قلبي ومعدتي في اليمين والكليتان في اليسار

الكاتب : مجروح القلب   المشاهدات : 955   الردود : 3    ‏2007-02-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-16
  1. مجروح القلب

    مجروح القلب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-06-29
    المشاركات:
    10,440
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    صاحب أغرب حالة طبية :قلبي ومعدتي في اليمين والكليتان في الجهة اليسرى
    محمد الخامري من صنعاء: بالغ احد الأطباء فقال بأنه أغرب حالة في العالم وقال آخر انه ثالث حالة نادرة من نوعها على مستوى العالم ، وبحسب احد التقارير التي يحملها فان عبد الفتاح الزبيري أول حالة طبية نادرة في اليمن والثالثة في العالم ، ويقول انه إنسان طبيعي جداً وليس في ذلك أي غرابة معيداً انعكاس أعضائه الداخلية إلى إرادة الله جل وعلا فقط ، وانه قد يكون عبرة على عظمة الخالق ، مؤكداً انه لا يشعر بأي اختلاف عن بقية الناس سوى الغضب السريع الذي قال انه ليس غريباً فأصحابه من ذوي القلب الشمال يغضبون بسرعة أيضاً.
    عبد الفتاح الزبيري احد المنتسبين للقوات الجوية اليمنية ويحمل رتبة عسكرية "رائد" اكتشف جزءاً من حالته الطبية النادرة والغريبة بعد أن أصبح عمره 27 عاماً وبالصدفة المحضة حينما المّ به مرض فتم إسعافه إلى المستشفى العسكري بصنعاء ، وبعد إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة تم إعلامه بجزء من حالته النادرة وفي العام 1998 أي بعد أن أصبح عمره (37 عاماً) وبالصدفة أيضاً اكتشف أن كلتا كليتيه في الجهة اليسرى ، ومؤخراً اكتشف الجزء الثالث من حالته الغريبة النادرة وربما لن يكون الجزء الأخير وهو أن أسنانه تنبت كلما قلعها وللمرة الثالثة.
    يحمل ملفاً من التقارير والأشعة والتشخيصات الطبية التي تثبت حالته النادرة المتمثلة في انعكاس تام لجميع أعضائه الداخلية "القلب والمعدة وغيرها من الأعضاء التي يُفترض أن تكون في الجهة اليسرى انعكست عنده إلى الجهة اليمنى ، والكبد والبنكرياس وغيرها من الأعضاء المعروف أنها في الجهة اليمنى للجسم العادي هي عنده في الجهة اليسرى ، إضافة إلى ذلك فان الكليتين معاً في الجانب الأيسر" وجاء في التقرير الطبي الذي يحمله "الكليتان متجاورتان متلامستان في الجانب الأيسر".
    يقول عبد الفتاح في هذا الحوار الخاص بإيلاف أن عدداً من الأطباء أكدوا له انه بين أمرين إما أن يكون "قصير عُمْر" حيث ستؤثر عليه حالته الطبية النادرة ويموت سريعاً ، أو انه سيُعّمر كثيراً ، مشيرا إلى انه لا يأخذ هذا الكلام على محمل الجد وان الأجل مكتوب لا تقدمه حالة طبية نادرة ولا تؤخره "حسب قوله".
    وأشار الزبيري الذي يبلغ طوله 1.34 سم فقط ، إلى أن إحدى المنظمات الدولية عرضت عليه مبلغاً كبيراً من المال "400 ألف دولار" مقابل أن يتنازل عن جثته بعد موته لفحصها ودراستها من قبل معاهد طبية عالمية متخصصة لكنه رفض لأسباب شرحها في الحوار التالي :
    * قدم نفسك للقراء إيلاف.
    - عبد الفتاح انعم درويش الزبيري من مواليد 1951م (56 عاماً) بدار الشاعر – الزبيرة – عزلة قدس – الحجرية بمحافظة تعز.
    * ماهو الشئ الغريب لديك والذي اسمي بالحالة النادرة ؟
    - نعم .. قيل لي أني حالة طبية نادرة .. فالقلب والمعدة والبنكرياس في اليمين ، والكبد والدودة الزائدة والكليتان متجاورتان ومتلامستان في الجانب الأيسر وهذه أشياء غير عادية حيث أن القلب والمعدة والبنكرياس معروف أنهما في يسار أي إنسان طبيعي والكبد والدودة الزائدة معروفة أنهما في الجانب الأيمن لأي إنسان طبيعي ، أما الكلية فالطبيعي أن تكون كل واحد في جانب لكي يعملا بشكل صحيح وسليم ، والحمد لله فان عملهما سليم لكنهما في اليسار.
    * ردّدت كلمة الإنسان الطبيعي .. هل تشعر انك إنسان غير طبيعي؟
    - أبداً أنا اشعر بأنني طبيعي جداً في كل شئ إلا أن الأطباء والتقارير الطبية تقول أنني حالة طبية نادرة لذلك أنا أقول أنني غريب قليلاً عن بقية الناس وهذا اتباع للمثل القائل (أعطي الخبز لخبازه حتى ولو أكل نصفه) "يضحك".
    معدة وردية
    * سمعت انك معدتك ملونة غير المعدة المعروفة لدى الناس .. كيف؟
    - هناك تقرير طبي يقول أن معدتي وردية اللون وليست عادية ، لان المعدة العادية يكون لونها بني أو داكن قريب من الدم ، لكن معدتي ذات لون وردي وفيها فقاعات زهرية ظهرت في الجهاز .
    * متى تم اكتشاف حالتك النادرة وانعكاس أعضائك الداخلية؟
    - في العام 1979م .
    * كم كان عمرك ؟
    - 27-28 تقريباً.
    * هل كنت تعلم من قبل ؟
    - أبدا .. لم أكن اعلم ، وكنت أعيش حالة طبيعية جدا .. كنت لا أشعر بضربات القلب ولا كنت أركز فيها .. ولم أكن أتوقع أن قلبي في اليمين.
    * كيف اكتشفت ذلك ؟
    - المرض هو سبب الاكتشاف حيث كنت أعاني من القرحة ، وكنت دائما أذهب إلى المستشفى ، ولم يعلم الأطباء بذلك لأنهم كانوا يعطونني عقاقير وأبر أستخدمها وأخيرا تم عمل المنظار الذي كشف أن لدي قرحة في الاثنى عشر.
    * هل يمكنك ان تتذكر بالضبط كيف تم اكتشاف حالتك ؟
    - أتذكر انه في ليلة من الليالي زاد الألم عندي في الاثنى عشر وذهبنا إلى المستشفى العسكري الساعة الثانية ليلا فوجدنا الدكتور عبد الرحمن الجيلاني الذي سألني هل أكتشف عندك مرض معين من قبل فقلت له لا ، لا أحد وجد عندي مرض معين وبعد ذلك ضرب لي إبرة وقرر لي عمل كشافة وطلب مني أن أعود يوم السبت وانأ صائم.
    ذهبت كالموعد وتم تحويلي إلى مختص الكشافات وهو طبيب روسي أتذكر انه اسمه " فلاديمير أوف " تقريباً ، وكان هناك عددٌ من المرضى المنتظرين دورهم في عمل الكشافات إلا أن الدكتور الروسي تأخر عليهم أو قال لهم أن يأتوا اليوم الثاني لأنه اهتم بحالتي كثيراً .. حيث أعطاني كوباً من "الباريوم" الذي يوضح الكشافة وبعد عمل الكشافة الأولى رقدني على السرير على جنبي الأيسر وكان يدلك بيده دلكاً قوياً ثم أعادني إلى الكشافة وأعطاني كوباً آخر من "الباريوم" وكانت عليه علامات الاستغراب والدهشة والقلق ، وكنت أضنها علامات الخوف حتى جعلني أخاف على نفسي وأسأله عن حالتي لكنه كان يتمتم بكلمات روسية لا افهمها.
    بعد ذلك ذهبنا إلى الدكتور محمد الشيبة الذي كان حينها رئيس الأطباء فتكلم معه بالروسية وأخذ التلفون واتصل بعدد من الأطباء الذين جاؤوا إلى مكتبه ، فلما رأيت منظر الدكاترة وهو ينظرون الي بنظرات غريبة ويتكلمون بالروسية والانجليزية خفت على نفسي والدكتور الشيبة كان يمسكني باليد اليسرى وعقدوا اجتماعاً مغلقاً لمدة ساعة وربع تقريبا فظننت إنني مصاب بمرض خطير ، وسالت الدكتور (الشيبة) هل سأموت ؟.
    طلب الدكتور الشيبة تخطيط فذهبنا إلى قسم القلب والتقينا بدكتورة روسية أو هندية وبدأت بالتخطيط من الجانب الأيسر وكنت أشاهد ذلك والإشارة صغيرة جدا بحيث انه لا حركة ، وبدأت تكبر قليلا قليلا حتى وصلت إلى اليمين حيث كانت طبيعية فضحك الدكتور وقلت لنفسي مادام وفيها ضحكة إذن الحالة ليست خطرة فلت له هل أنا بخير ، هل أنا مريض أم ماذا , وعندما ضحك أعاد لي السرور فقال "ياولدي قلبك باليمين" ونسيت المرض من الفرحة.
    قال لي هذه المعلومة وانه لا خطورة عليّ ففرحت كثيرا وطلب مني أن أعود له في اليوم التالي لعمل كشافة صدر فذهبت وجاء إليّ خمسة دكاترة يطلبون مني عمل أفلام تشخيصية لكي يحتفظوا بها عندهم ، وتجاوبت معهم وقبلت أن اعمل لهم افلاماً خاصة من حالتي ، وبعد أن صورت فلمين حضر الدكتور محمد الشيبة و لم يسمح لي أن أعمل البقية ، وكان يصيح على الهندي "اختصاصي الأشعة" ويقول له أنه يعلم أن هذه الأشعة خطرة فكيف يقوم بعمل أشعة كثيرة لي ، وأخذ الأفلام مني وكتب لي ورقة بالانجليزية والعربية فيه شرح لحالتي وتوقيعه في النهاية وقال لي دعه دائما معك في جيبك حتى تكون حالتك معروفة عند أي طارئ لاسمح الله.
    * هل هناك من الأولاد من يعانون مشاكل صحية او قلبهم في اليمين ؟
    - الحمد لله كل أولادي طبيعيين ويتمتعون بأجسام جيدة ولم يأخذوا مني أي شئ لا في الطول والبنية الجسمية ولا في الحالة الطبية الغربية أو النادرة ، وهناك معلومة يجب أن تعرفها وهي أنني عند ولادة أي طفل من أطفالي أسمع دقات قلبه هل هي في اليمين أم في اليسار وأجدهم طبيعيين جدا .
    * كم لديك أولاد ؟
    - لدي 13 ولداً (6بنات و7 أولاد).
    * أثناء عملك العسكري هل كنت تشعر بالإرهاق أثناء التدريب مثلاً؟
    - أبداً .. لم أكن اشعر بالإرهاق ، وبعد أن ترقيت كنت أدرب ونظراً لقامتي وبنيتي الجسمية لم أكن أتمكن من الاستمرار معهم بالخطوة العسكرية السريعة فكنت اضطر إلى أن اجري جرياً سريعاً حتى اسبق الطلبة لأني المدرب ولم يكن هناك أي شئ غير طبيعي .
    * هل ذهبت الى مراكز طبية عالمية لعرض حالتك؟
    - لا لم اذهب إلى أي مركز طبي عالمي لكن الدكتور العقيد ركن محمد عبد الله جمعان وهو زميل في العمل العسكري جاءني مصطحبا شخصين وطلب مني مرافقتهم إلى مكتب إحدى المنظمات الدولية العاملة في مجال الصحة ، وهناك طلبوا مني أن اعمل تنازل بجثتي بعد مماتي مقابل مبلغ 15 ألف دولار تدفع لي عند توقيع الإقرار ، ثم يتم منح أسرتي مبلغ 400 ألف دولار عند استلام جثتي فرفضت ذلك العرض ولم أوافق عليه آنذاك.
    * لماذا لم توافق؟
    - الحقيقة كان عندي تخوفات من أن تقوم هذه المنظمة "الغير مسلمة" بالاستعجال واغتيالي مثلاً حتى يقوموا بإجراء فحوصاتهم على جثتي ، وهناك العديد من الهواجس التي لازمتني والتي جعلتني ارفض العرض من أساسه رغم أن المبلغ المعروض كان خيالياً.
    *عندما تذهب إلى الدكاترة تقول لهم أن قلبك في اليمين ؟
    - نعم عندما أسعفوني إلى مستشفى الثورة في عام 1980 تقريبا كانوا يستغربون ويقولون هذا خطا ، وعملوا لي العديد من الأشعة والفحوصات وأنا ساكت وأشاهدهم في حيرة من أمرهم وكان سكوتي للتأكد من المعلومات السابقة لدي ، وبعد أن تأكدوا تماما أن القلب في اليمين ، قلت لهم قد كشفت في مستشفى العسكري وبعد ما عمل لي منظار وجد أن الأعضاء الداخلية جميعها معكوسة .
    * هل حصلت لك حادثة طريفة في إحدى العيادات أو المستشفيات؟
    - نعم .. حصلت ربكة إحدى المرات عندما ذهبت إلى في المستشفى الجمهوري وذهبت إلى قسم الأشعة وكانت هناك دكتورة لا اذكر اسمها وهي التي عملت لي جهاز الكمبيوتر فارتبكت كثيراً وكانت تتأكد وتنظر الي والى الأشعة وتحاول التأكد من صحتها ، فدعت الدكتور عبد الله الحرازي رئيس قسم الأشعة الذي ارتبك هو الآخر واتى اثنين من الدكاترة يتكلمون اللغة الانجليزية ويفحصوني مرة أخرى ، وفي الأخير قلت لهم لماذا هذا كله قالوا لي أنت معدتك فين ؟ قلت لهم في اليمين والبنكرياس أيضا فقالوا لي كذلك الكليتان أيضا في اليسار "متلامستين".
    * وما آخر هذه الاكتشافات الغريبة عندك ؟
    - "يضحك" ثم يقول أن أسنانه تتجدد كلما قلعها وهذه هي المرة الثالثة التي يقلعها وتطلع من جديد.
    * هل تفكر شخصياً في انك غير عادي؟
    - عندما أكون بمفردي أفكر ماهو السبب والسر في أن أكون غريبا عن كل هؤلاء البشر , الأعضاء كلها معكوسة .. سبحان الله , وبعد التفكير العميق ومحاولة الاستنتاج أصل إلى طريق مسدود فأتعوذ من الشيطان الرجيم وأقول ن هذه إرادة الله لا يخلق الإنسان بهذا الشكل إلا بإرادته ولا يعلم رطبا ولا يابسا إلا هو .
    * الا توجد لديك أي متاعب صحية؟
    -أعيش حياة طبيعية جدا وليس لدي أي مشاكل صحية.
    * بالنسبة للبنية الجسمية .. هل هي وراثة وهل أولادك مثلك قصار؟
    - أبي متوسط القامة ومرتاح الجسم ووالدتي طويلة وإخواني الخمسة كلهم طوال وأولادي الـ13 طوال وطبيعي القامات ولله الحمد .. وأنا رغم أنني قصير حيث يبلغ طولي متر واحد و34 سم فقط إلا أنني كنت دائماً واثقا من نفسي وكنت مستشار العائلة في كل شئ وكان إخواني ولازالوا يستشيروني في كل شئ والحمدلله.
    * هل تحس أن قصر القامة ناتج عن هذه الحالة ؟
    - لا اعتقد ذلك ، وقد قال لي احد الدكاترة إن البعض من لديهم هذه القامة يكونوا العمر فيهم طويلا أو قصير ، وقد سمعت هذا الكلام من الدكتور محمد الشيبة والدكتور يحي نجاد .
    * بالنسبة لهذا التصريح , هل تعتقد انك تعديت مرحلة الخطر ؟
    - أنا اعتقد أن الأعمار بيد الله لم اصدق ولو هناك تجارب في ذلك فانا لا أومن إلا بالله وان الأعمار بيده فقط لا دخل لها بقامة ولا بحالة طبية غريبة أو نادرة.
    * إذا طلبك أي مركز طبي عالمي للفحص هل ستقبل؟
    - نعم سأقبل وسأسافر إلى أي مكان شرط وجود مرافق معي حتى أكون مطمئناً وأنا في خدمة العلم ولا أمانع أبداً.
    نقلا عن ايلاف ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-16
  3. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    سبحان الله

    ...........................................الجوكر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-16
  5. الصقر_1

    الصقر_1 قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    13,128
    الإعجاب :
    0
    سبحــــــــان الله
    أشكرك على النقل الحلو .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-16
  7. DeNtIsT

    DeNtIsT عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-09
    المشاركات:
    325
    الإعجاب :
    0
    لااله الا الله
    مشكور اخي ابو علوش
     

مشاركة هذه الصفحة