القزم الذي يحاول أن يعلو قدره , للنشر بارك الله فيكم

الكاتب : منقير   المشاهدات : 538   الردود : 5    ‏2007-02-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-17
  1. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم​

    [​IMG][/IMG]
    الجبوري


    تم جمع بعض المعلومات عن هذا الصعلوك من مواقع اخباريه مستقله مهملا ما قيل بشأنه من قبل المواقع الرافضيه


    انتهازي وعميل :

    - شغل منصب رئيس لجنة التنسيق والمتابعه بين المعارضه العراقيه وبين القوات الأمريكية الغازية للعراق .
    - عمل مع القوات الاميركية الخاصة قبل اسابيع من اندلاع الحرب وكان له دور في اقناع قادة الجيش العراقي السابق الى التخلي عن السلاح بدلاً من القتال ضد الاميركيين
    - كان أول محافظ للموصل عيُن من قبل القوات الأمريكيه .
    - تم تكليفه بحماية المنشآت النفطية في محافظتي كركوك وصلاح الدين في عام 2004 ولغاية 2005 وشكل فوجا عسكريا لهذا الغرض .
    - حاول اقناع المجاهدين العراقيين بأن يلقوا السلاح ووجه لهم رسائل بهذا الخصوص وذلك في العام 2004 .
    - في 15 ابريل 2003 تم قتل العديد من أبناء الموصل الذين كانوا يتظاهرون ضد تعيينه محافظا لمدينتهم



    لص ومشبوه ومنحل أخلاقيا :

    - تم تعريفه من قبل منظمة أمنيستي كالتالي : مشعان الجبوري هو أحد المساعدين السابقين لعدي صدام حسين، ومتهم بالفساد وبارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.
    - كان مشعان الجبوري قد هرب من العراق ابان حكم صدام عام 1989 بعد مخالفات مالية ارتكبها مع عائلة صدام
    - أوردت صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في لندن في عددها لـ / الاحـد 29 ربيـع الاول 1426 هـ 8 مايو 2005 العدد 9658 / في هذا الصدد عن معلومات لها من بغداد بأن مشعان الجبوري منع من نقل مبلغ 400 ألف دولار من العراق إلى سوريا عن طريق مطار بغداد , واعترف ابنه يزن بصحة الحادثه الا أنه صرح بأن المبلغ كان أقل من 400 ألف .
    - يُشتبه بأن له دور في عمليات تهريب النفط
    - اتهمته صحيفة النيويورك تايمز بأنه قد سرق الأموال المخصصة لتوظيف وتجهيز آلاف الحراس في عامي 2004 و2005
    - أدار قناته المسماه ( الزوراء ) والتي كانت منبرا للعهر والانحلال الخلقي ولمدة ثلاثة سنوات .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-17
  3. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    وبدأت حملة تشويه أخرى .............
    والمصادر نييورك تايمز وأخواتها .....
    ياسبحان الله العظيم !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-17
  5. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0
    من هو مشعل الجبوري :: الدكتور نوري المرادي - يخبركم بالحقيقة

    من هو مشعل الجبوري :: الدكتور نوري المرادي - يخبركم بالحقيقة

    --------------------------------------------------------------------------------

    قبل أيام عرضت فضائية الزرواء على الشريط المتحرك عناوين من قبيل: ((المقاومون العراقيون يرفضون استهداف تنظيم القاعدة للمدنيين الآمنين والأسواق لأن ذلك يبدد وحدة الشعب العراقي * المقاومون يرفضون مبايعة من يدعو إلى تفتيت وحدة العراق إلى دويلات ويكفر الناس ويفجر الصرعات الطائفية * لا للدعوات التكفيرية ولا للطائفية ونعم لعراق التوحيد والإيمان والوحدة الوطنية وخروج المحتل * المسلحون التكفيريون يقتلون العشرات من مقاتلي المقاومة لرفضهم المبايعة على تفتيت العراق ولحمته العراقية * إثر تفجير في الرمادي، المقاومة العراقية تنتقد التنظيمات المتشددة الوافدة لقيامها بعمليات تفجير تتعدى آثارها الهدف المقصود وتصيب المدنيين وتزرع الفتن * إطردوا الطارئين على المقاومة في العراق لأن العراقيين لا يحتاجون لمن يعلمهم مقاومة المحتل والطامع *،،))
    وهكذا!
    ولا يسع المرء أمام هذه الشعارات المقحمة بشكل بليد على الأخبار، سوى أن يقول: يا للسفه والتسرع، وللطارئين حقا على ساحة المقاومة!
    وكنت أتصور السيد مشعان أكثر حنكة قليلا، فلا يكرر تعابير شهبوري وبن الزنيم الحكيم، ولا يردد شعارات ما سمي بالمصالحة الوطنية التي ماتت يوم إعلانها. بل قد تسرع السيد مشعان كثيرا وكشف عن زيف نفسه، أو قلها تسرع وكشف عن دلالة الإستحالات الثلاثة: " لا البغي تتوب، ولا الماء يروب، ولا .... يثوب".
    فللتاريخ فقط، فالسيد مشعان كان مقربا من الحكم ومن الرئيس الشهيد صدام حصريا، إلا أنه انقلب عليه، ولأسباب يعلمها الجميع وفر إلى دمشق ليؤسس هناك صحيفة ومركزا بأموال هو يدريها قبل غيره من أين. ثم انضم إلى ما سمي قبل الغزو بمجلس المعارضة المسخ، بعد أن تنازل له برزاني عن مقعد. ثم وحين نجح الغزو كان أول جهاد السيد مشعان هو أن استولى على موجودات مصارف الموصل، ثم عمل عزومة مشهودة بالسمك المسقوف على شاطي النهر بالموصل للمندوب السامي للإحتلال الأمريكي جي جارنر، واستقبله استقبال الفاتحين، هذا ولمّا تنشف بعد دماء العراقيين من قنابل الغزو التي بلغ بعضها حد القنبلة النيترونية. وشارك مشعان بجمعية الإمعات بدورتين. ومشعان كان مسؤول قوات حماية المنشاءات وخصوصا النفطية التي كانت تزود المحتلين بالوقود والمال وتدير لهم ماكنة الاحتلال حتى يوم هروبه. ثم وحين نضب معين ما يمكن لصولاغ سرقته، سال لعابه لما سرقه مشعان من مصارف الموصل وما قبلها من أموال، لذلك بدأ يحيك التهم عليه. لكن مشعان محمي رسميا ببريمر ومن ثم بزلماي ولا يجرؤ لا صولاغ ولا أبوه على أن يمسه. لذا، والأمريكان ليس أغبياء 100% وفي كل الأحوال، جرت المساومة ليخرج الجميع غالبين. فقد دفع مشعان لأرباب صولاغ بعض الملايين، وخرج هو بطلب من الأمريكان "مغاضبا مجاهرا بالعداء للإحتلال والتيار الصفوي ومناديا بالمقاومة" عساه يكسب ما عجز عنه هيثم السامرائي أو معد أحمد التكريتي أو أي ممن ادعوا أنهم ممثلين للمقاومة سابقا.
    هرب مشعان إلى سوريا، وكأن أحدا لا يعلم أن مشعان لو كان صادقا بتمجيده للمقاومة لأمرت أمريكا رئيس اركان الجيش السوري أن يسحبه من أذنه ويسلمه إليها في بغداد. بل ومن السهل جدا على آل الزنيم الحكيم لو أنهم حقا يطلبوه، رشوة ضابط في فرع من فروع أمن دمشق العديدة، بألف، أو مئة ألف، أو مليون دولار، ليسلمه لهم بالقيود.
    وحين لم تستحرم هذه الأجهزة الرئيس الشهيد ونجليه، هل ستستحرم مشعان؟!
    وإن كان مشعان صادقا بمعاداته للإحتلال فما باله شاركهم واجتمع بهم قبل الغزو، وما باله استقبل جي جارنر بالسمك المسقوف واللبن، وما باله شارك أراذل الخونة والمرتدين في حكومة الإسطبل الأخضر، وخدمهم كأي خصي عند ذي جوار وحريم؟؟؟! وهل إن عداءا له مع صولاغ حقا يثيبه إلى رشده فيجعله ينقلب على نفسه ويعادي المحتلين؟؟
    ربما!
    الجميل أن لا مشعان ولا أمريكانه أو صوالغته، أدركوا أن المقاومة لاعبتهم بمشعان كالكراكيز!
    فما يهم المقاومة هو أن تنشر عملياتها على الإعلام، وليس أين ومع من وعلى اساس ماذا. بل أن أكثر من فصيل مقاتل كان يمد السيد مشعان بالأقراص المدمجة مصحوبة بعبارات الود والمديح أيضا. وهو ينشرها، وأمريكا تسمح له بنشرها، حتى ساعة أنتبهت أمريكا للفخ الإعلامي الذي قلبه المقاومون عليها، وأنها وبيدها، قد نشروت أخبار مئات العمليات فأثارت الحماس، وأن المردود من فذلة إنشقاق مشعان إنقلب إلى صالح المقاومة وبشكل حاد، عندها أمرت امريكا السيد مشعان أن يبدأ مهمته البديلة – الدس على المقاومة.
    والمهمة الأساسية هي أن يكون مشعان مركزا لمراقبة المقاومة وأصطياد بعض عناصرها، أما عبر البريد الطبيعية المرسلة إليه أو عبر الإتصالات الهاتفية أو غيرها. لكن هذه المهمة فشلت، وحذر المقاومة لم توهنه أمريكا ذاتها ولن يوهنه مشعان.
    ما أعنيه أن فذلة لعبة مشعان وحين لم تتمكن من اصطياد مقاوم واحد ولا دلت على منظمة ولا مصدر أشرطة، انقلبت إلى البديل وهو الدس بين فصائل المقاومة، ولكن بطريقة مستعجلة سفيهة سرعان ما كشفت اللعبة ووجهت إليها الضربة القاضية.
    فمن من فصائل المقاومة يتهيب أن ينتقد الفصيل الآخر علنا أو بالسر، ليأتي مشعان وينشر خبرا سائبا وعلى طريقة شهبوري، ويقول إن المقاومة (ولم يقل أيها،،) ترفض إستهداف القاعدة للمدنيين؟ من هي هذه الفصائل التي ترفض، وكيف حكمت هذه الفصائل مقدما أن القاعدة هي التي تستهدف المدنيين؟؟ بل لماذا لم يذكر مشعان على شريطه الناقل، أن المقاومة ترفض المجازر التي أقامها المتعتيون للشعب العراقي في جسر الأئمة ومرقدي سامراء ومراقد الكاظم وكربلاء وجسر المسيب وجريمة الزركة؟؟؟! فالمقاومة ومشعان وكل العراق وكل العالم يعلم أن هذه المجازر هي من صنع المتعتيين وإيران. فهل بلغ بالمقاومة الحال أن تنتقد القاعدة دون دليل، ولا تنتقد المتعتيين وإيران بوجود الدليل؟! أم أن سخف الحبك وركاكة التخطيط لدى مشعان حال دون ذلك؟! ألا يذكرنا هذا بأخبار كريم شهبوري التي كررها عشرات المرات من قبيل ((أن 11 فصيلا مسلحا أعلنوا قبولهم بإلقاء السلاح والإنظمام إلى المصالحة والدخول بالعملية السياسية))؟؟؟ ومن لا يعلم أن جملة من قبيل: (( لا للدعوات التكفيرية ولا للطائفية ونعم لعراق التوحيد والإيمان والوحدة الوطنية وخروج المحتل)) مستقطعة من خطة نوري مالكي للمصالحة ومن عبارات عمار كيكة مرجعية التي يكررها دائما، شأنها شأن مصطلح التكفيريين والصداميين، وما إليه؟! من يجرؤ على القول أن فصيلا عراقيا مقاوما استخدم يوما كلمات من قبيل: ((المسلحون، التكفيريون، الصداميون، المتشددون))؟؟؟ وهل نسي السيد مشعان سورة الفاتحة التي قرأها على روح الصدامي الأول في العالم الشهيد صدام حسين ومن على شاشة الجزيرة؟!!
    أما إن غر السيد مشعان كثرة المشاهدين، فالعامة لم تزر الزرواء لسمعة صاحبها ولا لجهلها بالخفايا. إنما لأنها ترى بطولات أبنائها البررة فتيان العراق، ولا يهمها على أية شاشة. وكم يزيد في حماس المواطن العراقي حين يرى أشلاء جندي متكبر تطير لمئة متر في الهواء ثم تسقط كالخرقة البالية! وكم يفرح المشاهد حين يرى دبابة تنهشها النيران كعصف الهشيم! وكم يفتخر بقوة الفتيان حين يرى جنديا أمريكيا يبكي كالحريم! وكم ينهض الحماس حين يستمع الناس إلى أغاني الحرب المفهمة بالهمة والبطولة!!
    هذه الأمور التي قدمتها الزوراء، مشكورة، وهذا ما قلب السحر على الساحر، لذلك تغيرت، أو غُيّرت، لهجتها.
    على اية حال!
    أني أقترح عليك ايها السيد مشعان الجبوري، أن، لو أردت العودة حقا إلى الصف الوطني، أن تعمل التالي:
    1 - أعد نصف ما استحوذته من حكومة العراق الشرعية خلال التسعينات من القرن الماضي إلى فصائل المقاومة!
    2 – أعد كل ما استحوذته من مصارف الموصل بالأسبوع الأول لإحتلال العراق إلى فصائل المقاومة!
    3 – أن لا تعود مرة أخرى إلى حياض حكومة الخونة في الإصطبل الأخضر. لأنك حتى لو دفعت كل أموالك وعدت، فحكمك حكم هؤلاء الخونة ولا شيء غير هذا!
    4 – تجنب التصعيد الطائفي! لأن هذا الذي تعتبره تصفية عرقية للسنة، وهو كذلك، هو من صنع يديك أيها المشارك المحتلين غزوهم وعملهم ومؤامراتهم في العراق! ولا غرابة بأن يثوب المرء إلى رشده، لكن شرط أن تكون ثوبة وتوبة نصوح!
    5 – أن لا تتجنى على أي من فصائل المقاومة! ذلك أن فصائل المقاومة تعرف بعضها بعضا جيدا ولا تتهيب النقد ولا حتى الاعتراض على المواقف. وفراسان الميدان خير من يرى مثالب رفاقهم فرسان الميدان!
    6 – أن تضع نصب عينيك أن كل أتباعك، وهم لا يتجاوزن الأصابع، معروفون لشورى المجاهدين حصريا، ولو كان أتباعك مقاومون، أو لو إن شورى المجاهدين يقتلون المقاومين أو يتصرفون بردة الفعل والثأر، لكانت النتيجة معروفة! أما حادثة ما سمي بجيش محمد الثاني، فهؤلاء قتلة سلابون، اشتكتهم سيدة إعتدوا عليها إلى أحد علماء الأنبار، وتم التعرف عليهم وعقدت لهم محكمة شرعية اعترفوا بها بسلب ما قيمته 40 مليون دولار وأنهم قتلوا عشرات المقاومين غيلة، واعتدوا على عوائل الشهداء، لذا تم الحكم عليهم غير مأسوفين!

    المصدر ::
    شبكة البصر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-17
  7. منقير

    منقير عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-12-04
    المشاركات:
    720
    الإعجاب :
    0

    هذا الشخص عميل بأمتياز والدليل حربه المعلنه على شورى المجاهدين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-17
  9. الحجاج الثقفي

    الحجاج الثقفي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    1,910
    الإعجاب :
    0
    لماذا
    مشعان الجبورى خائن وعميل ووووو
    لكن متى انتبهتم الى انه خائن وعميل
    الرجل خائن من بداية التسعينات ولم تذكروه بشئ
    وعندما قرا الفاتحة على روح الشهيد صدام حسين رحمه الله من على قناة الجزيرة
    بداتم تجمعون البيانات والمعلومات عن الخائن والعميل والقزم

    استحوا قليلا
    الرجل يقول انه عاد الى الصف الوطنى وعاد الى دعم المقاومة
    وهو ظاهريا كذلك قناته الى الان تدعم وتصور عمليات المقاومة البطلة
    عندما تكلم عن مايسمى بتنظيم القاعدة اقمتم الدنيا ولم تقعدوها
    ولكن عندما خان العراق وخان الامة لم يتحدث احد عنه
    ولكن اذا لم تستحى فاصنع ماشئت
    المقاومة العراقية باقية الى تحرير العراق ان شاء الله
    وما يسمى بتنظيم القاعدة الذى ينفذ اجندة امريكية لن تنطلى على احد
    فالقاعدة ليس له من المقاومة شى انما لامريكان هم الذين يوجهونه لتنفيذ خططهم
    تامل عمليات القاعدة
    ثم فكر بعقلك
    تحياتى
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-17
  11. الخلاقي 2007

    الخلاقي 2007 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-23
    المشاركات:
    1,496
    الإعجاب :
    0
    تدري يا منقير اثبت لي انك انت العميل
    والسبب دائمن شغلك وهمك وعمللك
    الهجوام على اصحاب المساجد والوطنيين
    وعلى كل مخلص راوح دور لك شغل احسن لك
     

مشاركة هذه الصفحة