لقد فصل الشيخ حسن المالكي من وظيفته

الكاتب : أبحث عن الحر   المشاهدات : 413   الردود : 0    ‏2002-08-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-21
  1. أبحث عن الحر

    أبحث عن الحر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-06-24
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    الشيخ حسن المالكي يدفع وظيفته ثمنا لرأيه الآخر

    الشيخ صالح الفوزان وإبن لحيدان يتأمرون على شيخ لا حول له ولا قوة سوى بحوثه

    المالكي فضح تعصبهم فقطعوا رزقه

    الرياض- من مراسل المراقب العربي:

    كتب لمثقفي هذه الأمة أن يدفعوا ثمنا لرأيهم الآخر والمختلف عن توجهات السلط التي تتحكم في كل شيء فكرا كان أو غذاءا . ويبدو ان هذه الحكومات أستهترت بالمفكر والمثقف فرأت أن سجنه يكلفها كثيرا ويحرجها أمام العالم المتحضر فوجدت في قطع الأرزاق أفضل من قطع الأعناق فطبقت ذلك بنجاح منقطع النظير . وزادت على ذلك أنها لجأت الى الحيل الإدارية المقيتة، وقضية المفكر السعودي الشيخ حسن المالكي دليلا ناصعا على ضيق الأفق وجبروت التخلف الفكري فقد علم مراسل مجلة المراقب العربي في الرياض أن وزارة المعارف قررت فصل المالكي من عمله فيها في إدارة التطوير التربوي بحجة أنه تغيب عن العمل لمدة شهرين وكان الشيخ أثنائها مكلفا من وكيل وزارة المعارف في عمل بحثا عن المناهج. وللأسف لم يتطوع وكيل الوزارة بتوضيح أنه أنتدب الشيخ للحصول على المعلومات اللازمة من مكتبات عامة خارج إدارته، والجميع يعرف كم هي شحيحة فقيرة مكتبات وزارة المعارف التي لا يوجد فيها من المعارف سوى كتبها المثيرة للجدل.

    فصل المالكي وكأن مرتبه وتلك الحفنة من الريالات هي التي تنتج أبحاثه التي أتهموها بأنها ضد السنة المطهرة بينما كانت تكشف تعصبهم وتخلفهم ولعل أخر بحث له وهو قراءة نقدية لمقررات (التوحيد) لمراحل التعليم العام تفضح ذلك التعصب والتخلف. وعلمت المراقب العربي أن إحتجاجات شديدة من قبل الشيخين صالح الفوزان عضو هيئة كبار العلماء وصالح اللحيدان رئيس مجلس القضاء الأعلى كانت وراء فصل الشيخ. وأن الحكومة وافقت على ذلك بعد ضغوط من الشيخين. ويفسر البعض ان فصل الشيخ كان لتهدئة ثائرة المشايخ بعد دمج رئاسة تعليم البنات في وزارة المعارف.
    ______________________________
    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة