قانون يقضي على القات في عشر سنوات...هل يكون مشروعا وطنيا - دوليا ...أم مجرد فرقعة اعلامية وسياسية؟!

الكاتب : Time   المشاهدات : 1,620   الردود : 32    ‏2007-02-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-19
  1. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    لايشك عاقل أن القات في بلادنا
    يمثل كارثة مستدامة بكل معنى الكلمة
    فالبلدان التي تُصاب بكارثة كالزلازل أو الاعاصير والفيضانات
    سرعان ماتتجاوز تلك الكوراث وتنهض من محنتها أقوى مما كانت
    والاستثناء من ذلك هو أن تتكرر الكارثة في احيان متقاربة
    بصورة لاتتيح فرصة لاستيعابها أو للنهوض منها
    وحال بلادنا وشعبنا مع كارثة القات هو اسوأ الأحوال
    فهذه الكارثة تضرب اليمن طولا وعرضا
    كل يوم حتى لانقول كل ساعة
    وتضرب في كل مدينة وقرية
    بل كل بيت وأسرة
    تضرب اجساد اليمنيين وعقولهم وجيوبهم
    كما تضرب اقتصاد اليمن
    كما تضرب الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية
    ولايزيدها مرور الأيام والسنين إلا انتشارا واستفحالا
    كل هذا والرئيس "صالح" الذي يحكم بلادنا منذ مايقرب من ثلاثة عقود
    لايحرك ساكنا إزاء هذه الكارثة
    ويتصرف وكأنها لاتعنيه في قليل أو كثير
    بل إن البعض يؤكدون بأن القات هو العمود الثالث من الأعمدة
    التي يقوم عليها نظام الاستبداد والفساد
    ***
    ولأن العالم اصبح قرية صغيرة
    وقد صار حال اليمن واليمنيين مع كارثة القات لايخفى على أحد
    خاصة بعد أن قامت كثير من المنظمات الدولية والاقليمية
    ناهيك عن العديد من الدول والحكومات
    بادراج القات في قائمة المخدرات
    وبعد أن اوصلت حكومة "صالح" الشعب اليمني إلى حافة الإفلاس
    واتجهت نحو المجتمع الدولي طلبا للمنح والقروض والهبات
    كل ذلك قد فرض واقعا جديدا وشروطا جديدة على هذه الحكومة
    وهذا هو منشأ هذا مشروع هذا القانون
    وسر خروجه إلى الوجود في هذا التوقيت
    ***
    ومع ذلك فإن كل مخلص لبلاده
    يتمنى أن يتحول مشروع هذا القانون إلى مشروع وطني - دولي
    لتخليص اليمن من هذه الكارثة
    أما إذا بقي الأمر بين يدي نظام الاستبداد والفساد
    فلن يكون إلا فرقعة إعلامية وسياسية من فرقعاته وما أكثرها
    فتأملوا !!!
    وللجميع خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن

    ****************************
    **********************
    *************
    ******
    ***
    **
    *

    مشروع قانون يقضي على القات في عشر سنوات ​

    الأحد, 18-فبراير-2007
    المؤتمر نت / نبيل عبدالرب - رأت لجنة الشئون الدستورية والقانونية جواز نظر البرلمان في مشروع قانون معالجة أضرار القات بالتدرج والتعويض تقدم به نحو (68) نائباً.
    ويهدف المشروع لتوحيد الجهود الرسمية والشعبية للتخفيف من تعاطي القات وتقديم التعويضات المالية والفنية لمزارعيه الذين يتخلصون من زراعته وتأمين البدائل الاقتصادية والمدخلات الزراعية للأصناف النباتية البديلة، وتقديم الرعاية والعون الاجتماعي للمصابين بالأمراض النفسية وغيرها، الناتجة عن تعاطي القات.
    وتضمن مشروع القانون أن ذلك سيتم من خلال وسائل توعوية وإجراءات تتخذها وزارة الزراعة والري، تساعد المزارعين في التخلص منه طواعية، مع توفير شتلات بديلة وتأمين الأسواق الداخلية والخارجية لتسويق المخرجات الزراعية البديلة، ومنع استيراد أو غرس شتلات جديدة للقات، وكذا منع مزارعيه من استخدام المبيدات الحشرية الممنوعة دولياً، وإلزام المزارعين بالتخلص التدريجي من أشجار القات بواقع 10% من إجمالي أعداد أشجار القات المثمرة لكل مزارع كل سنة، مع التعويض الفوري؛ إضافة لمنع تعاطيه في وسائل النقل الجماعية وفي المصالح العامة والمختلطة.
    ولأغراض تعويض مزارعي القات اقترح مشروع القانون إنشاء صندوق له ذمة مالية مستقلة تحت مسمى (صندوق معالجة القات بالتدرج والتعويض) تتأمن موارده من مساهمات الحكومة في ميزانيتها السنوية، و20% من الضريبة الإجمالية السنوية المفروضة على القات إلى جوار ما يتحصل من الغرامات المفروضة على المخالفين لأحكام هذا القانون ولائحته، وكذا تمويل الصندوق من قيمة تراخيص محلات القات والتبرعات غير المشروطة​
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-19
  3. التعاون1

    التعاون1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    تقدم به النائب نجيب سعيد غانم:
    مشروع قانون يعالج أضرار القات بالتدرج والتعويض خلال 10 سنوات
    18/02/2007 الصحوة نت - متابعات




    أكدت لجنة الشئون الدستورية والقانونية في مجلس النواب قانونية ان ينظر البرلمان في مشروع قاون" معالجة أضرار القات بالتدرج والتعويض" الذي تقدم به النائب البرلماني الدكتور نجيب سعيد غانم ووقع عليه نحو (68) نائباً.
    ويهدف المشروع لتوحيد الجهود الرسمية والشعبية للتخفيف من تعاطي القات وتقديم التعويضات المالية والفنية لمزارعيه الذين يتخلصون من زراعته وتأمين البدائل الاقتصادية والمدخلات الزراعية للأصناف النباتية البديلة، وتقديم الرعاية والعون الاجتماعي للمصابين بالأمراض النفسية وغيرها، الناتجة عن تعاطي القات.
    وتضمن مشروع القانون أن ذلك سيتم من خلال وسائل توعوية وإجراءات تتخذها وزارة الزراعة والري، تساعد المزارعين في التخلص منه طواعية، مع توفير شتلات بديلة وتأمين الأسواق الداخلية والخارجية لتسويق المخرجات الزراعية البديلة، ومنع استيراد أو غرس شتلات جديدة للقات، وكذا منع مزارعيه من استخدام المبيدات الحشرية الممنوعة دولياً، وإلزام المزارعين بالتخلص التدريجي من أشجار القات بواقع 10% من إجمالي أعداد أشجار القات المثمرة لكل مزارع كل سنة، مع التعويض الفوري؛ إضافة لمنع تعاطيه في وسائل النقل الجماعية وفي المصالح العامة والمختلطة.
    ولأغراض تعويض مزارعي القات اقترح مشروع القانون إنشاء صندوق له ذمة مالية مستقلة تحت مسمى (صندوق معالجة القات بالتدرج والتعويض) تتأمن موارده من مساهمات الحكومة في ميزانيتها السنوية، و20% من الضريبة الإجمالية السنوية المفروضة على القات إلى جوار ما يتحصل من الغرامات المفروضة على المخالفين لأحكام هذا القانون ولائحته، وكذا تمويل الصندوق من قيمة تراخيص محلات القات والتبرعات غير المشروطة.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-19
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي التعاون
    تحية للنائب الدكتور نجيب سعيد غانم
    الذي أعد هذا المشروع العظيم
    ولكل النواب الذين وقعوا معه
    ولكن ليكن معلوما لديهم ولكل مخلص لليمن
    بأنه مالم يتحول هذا المشروع إلى مشروع وطني - دولي
    فسوف تحوله حكومة الرئيس "صالح"
    إلى أداة لشغل الناس عن واقعهم المرير
    ثم لاتقدم حلا ناجعا لكارثة القات
    بل ويُخشى أن تكون النتائج عكسية
    ولعل نشر هذا المشروع في موقع المؤتمر نت
    مع محاولة تغيبب نسبة الفضل لأهله
    يوحي بأن المشروع إذا بقي في يد نظام الاستبداد والفساد
    فسوف لن يكون أكثر من فرقعة إعلامية وسياسية
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-19
  7. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    اخي تايم هذا مشروع عملاق جدا جدا ولايختلف عن مشروع استخراج النفط في اليمن
    لما له من فوائد اقتصادية واجتماعية ووطنيه ... حتى في دول الخليج اصبح القات شي معيب ودائما الناس تضحك على اليمنيين من القات اصبح نقطة سخريه لليمنيين
    اذا توفرت الاراده .. وتبع الاراده تطبيق فعلي من كل فئات المجتمع دوله .. ووسائل اعلام ... مواطنيين .. منظمات المجتمع اليمني ... راح يتم تطبيقه .. ونخلص من هذا الوباء وهذه الافه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-19
  9. موسى النمراني

    موسى النمراني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-27
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    كثرة هي المعضلات يا أخي وكثيرة هي مشاريع الإنقاذ
    ولكنها للاسف لا تلبث أن تغدوا رمادا يذر على أعين المانحين
    ويسف على أعين المنخدعين به لمرة الألف
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-19
  11. امير يافع

    امير يافع عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-04-16
    المشاركات:
    813
    الإعجاب :
    0
    اخي الحبيب تايم...........
    اشكرك كثيرا على هذه الروح الوطنية العالية، ولكن موضوع القات من وجهة نظري صعب جدا النظر فيه، لان هذا الموضوع مرتبط ارتباطا وثيقا بفساد النخب السياسية في بلادنا، والقاعدة هي (اذا اجتث القات من اليمن، فان الطريق مفتوح امامها لان تصبح دولة حقيقية وليست ديكورية ).
    القات مرتبط باصحاب النفوذ وجميعنا يعلم ذلك، وهذه الفئة من البشر في بلادنا تعتبر المساس بالقات هو بداية الطريق لاجتثاثها، فهذا الموضوع لايمكن حله في الوقت الحالي الا ان تضعف قبضة المشايخ ومراكز النفوذ بالدولة، وابو احمد مكسور الجناح غير قادر على قطع شجرة قات فكيف يضرب الفساد المستشري في كل اجهزة الدولة، الموضوع بحاجة الى ارادة سياسية وهذا الامر مفقود.
    لك التحية بعطر البن اليافعي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-19
  13. ابوالوفا

    ابوالوفا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-14
    المشاركات:
    5,159
    الإعجاب :
    2
    أخ تايم
    الله يبشرك بالخير! ........ أخيرا بدأوا يصحوا!

    كم نتمنى أن يسري هذا القانون على الواقع .. ويتم متابعته من الجهات المختصة
    بحزم وبدون رشاوي أو هذه مزرعة فلان وهذه مزرعة علان .. هذا من ناحية
    ومن ناحية أخرى أنا متأكد لو ان الدولة تبنت حملة توعية نشطة ومؤثرة وحثت
    المؤسسات المدنيةعلى برامج توعية فعالة ومنعت تعاطيه خارج حدود المنزل
    سيتغير وضع الانسان اليمني وسيبدأ يدرك مميزات السلوك الحضاري.

    لك خالص تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-19
  15. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي ياسر اليافعي
    مشروع عملاق بالفعل
    ولذلك يحتاج إلى عمالقة في الإخلاص والتجرد والعلم والحزم
    وإذا بقي المشروع في يد حكومة الرئيس "صالح"
    فكن على ثقة بأننا سنقول يوما "تمخض المشروع فولد المزيد من المزيد من القات والفساد"
    فتأمل!!!
    ولك خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-19
  17. رعين اليافعي

    رعين اليافعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-22
    المشاركات:
    1,098
    الإعجاب :
    0
    البرلمان يؤجل قانون القات ويدعو الحكومة لمنع التوسع بزراعته

    الإثنين, 19-فبراير-2007
    المؤتمر نت – نبيل عبدالرب - أقر مجلس النواب اليوم تأجيل إحالة مشروع قانون معالجة أضرار القات بالتدرج والتعويض إلى اللجان المختصة حتى إقامة ندوات بهذا الشأن يحضرها مختصون.
    وفي نفس الوقت طلب من الحكومة اتخاذ إجراءات لمنع التوسع في زراعته.
    جرى هذا عقب انقسام بين النواب حيال مشروع القانون الذي أيده من المتحدثين نجيب غانم وعيدروس النقيب، عبدالله العديني، جعبل طعيمان، ناصر عرمان، عبدالباري دغيش، عوض السقطري، احمد العقاري، ومحمد عبده سعيد، ورفضه النواب محمد علي قوارة، محمد بكير صلاح، علي بغوي، عبدالرحمن المحبشي، عبدالملك القصوص، ومنصور واصل.

    المؤيدون سببوا موقفهم بالإضرار الصحية وعدم ملاءمة القات لظروف المرحلة الجديدة التي تسعى فيها اليمن للانضمام لدول مجلس التعاون الخليجي وقال النقيب إن على البلد إزاحة المبررات الخليجية المعوقة لضم اليمن للمجلس الخليجي ومن بينها القات. وأضاف العديني أن الجيل الجديد يتجه لتخزين القات بشكل مزعج. وركز محمد عبده سعيد على الجانب التوعوي حاثا الحكومة ايضا على منع غرس أشجار جديدة للقات، والأخذ بتدابير منها إضافة ضرائب جديدة على هذه السلعة التي وصفها بالآفة.
    السقطري من جهته أوضح أن حل مشكلة القات تكمن في تنظيم زراعته، وحظر التوسع فيها مشيرا إلى أن هناك محافظات يمنية لم تنتشر فيها زراعة القات.
    أما الرافضون للقانون فبرروا ذلك باعتماد آلاف الأسر على عائدات القات مرجعين الأضرار الصحية الناجمة إلى المبيدات الكيماوية التي تستخدم في الخضروات كذلك وليس إلى القات ذاته، منوهين إلى أن هذه الشجرة لها نفعها في منع انتشار المخدرات في اليمن.
    وتحامل المحبشي على مشروع القانون معتبرا أضراره أكثر من أضرار القات وتوقع خروج مظاهرات عارمة ضد هذا القانون وزاد قوارة بالقول أن إنزال المشروع في هذا الوقت فيه زعزعة للأمن والاستقرار إلى جوار ضرره بالمزارعين وأشار محمد بكير أن هناك مناطق في السعودية تزرع القات وتتاجر به هناك مؤكداً أن هذه السلعة الزراعية جنبت أبناء اليمن المخدرات.
    وفي إطار آخر شرع البرلمان بمناقشة مشروع قانون التجارة الداخلية مادة، مادة في ضوء تقرير لجنة التجارة والصناعة.​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-19
  19. الكاشف

    الكاشف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-12-04
    المشاركات:
    1,291
    الإعجاب :
    0
    ما القوانين ما أسهلها... ويا كثر القوانين الموجودة في بلادنا على الرفوف ...


    كتبت من قبل عن ما يحتاجه اليمن للقضاء على القات ... اليمن يحتاج خطه وليس قوانين على الرفوف ...


    إليك الرابط يا عزيزي تايم...

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=196199
     

مشاركة هذه الصفحة