنى له،لأن الله (لا يُدرك ماهو).

    فالحذر الحذر من الخوض في وصف ماهو الله :

    وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ {18} الأنبياء

    فَلاَ تَضْرِبُواْ لِلّهِ الأَمْثَالَ إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ {74} النحل

    هذا هو النور المبين:

    لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ {11} الشورى.

    لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ {103} الأنعام

    قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ {1} اللَّهُ الصَّمَدُ {2} لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ {3} وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ {4}‏ الإخلاص

    الله هو ذلك (الحقّ المبين) الواحد الأحد الذي خلق كل شيء
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-24
  17. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    اللهم أرنا الحق حقنا وإرزقنا إتباعه ...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-24
  19. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    اللهم أرنا الحق حقنا وإرزقنا إتباعه ...
     

مشاركة هذه الصفحة