المفكر الإسلامي الكبير د عبدالله النفيسي يدعو إلى حل تنظيم الإخوان المسلمين لمصلحة الدعوة

الكاتب : الأموي   المشاهدات : 2,157   الردود : 46    ‏2007-02-18
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-18
  1. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    في طرح غير مسبوق دعا مفكر إسلامي خليجي مرموق إلى حل جماعة الإخوان المسلمين معتبرا أنها ـ ككيان تاريخي ـ أصبحت عبئا على الحالة الإسلامية والحالة السياسية العربية بشكل عام ، وأكد الدكتور عبد الله النفيسي أستاذ العلوم السياسية ، وهو أحد أبرز المفكرين الإسلاميين العرب في مقال له نشرته مجلة "المنار الجديد" في افتتاحية عددها السابع والثلاثين ، أكد على أن التجربة القطرية كانت رائدة في هذا المجال ، عندما قرر تنظيم الإخوان في قطر دراسة حالة للتجربة وتقييم مدى الحاجة لوجود تنظيم إخواني ، وانتهت الدراسة التي لم تنشر حتى الآن إلى حل التنظيم في العام 1999 والتحول إلى تيار فكري إسلامي عام يخدم القضايا التربوية والفكرية في عموم المجتمع.

    مقال النفيسي المثير للجدل لم يخل من انتقاد كبير لتجربة الإخوان المسلمين حتى على صعيد العمل الإسلامي العام ، حيث كتب يقول : سألت أحد القائمين المهّمين بهذه الدراسة بجزئيها : الآن وبعد هذه السنين ما رأيك بالإخوان في مصر؟ قال : (لقد تحوّلوا إلى إسفنجة تمتص كل الطاقات وتجمّدها) .

    سألت آخر نفس السؤال فقال : ( الإشكال الأساسي عند الإخوان في مصر هو فقدان البوصلة Direction . إنهم مشغولون بالفعل اليومي والصراع على النقابات والأندية والاتحادات الطلابية والسيطرة على المساجد وينسون في غمرة كل ذلك التوجّه الاستراتيجي والفكر المنهجي بعيد المدى. وإذا كان الإخوان في مصر يمثلون (القلب) بالنسبة لتنظيم الإخوان العالمي فإن علاقة ذلك القلب بـ (الأطراف) ـ تنظيمات الإخوان في البلاد العربية ـ علاقة ضعيفة وسطحية للغاية ولا تقوم على اتصال عضوي وحيّ ومستمر والقلب لا يستطيع أن يعيش وحده في أي جسم كان فهو في نهاية الأمر يحتاج لحركة الأطراف فوظيفته في النهاية ضخّ الدماء لهذه الأطراف. ثم إن الإخوان في مصر يعيشون في ظل نظام فكري ـ دوغماتي Dogmatic ـ ويريدون إسقاط هذه الدوغماتية Dogmatism على الجميع خارج مصر وهذا أمر غير مقبول ولا معقول وهذا أدّى إلى تحّول الجماعة إلى عامل طرد أكثر من عامل جذب للعقول المتميّزة) انتهى

    واعتبر النفيسي أن المرحلة التاريخية التي نشأت في ظلها جماعة الإخوان المسلمين قديما لم تعد قائمة الآن ، حتى في مصر وأضاف قائلا : إن الظروف الموضوعية في مصر ربما بررّت نشوء وقيام (جماعة الإخوان في وقتها 1928 لكن مصر في وضعها الحالي 2006 ليست في حاجة لهذا الشكل أو هذا الإطار من التحرك. يقول نحن في حاجة إلى (مرجعية) ذات صدقية وليس إلى (تنظيم). في حاجة إلى (قلب مرجعي) كما أسماه مُشبّع بالعلم الشرعي الإسلامي وإضافة إلى ذلك بالفكر الاستراتيجي وفهم الواقع المحلّي والإقليمي والعالمي والتسلّح بأدوات الفحص المنهجي السليم المناسبة للعصر وظروفه وملابساته.

    ودعا النفيسي الإخوان وغيرهم من الحركات الإسلامية إلى الابتعاد عن فكرة "التنظيم" حتى لو كان حزبا سياسيا ، معتبرا أن فكرة "التيار" هي الأقرب إلى الحالة الإسلامية ، ويوضح مفهوم التيار بقوله : إنّ صيغة (الحزب) أصبحت تتآكل في المجتمعات المتقدمة سياسياً ويحل محلّها فكرة (التيار) والفرق بينها أن الحزب عبارة عن مجموعة من الأفراد تتفق على منظومة من الأفكار تعتبرها صالحة كبرنامج للحكم الذي يسعى له الحزب.

    بينما التيار هو مجموعة من الأفراد ومن ذوي مشارب مختلفة يتفقون في الرأي حول قضية معينة في مرحلة معّينة دون أن يدفعهم ذلك إلى اعتبار هذا الاتفاق صالح كبرنامج للحكم أو السعي له.

    واللاّفت للنظر ـ والكلام ما زال للنفيسي ـ أن القطريين نصحوا الإخوان في الإمارات أكثر من مّرة أن يتخلّوا عن فكرة (التنظيم) لأن تبعات التمسك بها كانت خطيرة وثقيلة ولأن الأهداف العامة للتحرك قابلة وممكنة التحقيق دون الحاجة إلى (تنظيم) رسمي يُحرك حساسية الدولة وقد يدفعها إلى القمع المباشر كما حدث ويحدث في بعض الأقطار العربية ومنها الأقطار الخليجية.

    إن فكرة (التنظيم) هي ذاتها فكرة (الحزب) وهي تقوم أساساً على عامل رئيسي Crunch Factor وهو عامل (السيطرة) Control على العضو ، بينما لا يشكل ذلك عاملاً أساسياً في (التيار) بل إن فكرة التيار تمجّ عامل السيطرة وربما ترفضه كلياً في بعض البلدان المتقدمة سياسياً مثل أوروبا الغربية.

    خطورة عامل السيطرة أنه يحّرض على العَسْكَرة التنظيمية Militarism وهي عسكرة ربما تقوم بعض الأحزاب إلى مغامرات غير محسوبة في عالم الصّراع على الحكم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-18
  3. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    أرجو من إخواني الإصلاحيين هنا أن لا يزعلوا ولا يغضبوا....

    لأن هذا هو الذي حصل هنا في اليمن...

    حيث أكدت بعض القيادات في التجمع اليمني للإصلاح مرات متعددة أنه لا وجود لشيء اسمه الإخوان المسلمين بعد نشوء التجمع اليمني للإصلاح....

    رغم الشكوك الواسعة في مصداقية هذه التصريحات...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-18
  5. التعاون1

    التعاون1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    ولا نزعل ولا بيننا الزعل ........

    قولوا ما شأتم وأنقلوا ما شأتم .....

    موعدنا غداً بين يدي الله ....

    وهو خير الحاكمين ........

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-18
  7. saleh mubarak

    saleh mubarak عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-26
    المشاركات:
    153
    الإعجاب :
    0
    i think dr nufisi is not completly correct because today we need the board that we can work under it more than any time back once more the islamists today are very close to the mainsteam of what all nations need and want and theis supporters are increasing day by day we hope they win as soon as possible as all other options have been failed ... regards
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-18
  9. التعاون1

    التعاون1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-07-31
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    أخوي صالح مبارك

    حاولنا نفهم بالعربي ما فهموا ...

    شوف بالأنجليزي أحتمال يفهموا ....

    العالم اليوم يتكتل ويتجمع ... وهم يريوا يفرقوا الناس ...

    يكفي أنهم 20 مجموعة .... كل مجموعة تلعن أختها .... ويريدوا الناس يكونوا مثلهم ...

    ولم يكتفوا بهذا بس جالسين يثير الفتنة هنا وهناك ....

    تحياتي ...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-18
  11. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    الله لا يجيب الزعل

    الدكتور عبد الله النفيسي مفكر اسلامي معروف وله كل الحق في طرح آراءه ونظرياته
    وكلا يؤخذ من كلامه ويرد عليه إلا المصطفى صلى الله عليه وسلم

    الدكتور النفيسي ذكر الأسباب التي جعلته يدعوا إلى هذا الحل
    قال ان التنظيم اصبح يعيق التيار الاسمي ، لأن العمل التنظيمي اصبح يأخذ الوقت والجهد والمال
    يعني من وجهة نظره أن التنظيم اصبح مشغول في إدارت نفسه وحماية مكاسب ومواقع التنظيم
    قد يكون هذا صحيح إلى حد ما .. ولكن هل عدمت الحلول ولم يبقى غير حل واحد وهو حل التنظيم ؟؟

    الاسفنجة التي اشار إليها النفيسي موجودة في كل التنظيمات والتيرات
    حتى ان بعض التنضيمات تعاق حركتها لأسباب أمنية تمس رموزها
    ولكن عندنا في اليمن هذا ليس موجود .. فكرت التنظيم عندنا تهمشت أو ألغيت داخل الاصلاح الذي يجمع الجميع
    ولا يوجد اعاقة إلا إذا اعتبرنا العمل الخيري اعاقة فخلنا نمشي بعكاز خيرا لنا من الجري بدون عمل الخير ..

    مع خالص تحيتي ....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-18
  13. المنذر

    المنذر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-01-16
    المشاركات:
    357
    الإعجاب :
    0
    كلما فتحت مقال لاستفيد منه ببعض المعلومات اجد باني ان اطلت القراءة سوف اصاب ببعض الملغومات الثقافية فاظطر الى الاكتفاء بكتابات الاصدقاء الذين فعلايحملون انامل ذبية ومعلومات غنية وحكماً جلية فنسأل الله العالى القدير ان يكثر من امثالهم وان يسدد خطاهم ويهدي الى طريق الصلاح والقيوم كل من قد غرر بهم وبالحقدوالحسد قد اشعله في صدورهم



    رسالة اخيرة (( القافلة تسير..................))
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-18
  15. thoyezen

    thoyezen قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    26,715
    الإعجاب :
    1
    ماالداعي لوجود احزاب دينيه اسلاميه او متميزه بأنها اسلاميه في مجتمع مسلم !!!!


    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-18
  17. أبومرشد2

    أبومرشد2 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    124
    الإعجاب :
    0
    يجب على الإصلاحيين أن يكونوا متفتحين ولهم رؤيا واسعة وليست ضيقة فالملاحظ منهم بأنهم يشتغلون بالسياسة أكثر من الإسلام وكم من شخص داعية ليس منهم حرموه من الدعوةو ضيقوا عليه الخناق بسبب أنه ليس منهم ؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-18
  19. thoyezen

    thoyezen قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    26,715
    الإعجاب :
    1
    داعيه لماذا في اليمن !!!

    انا غادرت اليمن قبل 15 سنه وكانوا مسلمين فهل ارتدوا الان حتى يحتاجوا لدعاه !!!
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة