مـعـلّــقـة الـوحـدة " إلى صـانع الـمـجـد "

الكاتب : محفوظ333   المشاهدات : 1,294   الردود : 14    ‏2002-08-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-21
  1. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين
    نقاط مهمة قبل قراءة القصيدة:
    1/ القصيدة للشاعر: طارق كرمان "بلبل اليمن"
    2/ ألقيت في احتفالات اليمن بعيد الوحدة في العام قبل الماضي
    3/ عدد أبيات القصيدة ( 115 ) بيتا
    4/ غرض القصيدة ، المدح والفخر
    5/ القصيدة تحمل من الدرر النفيسة والصور البديعة والمعاني الدقيقة مايستدعي الوقوف عندها واستنباطها ومعرفة قيمتها , ولا أبالغ لو قلت: إنني لم أقرأ ولم أسمع كهذه القصيدة في العصر الحديث في هذا المجال (المدح والفخر) من حيث الجمال والقوة والسهولة , وهذا رأي شخصي ومن له رأي غير ذلك فليخبرنا به فمقصودنا الفائدة والمعرفة ...
    6/ لو قيلت هذه القصيدة فيك فبماذا ستكافيء الشاعر ؟؟
    7 / استغرق البحث عن القصيدة وإعدادها ونقلها إليكم بهذا الإخراج " السيء " شهرا كاملا وسبب الإخراج السيء هذا هو قلة الخبرة " الحاسوبية " إن صح التعبير , فمن أراد أن ينقلها مرة أخرى في هذا المجلس أو في غيره بشكل رائع ومتميز فله كل شكر وعرفان والقصيدة تستحق ذلك والشاعر أيضا .. ولا أملك إلا أن أقول للجميع " سااااااامحوني " .

    8 / الآن خذ نفسا عميقا وابدأ قراءة القصيدة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-21
  3. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    لوصف فعلك لم يُعطَ البليغ فمـا # ومدحَ مثلك رب الشعر ما نظما
    فكم لإتقان وصفٍ من محاولةٍ # خابت، وكم مادحٍ إياك قد شتما
    لله درّ عليّ الفذّ من بـطلٍ # صار اسْمه صفةً لمّا علا وسمـا
    ومن حكيـمٍ إذا فاهـت لـه شفــةٌ # لمحتَ في كل حرفٍ قاله حِكمَ
    ومن خبـيرٍ بصنــع المجــد محـترفٍ # لكَثر أمجاده لم يدْرِ كم عظُما
    لو سرتَ تعْلمه عن كل ما صنعتْ # يداه.. ما صدّقتْ أذْناه ما علما
    يا صانع المجد في أرضٍ رسخـتَ بها # دهراً فأصبحتَ فيها الرمز والعلمَ
    قد يأمل البعض أن يسمو لمنصبكم # وهل تنافس ذرات الحصى نُقُما ؟
    أنـت الذي أبصر الأعمى صنائعه # وأسمع القول منه الصمّ والبُكُمَ
    الخيل والشمس والأحزاب معظمها # لم يرتضوا حاكماً إلاك أو حكما
    فليمكث الشعب راضٍ عن مودّته # ولْتمتطي الخيل ولْتمضي بنا قُدُما
    ونحو ألفيةٍ أخرى استمرَّ بنا # رمزاً عظيماً بحبل الله معتصما
    عقدان والبحر كم يبغي لنا غرقاً # ولا تزال ترد البحر منهزما
    والدهر كم بالأعاصير ابْتلاك وما # هزّتْ لكم شعرةً أو زلزلتْ قدما
    إن كان بعض الأُلى قد شيدوا مدناً # أو كان فرعون يوماً قد بنى هرما
    لسدِّ مأربَ أحجارٌ نُقشتَ بهـا # وللتوحد مجدٌ في يديك نما
    وللتمرد أنذالٌ.. بخبثهــمُ # قاموا فقمتَ ولم تبقي لهم صنما
    وللحدود انتصاراتٌ ظفرتَ بهـا # بحكمةٍ دونما حربٍ تريق دما
    وللتحاور والشورى ممارسـةٌ # حققْتها بعد أن كانت لنا حلُما
    وللقضايا بأرض العرْب منطقكـم # أبدى العروبة والإسلام فاحْتُـرمَ
    وفي فلسطين والأقصى مواقفكـم # قد حدثَ السهلُ عن إكبارها الأكما
    وللسلام طريقٌ أنت فارسـه # أكنتَ تحمل سيفاً فيه أم قلـمَ
    وللصعود مسيرٌ دمتَ قائده # فواصل السير حتى نبلغ القمـمَ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-21
  5. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    سجل مكانك يا تاريخ عن قلمٍ # أمضى على الوحدة الشمّاء والتزما
    وأبلغِ الكون أنْ بنيانَ وحدتنا # لو النيازك حطَّتْ فيه ما انْهدما
    لو أنها الكرة الأرضية انْشرخت # نصفين فانشقّ هذا الترْب وانْقسما
    وجدتَ أبداننا في الشرخ بانيةً # جسراً يعيد الثرى المشطور ملتحما
    واذكر بطولتنا في خوض معركةٍ # مع الذين أرادوا الشمل منقسما
    لمّا تبدّتْ نوايا السوء معلنةً # حرب انفصالٍ من الأعداء قد رُسمَ
    وجاهد الشعب؛ كل الشعب ضدهمُ # حتى النساء بعثن الخبز واللقمَ
    وهبّ أجبننا في الحرب عكرمةً # وثار أضعف من في الجنْد معتصما
    غدتْ أُسودهمُ من هولنا قططاً # وجيشهم عندما اشْتدّ الوطيس دُمى
    - إنّا نـغير على الأهوال نفزعها # وينـزف الشوك إن دسنا عليه دما
    وإن ظمئنا فقل للنا س كلهمُ # ما دام في الأرض ماءٌ.. لن نموت ظما
    سلِ العظيمات من أرسى دعائمها # ومن لإرساء دين الله قد دعما
    الأوس والخزرج الأنصار من يمنٍ # والفاتحون بلاد الله والأممَ
    لنا على كل مجدٍ بصمةً ويداً # وخلف كل انتصارٍ للحقوق دما
    فكيف كان جزاء المبتغين لنا # قهراً وتشتيت شملٍ بعد أن لُحمَ
    سقنا إليهم رياحاً صرصراً مكثتْ # سبعين يوماً حسوماً تمطر الحممَ
    حتى غدوا "قوم عادٍ" بعدها، وغدتْ # معسكراتُهُمُ من بعدهم "إرما"
    لقد حمى من جيوش البيض وحدتنا # من قد حمى من جيوش الأشرمِ الحرمَ
    في حين بيّتَ أمراً بات منحسراً # وبيّت الله أمراً صار منحسما
    أطاع إبليس واستعطى نصائحه # حتى إذا جاء يوم الزحف وانْهزما
    أتاه إبليس مذعوراً.. يقول له: # ويكَ اسْتهنتَ بشعبٍ طافحٍ عِظما
    بطشتَ، حتى كأنْ لا عقلَ تملكه # وطِشتَ، حتى كأنْ لم تبلغِ الحُلُما
    إني تبرأت منك اليوم يا ولدي # ولا أراني بما أفسدتَ متهما
    ما كان مني سوى رأيٍ أقول به # وكنتَ أفظع مما قلتُه جرما
    فاترك بجرمك أرض الجنتين وكن # منها رجيماً كما مغويك قد رُجمَ)
    وهرولتْ نحوه الأنباء منذرةً: # ( عواصف الحق لم تبقي لكم سيما
    الأخطبوط الذي جهزتَ أذرعه # ممدودةً لالتهام الوحدةِ الْتُهِمَ
    فانفذ بجلدك إن النار قادمةٌ # وارحل.. وُصمتَ بعارٍ منك قد وُصمَ
    ولا تكابر فلن تجدي مكابرةٌ # واغْمد حسامك إن الأمر قد حُسمَ
    هنالك اسْودّ ندماناً.. فوا عجبي # أمارد القوم يغدو هكذا قزما!!
    وارْتدّ في أول الفارين والْتحقت # به الذئاب التي قد أصبحتْ غنما
    وسدد الله سهم القهر نحوهمُ # وما رمينا؛ ولكن الإله رمى
    فلا مخافة بعد النصر يا وطني # على التوحد مهما الناقم انْتقما
    شاء الأعـادي له أن ينـمحي ولقد # غدوا لتأكيده عن غفلةٍ خدما
    كان التوحد في حبرٍ على ورقٍ # من قبلُ. حتى الْتقى الجمْعان واصْطدما
    فقامت الحرب تعميداً لوحدتنا # وأُبدل الحبُر من جرح الشهيد دما
    وإن فيك لشعباً ماؤه عكرٌ # يصيّر الطفل جندياً إذا انْفطما
    شعباً أشد من البركان ثورته # بطشاً.. وألين من مزنٍ إذا حلِما
    يكتّم القهر دهراً في حفيظته # حتى إذا امْتلأت ضيقاً بما كَتمَ
    مضى لقاهره مستنقماً شرساً # كالنار مهما تزدْ أكلاً تزدْ نَهَما
    كالبحر بالفيَضان الهائجِ الْتطمتْ # أمواجه الهوج فوق البر ملتهما
    فلا يغادر ممن تحته أحداً # إلا وقد أصبحتْ آثاره عدما
    فهل لشعبٍ كهذا من ممزقةٍ؟! # لا والذي قد حباه العز والشممَ
    يا يوم مايو ستبقى خالداً أبداً # ما دام في الشعب شريانٌ يفيض دما
    لكل شعبٍ حمىً لا يستهان به # وإن وحدة هذا الشعب فيه حمى
    فمن أراد انْتهاكاً بعض حرمته # فقد أراد انتحاراً بعد أن سئما
    ومن أراد له مكراً أحاق به # مكرٌ ومات على أعقابه ندما
    ما جُمِّع الشملُ كي يلقى الفِكاك ولا # قامت به العروة الوثقى لتنفصما
    أحرى بمن شاء تفكيكاً لوحدتنا # أن يشرب البحر أو أن يهدم الحرمَ
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-08-21
  7. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    ماذا مع الشعراء المبدعين وقد # أعيى الفصيحَ شعورٌ أنطق البُكُمَ
    لدى مجيء رجالٍ كان مقدمهم # للعيد عيداً.. فغنى العيد وابتسما
    فألف مرحىً بكم يا قوم في بلدٍ # إذا استضاف كراماً أخجل الكرما
    لكُلِّكم وطناً ثانٍ بموطننا # ومنـزلاً كالذي ولاّه محترما
    نِعْمَ الضيافة في أرضٍ يمانيةٍ # ونِعم من نستضيف القادة العُظما
    أولو السقاية أصحاب النهى وذووا الـ # ـرأي السديد الذي لا يحمل السقمَ
    السائسون شعوباً عنهمُ بعدت # الباذلون لشعب القدس ما حُرمَ
    الحاكمون بحكم الله دولتهم # المستمدون من قرءانه النُظُمَ
    الموقفون لبيت الله خدمتهم # والمغدقون على حجّاجه النِعمَ
    لو أصبحتْ ذات أجسادٍ مكارمهم # إذاً لضاق الفضاء الرحبُ وازدحما
    مرحىً بآل سعودٍ إخوةً كُرما # أعزةً سخروا للأمة الأممَ
    حَبَاكُمُ الله كالجوزاء مملكةً # شاخ الزمان وفيها المُلْك ما هرِما
    قامت على الأسس المثلى دعائمها # تقدس الدين والأخلاق والقيمَ
    أرى بكم عدناً تزهو مفاخرةً # وقد وعى الموج ما فيها فما الْتطما
    ولا يزال بصنعاءٍ لكم عبقٌ # أريجه منذ عامٍ بعدُ ما انْعدما
    عامٌ مضى منذ أقسمنا اليمين على # نهج الوفاق.. وأنى ننكث القسما
    فها هي اليوم قد جاءت وفودكمُ # كما عهِدنا تبـر العهد والذممَ
    فيا جبال "سراةٍ" قبّلي "نُقُماً" # ويا مئاذن صنعا عانقي الحرمَ
    وخبّري أهل نجدٍ أنْ لهم نسباً # هنا؛ وأن لنا في أرضهم رحما
    فما لدينا بديلٌ عن أخوتنا # وقد مزجنا ببعضٍ أنفساً ودما
    ولّى زمان التجافي حاملاً معه # أيامه السود والأحقادَ والنقمَ
    وأشرقت بين شعبينا معاهدةٌ # تبني غداً زاهراً بالخير متّسما
    قد رسّمتْ كل حـدٍّ كان يقلقنا # وهدّمتْ كل سـدٍّ بيننا رُسمَ
    فكلنا بعد ذاك العهد منتصرٌ # وما به ظالمٌ أو آخرٌ ظُلمَ
    إن الحدود التي كانت تفرقنا # صارت جسوراً عليهن الوداد نما
    إن الجروح التي كانت تؤرقنا # قد أصبحت تحمل الآمال لا الألما
    ما عاد في الدرب من صخرٍ يعاق به ال # سير الذي خطه أجدادنا القُدما
    فأكملا السير فيهِ يا علي ويا # أمير آل سعودٍ وامْضيا قُدُما
    لا شتّت الله بعد اللمّ شملكما # ولا أعاد له الجرح الذي الْتـئما
    حلّ الوئام.. فما أحلى تجمّعكم # هذا الذي يغضب الأعداء واللؤما
    تزيد في مثل هذا الجمع هيبتكم # فكيف لو أصبحت أعلامكم علما؟!
    اللهَ لو وُحِّدتْ يا قوم كلْمتكم # لعاد للعرْب والإسلام عزهما
    الله لو أن أيديكم تصير يداً # وأن أفواهكم عند العدو فما
    هناك لو كان يُحصى العزُ في رقمٍ # لما وجدنا لنحصي عزكم رقما
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-08-21
  9. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    يا قادة العرْب.. حتى ما تفرقكم # وذا النـزاع وهذا الإختلاف لمَ
    لولا التفرق ما هُنّا أمام عدىً # ولا أقاموا لهم في أرضنا خيما
    ولا بقى المسجد الأقصى بنكبتهِ # ولا أراق بنو صهيون فيه دما
    يا قادة العرْب.. هل آن الأوان لكي # توحدوا السيف والميدان والقلمَ
    هل آن للأمس أن تُطوى صحائفه # وللمواجع أن تُكوى لتلتئما
    قولوا "نعمْ" أثلجوا صدر الزمان بها # وقدسوا اليوم من أقوالكم نَعمَ
    فإن في يوم مايو خيرَ منطلقٍ # لوحدة العرْب.. فلْتسْتنفروا الهممَ
    وبعدُ يا ربُّ وحّـدْ شمل قادتنا # أعد بهم عزة الإسلام والشيمَ
    ثم الصلاة على المختار سيدنا # وأجمل القول قولٌ هكذا خُتمَ

    -------------------

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى ىله وصحبه وسلم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-08-21
  11. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    انجز حر ماوعد

    أديبنا الغالي محفوظ سلمت يمينك في روعة الإختيار من نهر عذب شاعرنا القدير طارق كرمان ومنجمه الذهبي .
    --------------------------5
    / القصيدة تحمل من الدرر النفيسة والصور البديعة والمعاني الدقيقة مايستدعي الوقوف عندها واستنباطها ومعرفة قيمتها .(( محفوظ ))
    ---------------------------
    كلام في محلة في لون من ألوان الأدب لايمكن تجاوزه وقد ابدع الشاعر
    في فنون هذه القصيدة وحوت الكثير من صنوف الإبداع وأسلوب السهل الممتنع .
    ---------------
    6/ لو قيلت هذه القصيدة فيك فبماذا ستكافيء الشاعر ؟؟
    اقطع لسانة ! بالدر :) او لنقل بحكم الأصمعي وزنها ذهباً .

    والسموحة في التقصير في الاجابة على سؤالك أخي محفوظ لكني كنت بانتظار الحصول على إجابة شافية مازلت أبحث عنها في طريقة لتنسيق الشعر عبر المنتديات باسلوب سهل وميسر وإخراج فني وكل ماوجدته أو طبقته لايصل الى هذه المرتبة .

    وجهدك الكريم والمبذول واضح البصمات دمت نبراساً ونجماً في سماء الإبداع والأدب والدعوة موجهة لكل من ملك أدوات الاخراج الفني لللقصيدة كلوحة فنية عادية أو بفلاش ومؤثرات هادئة .
    -----------
    ولي عودة للوقوف على حدائق هذه المعلقة الرائعة .
    كل المحبة والتقدير ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-08-22
  13. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    مشكور اخي محفوظ .. وقد كنت ابحث ..عن هذه القصيدة .. الرائعه ..من زمن .. وتكلمت مع الصراري عنها ..حيث كانت في موق رواسي .. والذي اختفي ..علي العموم القصيدة رائعه ..في وصف الوحدة ورجالها .. ولو ان هناك مبالغات قوية .. لكنها ربما تكون لزوم المناسبة ..!!! :D
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-08-23
  15. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    الأستاذ القدير : فهمي
    أضم صوتي إلى صوتك: ( والدعوة موجهة لكل من ملك أدوات الاخراج الفني لللقصيدة كلوحة فنية عادية أو بفلاش ومؤثرات هادئة )
    ربما البعض يستصعب قراءة القصيدة لطولها لكنه لو استمر سيدرك كم فيها الروائع .. وحقيقة عن نفسي لاأمل من قراءتها بل إنني أقف أحيانا عند بعض أبياتها طارحا العديد من التساؤلات إعجابا وانبهارا
    إنها معلقة اليمن .. إن تطلعنا للسمو بأنفسنا فستصدق فينا الكثير من أبيات القصيدة
    وإن شاء الله في وقفة أخرى سأضع بعض الأبيات المختارة ليتسنى لمن قرأها أن يقرأ القصيدة كاملة

    وفقك الله
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-08-23
  17. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    الأخ الفاضل / تانجر
    شكرا لإطلالتك على المشاركة
    وحقا كما قلت ففي بعض أبياتها شيء من المبالغة لكنه مما زاد القصيدة جمالا
    أضف أن الموضع موضع فخر ومدح فلابد من قوة وجزالة حتى تثير في نفس السامع والقاريء ثورة حماسية بركانية تقيمه وتقعده
    وفي نفس الوقت تـطـربـه

    وفقك الله

    وبالنسبة لموقع رواسي فهاك الرابط
    ولكنك ستندهش عند رؤيتك للقصيدة في الموقع
    http://rawasy.net/home.htm

    وهذا رابط القصيدة من نفس الموقع
    http://rawasy.net/tarek/alwehda.htm
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-08-23
  19. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أكثر من رائعة . .



    سجل مكانك يا تاريخ عن قلمٍ
    أمضى على الوحدة الشمّاء والتزما

    وأبلغِ الكون أنْ بنيانَ وحدتنا
    لو النيازك حطَّتْ فيه ما انْهدما

    لو أنها الكرة الأرضية انْشرخت
    نصفين فانشقّ هذا الترْب وانْقسما

    وجدتَ أبداننا في الشرخ بانيةً
    جسراً يعيد الثرى المشطور ملتحما

    واذكر بطولتنا في خوض معركةٍ
    مع الذين أرادوا الشمل منقسما

    لمّا تبدّتْ نوايا السوء معلنةً
    حرب انفصالٍ من الأعداء قد رُسمَ

    وجاهد الشعب؛ كل الشعب ضدهمُ
    حتى النساء بعثن الخبز واللقمَ

    وهبّ أجبننا في الحرب عكرمةً
    وثار أضعف من في الجنْد معتصما

    غدتْ أُسودهمُ من هولنا قططاً
    وجيشهم عندما اشْتدّ الوطيس دُمى




    بورك بالناقل والشاعر ، لقد أستطاع الشاعر أن ينقل صورة مجللة بالفخر لبطولة الشعب الأبي الذي دفع من أجل وحدة أرضه الغالي والنفيس .. وإن كان في مطلعها قد جمل قبيحا وبالغ في ما ليس على أرض الواقع ، ولكننا نراها من شطحات الشاعر أو من باب المجاملة التي أصبحت صبغة القوم في عصرنا ..

    لكما كل الو د.

     

مشاركة هذه الصفحة