تساؤلات صديقي الأمريكي (المسلم) .. سأبلغه جوابكم كماهو ..

الكاتب : عاشق المدينة   المشاهدات : 837   الردود : 11    ‏2007-02-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-15
  1. عاشق المدينة

    عاشق المدينة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    عبدالفتاح الشهاري
    www.shahari.net
    ==============


    لم تسوءني تساؤلاته، جلست معه وقتاً طويلاً يمتد إلى قرابة الثلاث ساعات، شخص يبحث عن الحقيقة المجردة ليس إلا، أمريكي مسلم، ينظر إلى العرب بمنظور الرجل الأمريكي رغم قدومه إلى السعودية منذ سنوات ليست بقليلة، تحدثنا عن قضايا وقضايا، بدءاً من أفغانستان، إلى العراق، إلى فلسطين، مستاء بشدة من الغطرسة الأمريكية تجاه العالم أجمع وليس العرب فحسب، يكيل السباب والشتائم إلى الرئيس بوش وزمرته الفاسدة المتسلطة، يتذمر من تسلط اليهود على شبكة الاقتصاد العالمية والتي تعد سبباً رئيسياً لتولي زمام السياسة في أمريكا.. انتهى نقاشنا حول نقطة بعينها دار النقاش حولها بشكل أعمق.. رغم تجاوبي معه وتوافقي معه في تساؤلات ومعارضته في أخرى إلا أني وعدته أن أطرح تساؤلاته تلك على أصدقائي من خلال موقعي الذي يفتخر بهم وبتواصلهم من خلاله.. وسأجتهد في أن أنقل لكم عباراته دون تعديل متمنياً أن يجد لديكم حلولاً سوف أنقلها له ونتصفحها وإياه سوياً..

    - أسمع أخبارًا عن هدم المسجد الأقصى وعندما أنظر إلى الصور أجد أعمال الإصلاحات والبناء والأشغال الإسرائيلية في جانب بعيد عن المسجد الأقصى؟
    - لماذا المسلمون لا يحسنون إدارة قضاياهم وذلك من خلال تهويل كل أمر دون عرض صور وخرائط تثبت تخوفهم؟
    - إن كان المسجد لدينا نحن المسلمون مقدساً، فإن نفس المسجد الذي يحتوي هيكل سليمان يعتبر مقدساً عند اليهود؟ فكيف نخشى أن يهدم اليهود أرضاً هي مقدسة بالنسبة لهم ولنبيهم؟
    - إن كانت هذه الأعمال البنائية والحفريات تهدد المسجد الأقصى بحسب ما يطرح الجانب الفلسطيني فلماذا لا يقوموا بإحراج الإسرائيليين أمام العالم وذلك بعقد اتفاقية التزام بإعادة بناء المسجد في حال تعرض لهدم من جراء أي أعمال إنشائية من الجانب الإسرائيلي؟ فالقدسية في المكان لا في البناء بدليل أن كما كبيرا من التراث الإسلامي هدم وأعيد بناءه وعلى رأس ذلك كله الكعبة المشرفة.

    فيما يتعلق بحماس:
    - لم أفهم تصرفات حماس إلى الآن؟
    - لماذا تقدم حماس على أمر هم لا يملكون له رؤية إستراتيجية واضحة، سأعطيك مثالاً: يقومون بإجراء اتفاقية مع إسرائيل، هذه الاتفاقية تعني تحالف بين طرفين .. التحالف بين الطرفين يعني أن كلاهما موجود وله كيان مادي محسوس، ويعني اعتراف ضمني متبادل بوجود الآخر.. كيف تأتي حماس لتخوض انتخابات شرعتها وأقرتها ووضعت قوانينها السلطة التي عقدت اتفاقاً مع إسرائيل، أي أن حماس بهذا التصرف معترفة باتفاقات هذه السلطة ضمناً.. فكيف تعتلي السلطة حكومة أساس نهجها في التعامل مع القضية هو المقاومة؟
    - كيف يخطر ببال الفلسطينيون عند عمل أي اتفاق مع الجانب الإسرائيلي أن يؤكدوا على عودة الفلسطينيين في الخارج؟ إذا كان الإسرائيليون يعانون من العمليات الفدائية للعدد المحدود والمكافئ لهم من الفلسطينيين فكيف سيكون من المنطق أن أسعى كطرف آخر أن أوافق على جلب أضعاف أضعاف من أعاني منهم حالياً لأوسع دائرة الخطر علي؟


    أتمنى أن أقرأ ما تود أن يصله من جواب..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-15
  3. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    اسئلة يشتي لها تخزينة

    عنخزن عليها و نرد لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-15
  5. عاشق المدينة

    عاشق المدينة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    عزيزي الرجل الآخر ..

    أضحكتني أضحك الله سنك :)

    ومع ذلك فأنا في شوق شديد أن يصلني ما سيأتيك من وحيٍ وإلهام في ساعتك السليمانية ..

    لك مني خالص التقدير ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-15
  7. mater

    mater عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-03-13
    المشاركات:
    359
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههههههههههههههههه فعلا
    بس مريسي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-15
  9. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    أوافقك الرأي أيها الرجل الآخر فيما تقول ، وسأطبع ورقة من هذه التساؤلات الآن و أتجه إلى المدكى مباشرة ، وقل للأمريكي يبشر ،،،
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-15
  11. عاشق المدينة

    عاشق المدينة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    الرجل الآخر

    mater

    الحبيشي

    والله ماراح اسامحكم أو أتنازل عن ردود طويلة عريضة تملى العين .. :) :) :)
    عشان اشوف نهاية التخزينه حقكم هذي اش راح ألاقي منها ههههههههه


    بس ياجماعه مافيه أحد صاحي الآن ممكن يكتب لي مما يفتح الله عليه من غير منشطات جانبية :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-15
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3


    السلام عليكم ورحمة الله ..
    بداءة (أصح من بداية ) هي التحية والتقدير لك أخي الكريم .. عاشق المدينة ..وهي عبرك مجلة معطرة لأخينا المسلم من بلاد العم سام ووحدة العقيدة والشعور هي أسمى معاني الأخوة وأمتنها وأوثقها عرى ورابطة .. والتقدير لكما أن يتسم حواركما بهم الأمة وتلمس جراحها الثاغبة والبحث عن مخارج وحلول من خلال محطة تأمل وإستبصار الطريق في إنطلاقه متوازنه ..


    لعل هذا الأمر محث ردي وتجاوبي مع مطلبك الكريم ...

    حيث أني لا أدعي أن لدي الجواب الشافي لتساؤلاتك ولا أحمل وكالة أو في موقف يؤهلني من وضع رؤية حماس بنهجها الشريف المقاوم تضحية وفداء على درب البحث عن رضوان الله وجنته التي أعدها لكل مرابط في سبيله أدرك معنى خطابه (( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويُقتلون وعداً عليه حقاً في التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم ") ) ...وتضحياتهم الجسام وبمعيتهم المخلصين من أبناء فلسطين في سبيل تحرير الأرض وقيام فرض الجهاد مرابطين على أرض الأسرى في زمن الخذلان والغدر والخيانات والطعن في الظهر من الأخ القريب قبل العدو البعيد ..

    لكل ذلك.. ألقي دلوي في الدلاء ..ومن أجل البحث عن الحقيقة وجلائها ..اشارك الجميع النقاش وأدعوهم لإيجابية التفاعل مع هكذا مواضيع تظللها أفياء ( من لم يهتم بامر المسلمين فليس منهم ) وفي ظل تعالي أصوات المنبطحين وذوي العزائم الخائره بالتسليم والإستسلام وإصابة المحبطين بداء اليأس والقنوط في ظل غبش الرؤية القصيرة وغياب البعد الإيماني وقود هذه الأمه وبلسمها نحو العودة إلى مرابض العز والتمكين . ( و لا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ))...( ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا ..)(( فلا تهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم الأعلون والله معكم ولن يتركم أعمالكم ..))



    في إحدى الأيام وأنا طالب في المدرسة مررت بجوار مسجد في المدينه وكان وقت أذان العشاء فدخلت لأصلي ، بعد التسليم وقف شاب يعلن عن قيام محاضرة لمهندس تونسي حول الأقصى المبارك ،بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج ، شدني الإعلان فتمهلت وأنتظرت وكانت المحاضرة عن الأقصى حديثاً رائعاً جمع بين مكانة الأقصى ورحلة الإسراء وصفات اليهود التي وضحها القرآن الكريم وسرد تاريخي لسقوط فلسطين والخيانات التي رافقتها ..ثم عقب الإنتهاء فتح باب الأسئلة فأخذ الناس يسألونه ..ورفعت يدي ووقفت ..سألته : إذا هدموا الأقصى المبارك ..كيف سنعيده مثلما كان ؟!
    إبتسم إبتسامه صافية مازلت أذكرها ..وقال لي : ليس الأمر بالأحجار والبناء ..ديننا لم يعظم البنيان بل عظم روحها وأهدافها السامية ورغم ذلك لا تبتئس هناك خرائط وافيه سيعود أفضل مما كان إن عادت الأمة إلى رحاب دينها الذي أعزها وجعلها تتحول من رعاة شاة وغنم إلى رعاة أمم .


    ليست مشكلتنا إذاً في العرض والخرائط وجلب الناس وبصر العالم وإن كان هذا موجود اليوم وقائم .. ومطالبون ناحيته بالكثير .. مشكلتنا أننا اليوم امة تعاني الإنهزام الداخلي والتكالب الخارجي ..أمة بعدت عن محورها عن نواة عزها فرغت من حقيقة إبتعاثها وإختيارها بعوامل وهن ذاتية وخارجية ..ولا حل لنا إلا بالعودة فرادى وجماعات لنعيد البنيان من الفرد إلى الأسرة إلى المجتمع ونحقق أسس ومطالب العلم بنهج إيماني واقعي وموضوعي يسلك دروب العلم وبناء الإنسان وخلق العدل والامان ببيئة تحيي أمة وتحاول النهوض لإستعادة مجد لها مستحق ومكان لها شاغر ينتظرها خاصةً في ظل تساقط الحضارات وكشف زيفها بعد الذي نعايشه من جور ومظالم ونهب للثروات وإنكسار ديمقراطيات كانت انموذج ريادة في مواطنها بمعالم واضحه لاتقبل الجدل ولم تعد مثار دهشة وإنخداع -بوش نجح عبر المحكمة !- وفي جو تحيطه الريب والشكوك إلى اليوم ! .

    اليوم وبصريح العبارة من أديب أمريكي بارز قال " أمريكا اليوم مخطوفة من اليهود " ..-- وقد أكد صديقك هذه الحقيقة - وإعتذار سياسي بارز آخر بعد إنتصار بوش في مدونته على الشبكة للعالم أجمع بقوله بيأس وإحباط ( أيها العالم لقد بذلنا مانستطيع ونعتذر لكم لأننا فشلنا - في إشارة منه لسيطرة اليهود ) ونعلم جميعاً دور اليهود اليوم وسيطرتهم على العالم الأول كما يدعى وتمددهم في مراكز كانت قائمة أو متوقع قيامها وأثرها في روسيا واليابان والهند و الصين لعل آخرها ماظهر على صدر صحيفة عالمية من تفاخر إعلامي يهود ي ومستثمر بترولي بارز بأنه من أطلق شرارة حرب الشيشان الأولى والثانية وغذاها .

    إذاً اليهود يمضون وفق مخطط حكومة العالم الخفية وهم اليوم يعتلون الثور الأمريكي المغمض العينين ولن يتركوه إلا بعد تكسر قرنيه وتحطمه على صخور توسعاته وغزواته العسكرية وهي من أمراض إنهيار الحضارات قديماً وحديثاً وإن وصلوا أو بحثوا عن ثور آخر .

    الأمر ليس إنكار او تنصل من ضرورة العمل ومخاطبة الرأي العالمي ونبذ الخمول والأخذ بالعلم والفكر السديد في أدوات الدعاية وإيصال الحقائق لكنه ليس السقف الأعلى بل هناك أساس محطم يحتاج إلى إعادة بنيان وتوثيق راسخ أقصد به العودة الحقيقة لجوهر العزة ديننا كدين معاملة لا صلب في الدستور ومخالفة في أوضح المعالم تطبيق شريعته وقيامه فيما بيننا والمضي على هداه في شؤون الحياة وتخطيط غائب للإستيقاظ قادة وشعوب .

    ويكفي هنا شاهد التذكير بدهس الجرار اليهودي للصحفية الأمريكية وسحقها دون أن يترك ذلك الأثر المتوقع مادام الأمر في فلسطين ! .


    تفهم موقف حماس يجب أن لايكون عاطفة بقدر أن يكون منطق وعقل مسوغ في ظل الخذلان ..والعجيب في أمر حماس أنهم يضعونها على ميزان ذهب حساس وإن كانت مستحقه فهي إن أعلنت انها لن تتنازل عن موقفها الجهادي المقاوم قالوا هي تضيع حقوق الشعب الفلسطيني وتجوعه ولا تتعامل بواقعية ومسؤولية ، وإن هي هادنت بدبلوماسية وتوثب قالوا انظروها ضيعت وحرفت ويجب أن تغير إسمها ورسمها ونهجها وتسيح .. فحقيقة وجودها تلاشت .
    وكلا الأمرين عور وتجاهل وجهل بحقيقة حماس وبصيرتها ونهجها المتوازن النابع من روح عقيدة الأمه ثباتاً وحنكه .
    حماس إن صبرت على ضيم الأخ ووجود خونة في صفوفه وبائعين ، وإن أدبته وأظهرت شوكتها وأعطته دروس في التعامل وحقيقة الوجود ، فإنها تدرك ما تفعل لأن مرجعيتها ليس أشخاص بل عقيدة ونهج كبير واعي له أسسه ورواسخه وتجربته الواسعه ليست في بقعة فلسطين فحسب بل في إطار وطنها الإسلامي بكامله .
    ومسأله..أو تساؤل .. فكيف تعتلي السلطة حكومة أساس نهجها في التعامل مع القضية هو المقاومة؟

    فيه غبش في الرؤية وإبحار شرق بعيد ..وجور في الحكم فمن سيحقق التغيير إن لم يصل هؤلاء الرجال إلى دفة القيادة والتغيير ..أيظلون في إنتظاره من السماء بدون عمل وتقدمة بين يديه ليخالفوا مفهوم كينونتهم ومسوغات صناعتهم كرجال ! .. .فأي متابع قريب يعلم أن حماس كانت في حضورها صوت الشعب وإختياره وكانت مطلب الناس دفعوا بها وإن كانت في مراحل فيها حسبة وإعداد ..وإن كانت فيها جاهزية في كل مرحلة .. في ظل اناس خذلوا القضية وأتبعوا شهواتهم ليجدهم أبناء فلسطين المرابطين يتسابقون لنهب أموال المساعدات ويتصارعون عليها بل ويمالئون اليهود على حساب القضية أملاً في المغانم وفوق ذلك هضم لحقوق الناس وجبروت وقصور وسفريات وعنطزه ! في ظل قريتين لا تمثلان حتى مطلب السادات يوم أن رفض أضعافهما ..فكان إختيار الناس بشتى مشاربهم لحماس مطلب حضور رجال أمناء مخلصين لله ورسوله أقوياء أمناء مؤهلين غايتهم الله ورضاه ونصر أو إستشهاد ..وقد أثبتوا أنهم بتلك المقاييس أمانة وقوة فالزهار يوصل آلاف الدولارات ويحفظ ماقدم في الزيارات لأنها تخص فلسطين وأبناءها بينما يعلم الناس جميعاً أن سيرة السابقين كانت تعتبرها مصروف جيب خاص وإكرامية مخصوصة بذواتهم ! .

    حماس ليست مقاومة فحسب ..حماس جامعة تخرج الرجال المؤهلين لأن يقودوا الناس في ميدان المقاومة وفي المسجد وفي ميدان الحياة وهذا مالمسه الناس في الرجل الرجل إسماعيل هنية مجاهداً وخطيباً وسياسياً محنكاً تعاملاً مع ملفات السياسة ودبلوماسيتها وتجاوز عنق الزجاجة والزوايا الحرجة التي يحاصرها به اليهود أو الأخ المحب للكرسي والباحث عن المال على حساب القضية .

    بالنسبة لمسألة ملف اللاجئين نسيانها أو تجاهلها أو غيابها مسألة خطيرة لا تحسب بذلك المنظور القاصر من الدعوة لإهمالها الآن .. قياساً على تخوف اليهود ..
    من ثوابت وأسانيد أهمها في علم التفاوض :
    - فهم نفسية من تفاوض ؟
    وهم هنا اليهود ومن الغباء أن نتجاهل توضيح الله بشأنهم وجيناتهم متوارثة إلى اليوم بذات الوصف والتعبير والحقيقة الواضحه . والسيرة التاريخية في الماضي والحاضر خير برهان بما لايكفي هذا المقام بل بحث كبير لتوضيحه ( ويكفي أني أطنبت هنا ولم أستطع الإختصار إستشعاراً للموضوع ) .

    ومن فنون التفاوض وركائزه الأساسية:
    عدم تجاهل المشكلة الحقيقية !( وهي هنا واضحة ضعفنا لا قوتهم ) .
    وعدم تجاهل الظروف المحيطة .( خذلاننا للأقصى وأبناء الأقصى حتى الشجب والإستنكار أصبح مفقوداً ومحتجب ناهيك عن البيع الرخيص للأمة من قبل حكامها ) .


    - في أقرب حسبة توضيحية حضور هذا الملف- ملف اللاجئين- يوفر للمفاوض الفلسطيني فرصة قوة لا ضعف في المطالبات القريبة أقلها الأمن وسهولة العبور وتسلم منطقة ذاتية الحكم لا سجن يتحكم به اليهود سماء وأرض .

    وكثيرة هي النقاط المرتكزه على قانون وفن التفاوض خالصة ً من العاطفه أو فروض الأخوة والولاء ورابطة العقيدة والإنتماء لا يكفي المقام لذكرها .

    أختم بنقطة ..قدسية الأقصى عند المسلمين مبنية على حقائق دامغة وشواهد حاضره دين عقيدة .
    وعند اليهود قائمة على زيف لا أقوله أنا هنا ولا عرب ولا مسلمين بل براهين ساقها مؤخراً علماء آثار يهود على صحف يهودية ترجمت للعربية ونشرتها صحف عربية .. يمكن البحث عنها من خلال الشبكه يصرحون فيها وبكل جراءة وهي من القريب أن أمر الهيكل خرافة والبحث عن آثار يهودية هراء خلقه سياسو المهجر منهم الغرض من ورائه سياسي بحت ..لجلب أكبر عدد والدفع بهم إلى فلسطين .. ومن أفواههم النتنة ندينهم .

    لك ولصديقك خالص الاحترام وفائق التقدير ..




     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-16
  15. عاشق المدينة

    عاشق المدينة عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-18
    المشاركات:
    190
    الإعجاب :
    0
    الأخ الكريم الصراري
    شكراً جزيلاً لمرورك ولطرحك الرائع والذي سيجعلني أحمل لصديقي تأكيداً لإحدى الأطروحات التي توافقني الرأي..



    إخواني:
    الرجل الآخر

    mater

    الحبيشي

    اليوم جمعة وحسب ظني انه يوم التكييف الأسبوعي مع تخزينة تعدل المزاج .. ومنتظر أنقل لصديقي طرحكم اللي أضرب فيه عصفورين بحجر منها رؤية أهل اليمن لتساؤلاته، ومنها دليل قاطع على فوائد القات في مثل هذي الندوات:) :) :) :) :)

    لكم خالص التحية .. وجمعة مباركة​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-16
  17. ابن حميَر

    ابن حميَر قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-01-01
    المشاركات:
    13,178
    الإعجاب :
    1,077
    يكاد أخونا الكريم المحترم الصراري: ان يٌكوَن صورة الى حدِ ما:( بين اسئلة الامريكي والاجابة عليها)
    شرح وفصَل وأجاد فبارك الله به وبأمثالة.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-17
  19. الحبيشي

    الحبيشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-17
    المشاركات:
    3,228
    الإعجاب :
    0
    الأخ الشهاري أكرر الترحيب بك وبالأخ الأمريكي ، وقبل أن أبدأ في لب الموضوع سأسأل الأخ الأمريكي كيف دخل إلى الإسلام ، وهل عندما أسلم كان يعرف واقع المسلمين اليوم ؟؟؟
    أرجو ان تنقل له سؤالي وتأتيني بالإجابة ....
    بالنسبة للتساؤلات المطروحة :
    - بالنسبة لموضوع الحفريات حول المسجد الأقصى فهي ليست مقصورة على المحيط الخارجي للمسجد ، بل هي تحت المسجد الأقصى وقد وصلت إلى 10-20 متراً تحته
    [​IMG]
    وللمزيد من التوضيح وكما طلب الاخ يمكنه زيارة هذه الصفحات ليرى بعينه :

    http://www.alaqsa-online.com/pic/attacke2/default.htm
    والحفريات :
    http://www.alaqsa-online.com/pic/hafer/default.htm
    ولكن قل للأخ الأمريكي أن المشكلة في الإعلام العربي الذي لا يركز كثيراً على هذه الأمور ، وأتفق مع الأخ في أن التهويل إحدى السمات البارزة في إعلامنا ، وفي مواقفنا للأسف الشديد ، ونحن غالباً ما نكون بعيدين عن العقلانية ، ولكن ليس هذا الحكم عاماً .
    - بالنسبة للسؤال الثاني حول هدم الأقصى ، فالمقدس كما قال الأخ هي الأرض ، ومشكلة اليهود أنهم يريدون هذه الأرض لإنشاء الهيكل ، فالمسجد الأقصى ليس مقدساً عندهم ، وإنما هم يحاولون بناء الهيكل الذي يقدسونه ، وهذا هو موضع الخلاف ، وكما تعلم أخي أن الأعراف والقوانين الدولية تحرم التعرض لدور العبادة والأماكن المقدسة ، فلماذا نحاول التبرير لليهود ولا نجد مبرراً للمسلمين .
    - بالنسبة لموضوع الاتفاقيات مع اليهود في حالة هدم المسجد الأقصى ، فأظن أن هذا من باب استباق الأحداث ، وهذا سيكون له أثر عكسي بالتأكيد ، حيث سيحدد مسبقاًَ ردة الفعل الناشئة عن هدم المسجد ، وهذا يحفز المتطرفين اليهود ، ليعجلوا بالهدم لبناء هيكل سليمان ، ولكن نقول لابد أن يكون لكل مقال مقال ولكل حدث حديث ، وعندنا في اليمن يقولوا (( ما بدا بدينا عليه )) .
    هذا بخصوص الجزء الأول من السؤال وسأعود إن شاء الله للجزء الثاني ،،،
    تحياتي لك وللأخ الأمريكي ،،،
     

مشاركة هذه الصفحة