عيد الحب ام اغضاب الرب !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الكاتب : sadness   المشاهدات : 422   الردود : 3    ‏2007-02-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-14
  1. sadness

    sadness عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-07
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    قطعة أدبية . .
    من مواسم المعاصي التي تعم القريب والقاصي، ما اخترعته وسوَّقه الأكابر، في شهر فبراير، ففيه موسمان كبيران، لإغضاب ربنا الرحمن، أولهما عيد العشاق، وفيه تبلغ الذنوب للآفاق، يتهادى فيه الشباب، باسم شريعة الأحباب، ويتواصلون نهاراً بالكلام، ويقضون الليل في الآثام، وإن تسأل الآباء، عن البنات والأبناء، يقولون في غير جفاء: إنه عيد الحب، فدعهم يذوقوا الحب، وكل على بناته آمن، في عيد فالنتاين، وهو قديس المناكر، إذ جمع بين الفواجر، وخرج بفعله على ديانته، فاستباحوا دمه وأمانته، أيقتله النصارى ويسبونه، والمسلمون يستذكرونه ويحبونه، فهلا انشغلوا بمواسم حجهم، واستغفروا الله من ذنوبهم، وداعي الحج يلبي، وهم سكرى في عيد الحبِّ، وفي مكة يقول الحاج لبيك، وسكرى الحب يقولون إليك، وعابد الله في الحرم يبكي، وصاحب عيد الحب مع الويسكي، وقاصد الحج يتجهز، وصاحب فالنتين يتلذذ، فكيف بهذه المفارقات، وأنى لهذه الضلالات، أن تعم المسلمين والمسلمات ؟
    لقد عجب الشيطان من هذه الأفعال، واستغنى بضلالهم عن الإضلال، أما ثاني المناكر، فهي في "هلا فبراير"، إذ فيه يرتكب العار، في سوق شرق وفي الفنار،
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-15
  3. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    كل من قلد اليهود والنصارى في افعالهم وتبرا من دينه وقيمه وحارب واستهزأ بمن تمسك بدينه انما هو يبحث عن مواسم المعصية وسيجدها في كل يوم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-16
  5. RBG

    RBG عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-08-03
    المشاركات:
    1,128
    الإعجاب :
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله ..

    اللهم استرنا ,,
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-17
  7. sadness

    sadness عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-07
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    اصبح الكل ينتظر مثل هذه المناسبات
    دون اعتبار لديننا
    او اخلاقنا
    من اجل المتعه فقط

    الله يستر
     

مشاركة هذه الصفحة