الإمامة بثياب حوثية .. غباء مجتمعي؟؟ أم بؤس سياسي؟؟

الكاتب : النورس السياسي   المشاهدات : 2,375   الردود : 56    ‏2007-02-20
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-20
  1. النورس السياسي

    النورس السياسي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-27
    المشاركات:
    75
    الإعجاب :
    0
    حينما تذكر مفردة الإمامة يتبادر للوهلة الأولى في الذهن صورة النظام الملكي الذي أطاحت به ثورة 26 سبتمبر 1962م وقام على أنقاضه الحكم الجمهوري الذي يبلغ في سبتمبر من العام 2007م خمسة وأربعون عاما.

    وبالتالي فإن لمدلولية "الإمامة" في الذهن العام اليمني لونها الماضوي وصورتها المستبعدة ، حيث الإمامة رديف لكل معاني التخلف والتحجر والانغلاق والشعوذة ، وتجسيد لكل أشكال العنصرية والبغضاء..

    والإمامة وفقا لذلك ماض سيء الذكر وعقبة تم تجاوزها بسيل من دماء خيرة أبناء اليمن وصفوة أحراره ومفكريه، في تجل ساطع لا غبار عليه ما يجعل من مجرد التصور أن ثمة من يفكر بالعودة إليها، أو يسعى إلى استعادتها ضربا من الجنون أو نوعا من التجديف ضد منطق التاريخ وطبائع الأشياء...

    فضلا على أن تكون مثل هذه الدعوة الإحيائية قد تأتي بعد عقود ترسخ فيها النظام الجمهوري وتعمد بإنجاز الوحدة اليمنية في الثاني والعشرين من مايو 1990م !! مثل هذا الفهم يأتي منطلقا من نظرة الناس للإمامة في قالب نظام الحكم الملكي ، وكأنه القالب الوحيد المستوعب لفكرة الامامة.

    إن ما تم العثور عليه من أدبيات الشباب المؤمن ومحاضرات الصريع حسين بدر الدين الحوثي تشير إلى مقدرة الفكرة الإمامية على التقولب والتجدد على صعيد الدعوة والشكل..فيما تظل الإمامة هي المضمون الأصم الذي لا يتغير.. من ذلك نرى كيف أن المدعو حسين بدر الدين كان يردد على أتباعه أن أعداء الأمة لا يحاربون الشيعة إلا بسبب كونهم لا يزالون يحملون فكر الإمامة..

    ويشدد في أحيان أخرى " على ضرورة اضطلاع آل البيت بالمسؤلية الكبرى " المناطة بهم وهي قيادة الأمة ، وأن تنازلهم عن هذا الحق الإلهي قد أورد الأمة وهم في مقدمتها موارد الذل والهوان ، كما تبين أن مجمل منطلقاته في التعبئة ضد النظام الجمهوري تقوم على أساس وصفه باللاشرعية والظلم
    ( وهو نفس المنطق الذي سار عليه الهارب بدرالدين الحوثي وابنه عبدالملك الآن)

    والسمة الأخيرة كفيلة لوحدها وفق المذهب الاثني عشري بإحياء مبدأ الخروج على النظام والدعوة للإمامة وذلك مع الأخذ في الحسبان أن المشروع الإمامي الذي يرمي التيار الإمامي إلى إحيائه لن يعود بثوب " حميد الدين " وإنما وفق إستيعاب لكل ماطرأ على الساحة الدولية والمحلية من مفاهيم جديدة حول مسألة الحكم.

    الإمامة مشروع مستمر.. هذه إحدى الحقائق التي أسهمت أزمة الحركة الحوثية في إبرازها والكشف عنها !! ذلك أن مثل هذه الحقيقة يبدو أنها سقطت بالتقادم من الذاكرة الجمعية في اليمن بعد ما يقرب من نصف قرن على قيام ثورة السادس والعشرين من سبتمبر التي قضت على الإمامة وإلى غير رجعة..

    الثورة اليمنية 26 سبتمبر 1962م ، وإن كانت أسقطت نظاما إماميا حاكما في شمال اليمن فإنها على الإطلاق لم تقض على الإمامة كمشروع مستمر يحمل في طياته عوامل عودته وانبلاجه من جديد ..

    فهناك عقليات رجعية ترى من الضرورة أن يكون هناك إمام منصوب ولو حتى في قرية نائية في سفوح "شهارة" أو "حيدان" أو "الأهنوم" حتى ولو كانت أقاليم الدولة كلها بيد دولة أخرى تبسط حكمها على كل شبر من تراب اليمن.. وهكذا فإن "الإمامة القروية" قد تستمر قرونا إلى أن يكتب لها الظرف المناسب لكي تتجسد على أرض الحكم..

    ويعد أصحاب الفكر الشيعي المغالي من الهاشميين وغيرهم أحد أهم أسباب بقاء التيار الإمامي إذ هم المستفيد الأبرز من بقائه والداعي التقليدي إليه..

    وفي هذا السياق يجدر بنا أولا التأكيد على أن هذا التيار لا يمثل سوى جزء بسيط من هذه الشريحة مجتمعة.. حيث يوجد في اليمن هاشميون في تهامة وصعدة وحضرموت وصنعاء وإب وتعز وحجة منهم من هو من أبناء البيت الحسني ومنهم من هو من أبناء البيت الحسيني..

    لكن التيار الإمامي لا يعترف بمن لا يؤمنون بنظرية الوصي ، فيما بقية بيوتات الهاشميين منهم من تحرر من هذه الفكرة ، ووصل رجاء الإماميين منه حد اليأس ، ومنهم من تنام عنده الفكرة ويهتم بمصالحه لكنه لا يدخر جهدا في دعم التيار الإمامي وقت الضرورة..

    إن منطق العقل يدعونا أن نقول لإخواننا الهاشميين أن يقطعوا صلتهم بنظرية " البؤس السياسي " بشيء من الحزم.. ذلك أنها ليست سوى المحرقة التي تصطادهم جيلا بعد جيل على يد بعضهم أكثر مما هو على يد إخوانهم القحطانيين..

    نريد أن نشعر بأننا جميعا يمانيون ، ليس لأحدنا فضل على أحد ذلك أن التكبر والتعالي لا يفضي إلا إلى تمزيق وحدة المجتمع ، ويورث أهله البغضاء المستطيرة والحقد المزمن..

    وفي هذا المعني يقول الشهيد الزبيري في كتابه " الإمامة وخطرها على وحدة اليمن " :

    (( قد يقال أو يتبادر إلى الأذهان لأاول وهلة أن إلغاء الإمامة المذهبية إنما يكون على حساب الهاشمين وضد مصلحتهم ولكن هذا الرأي رأي خاطئ فما من خطر يهدد الهاشميين في الحاضر والمستقبل كخطر الإمامة فكل إمام ينهض في عائلة هاشمية واحدة ويلوح له أن خصومه ومنافسيه إنما هم الرجال البارزون في العائلات الهاشمية الأخرى فيتجه أول ما يتجه للتخلص منهم قبل غيرهم.. هذا من جهه ومن جهه أخرى فإن الشعب كله يشعر أن العائلات الهاشمية كلها طبقة متعالية متميزة عن الشعب منفصلة عنه دخيلة ليست من الشعب في شئ بل وكأنها أجنبية دخيلة عليه.. فإن كان التمييز في عصور الجهل مزية للسلالات الممتازة فإنه سيكون في المستقبل خطرا كبيرا على هذه السلالات وباعثا على نفور الشعب منها وتعصبه ضدها ووصمه إياها بالرجعية ..وبالتالي ستصبح على مر الأجيال معزولة عن الشعب كأنها جالية فيه ، وليست جزءا منه، وبعد ذلك لن توجد قوة على ظهر الأرض تستطيع أن تخضع الشعب إلى الأبد لأقلية ضئيلة. تلك هي النتيجة المحتومة المنتظرة لمضاعفات خطر الإمامة وإحتفاظ السلالات الهاشمية بالتميز على الشعب .. أما او أن العائلات الهاشمية فطنت إلى هذه الحقائق وتنبهت لدرء هذا الخطر ، وتزعم أحرارها مقاومة الفكرة الإمامية..وإتاحة الفرصة المتساوية لكل أبناء الشعب كي يشتركوا في حق الحكم فإنها بذلك تنقذ وحدة الوطن وتوفر على البلاد الكثير من الويلات )).إنتهى كلامه،،

    أيها الهاشميون نريدكم يمانيون لا حزبا أسريا يعمل على إقصاء الآخرين لتثبيت قراباته وصلاته ، مدفوعا بمظلومية تاريخية كربلائية ذُبحت على إثرها شعوب بأسرها وما زالوا هم المظلومين !!

    متى يغادر إخواننا مربع البؤس وتصبح اليمن بلادا لكل اليمنيين بلا نعرة طائفية من أي نوع ، فقبل أن يوجد عدنان وقحطان وجدت أرض اليمن مجال حية للبشر الذين يعيشون عليها..وقل أن يكون زيد والشافعي وجدود جدودهما ، كان شعب اليمن ..كل اليمن !!

    وبرأيي أنه إن كان من درس يلزم أخذه من تجدد فتنة الحوثيون في صعدة في هذا المضمار فهو أن سماحة اليمنيين وغفرانهم ليست دائما خصلة فاضلة..

    أدري أن هذه النبرة تنطوي على قدر كبير من القسوة ، لكنه منطق الرجال للرجال، حتى لا نقع في مغبة مداهنتم على ما هم عليه ..فوالله "لم يسرع به نسبه من أبطأ به عمله ".. ولو كان هذا النسب ممتدا إلى خاتم الرسل محمد عليه الصلاة والسلام..

    إذ هل كان بنو إسرائيل إلا أبناء نبي ، ومن صلبه مباشرة دون وسيط ، وقد ذكر الله في محكم كتابه أنه فضلهم على العالمين ، ولكن ذلك لم يغن عنهم من الله شيئا..

    وكذلك هو حال من سواهم ، إذ كان النبي عليه الصلاة والسلام حريصا منذ بدء الدعوة على ألا يتخذ بنو هاشم من قرابتهم من رسول الله سبيلا للتكسب ، فحرص على عدم توليتهم طيلة حياته ، وكان يقدمهم في المعارك ثم لا يعطيهم من الصدقات ، وفي ذلكم حكمة بالغة، ولله الأمر من قبل ومن بعد ..

    قال تعالى : " سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْاْ سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ " الأعراف الآية 146 .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-20
  3. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    أحسنت اخي العزيز على هذا المقال القيم والحوثي لا يمثل الا نفسه وعصابته وتمرده يقف الشعب اليمني بكل اطيافه وانتماءاته ومذاهبه ضده لان العصيان المسلح والتمرد لايمكن تبريره بأي سبب من الاسباب وماتلك الحجج التي يسوقها تارة باسم الزيدية وتارة اسرية الا كذبا وافتراء وتضر بغيرهم بدون ذنب وهنا تكمن خطورة تلك الفئة الباغية والتي تعمل على غرس التفرقة والكراهية والمذهبية بين افراد الشعب اليمني...

    نحن الان في زمن حضاري لا يعترف الا بالديمقراطية وحكم الشعب والنضال السلمي الملتزم بالقانون والدستور ومن شذ شذ في النار...

    تقبل فائق تقديري والسلام عليكم...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-20
  5. Malcolm X

    Malcolm X قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-10
    المشاركات:
    2,973
    الإعجاب :
    0

    الكاتب، لا يريد أنتقاد الحوثية بقدر ما هو البغض الذي يكنه للهاشميين، وهذا واضح من مقالته،
    الحوثي، كان غلطان بخروجه على الدوله، هذا صحيح، ونحن ضد ذلك، ولكن أن تستغل قضية الحوثي في إعلان حرب عنصرية، شعواء ضد الهاشميين فهذا مرفوض، فتأمل أستاذنا القدير ذمار علي

    ولكم خالص المودة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-20
  7. DhamarAli

    DhamarAli مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-03-02
    المشاركات:
    6,687
    الإعجاب :
    0
    ونحن بدورنا اخي محمد نوضح ان هذه الفتنة ملعونة ولا تمثل هاشمي ولا قحطاني لان المتضرر منها الجميع وخاصة الهاشميين الذين وقعوا ضحية تلك الدعاية المغرضة التي اطلقها الحوثي او منافقي السلطة...

    الجميع براء من ذلك وخاصة الزيدية والهاشميون من اولئك الشرذمة التي تدعي القتال بأسمهم تارة وبأسم الزيدية تارة واستغل ذلك الحاقدون من كل الاطراف تلك الاشاعة للنيل من شريحة مهمة في المجتمع وقفت بكل اخلاص في كل مراحل النضال والتحرر وخاصة في ثورة سبتمبر ويمثلون اليوم شريحة متناغمة حضارية مشرفة وعليه يجب على الشعب اليمني التيقظ من هذه الفتنة وعدم الانسياق والتصديق للاشاعات ضد اخوانهم واصهارهم وبني عمومتهم وابناء وطنهم من الهاشميين...

    دمتم لاخيكم والسلام عليكم...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-20
  9. النورس السياسي

    النورس السياسي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-27
    المشاركات:
    75
    الإعجاب :
    0
    شكرا لمرورك دكتور عبد الكريم..

    والشكر موصول لفكرك الواعي..

    نعم نحن في زمن غير الزمن لا يعترف الا بمقياس العمل وليس بالأنساب والاحساب..

    وليس الفتى من قال كان أبي ولكن الفتى من قال هاأنا ذا...

    دامت أيامك سرورا...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-20
  11. النورس السياسي

    النورس السياسي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-27
    المشاركات:
    75
    الإعجاب :
    0

    يعلم الله مافي السرائر وكم هي عظم محبتنا للأطهار من بيت رسول الله...

    لكن من شذ هو من يضع نفسه مواضع الشبهات...

    والا لما *** عبد العزى بن عبدالمطلب ( أبولهب )من فوق سبع سموات وهو عم الرسول صلى الله عليه وسلم..

    فلا فضل لعربي على أعجمي الا بالتقوى..

    ثم إعلم أخي العزيز أن أخوتنا من آل البيت علويين وهاشميين هم إخوة لنا دونما تعصب..

    وواقع الممارسة في اليمن يثبت أن الهاشميين لم ينجحوا مثلا في الوصول الى قبة البرلمان ممثلين

    لإخوانهم عن طريق حزب الحق مثلا والناشئ على عصبية مذهبية هاشمية الا ممثلان إثنان فقط في إنتخابات 1993م...

    فيما الفائزون الهاشميون الآخرون كانوا كلهم من أحزاب أخرى ومستقلين لم يعطهم الناخب صوته على أي أساس طائفي..

    وتجسد ذلك بصورة أكبر في إنتخابات العام 1997م حيث لم يصعد الى البرلمان من حزب الحق نائب واحد فيما صعد 86 هاشميا من مختلف الأحزاب والمستقلين من 301 نائب هم قوام ممثلي الشعب اليمني..

    وهنا تتجسد الحكمة اليمانية والايمان ورقة القلوب ولين الأفئدة التي أمتدحنا بها رسولنا الكريم...

    يجب علينا أن لا نجعل الغشاوة تعمي أعيننا عن قول الحق حتى ولو على أنفسنا...

    دمت حاميا ومدافعا لآل بيت رسول الله في الحق وليس غيره..

    محبتي ؛؛؛؛
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-20
  13. النورس السياسي

    النورس السياسي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-27
    المشاركات:
    75
    الإعجاب :
    0
    نعم أخي العزيز أنا هنا ألوم المتعاطفين مع الحوثيين من الهاشميين لمجرد العصبية...

    ولعل أهم مايميز اليمن هو بعدها عن تقوقع أهلها وراء الامذاه والأنساب الضيقة دونما مبرر ...

    مع حفظ منزلة كل رجل مخلص لدينه ووطنه وأهله...

    ممنون لتوضيحك دكتور ...

    دمت بخير ؛؛؛
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-20
  15. جبل الصبر

    جبل الصبر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    2,140
    الإعجاب :
    0
    بلاش إمامة وبلاش خرط !! هذا البعبع الوهمي تريد عصابة الفساد اليوم استخدامه وتخويف الناس به من أجل التستر على فسادها وفشلها... أما الحكم الملكي وبقايا الإمامة فقد ثار عليه أبنائه في يوم مشهود .. نحن أبناء اليوم ولكن عصابة الفساد مصممة على تبقينا في قوقعة الماضي وتهول علينا بفزاعاته. اليوم مشاكل اليمن كبيرة بطالة وفقر ودمار للبيئة واختلالات اجتماعية ونفسية وفساد مطبق على كل مؤسسات الدولة وتحكم عائلة واحدة في مصير البلد .. وأشباه المتعلمين وأدعياء الثقافة وكتبة الإرتزاق يريدون منا أن نبقى في حالة توتر واستنفار وخوف وقلق من عودة الإمامة ولإنفصاليين و.. و.. وأصبحت البلاد وقواها السياسية والاجتماعية عبارة عن كروت يستهلكها الرمز وعائلته..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-21
  17. النورس السياسي

    النورس السياسي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-27
    المشاركات:
    75
    الإعجاب :
    0
    عن أي معرف تتحدث يالبيب؟؟؟؟

    أنا لم آت بشيء من عندي هناك وقائع وأحداث عكستها للآخرين لا تحتاج حتى لأدلة...

    أم أن هؤلاء لم ينادوا بالإمامة في البطنين وعلى لسان بدرالدين الحوثي وفي مقابلة مع صحيفة من صحفهم وهي صحيفة الوسط...

    أما عن إستخدامي للآيات فهذا ليس حكرا عليك وعلى أمثالك..

    فجميعنا مسلمون كرمنا ربنا بنعمة العقل للتفكر والنقل والاستدلال...

    ودع رجاءك لنفسك..لايلزمني!!!
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-21
  19. رعد الجنوب

    رعد الجنوب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-07-08
    المشاركات:
    27,197
    الإعجاب :
    30
    ي
    ا جبل الصبر ايش حكايتك لا تكل ولا تمل
    احيانآ من كثر دفاعك عن الحوثي اشعر في شيى احنا مش فاهمينه
    لكن اشوف الواقع استغرب
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة