انتزع مني بطاقتي الشخصية.....بقلم الشاعرة الليبية : ردينة الفيلالي

الكاتب : سارا محمد   المشاهدات : 1,403   الردود : 6    ‏2007-02-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-18
  1. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0
    انتزع مني بطاقتي الشخصية.....

    بقلم الشاعرة الليبية : ردينة الفيلالي

    انتزع مني بطاقتي الشخصية
    ليتأكد أني عربية

    وبدأ يفتش حقيبتي وكأني أحمل
    قنبلة ذرية

    وقف يتأملني بصمت سمراء وملامحي ثورية
    فتعجبت لمطلبه وسؤاله عن الهوية


    كيف لم يعرف من عيوني أني عربيه
    أم أنه فضل أن أكون أعجمية
    لأدخل بلاده دون إبراز الهوية


    وطال انتظاري وكأني لست في بلاد عربية
    أخبرته أن عروبتي لا تحتاج لبطاقة شخصية
    فلم انتظر على هذه الحدود الوهمية


    وتذكرت مديح جدي لأيام الجاهلية
    عندما كان العربي يجوب المدن العربية
    لا يحمل معه سوى زاده ولغته العربية

    وبدأ يسألني عن أسمي جنسيتي
    وسر زيارتي الفجائية

    فأجبته أن اسمي وحدة
    جنسيتي عربية سر زيارتي تاريخية


    سألني عن مهنتي وإن كان لي سوابق جنائية
    فأجبته أني إنسانة عادية
    لكني كنت شاهدا على اغتيال القومية

    سأل عن يوم ميلادي وفي أي سنة هجرية
    فأجبته أني ولدت يوم ولدت البشرية
    سألني إن كنت أحمل أي أمراض وبائية

    فأجبته أني أصبت بذبحة صدرية
    عندما سألني ابني عن معنى الوحدة العربية

    فسألني أي ديانة أتبع الإسلام أم المسيحية
    فأجبته بأني أعبد ربي بكل الأديان السماوية

    فأعاد لي أوراقي حقيبتي وبطاقتي الشخصية
    وقال عودي من حيث أتيت
    فبلادي لا تستقبل الحرية

    بقلم الشاعرة الليبية : ردينة الفيلالي

    انتزع مني بطاقتي الشخصية
    ليتأكد أني عربية

    وبدأ يفتش حقيبتي وكأني أحمل
    قنبلة ذرية

    وقف يتأملني بصمت سمراء وملامحي ثورية
    فتعجبت لمطلبه وسؤاله عن الهوية


    كيف لم يعرف من عيوني أني عربيه
    أم أنه فضل أن أكون أعجمية
    لأدخل بلاده دون إبراز الهوية


    وطال انتظاري وكأني لست في بلاد عربية
    أخبرته أن عروبتي لا تحتاج لبطاقة شخصية
    فلم انتظر على هذه الحدود الوهمية


    وتذكرت مديح جدي لأيام الجاهلية
    عندما كان العربي يجوب المدن العربية
    لا يحمل معه سوى زاده ولغته العربية

    وبدأ يسألني عن أسمي جنسيتي
    وسر زيارتي الفجائية

    فأجبته أن اسمي وحدة
    جنسيتي عربية سر زيارتي تاريخية


    سألني عن مهنتي وإن كان لي سوابق جنائية
    فأجبته أني إنسانة عادية
    لكني كنت شاهدا على اغتيال القومية

    سأل عن يوم ميلادي وفي أي سنة هجرية
    فأجبته أني ولدت يوم ولدت البشرية
    سألني إن كنت أحمل أي أمراض وبائية

    فأجبته أني أصبت بذبحة صدرية
    عندما سألني ابني عن معنى الوحدة العربية

    فسألني أي ديانة أتبع الإسلام أم المسيحية
    فأجبته بأني أعبد ربي بكل الأديان السماوية

    فأعاد لي أوراقي حقيبتي وبطاقتي الشخصية
    وقال عودي من حيث أتيت
    فبلادي لا تستقبل الحرية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-19
  3. Bero

    Bero الجهاز الإداري

    التسجيل :
    ‏2005-06-14
    المشاركات:
    13,426
    الإعجاب :
    101
    الشاعرة الليبية ردينة من احب واقرب الشاعرات الى قلبي...شكرا لك اخت سارا على النقل الموفق

    Bero
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-21
  5. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0
    هي فعلا شاعرة مبدعة تحياتي لذوقك الرفيع و مرورك الكريم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-21
  7. نجيب جبريل

    نجيب جبريل عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-07-15
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    جداً جميلة واقرأي ماذا قالَ أحمد مطر
    في قصيدته إلحاح


    - ما تهمتي؟
    - تهمتك العروبة
    - قلت لكم ما تهمتي؟
    - قلنا لك العروبة.
    - يا ناس قولوا غيرها.
    أسألكم عن تهمتي..
    ليس عن العقوبة!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-21
  9. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0
    جمـــــــــــيل

    اشكر لك مرورك الطيب

    تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-21
  11. عبدالرحيم جيلان

    عبدالرحيم جيلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-04-03
    المشاركات:
    255
    الإعجاب :
    0
    قصيده جميله جداً وحقيقة هكذا هي البلاد العربيه هذه الايام ...... نشكرك على النقل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-21
  13. سارا محمد

    سارا محمد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-11-18
    المشاركات:
    2,538
    الإعجاب :
    0
    اشكرك لك مرورك الجميل

    تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة