قائد خطة أمن بغداد لا يستطيع حماية نفسه؟

الكاتب : كتيبة الثأر   المشاهدات : 452   الردود : 0    ‏2007-02-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-15
  1. كتيبة الثأر

    كتيبة الثأر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-19
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    http://www.almokhtsar.com/html/news/1456/2/67481.phpالمختصر/

    وكالة حق ـ خاص / قائد خطة أمن بغداد الجديدة الذي يحاول البعض رسم صورة خيالية له ، من سكان اليرموك إلا إنه ترك المدينة بعد تلقيه تهديداً بترك منزله وتركه خلال ساعات .

    منزل اللواء عبود قنبر الرجل الذي اختير للاشراف على الهجوم الجديد في بغداد ضد( المسلحين).

    قال الجيران لرويترز ان قنبر وهو رجل اصلع متوسط القامة في الستينات من عمره اخذ التحذير على محمل الجد وغادر حي اليرموك الذي ظل موطنا له لاكثر من 20 عاما.

    والمنزل خال الان ويرعاه الجيران. واذا كان الجيران وكثير منهم من الضباط السابقين من ذوي الرتب الكبيرة في جيش صدام حسين يعرفون اين يقيم قنبر حاليا الا انهم لن يفشوا السر.

    وقال ضابط متقاعد يقيم في الشارع نفسه اننا نشعر بالحزن الشديد لقراءة مثل هذه العبارة الشريرة. واننا كجيرانه نشعر جميعا بالاهانة الي درجة اننا قمنا بتغطية الكتابة بالدهان الابيض. اننا لا نريد ان نقرأها كل يوم .

    وكان الحي الذي اقام فيه قنبر موطنا لمجتمع متقارب من الضباط من جميع الطوائف والديانات تتغلب زمالتهم العسكرية على اية توترات طائفية قد تنشأ بينهم.

    ولم ينشر شيء رسمي عن خلفيات قنبر ولم يتضح نوع الدور الذي قام به عندما انضم الى الجيش العراقي. ولم تستجب وزارة الدفاع العراقية لطلب معلومات عن فنبر.

    ولم تعلن الحكومة العراقية بعد انه سيتولى قيادة عملية بغداد مع ان المتحدث باسم الجيش الامريكي الميجر جنرال وليام كالدويل قال في الاسبوع الماضي انه سيتولى ذلك.

    وقدم جيران قنبر لقطات سريعة عن الرجل المكلف باثبات ان قوات الامن العراقية الجديدة التي ابتليت في الماضي بهرب افراد من صفوفها وضعف الانضباط والطائفية اصبحت الان قادرة على القيام بمهام القتال في بغداد.

    وسيتولى قنبر الذي ينحدر من نفس عشيرة رئيس الوزراء نوري المالكي القيادة العليا لتسعة ألوية عراقية في بغداد. ومع ان جنودا امريكيين سيعملون الى جانب قواته فانهم لن يكونوا تحت امرته.

    وقال الجيران ان الرجل المعروف عندهم باسم ابو حيدر كان قائدا لمشاة البحرية العراقية خلال حرب الخليج في عام 1991 واسره الامريكيون.

    وعندما اطلق سراحه وضع صدام قنبر مثل غيره من اسرى الحرب في عمل يشبه التقاعد فيما سمي بمكتب قدامى المحاربين حيث لم يعد صدام يثق في عملهم بالجيش لكنه لم يكن يريد عزلهم تماما.

    وقالوا انه في وقت لاحق استدعي للخدمة وتولي قيادة البحرية قبل عمله بمكتب المفتش العام بوزارة الدفاع ثم في النهاية مديرا لسلاح المشاة بالوزارة.

    الاربعاء 14/2/2007*
     

مشاركة هذه الصفحة