المنصور والشامي ينفيان علاقتهما ببيان "علماء الزيدية" ويقولان إنه مفتعل

الكاتب : abobakr   المشاهدات : 510   الردود : 4    ‏2007-02-14
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-14
  1. abobakr

    abobakr عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    المنصور والشامي ينفيان علاقتهما ببيان "علماء الزيدية" ويقولان إنه مفتعل


    المنصور والشامي ينفيان علاقتهما ببيان "علماء الزيدية" ويقولان إنه مفتعل

    الشورى نت- متابعات ( 12/02/2007 )


    نفى العلامة محمد بن محمد المنصور والعلامة أحمد الشامي أن يكونا وقعا على بيان باسم "علماء الزيدية" تضمن مقترحات لمعالجة أحداث صعدة.

    ونشرت صحيفة " الثورة" الحكومية اليوم توضيحاً للعالمين المنصور والشامي ردا فيه على رسالة استفسارية وجهت إليهما من أحد العلماء بشأن مضمون البيان، وقالا في توضيحهما إنهما، لم يكتبا البيان الذي نسب إلى علماء الزيدية ولم يوقعا عليه وإنما وقعا على " سطور" أخرى حذفت من البيان المنشور في بعض الصحف المحلية.

    واستنكرا نشر البيان معتبرين أنه "مفتعل" عليهما.

    وأرفق المنصور والشامي، وهما من كبار مراجع الزيدية، توضيحهما بنص " السطور" التي قالا إنهما وقعا عليها، وفيها يخاطبان رئيس الجمهورية بالقول " الجنود الحكوميون أبناؤكم والمواطنون أبناؤكم وأنت مسئولون أمام الله عن جميع أبنائكم وعن الذين لا دخل لهم في هذه المحنة (أحداث صعدة) لا من قريب ولا من بعيد، وقد رفع إليكم الواسطة المكلفون بالوساطة أسس ما وقفوا عليه بحسب توجيهاتكم".

    وكانت صحيفة محلية نشرت بياناً مذيلاً بتوقيعات عددٍ من علماء الزيدية حمل مقترحات بشأن ترتيب الأوضاع لإنهاء المواجهات بين الحكومة وأنصار الحوثي، منها وقف العمليات المتبادلة بين الطرفين وسحب المواقع العسكرية المستحدثة وإعادة بناء ما دمرته الحرب.

    غير أن المقترحات تضمنت نقاطا أخرى أثارت جدلاً حولها، ومنها المطالبة بمنح ترخيص لإنشاء جامعة " زيدية" مماثلة لجامعة الإيمان السلفية، وسحب مركز دماج السلفي من صعدة، ومنع نشر الكتب السلفية في المناطق الزيدية.

    إلى ذلك شنت صحيفة" الميثاق" لسان حال حزب المؤتمر الحاكم هجوماً حاداً ضد لجنة الوساطة بين الحكومة والحوثيين إثر قيام هذه الأخيرة برفع تقرير إلى رئيس الجمهورية حملت فيه القوات الحكومية مسئولية عودة التوتر بين الطرفين وطالبت الرئيس بالتوجيه بالتعاون معها في إزالة " المعوقات" التي حالت دون استقرار الأوضاع.

    وقد اتهمت " الميثاق " لجنة الوساطة، المشكلة بتوجيه من الرئيس، بـ " الانحياز للإرهابيين"

    ونسبت الصحيفة إلى مسئولين في صعدة اتهامهم للجنة بالافتراء والكذب، وتأكيدهم بأن تقريرها المرفوع إلى الرئيس تضمن " أكاذيب ومغالطات سخيفة".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-14
  3. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    وصاحب الصحيفة يقول أنه غير مفتعل، وأن المنصور قرأه كاملا ووقع عليه....


    توضيح. ‬للإخوة. ‬القراء


    > إطلعنا على ما كتبه العلامة/ أحمد محمد الشامي في صحيفة الثورة الصادرة يوم أمس بخُصوص رسالة العلماء الموجهة لفخامة الأخ الرئيس، حيث ادعى العلامةُ/ أحمد الشامي أن الصحيفة دلـّست وافتعلت تلك النقاط المذكورة في الرسالة، واختتم كلامَه بأن ذنبَ ذلك على مَن فعله وهو يعلمُ علمَ اليقين أنه يفتري علينا، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وهو حسبنا ونعم الوكيل.

    والصحيفةُ تؤكّدُ للإخوة القراء أن العلامة الشامي قد وقـّع على تلك الرسالة، بالإضافة إلى العلماء الأجلاء، وقرأها بنداً بنداً كما نشرتها »البلاغ« نصاً وحرفاً، ونوَدُّ أن نـُشيرَ إلى أن العلامة/ محمد بن محمد المنصور كان قد أضاف أربعةَ أسطر بخط يده إلى تلك النقاط الموجودة في الرسالة إلا أننا لم ننشر تلك الإضافةَ؛ لأن فيها عتاباً للأخ الرئيس من الوالد العلامة/ محمد بن محمد المنصور على موضوع خاص بينهما، لهذا رأينا عدم نشرها.

    ونحن هنا ننشُرُ تلك الإضافةَ كما جاءت :

    (فخامة الأخ الرئيس حفظكم الله .. من مصلحة الرئاسة في الحاضر والمستقبل تصديقُ ما ذكرتم من العفو العام، فالجنود الحكوميون أبناءُكم والمواطنون أبناءُكم، وأنتم مسؤولون أمام الله عن جميع أبنائكم وعن الذين لا دخلَ لهم في هذه المحنة لا من قريب ولا من بعيد، وقد رفع إليكم الواسطة المكلفون بالوساطة أمس ما وقعتم عليه بحسب توجيهاتكم، ولم أعتبر بقولكم لي تعريضاً "ويوقعها السيستاني" والسلام عليكم.

    هذا ما كتبه العلامة/ محمد بن محمد المنصور وقد حرصنا في »البلاغ« على عدم نشر ذلك من باب الإحترام للأخ الرئيس وللوالد العلامة/ محمد بن محمد المنصور، ومن باب أن ذلك يدخل في المواضيع الخاصة.

    وكما هو واضح فإن ما أضافه العلامة/ محمد محمد المنصور يعد إضافة للرسالة ولا يعتبر إلغاءاً لها فهو جزء منها، كما أشار إلى بيان لجنة الوساطة والذي نشرته »البلاغ« في نفس العدد الذي نشرت فيه الرسالة، ولهذا لم نر في السطور الذي أضافها الوالد العلامة/ محمد المنصور أي شيء جديد.

    ولهذا فإننا نؤكد بأن تلك النقاط والأربعة الأسطر المضافة من العلامة/ محمد المنصور قد وصلت في جزء واحد في ورقة واحدة مع توقيع العلماء مما يؤكد أن جميعهم قد قرأوها بنداً بنداً .. واجتهادنا في الصحيفة بعدم نشر الإضافة لا يعني أن ما قمنا بنشره ليس منهم بل هو منهم وجزء مما وصلنا وهو أصل الرسالة الموجهة للأخ الرئيس والمذيلة بتوقيعاتهم أسفل الإضـافة.

    ونحن إذ نقوم بنشر هذا التوضيح إنما نريد بذلك الحفاظ على مصداقية الصحيفة ليس أكثر وليس الدخول في مهاترات.


    http://www.al-balagh.net/index.php?o...d=3728&Itemid=
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-14
  5. abobakr

    abobakr عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    أقرأ يا أموي الخبر اللي فوق وستفهم أنهم وقوعوا على شيء، وأضيفت تلك المطالب على ما وقعوا فيه،
    والذي وصل إلى يد صاحب الصحيفة هو كان بعد الدبلجة،


    ولكل خالص المحبة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-15
  7. من اليمن أتيت

    من اليمن أتيت عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-03-22
    المشاركات:
    1,263
    الإعجاب :
    0
    الكذب والتزوير أخلاق سنية قديمة.. ولا زال شيعة أهل البيت يعانون منها
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-15
  9. أبو هاجر

    أبو هاجر عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-01
    المشاركات:
    212
    الإعجاب :
    0
    المدعي والمدعى عليه كلهم شيعة يا نظر ..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة