ما عدت أنا .. أنا ...

الكاتب : YaHar   المشاهدات : 692   الردود : 4    ‏2002-08-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-20
  1. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    كنت أكتب المشاعر .. مثلما .. تشرب الشمس فنجان الليل .. ومثلما .. ينساب الماء .. مع الجاذبية .. لم أجد صعوبة تذكر في كتابة ما أشعر به ... دائماً .. كان لدي مشروع حرف .. بسهولة .. أسحبه .. وأطعمه .. للمنتديات ... لكني الآن لم أعد أنا ..أنا... فالمشاعر أصبحت أكبر مني بكثير .. ما عدت قادراً على ترجمتها .. أصبحت تمتلكني .. ولا أمتلكها .... ترى هل تعصى .. الأحاسيس الكبيرة على الحرف ؟! ... لا أدري .. سؤال .. بدأ .. يخيفني .. وأحاول أنا إخافته !!


    تحياتي لك قلب أحس بصفاء قلبي ... وتحياتي لك حرف ألمّ باحساس صبري ...

    يهـــــر ...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-20
  3. سراب الغموض

    سراب الغموض مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-08-09
    المشاركات:
    565
    الإعجاب :
    0
    أخي .....يهر....

    هل ستصدقني إن قلت لك بأنك لست الوحيد من يشعر بهذا......؟؟؟

    ولكن ما أجزم به ومقتنعه به تماما بأنه خلف هذا العصيان عصيان الحرف

    والكلمه يختفي مارد كبير ....مسجون.....اتمنى أن يخرج بسلام وأن لا يطول

    انتظارك......تقبل مني كلماتي هذه ولك الف شكرا....




    سراب الغموض......
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-20
  5. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    يـــــــهر !!!!

    أديبنا المبدع وناقدنا الفذ :

    [shdw]يهـــــــــــر[/shdw]


    نعم ..

    قد تكبر المشاعر .. وقد تتشعب جذورها .. ويصعب حينها حتى معرفة ما هي ..

    أحساسك أكبر من أن يكتب ..

    أو أن يترجم في الاوراق ..؟؟

    ربما أخفق قلمك كما تقول !!! .. وبدوت عاجزاً عن نسج الحرف كما تدعي ..

    ولكن قلبك لا زال كبيراً .. وحياً .. لذا لن يستعصي على قلمك بعد برهة أن

    يعود .. وأن يتأقلم مع مشاعر فؤادك النابض ..

    لك الود يا سيدي .. آمل ألا يطول الانتظار ;)
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-08-20
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    مرحباً بإشراق يهر ...
    [​IMG]
    في أحايين كثيرة يكون ترجمة المشاعر والأحاسيس كنوع من اللإلهام عبر حزمة من النور تشرق بالألق الجميل ،
    [​IMG] وأخرى بصورة فراشات مقبلة في زهو نحو حدائق ذات بهجة .

    [​IMG]
    وفي مرات تكن المشاعر على شكل فرس جموح تحتاج الى إمساك زمام الحرف بفن خبير لتنقاد في درب فارس يروضها لتحمل مايعتمل في القلب بين الضلوع .

    ويحدث ماذكرتموه أدباءنا أن تشفق على الحرف حمل ثقيل وأن ترأف بالكلمات ان تحترق تحت وطأة حرارة الأشواق او أن يصيبها الإغماء شوقاً ولهفة وحنيناً يتضوع عبيرة المسكي عبر الشرفات .
    فتستمتع برؤيتها طليقة في فضائها من الصعب أن تقع في فخ صيد الخاطر .
    --------------
    ... فالمشاعر أصبحت أكبر مني بكثير .. ما عدت قادراً على ترجمتها .. أصبحت تمتلكني .. ولا أمتلكها .... ترى هل تعصى .. الأحاسيس الكبيرة على الحرف ؟!
    -----------------
    كل التقدير يهر .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-08-20
  9. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    -----------

    أخي سراب الغموض ... من يجرؤ على عدم تصديق حالات الصدق الخالص الصافي ... بالتأكيد ليس بيهر .. لك شكري .. وامتناني ... ومن يشاكي الحرف يا أخي .. هو ذاته رفيق الحرف .. آملاً أن ينعم عليه الثاني بنعمة النسيان .. لذلك قلبي ينبض ... وبخوف ...!


    أما أنت يا محمد .. فشكراً ألف شكر ياريحة الذكريات الجميلة .. سقاف السقاف .. وجعار .. وجبل خنفر ... والعريقي ... و .. و ... ما أسعدني بك يامحمد ... تحية لهتمامك .. وماكتبته لي .. ينم عن وعي صادق ومشاعر مسترسلة ... فهنئياً لها بك ...


    فهمي ... دائماً الحديث معك .. أشبه بالبضاعة التي ترد لصاحبها ...
    كم أنا عاجز على مجاراتك ... نور .. وفراشة .. وفرس .. وصراري ... لكي تكتمل المعادلة فقط ...

    شدني لما ذكرته يافهمي .. إبداع لهتّان .. (( كان الأمل بوجهه طموح .. وكان بإحساسه جموح .. ولما عثر فيه الحصان .. راحت حياتي بالرهان ... )) ... فهل يكفيك هذا المشهد ...


    تحياتي لكم ..



    يهــــر ...
     

مشاركة هذه الصفحة