هل تحب أن تملي على التاريخ ما يكتبه، و أن تصل إلى مرتبة الكمال؟؟

الكاتب : محمد حميسان   المشاهدات : 353   الردود : 2    ‏2007-02-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-17
  1. محمد حميسان

    محمد حميسان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-10
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    كثير منا يريد الوصول إلى مرتبة الكمال، و هذا الطريق صعب و وعر لا يقطعه إلا أصحاب الهمم العالية.

    فالمسلم الذي يريد أن يقطع هذا الطريق ليصل لمرتبة الكمال ، تتنازعه أمور كثيرة:
    فهو يريد أن يكون ممن رزقه الله تعالى العلم الشرعي، حتى يوجه شباب الصحوة، و يعلم الناس الحلال و الحرام.
    و يريد أيضاً أن يكون داعية إلى الله تعالى، و يحب أن يكون على جانب من العبادة.
    و كذلك يريد المال الصالح، لأنه عصب الحياة.
    و يريد أيضاً أن يجاهد في سبيل الله تعالى.
    و لا يريد أن يُرى مقصراً في حقوق الأهل و الولد، فهو يريد تربيتهم تربية صالحة.

    فهذه النوازع لا تجتمع إلا لمن وفقه الله تعالى.

    قال ابن الجوزي رحمه الله تعالى: (( و يندر من الخلق من يلهمه الكمال و طلب الأفضل، و الجمع بين العلوم و الأعمال و معاملات القلوب، و يتفاوت أرباب هذا الحال)).

    فمن الناس من يجمع بين نازعين أو ثلاثة، و هو على خير ، أما من منّ الله عليه بجمعها جميعاً ، فهذا كما قال د. محمد موسى الشريف : (( هو الذي يملي على التاريخ ما يكتبه، و هو الذي يجعله الله تعالى ملجأً للناس و ملاذاً لهم حال الخطب المدلهم و الحادث الجلل، و هو إن عاش كان رمزا، و إن مات صارحديثاً للأجيال.
    أما من اجتهد في جانب أو جانبين من الفضائل، و اقتصر على ذلك هو في حال حسنة، لكنها مفضولة
    )).

    فما هي الأسس و الضوابط اللازم توافرها لتحقيق التوازن؟


    في كتاب التوازن و التنازع في حياة المسلم ، ذكر الدكتور محمد موسى الشريف ـ حفظه الله تعالى ـ أسس و ضوابط لا بد من توفرها في البيئة، و صفات لا بد و أن تتوفر في مريد التوازن.و سنذكرها بإختصار.

    أما الأسس و الضوابط اللازم توفرها في بيئة الشخص فهي:
    1 ـ الطمأنينة و الأمن.
    2 ـ الخلو من الكدورات و الهموم.
    3 ـ إنتشار العلم و الثقافة.​
    أما الأسس و الضوابط اللازم توفرها في الشخص فهي :
    1 ـ الإعداد المبكرو العناية الإلهية.(( و هي ليست على إطلاقها ، فالصحابة رضوان الله تعالى عليهم ، جمعوا بين النوازع و قد كانوا كباراً، و كذلك كثير من السلف مثل ابن عبد السلام و القفال و غيرهما)).
    2 ـ النجابة و الذكاء.
    3 ـ توفر صفات خلقية و خلقية في الشخص تعينه على هذا المطلوب.
    4 ـ توفر التوازن الذاتي.
    5 ـ الحفاظ على الوقت و علو الهمة.
    6 ـ التنظيم و الترتيب.
    7 ـ تنمية الأسس الفكرية.
    8 ـ النظرة الشاملة للحياة.
    9 ـ معرفة الأوليات.
    10 ـ عدم الخلط بين الأمنيات و الإمكانات.
    11 ـ عدم الإستعجال.
    12 ـ التفرغ و لو بقدر.
    13 ـ الإقلال من الإجتماع بالناس و مخالطتهم.​
    فمن لم يستطع الجمع بين هذه النوازع فليعلل نفسه بحديث ابن الجوزي حيث يقول : (( و لله أقوام ما رضوا من الفضائل إلا بتحصيل جميعها فهم يبالغون في كل علم ، و يثابرون على كل فضيلة، فإذا ضعفت أبدانهم عن بعض ذلك قامت النيات نائبة و هم لها سابقون)).

    أتمنى أن أكون قد وُفقت في إختيار الموضوع، و من أحب النقاش في الموضوع أو في شي منه، فعلى الرحب و السعة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-17
  3. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2
    هـو موضوع جيد بحـد ذاته إلا كلمـة ( الكمال ) لا أوفق عليها

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-17
  5. محمد حميسان

    محمد حميسان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-10
    المشاركات:
    31
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً أخي يحيى الجبر، على مرورك الطيب.

    و بالنسبة ، لكلمة الكمال، فأقصد به الكمال البشري الذي يمكن للإنسان الوصول إليه.

    دمت أخي بخير.
     

مشاركة هذه الصفحة