الاخوان المسلمين .. والشعارت الكاذبة !!

الكاتب : ابو مراد   المشاهدات : 1,119   الردود : 16    ‏2007-02-20
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-20
  1. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الله غايتنا , والرسول قدوتنا , والجهاد سبيلنا , والموت في سبيل الله اسمى امانينا .

    شعار طالما ردده الاخوان المسلمين فهل سعوا فعلا الى تحقيقه والتزموا به .
    ام ان الامر لا يعدوا دغدغه لعواطف السذج وخدعهم بمثل هذه الشعارات .
    ونظرة الى الواقع تبين بعد القوم وعدم التزامهم عن كل هذا بل عداءهم السافر
    لمن يقوم بتحقيق هذه الشعارات الى واقع عملي مشاهد .. وليس مجرد شعارات
    كما هو حال الاخوان المسلمين للاسف في كثير من بلدان العالم الاسلامي .

    فعند النظر الى حال الاخوان المسلمين نرى انهم لا يسعون الى تحقيق التوحيد والعمل
    به ولا يولون عناية كبيرة بدراسة التوحيد والعقيدة فضلا عن العمل به , ولذلك تجد في
    صفوفهم الاشعري والصوفي والتبليغي بل وحتى القبوريين , وهذا الامر ليس لدى عوام
    الاخوان بل موجود عند قياداتهم , ومن اراد ان يتاكد فليقراء على سبيل المثال كتاب
    شهيد المحراب للتلمساني وهو مرشد الاخوان وما فيه من الشرك صريح , وهذا ليس
    على سبيل المثال والحصر , بل تجد قادتهم يدعون الى الديمقراطية الكفرية ويعلنون
    ايمانهم بها , بل صرح احد قادتهم وهو راشد الغنوشي في احدى المقابلات معه انه لو
    فاز الشيوعين في الانتخابات فانه سوف يسلم بهذا الفوز ويرضى بهم حكاما لان هذه
    اراده الشعب .. ومثل هذا سمعناه عن قادة حماس للاسف الشديد .

    اما حديثهم حول حول احترام الشرعية الدولية ومواثيق الامم وكذلك تحالفاتهم
    الاثمة في كثير من البلدان مع العلمانيين والليبراليين و المسيحين وتمييعهم
    لمعاني الولا والبراء ومداهنتهم ودعوتهم للوحدة الوطنية وخضوع الجميع
    للقانون الوضعي المخالف للشريعة فحدث عنه ولا حرج !!

    اما الجهاد والقتال فهم اليوم ابعد الناس عنه واكثرهم بغضا وعداء للمجاهدين
    وانظروا الى ميادين القتال اليوم هل تجدون حسا او خبرا للاخوان فيها !!
    حتى حماس التي كانت في يوم تجاهد قد القت السلاح اليوم وتدعوا للهدنة
    والسلام مع اليهود ودخلت في اللعبة القذرة وصرح قادتها اخيرا انهم سوف
    يلتزمون باتفاقات الذل والهوان مع اليهود وانهم يرضون بدولة في حدود
    67م فاين شعارات الجهاد وتحرير فلسطين من النهر الى البحر !!

    وفي افغانستان تحالف الاخوان سياف ورباني ومن معهم مع الامريكان
    ضد طالبان طمعا في السلطة , وهذا هو هدفهم الاكبر في كل مكان يريدون
    ان يصلوا الى سلطى الحكم باي ثمن حتى ولو تحالفوا مع اعداء الاسلام !!
    وللاسف خاب ظنهم ولم يعطهم المحتلين السلطة بل اعطوها لمخنث عميل
    فخسروا الدين والدنيا نسال الله العافية والسلامة .

    وفي العراق ايضا بدل ان يقاتلوا المحتلين وهذا هو الواجب الشرعي بل
    والطبيعي , سارعوا الى الحزب الاسلامي وهو يمثل الاخوان المسلمين في
    العراق الى المشاركة في مجلس الحكم العميل الذي عينه بريمر , وشاركوا
    بعد ذلك في حكومة المرتدين بقيادة الرافضة المالكي , وفوق هذه الفواقر
    والمخازي التي سوف يذكرها التاريخ عن الاخوان المفلسين لم يسلم المجاهدين
    في العراق وغيرها من شرهم واذاهم وطعنهم ولمزهم .

    وللحديث بقية ان شاء الله
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-21
  3. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0

    ومن الشعارات الرنانة التي يرفعها الاخوان المسلمين انهم يسعون الى تطبيق الشريعة الاسلامية
    فهل فعلا هم صادقون في هذه الدعوى ام ان الامر لا يعدوا شعار وهمي يخدعون به السذج !!
    فهاهي قد اقيمت لهم دولة في السودان فهل سعوا الى تطبيق الشريعة واقامة دولة اسلامية ؟؟

    وقد خدع بهذا كثير من الصالحين والمجاهدين فولوا وجوهوهم صوب الخرطوم املا
    في قيام دولة اسلامية , وكان من ضمن هؤلاء الشيخ المجاهد اسامة بن لادن حفظه
    الله الذي قدم للحكومة السودانية مئات الملايين من الدولارات واقام بانشاء كثير من
    المشاريع والطرقات ثم كان جزاءه من قبل الترابي والبشير ان قاموا بمضايقته وطرده
    من السودان جزاء له على صنائع المعروف , ولم يرعوا فيه دين ولا مرؤة ولا اخلاق !!

    واسالوا جماعة الجهاد المصرية والجماعة الاسلامية عن عشرات المجاهدين التي
    قامت حكومة الخرطوم الاخوانية بتسليمهم الى طاغوت وفرعون مصر ليعدموا بعد ذلك !!

    وكذلك من الجرائم التاريخية التي لا تنسى لحكومة الخرطوم الاخوانية تسليمهم للبطل
    العظيم نصير المستضعفين كارلوس هذا الرجل الذي عاش لقضية فلسطين وقضايا
    العرب والذي دوخ السي اي ايه ومخابرات اسرائيل والغرب مدة ربع قرنا من الزمان
    وكان المطلوب رقم واحد لمخابرات الغرب ثم كان قدره ان يقوم المجرم الترابي عليه
    من الله ما يستحق ان يسلمه لاسياده الفرنسيين ليودعوه السجن مدى الحياة !!

    وهاهم مسئولون حركة حماس وقادتها السياسيون يعلنون بصريح العبارة انهم لا
    يسعون الى تطبيق الشريعة , وعندما سئل احد الصحفيين محمود الزهار هل سوف
    تقومون بتطبيق الشريعة فقال: نحن لن نطبق الشريعة بل نسعى لخدمة شعبنا !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-21
  5. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0




    تعليقا على عبارتك الاخيرة فقط ليس الا اما بقية العبارات فمجالها مكان اخر ان شاء الله ستراه قريبا
    في موضوع الاخوان المسلمين وتعاونهم مع المحتل الامريكي والحزب الاسلامي
    اقول لك انت مسكين ياابامراد لاتعلم بالوضع العراقي ولايهمك الا ان تردد كل شائعة ومقولة تذم الاخوان المسلمين دون التاكد من صحتها وهذا هو ليس المنهج الصحيح في تلقي الاخبار عند اهل السنة والجماعة
    أقول لكل اخواني المسلمين بالمنتدى:
    "مايسمى بالحزب الإسلامي لايمثل الإخوان المسلمين العراقيين

    الإخوان المسلمون العراقيون

    على منهج جهاد البنا وقطب وعودة.. ومقاومون للإحتلال

    ومايسمى بالحزب الإسلامي في العراق لايمثلهم وهذه مقالة في الانترنت نقلتها بتفاصيلها لاخواني ليستفيدوا لعل الاخ ابومراد يتراجع ان تصريحاته النارية
    وهذا هو الرابط الذي نقلته منه ليراجعها الباحث ومن اراد
    http://www.albasrah.net/maqalat_mukhtara/arabic/1204/h_hosayni3_091204.htm
    فتابعوا معي لتتضح الحقيقة:
    وتعقيبا على مقالة الأخ الكريم الدكتور غالب الفريجات المنشورة على شبكتكم المجاهدة تحت عنوان (سقوط الإخوان المسلمين في العراق)، والذي حاول أن يربط بين مأساة نزول بعض قيادات مايسمى بالحزب الإسلامي العراقي الى مستنقع مهادنة الغزاة المحتلين بناء على إجتهادات مصلحية لا أصل لها من الشرع والوطنية، وبين محاولة الطعن بتأريخ الإخوان المسلمين في العراق، وهذا ما أفسد على الأخ الفريجات نواياه الطيبة في إنتهاج سبيل الحوار لتبيان (خطأ) منهج قيادات الحزب التي سلكت طريق مهادنة الغازي المحتل، ولكن الأخ غالب ذهب (بعيدا) الى محاولة الطعن في تأريخ الإخوان المسلمين العراقيين، ووصفهم على غرار القوى العميلة المرتبطة بالإستعمار والإمبريالية الأمريكية وهو مالا نتفق فيه مع الأخ الفريجات حفظه الله.

    لقد إنطلقت حركة الأخوان المسلمين أساسا على يد المجاهد الإمام الشهيد حسن البنا عام 1928 في مصر، وكانت دعوة جهادية، إيجابية، تنتهج منهج الجهاد في سبيل الله وشعارها (الله غايتنا، والرسول زعيمنا، والجهاد والموت في سبيل الله أغلى أمانينا)، وإنطلقت الدعوة لتمتد الى عموم العالم الإسلامي، وبدأ الإخوان المسلمون العمل العلني في العراق عام 1944 باسم (جمعية الأخوة الإسلامية) بقيادة الشيخ المجاهد المرحوم محمد محمود الصواف والشيخ المجاهد المرحوم أمجد الزهاوي، وبعد ثورة 14 تموز، أنشأ الإخوان المسلمون في العراق حزبا سياسيا باسم الحزب الإسلامي العراقي عام 1960 وأصدروا جريدة (الأخوة الإسلامية)، وتحول إسمها الى (الحياد) بعد ثورة 14 رمضان 1963، إلا إن الحزب دخل في مواجهات سياسية عنيفة مع الشيوعيين ومع السلطة القاسمية في العراق آنذاك أدت إلى إصدار عبد الكريم قاسم قراراً بحل الحزب واعتقال قيادته في الخامس عشر من أكتوبر عام 1960م، أي بعد 7 أشهر فقط من قيام الحزب، مما أدى إلى تحول الإخوان المسلمين في العراق إلى العمل السري من العام 1960م وحتى غزو العراق، حيث أعلنوا مرة أخرى عن عودة الحزب للعمل السياسي.

    وعبر تأريخهم الممتد من 1944 قدم الإخوان المسلمون في العراق عددا من الشهداء منهم الشيخ الشهيد عبد العزيز البدري والشهيد العميد محمد فرج والشهيد عبد العزيز شندالة. وإضطر الأخوان إلى حل تنظيمهم عام 1969 بعد حملة إعتقالات شاملة وواسعة جرت بأمر من المقبور ناظم كزار ولجأوا الى العمل السري الفردي، ولكن بعد إنتهاء حرب الخليج الثانية، نشط الإخوان في عمل سري ودعوي، خاصة بعد أن ظهرت في التسعينيات موجة إسلامية كبرى في العراق كانت محط رعاية الرئيس صدام حسين و تمثلت في الصحوة الإسلامية، والعودة إلى التدين والإقبال على المساجد وبناء المساجد بأعداد كبيرة، ونشر الكتاب الإسلامي والأنشطة الإسلامية في المساجد والجامعات والعمل الخيري والإغاثي والاجتماعي، والتي كانت ضمن منهاج (الحملة الإيمانية) عاد الإخوان الى النشاط ولكن بشكل محدود، وتراجعت الملاحقة الأمنية من قبل السلطة، وسمح للعديد منهم بالعمل العام والدَعَوي والاجتماعي، وتنظيم المحاضرات العامة في الجامعات والمساجد والمنتديات مثل (جمعية الشبان المسلمين) و (جمعية التربية الإسلامية) و (منتدى الإمام أبي حنيفة) و(جمعية الإغاثة الإسلامية) وغيرها، وكان الدكتور محسن عبدالحميد من أبرز المحاضرين الذين يلقون المحاضرات في الجامعات والمنتديات وفي المساجد، رغم تعرضه للأعتقال فترة من الوقت وأطلق سراحه من قبل السلطة بعد تدخل وتوسط جهات إقليمية في مقدمتها الشيخ حسن الترابي زعيم الحركة الاسلامية في السودان والشيخ المجاهد عباس مدني زعيم حركة الإنقاذ الاسلامية بالجزائر واللذين كانت تربطهما بالرئيس صدام حسين علاقة قوية.

    وأعلن عدد من المحسوبين على الإخوان العراقيين في المهجر (وهم أساسا من المنشقين عن حركة الأخوان في العراق منذ أول السبعينات) عن إعادة إحياء (الحزب الإسلامي العراقي) بقيادة إياد السامرائي وأسامة التكريتي، وتورطهم في المشاركة بما سمي مؤتمر المعارضة العراقية في لندن قبيل الحرب الامريكية على العراق، والذي عقد برعاية أمريكية وتمهيدا للغزو على العراق. وبعد غزو العراق وإعادة الحياة السياسية العلنية في العراق أعلن الحزب الإسلامي عن نفسه ونسبوا الدكتور محسن عبد الحميد الأستاذ بجامعة بغداد رئيسا للحزب، وبسبب مواقف المحسوبين على أخوان العراق من المهجر، ومشاركتهم في مؤتمر لندن كوفئوا من قبل المحتلين بمنصب للحزب في مجلس الحكم العميل ونسبوا الدكتور محسن ليكون عضوا في مجلس الحكم لأسباب عديدة، منها أنهم يريدون أن يبقوا في الخلفية وليس في الواجهة، ولكون الدكتور محسن معروفا نوعا ما في الداخل العراقي. وحاول د. محسن أن يدافع عن هذا الأمر ويبرره من خلال الإدعاء إن الحزب ينهج (أسلوب المعارضة السلمية للأحتلال!!). وحين سئل الدكتور أسامة عبدالرحمن التكريتي في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية (هل انتم في الحزب الإسلامي العراقي) تتبعون إلى الإخوان المسلمين تنظيميا؟) أجاب (نحن كحزب إسلامي عراقي، مستقل عن حركة الإخوان المسلمين العالمية، نحن حزب عراقي مستقل يحمل الراية الإسلامية بمفاهيم وأفكار الإخوان المسلمين، ولكن مع النظرة إلى الواقع العراقي والاهتمام بهذا الواقع).

    إن الوقائع من أرض الجهاد في العراق تؤكد أن جزءا كبيرا من المقاومة العراقية بعد الغزو الأمريكي ينتمي إلى الإخوان المسلمين الرافضين للتعاون مع الاحتلال الأميركي، وهؤلاء المجاهدون المقاومون لا يقبلون بالمنهج الذي سلكته قيادات الحزب الإسلامي العراقي في مهادنة المحتلين، إن الإخوان المسلمين العراقيين هم على منهج جهاد الإمام الشهيد حسن البنا والشهيد المفكر سيد قطب والشهيد عبدالقادرعودة.. وغيرهم وهم مقاومون للإحتلال وما تفرخ عنه من هياكل وكيانات وأحزاب، وإن مايسمى بالحزب الإسلامي في العراق لايمثلهم طالما تلطخت أيادي رؤوسه بمصافحة الغزاة الكفرة وإرتضوا التهادن معه.

    شبكة البصرة

    الخميس 26 شوال 1425 / 9 كانون الاول 2004
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-21
  7. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    الان تتبرواوا من الحزب الاسلامي يا اخ عاشق الجنة ؟؟

    الحزب الاسلامي يمثل حركة الاخوان في العراق وهذا ثابت ومعروف ورموزه هم رموز الحركه وابرزهم محسن عبدالحميد والهاشمي

    فلا تكن كالذي يتبرا من صاحبه اذا انحرف

    وقل وان كان من الاخوان فقد اخطا

    وللعلم فقط .. شبكة البصره بعثيه ومقال فيها لا يمثل الا كاتبه

    واتمنى منك لو تتجرد ( وتدع عواطفك جانبا .. وتتفرغ اسبوع واحد فقط للبحث عن عيوب وانحرافات الحركه )

    ولتعلم ايضا .. انك بتعصبك غير المعقول الذي نراه للحركه محاسب امام الله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-21
  9. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    أخي عمر بدل الكلمات الرنانة التي تقولها الافضل ان تقرأ ماكتبته ثم تبين الخطأ الذي ورد بالمقال الذ نقلته وانا مستعد ان اقبل منك لو اتبعت هذه الطريقة
    لكن ان تلقي الكلام على عواهنه دون دليل او تمحيص فهذا لانقبله منك اخي الحبيب عمر
    هل فهمت
    والتعصب الذي تقوله عني انت مخطيء فيه
    انا اتكلم عن حقائق ردها ان استطعت بالبرهان
    هل تستطيع انت او ابومراد ردها تفضلوا انا معكم على الخط
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-21
  11. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    رد

    نفس طريقة ابومراد في مقاله عن الاخوان المسلمين بهذا الركن
    تحديته فلم يرد
    وتهرب بل خرج من المنتدى وهذا عمر يفعل نفس الفعل خرج من المنتدى
    الله الله يااخواني
    وبعدين تقولوا الخ عاشق الجنه يتهرب
    على العموم انا انتظرتك الى الساعة الثانية عشر الاربع ليلا فلم تتكلم
    مع السلامة الحكم للقاريء العزيز
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-21
  13. أروى العوبثاني

    أروى العوبثاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    7,709
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي الفاضل أبو مراد تفـــــــــــاأل بالخير يا أخي تجده بإذن الله تعالى

    سبحان الله هناك أناس ماتوا من قرون و ذكراهم إلى يومنا هذا خالده و أناس أحياء بروح ودم

    وحياتهم بين مجتمع البشر ميته ....

    إن ما أقصده يا أخي الفاضل لو أذكر شخصيه الشهيد عمر المختار رحمه الله

    خالده إلى يومنا هذا وكان لا يتعامل مع الايطاليين وجاهد عشرين سنه ضد الاحتلال الايطالي الى أن كتبه الله الشهاده في سبيله وتحررت ليبا بعده

    وان ما يقهرنا اليوم أن نرى أناس رضخوا للذل والهوان لأجل الارتزاق لم يفكروا

    بشأن أمة سيدنا محمد بل أخذوا هذه المسألة بذاتهم ولكن الله مع المحتسبين والصابرين

    فالجهاد نصرة للإسلام ورفعه ورهبه للكافرين

    قال تعالى ( ولا ترموا بأنفسكم الى التهلكة )

    ومن ترك باب الجهاد سوف يلقي لنفسه بالهلاك في الدنيا

    والله يثبت أخواننا المجاهدون في أنحاء العالم وينصرهم على من عاداهم

    ويزقهم الجنه

    كما قال الشهيد عمر المختار رحمه الله

    ((إما النصر و إما الشهادة ))

    فلا خسران في هذا نصر من الله قريب أو شهادة تلتقي بها الصالحين وتدخلك الجنه بلا حساب

    اللهم أبلغنا الشهادة وثبتنا على الحق القويم

    ويجزاك الله خير أخي الفاضل أبو مراد مالي إلا أقول الله يهدي الجميع

    وحسبنا الله ونعم الوكيل

    ولك مني أجل التحيه

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-21
  15. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    على العموم جميل جدا ان تدخل امرأة وتتمنى الشهادة في سبيل الله عزوجل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-21
  17. ابو مراد

    ابو مراد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-02-06
    المشاركات:
    3,299
    الإعجاب :
    0

    عاشق الاخوان كفى سخافة وسذاجه وعلى من تريد ان تضحك

    مثلك كم ينكر الشمس في رابعة النهار !!

    هل تستطيع ان تسمي لي فصيل عراقي مجاهد ينتمي للاخوان المسلمين ؟؟

    اتحداك ان تثبت هذا لي وللقراء , ثق تماما عزيزي ان الاخوان لم يحملوا

    ولن يحملوا السلاح ضد الامريكان بل هم الان يطلبون ودهم ورضاهم من

    اجل ان يوصولهم الى منصه الحكم ولكن هيهات .. ولن ترضى عنك اليهود

    ولا النصارى حتى تتبع ملتهم .. وبئسا لقوم يطلبون دنياهم من عدوهم !!

    فهل تكون شجاعا هذه المرة وتعترف بمصائب وفواقر جماعتك ام سوف

    تاخذك العزة بالاثم كعادتك وتغالط وتماطل وتاتي باشياء بعيدة كل البعد عن الحقيقة !!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-22
  19. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم ابومراد حاول فيث اي نقاش ورد ان تقوم بنقد المقال او الرد بصورة علمية صحيحة وردت حقائق عن الاخوان بالعراق
    قم بنقد هذه الحقائق ان كنت ترى خطأها لكن ان تقوم بالرد الانشائي التعبيري فهذا غير صحيح ويجعل القراء تفقد ثقتها فيك الامن كان على شاكلتك

    قمت انا بطلب اليك

    انقد ماذكرته ونقلته فلم تفعل
    واقول للاخوة القراء جميعا



    سئل الدكتور أسامة عبدالرحمن التكريتي في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية (هل انتم في الحزب الإسلامي العراقي) تتبعون إلى الإخوان المسلمين تنظيميا؟) أجاب (نحن كحزب إسلامي عراقي، مستقل عن حركة الإخوان المسلمين العالمية، نحن حزب عراقي مستقل يحمل الراية الإسلامية بمفاهيم وأفكار الإخوان المسلمين، ولكن مع النظرة إلى الواقع العراقي والاهتمام بهذا الواقع).



    هيا قم بنقد هذه المقالة ان استطعت هل تقدر




    ابحث في قناة الجزيرة



    عما يخالفها



    الرجل من الحزب الاسلامي بل قام بتأسيسه ويقول :



    " نحن لاننتمي للاخوان المسلمون


    وانت تقول لا




    كيف امرك



    عجيب
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة