رسائل اتفاق مكة

الكاتب : أ/سعودي   المشاهدات : 383   الردود : 0    ‏2007-02-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-16
  1. أ/سعودي

    أ/سعودي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-13
    المشاركات:
    617
    الإعجاب :
    0
    رسائل اتفاق مكة
    ============

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لعدوهم قاهرين لا

    يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء حتى يأتيهم امر الله وهم كذلك.. قالوا يارسول الله: وأين

    هم؟ قال: ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس) صدق الرسول الكريم.​


    لقد اثلجت صدورنا دعوة خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله- للفلسطينيين بالاجتماع في مكة المكرمة

    فالاقتتال الفلسطيني خط احمر لا يقبل به أحد. وسرنا شعورهم بحجم وثقل المسؤولية وحديث رسول الله

    صلى الله عليه وسلم نصب أعينهم, وعدوهم ماض في التمادي بتوسيع أعمال الحفر حول المسجد

    الأقصى مستغلا فرصة الاختلاف بينهم.

    إن ما تحقق بمكة المكرمة بفضل الله تعالى يحمل الكثير من الرسائل المزعجة لكيان الاحتلال بأن

    الفلسطينيين باختلاف اطيافهم قادرون على الالتحام مرة اخرى وفي أية لحظة, لتشكيل حكومة وحدة

    وطنية تتمكن من التعاطي مع الاوضاع الداخلية والاقليمية والدولية. كما أن هناك رسالة أخرى بأن

    (حماس) ليست منظمة ارهابية, وخالد مشعل كان في مقدمة ضيوف خادم الحرمين الشريفين وكان

    ممن وقع على الاتفاقيات. فعلى سلطات الاحتلال فهم ذلك والتعاطي معه من منطق الواقع الفلسطيني

    والدعم الاقليمي (عربي واسلامي) له.

    ان ولادة هذا الاتفاق التاريخي في أقدس وأطهر البقاع له رؤى وآفاق جديدة بعد ان خرج المسار

    الفلسطيني للحظات عن خطه الاساسي الذي هو في الاصل معطل بفعل عدوهم, فأعيدت له الثقة وتعزز

    به مبدأ الشراكة في الوقت الذي تقوم فيه الجرافات الاسرائيلية بتنفيذ مخططات أعدت منذ عقود لبناء

    هيكل سليمان المزعوم لكن سيوقفها بإذن الله التكاتف.

    لكم أحزننا الاقتتال الذي كان بين الفلسطينيين ونرجو من العلي القدير أن يذهب بلا رجعة فنحن وهم

    جميعاً على ثقة تامة بما بشر به رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهم.
     

مشاركة هذه الصفحة