حكاية المسئولين (الضباحى).. والشعب اليمني(الفاسد)!

الكاتب : عبدالله قطران   المشاهدات : 1,019   الردود : 14    ‏2007-02-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-19
  1. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    المسئولون (الضباحى).. والشعب (الفاسد)!
    عبدالله قطران
    لا تستغربوا، أرجوكم.. فالعلاقة بين الحاكم والمحكوم في بلادنا يبدو أنها قد(تشقْلَبتْ)تماماً وتبوْدلت بينهما الأدوار والمهام والواجبات والحقوق، وأمست وظيفة كل منهما في بلادنا تختلف عن غيرها من بقية بلدان العالم المتحضر منها أو المتخلف..

     فبدلاً من كون الحكومة أو الدولة أو السلطة قد وجدت أصلاً من أجل القيام بخدمة الشعب ورعايته وحماية مصالحة العامة والخاصة مثلما تعارف عليه بنو البشر–إلا أننا نجد الشعب في بلادنا يكاد يكون أو قد صار هو المسئول الحقيقي، ليس عن خدمة نفسه بنفسه طبعاً –فهذه من البديهيات المسلّمة من زمان -، وإنما أيضاً عن خدمة الدولة ورعاية عناصر الحكومة ومسئوليها على حساب مصالحه ورغماً عن كاهله المثقل التعيس!

    وفي ظل هذه الوضعية المعكوسة فقد أصبحت (المواطَنة) –بفتح الطاء- في بلادنا مهمة شاقة ومسئولية صعبة، وغدت -أي المواطنة- مسألة تكليف عسير للمواطن وليس تشريفاً له!..

     حضرة المواطن الكريم إذاً تحول رغماً عنه إلى مسئول يرعى مصالح وشئون أفراد حكومته، وعليه –أي المواطن- تقع مهمة توفير العيش الكريم والرفاهية لإخوانه (مسئولي البلاد)، وصار لزاماً عليه أن يتعب ويكدّ ويكابد ويشقي لكي يرتاحوا وينعموا (هم) ، وكتب عليه أن يجوع ليشبعوا (هم)، ولا بدّ له كذلك أن يفتقر ويهتان ويذلّ في سبيل أن يزدادوا (هم وحدهم) غنى فاحشاً وثراء وبطراً!!

     ونظراً لأن(جمهور) السادة الوزراء والقادة ورجالات الدولة ومسئولي البلاد الحكوميين قد صاروا (أمانة) في أعناق المواطنين وعامة الشعب اليمني فليس غريباً أن نرى اليوم بأن المواطن التعيس – حفظه الله ورعاه - هو من أصبح –ضمنا- يتتبع أحوال (المسئولين) المعيشية ويسهر على راحتهم، ويطمئن على سلامتهم وسلامة أهاليهم وأبنائهم، ويسعى جاهداً بكل ما أوتي من قوة لانتشال بعض المسئولين العاطلين من بطالة المناصب الاستشارية(المقنعة) وتوفير(فرص) التعيينات الجديدة لهم في المناصب الدسمة، بما يخدم استراتيجياتهم الشخصية الهادفة إلى تنامي الثراء الفاحش والطفرة المادية اللامحدودة في أوساط (رعايا الشعب الحكيم) من المسئولين وقيادة الدولة،
    وكل ذلك بالطبع هو ما بات جزءاً من تبَعَات (المواطَنة) الشريفة والمهام الجسيمة الملقاة على عاتق (المحكومين) المخلِصين تجاه (حكامهم) الأباة في هذا الوطن السعيد!!

    وبسبب ما يمكن أن يحصل من الضعف والقصور في أداء الشعب نتيجة ما نعرفه من قلّة الإمكانيات لديه وتردّي حالته المعيشية وانخفاض معدل الدخل في أوساط (المواطنين) الذي قد يُضعِف مستوى(الأداء الشعبي)، ويفتح بالتالي أبواب الذرائع والانتقادات والقيل والقال من قبل بعض أصحاب النفوس المريضة في (الدولة) وأولئك المسئولين (المعارضين) الذين (ما كفاهم كافي)، ولم يقدروا إنجازات الشعب وما قدمه لهم من خدمات جليلة دون منٍّ ولا أذية!!

     ولا أستبعد في ظل هذا المناخ الديمقراطي القائم أن تستغل تلك الأصوات (الحكومية المعارضة) حالة (الحراف) المتفشية في أوساط المواطنين اليمنيين، لكي تشنّ حملة معارضة قوية (ضد الشعب) وضد سياساته (الظالمة) تجاه مسئولي حكومته (البسطاء)..!

    بل وقد يصل الأمر ببعض المسئولين (المتشددين) أن يرفعوا شعار (إسقاط) الشعب، ويحشدوا التأييد (الحكومي) من أجل (سحب الثقة الحكومية) من (الشعب اليمني الحالي)، ولو أدى ذلك إلى محاولة (استبداله) بشعب آخر غير الشعب الموجود اليوم!!

     ومن يدري، فقد تلجأ (المعارضة الحكومية) إلى الاستقواء بالخارج عبر قيامها بتحريض المنظمات الأجنبية والدول المانحة ومؤسسات حقوق الإنسان ضد(سياسات) الشعب اليمني (الفاشلة)، وربما تسعى هذه المعارضة الرسمية لدعوة المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل(لإنقاذ) الحكومة اليمنية من شعبها (المستهتر)، وانتشال قادة البلاد ومسئولي الدولة من معاناتهم(المأساوية) الراهنة، نتيجة (التعنت الشعبي) المستمر، والممارسات التعسفية التي يقوم بها بعض(المواطنين) تجاه بعض عناصر حكومتهم(المسكينة)!!

    وبالتأكيد فلن تعدَم المعارضة الحكومية إيجاد الأدلة الدامغة والبراهين القوية لإثبات(التورط الشعبي) وتقديم بعض النماذج الحية لتلك الممارسات الظالمة للمواطنين، وخصوصاً منهم المواطنون (الفقراء) وأصحاب الدخل المحدود الذين أصبحوا عقبة كأْداء أمام الطموحات والمصالح الشخصية لبعض المسئولين وقيادات الدولة!

    ومن غير المستبعد كذلك أن تعْمَد بعض الشخصيات الحكومية (المتضررة) إلى إعادة فتح ملف الدعم الحكومي للمواد التموينية (الملغي سابقاً)، ورفع دعوى قضائية ضد (فقراء الشعب)، بتهمة (إجبار) الحكومة على (إهدار) مئات الملايين من الدولارات وإنفاقها لصالح الفقراء ومتوسطي الدخل من المواطنين، ضمن ما كان يطلق عليه-زمااااان- دعم المواد التموينية(القمح والدقيق)..

    في وقت كان كثير من المسئولين في الحكومة حينها بالكاد يستطيعون الحصول على (حاجاتهم) من العملة الصعبة والسيولة النقدية الكافية لدعم أنشطتهم التجارية الخاصة وتمويل استثماراتهم الشخصية داخل البلاد وخارجها، وهو ما أثر عليهم سلباً وتسبب -إلى حدّ ما- في ضياع فرص عديدة وتفويت صفقات ضخمة على بعض مسئولينا(المكافحين)، الذين كانوا ضحايا أبرياء لما يسمى(الفساد الشعبي) الكبير الذي (يتورط) فيه مواطنوا بلادنا وفقراؤها (المدْقعون)!!

     لكن.. ومع كل ما يمكن أن تحدِثه تلك الأصوات الحكومية المعارضة من إثارة اللغط وبث التحريض والزوبعة ضد الشعب، إلا أنها باعتقادي لن تتعدى مجرد كونها ظاهرة صوتية محدودة وغير قادرة على التأثير الكامل في القرار الحكومي، نظراً لأن غالبية مسئولي البلاد باتوا يدركون اليوم أكثر من أي وقت مضى أن شعبهم الحالي يقوم بواجبه تجاه الحكومة ومسئوليها على نحو يستحيل أن يقوم بمثله أي (شعب آخر)!..

    وبالتالي فأغلبية الجماهير الحكومية(البطلة) لا تزال مستعدة للتضحية بأي شيء للحفاظ على هذا الشعب وإبقائه في (منصبه) الحالي كما هو مع تعزيز وترسيخ هذا الأداء(الشعبي) القائم الذي يبرّد قلب كل وزير مكافح أو مسؤل (طالب الله) ويضمن لهم الاستقرار(المنصوبي)-من المنصب وليس من(النصْب)- ويلقي تأييداً غير محدود من غالبية المسئولين..!

    كيف لا.. وقد ضحّى هذا الشعب المناضل وتنازل بالغالي والنفيس والرخيص من أجل توفير الرفاه والسعادة (لرعاياه) المحظوظين من مسئولي البلاد وقادتها المنعومين؟!!..

     وإذا فلا يملك المرء أمام كل ذلك إلا أن يوجّه تحية إعجاب وتقدير لأصحاب الجيوب(النظيفة) من حضرات المواطنين الأوفياء، وبالأخصّ منهم أصحاب المعالي جميع السادة(الفقراء).. وعشتَ يا شعبنا مصدرا للسلطة(العرْطة)!!

    *صحيفة الناس عدد اليوم الإثنين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-19
  3. لا نامت اعين ال

    لا نامت اعين ال عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-13
    المشاركات:
    121
    الإعجاب :
    0
    اهلا با الاخ عبدالله قطران

    مع احترامي لك الموضوع ليملك اي اهميه للوقت الحالي .... واعدرني ان اقولها لك لان كان من المفترض من الاخ تايم يثبت المواضيع الهامه للنقاش او المواضيع ذات الصياغه ابداعيه جديده ...

    والكلام عن لا اهميه لها ليست لك هيا للمشرف المثبت ..... كان من الممكن ان نقرئها ونعلق في نفس الموضوع اد كانت غير مثبته ...

    وشكرا لك على الموضوع الجميل ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-19
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي عبدالله قطران
    لله درك ودر قلمك
    فرغم المبالغة فإنك لم تتجاوز الحقيقة
    وماسمعناه ونسمعه من الرئيس "صالح" وحكومته
    عن المعجزات والمنجزات التي تم تحقيقها
    ثم نجد أن حال الشعب لايزداد بهذه المعجزات والمنجزات إلا بؤسا
    كل ذلك يدل على أن المشكلة في الشعب وليست في المسئولين
    فليسقط الشعب الفاسد
    وليكن الله في عون المسئولين الضباحى
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-19
  7. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    أعتقد اخي انك لم تقرأ المقال ، فلو تمعنت فيه قليلاً لوجدته يملك أهمية كبيرة ويناقش الكثير من المواضيع والقضايا الشائكة باسلوب ساخر ومعبر ...
    وفوق هذا وذاك كاتبه هو .. عبدالله قطران صاحب القلم الجميل الرائع ... وهذا بنظري كافٍ لتثبيته ..
    خالص تحياتي ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-19
  9. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0

    حياك الله يا أخي الكريم
    وأعتقد انك ربما فهمت الموضوع
    فهماً
    نصّيّاً
    جاداً
    وتعاملت مع بعض مفرداته بجدية حادة
    مع أن المسألة يا صديقي تعد أبسط بكثير مما تتصور
    فهذا المقال يصب في سياق الكتابة الساخرة
    وبالتالي
    فلا ينبغي مطلقاً قراءة كلماته
    إلا على أساس كونها أحد أساليب الكتابة الساخرة
    وحقيقة لست أدري كيف يمكنني إقناعك
    بأن هذا مقال ساخر.. ؟
    المهم ..
    إذا لم تفهم ما أقصده
    فيجب عليك وأنت تقرأ ما ورد فيه من كلمات
    من مثل:
    الفاسد،
    المسكين،
    الضباحى..
    وغيرها من الكلمات
    التي وردت بهذا المقال في غير محلها الطبيعي النصّي الجاد جداً
    ..
    فما عليك يا صديقي
    سوى أن تفهم معناها بالمقلوب تماماً
    لأنك لو فهمت المعنى الذي يريده الكاتب بهذه الصورة
    التي عبرتَ عنها في تعليقك
    فهذا يعني
    أنك لم تسمع مطلقاً بهذا النوع من الكتابات الناقدة
    أو المقالات الساخرة
    التي تعتبر من أرقى أساليب الكتابة
    وأكثرها عمقاً وتأثيراً..
    شكراً لك على كل حال
    وتحيااااااااتي إليك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-19
  11. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    تايم
    يا أيها الحبيب الغالي
    الذي يحتل في قلبي مساحة واسعة
    من الود
    والتقدير
    مع أني لا أعرف عنه شيئاً
    عدا ما تخطه أنامله الذهبية هنا على صفحات هذا المجلس الجميل
    برغم قلة مشاركاتي وزياراتي للمجلس اليمني
    إلا أنك ربما لا تعلم أيها الحبيب الـ(تايم)
    كم أشتاق كثيراً لقراءة كلماتك الآسرة
    وكم أشعر بالحاجة لأن أعرف رأيك الوجيه
    وتعليقاتك العميقة المعطرة بعبق البن
    سواء فيما أكتبه أو فيما يكتبه الآخرون هنا
    ولا ريب في أن مجهودك يا صديقي العزيز في هذا المجلس الموقر
    لا يضاهى
    ولا يقدّر بثمن
    رعاك الله بكل خير أينما كنت يا تايم
    وتحياااااااااتي إليك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-19
  13. عبدالله قطران

    عبدالله قطران كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2004-10-09
    المشاركات:
    349
    الإعجاب :
    0
    حبيبيييييييي
    أبو إبراهيم
    أشكرك بعنف
    وإرهاب دولة عظمى
    على هذه المشاعر الدافئة والحنونة
    تجاه أخيك مع أنه أقلّ مما يستحقها كما تعلم
    لكن ..يالله..!
    ..
    المهم أيها الصديق
    الصدوق
    والزميل العزيز
    والـ(رفيق الدرب) الغالي
    والله
    وتالله
    لقد اشتقت إليك
    وإلى لقاءاتك
    ومجالساتك
    (ومهازرتك) أطراف الأحاديث المتنوعة

    تحيااااااااااااتي إليك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-19
  15. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0

    فعلاً منجزات ومعجزات وهمية وعلى الورق طاقة نووية !! وحل لمشكلة البطالة !! وغيرها الكثير من الأحلام .
    ولننظر الى الملك عبدالله بن عبدالعزيز منذ أن تولى الحكم أحس الشعب السعودي بالفرق الكبير فزيادة في الرواتب تليها خفض للبنزين والمحروقات وسكن لذوي الدخل المحدود ونقض في أعداد العاطلين وغير ذلك الكثير مما يجعل الإنسان يشعر أن الحكومة تعمل لمصلحة هذا المواطن وتخاف الله في كل ريال يدخل خزينة الدولة فتصرفه عليه ..
    واليمنيين لهم الله لم يستطع الرئيس حتى ارجاع سعر البيضة الى ما كانت عليه قبل الانتخابات !!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-20
  17. جراح الرياشي

    جراح الرياشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-09
    المشاركات:
    4,316
    الإعجاب :
    0
    مقال رائع انصف من لم ينصف دهرا من الزمن؟

    صدقني اخي عبد الله
    هناك من هو مؤمن بما جاء في مقالك هذا من اننا ( الشعب ) ظالمين الحكومة ولن يعترف تطرقك لحالة الوضع بطريقة ساخرة
    مقال رائع من صحفي رائع
    عشت وعاشت كل الاقلام الشريفة
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-20
  19. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    فعلأ كم ظلمو الرئيس واركان النظام البواسل الاوفيا من هذ الشعب اللذي لا يستحق الوضع اللذي هو فيه؟

    الأ يكفي هذ الشعب انا اليمن اصبحت دورين؟


    تحية وتقدير للكاتب عبدالله قطران
     

مشاركة هذه الصفحة