الساعة البيولوجية للانسان{حقيقة علمية}

الكاتب : بسام البان   المشاهدات : 553   الردود : 0    ‏2007-02-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-16
  1. بسام البان

    بسام البان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    2,024
    الإعجاب :
    0
    الساعة البيولوجية للانسان

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    اطل موسم الربيع علينا ..واطلت معه الحيويه اذ ان كيمياء الجسم تتغير بتغير المواسم وفصول السنه .
    يقول علماء النفس : ان الانسان يستعيد في فصل الربيع شحن طاقته بعد خمول فصل الشتاء وتتضجر مشاعر الحب والحيويه لاستقبال الحياه والتفاعل معها بشكل اكبـــر
    وتغير مزاج الشخص ليس مقتصرا على موسم معين أو فصل معين بل يمكن ان يتغير مزاج الشخص كل 24ساعه بس وخلال هذه الساعات ايضا اذ تجد نفسك بعد ان تصحو
    من النوم متفائلا نشيطا ..تتفجر حيويه وتشع نشاط واقبال على العمل والحياه وبذل الجهد على الرغم من انك بالامس كنت مجهدا ..وغايه مطلبك ان تبقى في غرفتــك
    نائما أو مستلقياعلى فراشك
    غير مدرك سبب ذلك الاحساس وهذه الرغبه خاصه وانك لاتشكو من اي اعراض مرضيه فما السر وراء ذالك
    كانت الساعه دوما هي الاداه التي يستخدمها الانسان لمعرفه الوقت ولتنظيم حياته ..
    لكن هناك ساعه اخرى
    اقدم بكثير من كل الساعات
    انها قديمه بقدم الزمن ..وقدم وجود الانسان
    انها الساعه البيولجيه (biological colock) وهي ساعه تدق في جميع الكائنات الحيه في هذا الوجود تحدد بدقه عجيبه دورات حياه الكائنات الحيه بدءا من القواقع التي تحمل (مخا ) لايتعدى كونه عقده عصبيه صغيره
    فيها بضعه الاف من من الخلايا ..اتهاء الى مخ الانسان الذي يحتوي اربعه عشر مليون خليه عصبيه ..
    ويزيد مهذه الساعه وغرابتها انه الى الان لم يعرف اين مكانها بالضبط !!
    فهي تدق في الشجر والطير والسمك والبشر وكل مايدب وينبض في هذه الحياة ..
    ولا يسع الانسان الا ان يشكر الله جل وعلا على ماوهبه من نعم وعطايا ..اذ ميزه الله بميزه العقل الخلاق والمبدع عن باقي الخلائق وكانت هذه الساعه
    البيولجيه هديه أخرى عضيمه لان العقل بدون دقات تلك الساعه لايكتمل عمله فهي بمثابه المايسترو الذي يقود اور**ترا العمليات الحيويه التي تعزف سمفونيه الحياة..
    فلكل منا ساعه بيولجيه او ايقاع معين تعمل بمقتضاه اجهزه الجسم وتختلف من شخص لأخر اذ لكل منا ساعه يشير الى توقيتات محدده خاصه به تضبط نشاطــــــه
    وتنظم دورات حياته بدقه تعرف قيمه الزمن وتحترمه فهذه الساعه تدق في اعماقنا وتؤثر في احوالنا البدنيه والعقليه والعاطفيه ومنذ ميلاد كل منا وايقاعاتناالبيوليجيه
    تسير حسب نمط ثابت ومحدد..وكل ايقاع له دوره تختلف عن الاخرى ..

    الدوره البدنيـــــــــــه

    مدتها 23يوما
    وفيها يتغير الايقاع البدني من الموجب الى السالب
    (والع** )
    كل 12 يوما
    ففي المرحله الاجابيه :تكون حالتنا المعنويه مرتفعه وفي احسن حالاتنا ممايجعلنا
    اقل عرضه للأصابه بالامراض ويكفينا اقل عدد من الساعات
    الدوره العـــــــــاطفيه

    مدتها 28يوما
    ويختلف الايقاع العاطفي عن البدني في انه يتغير كل
    15 يوما
    وهذه الدوره وثيقه الصله بحالتنا النفسيه والزاجيه ومدى اتصالنا بالاخرين
    فنكون على استعداد لتقبل الاخر كما هو دون شروط وتكون قدرتنا على التسامح والصفح اكبر

    الدوره العقليـــــــــــه

    مدتها 23يوما
    ويتغير ايقاع هذه الدوره كل
    17يوما
    وتتتميز المرحله الاجابيه بأنها انسب وقت لمعالجه المشكلات التي تحتاج قدرا من التأني والتفهم
    والمرحله السلبيه نشعر بالعصبيه وعدم القدره على اتخاذ قرارات سليمه

    منــــــقول:
     

مشاركة هذه الصفحة