إلى الاستاذ جمال أنعم ..من نحبهم لانستطيع الكتابة عنهم

الكاتب : رداد السلامي   المشاهدات : 1,348   الردود : 13    ‏2007-02-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-15
  1. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    أخي جمال أنعم
    من نحبهم لا نستطيع الكتابة عنهم..
    إننا نخاف من ان لا نفيهم حقهم..
    فما يسكنني نحوك أعظم من ان يكتب..وأسمى من ان يقال..
    علمتني يا جمال أشيائء كثيرة..
    علمتني ان احيا بالحب ..وأكافح بالحب ..وأناضل بالحب..وأن أخاصم حين أخاصم بالحب..
    وأن أقابل النكران والغدر بالحب..وان ما أسكنه في داخلي للناس أقابل منهم بمثله..
    جمال:
    أنت أبي ..وأنت أخي..وانت زهر القلب الندي..وصوت الروح الشجي..وأنت خير من رأيت..
    يا ناهجا نهج النبي..
    أي هطل من الرحمة جاد بها الرحمن على قلبك فأنبت الزهر والثمر ..تجود يا جمال الروح فيجود الرحمن..
    وتزيد فيزيد ..وتقسم ما تملك نصفين..فيعطيك الله ضعفين ويغرسك في القلوب نبتة لاتعرف الذبول مخضرة في الحنايا..ونغمة في شفاه البائسين ..شبابة أمل يعزفها الضائعين في هذا الوطن الذين لامأوى لهم..
    قد تتسائل يا جمال من أنا؟؟
    أنا قلم ..وذاكرة..
    قلم يكتب ..ينثر ..وذاكرة تستعصي على النسيان ..
    قلم أحبك حد التشابه..
    وذاكرة..رسمتك في متاحف البقاء عظيما زاحم العظماء رغم بساطته..
    كُنتُ أبلها يا جمال..
    كنت أظن العظمة رؤوس تحصد..ودماء تسفك..
    ما كنتُ أظن العظمة..أسمالا بالية..وبساطة بادية..عفة وشهامة..نبل ومرؤة..وكلمة جريئة تغرس في النفوس إرادة التحدي والصمود..وتحرك وتيقظ الانسان الكامن فينا..
    جمال:
    أنا لا امدحك لما قد تظنه الان..
    بل لأنك أيظا علمتني ..أحييتني..لأنك عزفت في دواخلي لحن الحياة والإرادة..لحن الصمود والنضال ..وعلمتني ان قيمة الانسان في أن:
    يحب...
    ويعطي..
    ويسامح..
    وكل ذلك دون انتظار مقابل..
    فحق لكل كائن في الوجود أن يلمع ما دام انعكاس بهاء قلبك الصافي يضفي على الأشياء بريقها
    وكل ما في الوجود حق له أن يتوهج مادام يحس بلوعة من لواعج الحب التي اعتادها قلبك حتى غدت جزءا من النبض..لن أكون منصفا حين أقول أنك ومضة نور في زمن الظلام تعري أصحاب الأقنعة أمام وجوههم الحقيقية وأمام أنفسهم وتصرخ في الضمائر الملغاة أن عودي لممارسة الرقابة..
    إنسان أنت في زمن ليس لنا فيه مثلك إلا النزر اليسير ..
    أيها الصدفة الأجمل في حياتنا جميعا ..
    شكرا لهذا الرب العظيم الذي لم يزل يجود على الحياة بمثلك..​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-15
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي قلم وذاكرة
    يستحق جمال أنعم الشخصية والمبدأ والقلم ماكتبت في حقه
    فقد سخّر نفسه لهموم الوطن والمواطن
    فهنيئا له ولك هذا الحب
    ونسأل الله أن يجعلنا من المتحابين فيه
    وأن يجعل اقوالنا واعمالنا خالصة لوجهه
    وأن يُحسن خاتمتنا بالحسنى
    فتأمل!!!
    ولك وللسامق جمال أنعم ولكل محبيه وللجميع
    خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-15
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    نسأل الله لهم الثبات والخروج من القضايا الملفقة لهم فقد سحبوهم عنوةً وقهرا ً ليحاكموا كما فعلوا بالأستاذ / خالد سلمان حتى أجبروه على الهروب وسنرى ماينتظرهم ... تحياتي لكم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-15
  7. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21

    أخي الكريم وشقيق روحي فارس المجلس السياسي

    لك التحية أخي الكريم ولقلبك حبي يعانقه

    وما اروعك وانت تعيد ملامح التفاؤل على جبين التخيل
    لك من الحب أسماه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-15
  9. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    أخي العزيز الصحاف

    أمثال هؤلاء الله معهم ونحن معهم

    حفظهم الله جميعا


    اشكر لك مرورك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-15
  11. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي قلم وذكرة
    وجميع محبي جمال أنعم
    ومن لايعرفون جمال أنعم
    لتكن هذه الصفحة نافذة نطل منها على فكر جمال أنعم وقلمه
    وفيما يلي آخر مقالاته التي تنضح على الدوام بهموم البسطاء وتضج بمعاناتهم
    فتأملوا !!!
    وللجميع خالص الود
    والتحية المعطرة بعبق البُن

    *******************************

    حرب السرطان !


    جمال أنعم .
    14/02/2007
    الصحوة نت – خاص

    تذكر السرطان فتنفتح أوجاع ومقابر وسيرٌ مؤلمة، وأنت حزين مكتظٌ بالعذابات هاربٌ من أساك، حزنك أكثر منك وأكبر من العزم ممعنٌ في مخاتلة المبكيات تحاول الفرار، تتحاشى الوجع والدموع، تؤجل ارتطامك بكارثة ساعية إليك على عجل.

    مثقلٌ أنت بما يكفي، محشور في أمعاءك زاحف على بطن وفرج بما بقى من الصحة تمسي على سغب وتصحو على نصب، همك الليل والنهار اللقمة والإيجار وما عداهما قابل للتأجيل والترحيل قابل للإهمال والنسيان.

    صحيحو الفقر تتخطاهم الصحة ولا يخطئهم المرض، اللقمة لديهم قبل العافية والصبر على الجوع يعلم الصبر على الألم، يُمرضون المرض مطلاً قسرياً والمحظوظ مسعًف على موت وشيك.

    إنه الإنسان في الوجود المذل منسحق الروح والجسد، مستنفذ الطاقة في الحقير من الأسباب، ضعيف المقاومة لا حيلة له سوى التصالح والتعايش مع المهلكات كقدر مهزوم.

    هذا حديث مسرطن يبعث على القشعريرة والخوض فيه محض عذاب، رهابٌ متربص في الدم يسكن الروح الهاربة بقدر ما يسكن الواقع الفقير.

    كيف أكتبه جملةً ذاوية، عبارة مصابة، مقالة من لحمٍ ودم تتلوى في قبضة الألم؟

    كيف أكتبه غفراناً عن الصمت، براءة من إثم البلاهة والتناسي المقيت؟

    كيف أكتبه اعتذاراً للروح، للوطن الذاهب على نعش، للضحايا، لكل من واراهم العجز وتعجل طمرهم النسيان، لكل من تعذبوا حتى تمنينا لهم الموت راحة قبل أن نتعب في مسائلة أسباب الداء والدواء؟

    للموتى وللمتكورين على مقربة ولنا نحن وكلاء الموت المدافعين عنه كقدر يحمل خياناتنا إلى القبر نحن قتلى المرض النافقين على مقربة من مشاف ودورٍ مقتولة الصحة.

    نحن صرعى الموت المبرر وإن كان قتلاً وإهمالاً غير مبرر.

    مات عبده بـ"قات مسمم" الله يرحمه، غلطان ما غسلش القات.

    مات حمود، دوخ، أسعفوه لمستشفى القرية، الدكتور ما "هلوش" "ودوه" المدينة مات في الطريق -الله يرحمه- كان طيب.

    "شوعي" أصيب بالسرطان، كان عامل رش مبيدات، فقير، بلا "بيس" وامقرية بعيدة، مات "شوعي" -الله يرحمه- كان مسكين، ما "معوش" حد، يا الله اللي بعده!!

    هكذا يسقط الناس في بلادي بعيداً عن الحياة قريباً من الآخرة، بلا جلبة.

    يقتلهم الفقر والمرض ويشيعهم الجهل والتخلف برضاً يليق بمواطني مقبرة، موتى على كل حال.

    مع السرطان "خزنت" هذا المساء في مقيل حضر فيه الرعب وغابت النشوة، عن يميني رفيق من قرية صغيرة بمخلاف "جبل ميراب" بشمير

    الحديث استثار فيه مقبرة هاجعة وفي لحظة استدعى عشرين راحلاً بالسرطان من أبناء قريته في غضون سنوات، أحصاهم بالاسم وزاد عليهم أربعة "قيد الوفاة".

    إنه اليوم العالمي للسرطان، وأنا محتفٍ مبكرٍ بالحزن مقيّلٌ في حضرة السرطان أطرق الذواكر المثخنة، أذرع الطرق الموجعة، أجوب خارطة البكاء، أحاول الإمساك بأذرع المأساة.

    للزميل العزيز عن يساري عمٌ مات أيضاً بالسرطان وابنة عمٍ تصارع ذات الغول.

    يا الله! رحماك، أشفق عليكم وعليّ من هذا النبش المؤلم فكيف بالمصاب؟

    أيها المتألمون كل كتابة عنكم خيانة، صورة عن بعد، تعاطف مجرد، إشفاق عابر لا يسكن الجحيم.

    كيف تكون الدمعة الحارقة في سواد الليل حرفاً مسترخياً على بياض؟ كيف تكون الشهقات اللاهبة سطوراً تترقرق من ماء الكلام؟ كيف تكون الكتابة خلايا مفترَسة؟ انتظاراً يائساً للموت؟ عيوناً يبست في مآقيها غيومٌ من بكاء؟

    يشرق وجه "رحاب" كقمر حزين، بعينين آملتين و"رحاب" -ابنة السهل الرحب تهامة- زهرة ذات سنين ثلاث رحلة عذاب انتهت بصنعاء حيث انتهى بها الأمل، كان الأعزاء في "المؤسسة الخيرية لدعم مراكز مرضى السرطان" يعرضون لقطات ذابحة في إطار توثيقهم للحالات وكانت رحاب قمراً دامعاً يبلل الدرب، قلباً مقسوماً بين أمٍ وأب تقاذفتهما الدروب والأبواب.

    رحلت "رحاب" قبل يومين من تلك الصورة التي جعلتها المؤسسة رمزاً لحملتها لدعم مراكز مرضى السرطان.

    كيف أحدث عنك أيها العزيز وأنت تكابد مصابين، مصاب أب وجد يرقدان جوار بعض في غرفة ضاجة بالألم.

    تتحدث التقارير عن عشرين ألف إصابة سنوياً في اليمن وهو رقمٌ تقريبي لا يقوم على مسح شامل وإنما هو حاصل ما يصل من الحالات إلى "مركز الأورام" في المستشفى الجمهوري بصنعاء المركز الوحيد في اليمن ويقوم رغم الإمكانات الشحيحة والضغط الهائل عليه بجهود تستحق الإشادة ومعه "المؤسسة الخيرية لدعم مراكز مرضى السرطان" وعلى رأسها الداعم الأكبر الحاج عبدالواسع هائل.

    من المؤسف أن لا يتجاوز الدعم الحكومي لهذا المركز الحيوي الهام نسبة 10% بحسب (د. نديم محمد سعيد) مدير المركز لـ"نيوزيمن"

    نقبع على كارثة تتمدد بأسرع مما نقوم لمواجهتها وما لم تتسع الرؤية وتتضافر اليقظة فنحن إلى الموت أقرب.

    الورم يمتد إلى قلوبنا وما لم نصحو باكراً فسنصبح وطناً بلا قلب.
    gamal_anam@yahoo.com

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-15
  13. رداد السلامي

    رداد السلامي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-03-12
    المشاركات:
    5,207
    الإعجاب :
    21
    أشكرك اخي تايم

    جمال انعم كتلة من القيم ..فكر رفيع ..وسامي ..رجل بكل ما تعنيه الكلمة

    مرة اخرى لك الشكر اخي تايم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-15
  15. محمد المنصري

    محمد المنصري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-11-19
    المشاركات:
    1,293
    الإعجاب :
    0

    سلام الله عليكم
    أنا من أشد الناس حباً وشغفاً لقراءة ما تسطره أنامل الأستاذ جمال أنعم

    بصراحة لا أتصفح موقع الصحوة نت أبداً إلا لأقرأ مقالات جمال أنعم

    أتمنى أن يصل صوته إلى كل بيت في اليمن وليس إلى المجلس اليمني فحسب ;)

    من يستطيع فعل ذلك سيكون أحدث قفزة كبيرة في التغيير

    جعل الله حبنا للأستاذ أنعم لله وفي الله

    سلام الله عليكم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-15
  17. عارف علي العمري

    عارف علي العمري كاتب

    التسجيل :
    ‏2006-07-06
    المشاركات:
    345
    الإعجاب :
    0
    هههههههههههه
    اخي العزيز رداد السلامي
    انت صحفي وعليك ان تقول الحقيقة وليست مهمتك التصفيق وحمل المباخر

    جمال انعم يستحق كل ذلك لكن دع غيرك يتحدث عنه لان مهنتك الصحفية تجرم عليك عمل ذلك

    ولاداعي لاستعراض عضلاتك الكتابية ومقدراتك الابداعية في مثل هذه المواضيع

    ولست انت من يكتب عن الاخرين بل دع الاخرين ان يكتبو عنك لانك فارس الكلمة ورائد الحرف وصانع الجملة الثائرة التي تهز عروش الظلم والطغيان
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-15
  19. الكاتب الذهبي

    الكاتب الذهبي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-02
    المشاركات:
    185
    الإعجاب :
    0
    شكرا ( قلم وذاكرة )

    الاستاذ ( جمال انعم ) اعطي قلم وروح ولغة وأدب وآداب ,,,,,
    نتمنى له التوفيق في مواصلة هذا النهج وكثر الله من امثاله واعانه هو وزملائه وكل سالك هذاالطريق الشائك والذي لا يطيقه الا العظماء..
     

مشاركة هذه الصفحة