المنصور والشامي ينفيان علاقتهما ببيان "علماء الزيدية" ويقولان إنه مفتعل

الكاتب : abobakr   المشاهدات : 403   الردود : 1    ‏2007-02-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-14
  1. abobakr

    abobakr عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    المنصور والشامي ينفيان علاقتهما ببيان "علماء الزيدية" ويقولان إنه مفتعل

    الشورى نت- متابعات ( 12/02/2007 )


    نفى العلامة محمد بن محمد المنصور والعلامة أحمد الشامي أن يكونا وقعا على بيان باسم "علماء الزيدية" تضمن مقترحات لمعالجة أحداث صعدة.

    ونشرت صحيفة " الثورة" الحكومية اليوم توضيحاً للعالمين المنصور والشامي ردا فيه على رسالة استفسارية وجهت إليهما من أحد العلماء بشأن مضمون البيان، وقالا في توضيحهما إنهما، لم يكتبا البيان الذي نسب إلى علماء الزيدية ولم يوقعا عليه وإنما وقعا على " سطور" أخرى حذفت من البيان المنشور في بعض الصحف المحلية.

    واستنكرا نشر البيان معتبرين أنه "مفتعل" عليهما.

    وأرفق المنصور والشامي، وهما من كبار مراجع الزيدية، توضيحهما بنص " السطور" التي قالا إنهما وقعا عليها، وفيها يخاطبان رئيس الجمهورية بالقول " الجنود الحكوميون أبناؤكم والمواطنون أبناؤكم وأنت مسئولون أمام الله عن جميع أبنائكم وعن الذين لا دخل لهم في هذه المحنة (أحداث صعدة) لا من قريب ولا من بعيد، وقد رفع إليكم الواسطة المكلفون بالوساطة أسس ما وقفوا عليه بحسب توجيهاتكم".

    وكانت صحيفة محلية نشرت بياناً مذيلاً بتوقيعات عددٍ من علماء الزيدية حمل مقترحات بشأن ترتيب الأوضاع لإنهاء المواجهات بين الحكومة وأنصار الحوثي، منها وقف العمليات المتبادلة بين الطرفين وسحب المواقع العسكرية المستحدثة وإعادة بناء ما دمرته الحرب.

    غير أن المقترحات تضمنت نقاطا أخرى أثارت جدلاً حولها، ومنها المطالبة بمنح ترخيص لإنشاء جامعة " زيدية" مماثلة لجامعة الإيمان السلفية، وسحب مركز دماج السلفي من صعدة، ومنع نشر الكتب السلفية في المناطق الزيدية.

    إلى ذلك شنت صحيفة" الميثاق" لسان حال حزب المؤتمر الحاكم هجوماً حاداً ضد لجنة الوساطة بين الحكومة والحوثيين إثر قيام هذه الأخيرة برفع تقرير إلى رئيس الجمهورية حملت فيه القوات الحكومية مسئولية عودة التوتر بين الطرفين وطالبت الرئيس بالتوجيه بالتعاون معها في إزالة " المعوقات" التي حالت دون استقرار الأوضاع.

    وقد اتهمت " الميثاق " لجنة الوساطة، المشكلة بتوجيه من الرئيس، بـ " الانحياز للإرهابيين"

    ونسبت الصحيفة إلى مسئولين في صعدة اتهامهم للجنة بالافتراء والكذب، وتأكيدهم بأن تقريرها المرفوع إلى الرئيس تضمن " أكاذيب ومغالطات سخيفة".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-14
  3. abobakr

    abobakr عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0

مشاركة هذه الصفحة