كيف نقضي على ظاهرة الثأر؟

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 1,831   الردود : 1    ‏2002-08-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-19
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35

    كيف نقضي على ظاهرة الثأر؟
    كل يوم تطالعنا وسائل الإعلام العربية عن جرائم ثأر يذهب ضحيتها العديد من الأبرياء والمساكين، ولعل ما حصل في مصر مؤخراً يعطى صورة واضحة عن قسوة تلك العادة وبطشها، كيف السبيل إلى التخلص من العادة السيئة التي تتنافى مع الدين الحنيف والأعراف والأخلاق الحميدة؟


    هذا الموضوع مطروح للنقاش في احد المنتديات الخليجية الكبري .. والاولي به أن يطرح هنا ..؟؟؟ فما راي الاخوان ..كون اليمن من اكثر الدول العربية إن لم تكن اكثرها علي الإطلاق تاثرا بهذه الظاهره الكريهه..!!!
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-20
  3. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    في البداية أِشكرك اخي العزيز تانجر على فتح هذا الموضوع والذي لم يحصل أي منا إلا على نصيبة منة .

    الـــــثــــــــأر

    مشكلة الثأر هي من المشكلات التي تعيق عملية التنمية في اليمن بل هي باتت سمة يوصف بها الشعب اليمني على أنة متخلف من قبل الكثير من عرب وغير . ولم أعد أرى أنة من الفائدة أن أتوسع عن الحديث عن الثأر أو أن اعرفة لكم . لكن لنتحدث عن بعض الحلول التي قد تساعد على إنهاء هذة الظاهرة بمشيئة الله .


    من الحلول التي طرحها بعض أعضاء المجلس الاستشاري بل التي قدموها إلى الحكومة أن يتم عمل صلح يشمل كل القبائل اليمنية من قصايها الى دانيها لمدة خمسة أعوام وتشكيل لجان من الحكماء وشيوخ القبائل المؤهلين والواعيين لحل الخلافات بين القبائل وكذلك تقديم الحكومة لمعونات مالية للقبائل التي سوف يحكم عليها بالدفع كمخرجة لديات القتلى وغيرها . وأن تكون القبائل يدا واحدة على القبيلة التي تخرق هذا الصلح كنوع من الضغط كي لا يتجرأ أحد على خرقة إلا أن هذا المشروع لم يجد لة جوابا من الحكومة التي معروف إستخدامها لسياسة (( فرق تسد )) بين القبائل .


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    كذلك من الحلول المثالية أن تقوم الحكومة بدفع القبائل للقضاء اليمني بحيث أن ينال كل شخص حقة بمحاكمة عادلة بالجرم الذي قام بة وأسبابة ودوافعة وفقا للشريعة الإسلامية الغراء .

    ومن أهم الأسباب التي سوف تساعد على حل هذة المعضلة منع إستيراد السلاح وبالذات الذخائر حيث أنة من المفروض أن ترتفع أسعار الذخيرة بسبب عدم توافرها في السوق لا ان تنخفض أسعارها مثل ما هو الان . فاالذخائر أسعارها رخيصة وأنخفضة بنسبة 50% عما كانت تباع بة في عام 1997 وذلك ناتج عن إستيرادها من بعض الدول و على رأسها الصين .


    لأ أنسى كذلك حملات التوعية للناس من أن هذة الظاهرة تأخر تقدم اليمن وفتح مجالات عديدة للأستفادة مما وهبنا الله إياة وعلى سبيل المثال السياحة . ولا اخفي أنني تألمة عندما سألني زميل سعودي عندما علم أنني يمني هل من خوف علي انا وعائلتي إن ذهبة الى اليمن للسياحة . لا ألومة أبدا

    من أضرار الثأر على المجتمع أذكر أني عندما كنت بالثانوية حدثة مشكلة بين قبيلتين هنااك وكان كلا الطلاب من الطرفين من زملاء وأصدقاء لي يدرسون مجتمعين إلى أن بدأت تلك الأزمة مما أضطر الطلاب من الطرف الاخر الى مغادرة المدرسة والذهاب الى مدرسة أخرى تبعد عنهم حوالي 120 كيلو متر بينما المسافة التي بين مدرستي ومنطقتهم لا تزيد عن 12 كيلو متر . والكثير من الاضرار التي مازلنا ننالها من هذة الظاهرة القبيحة .


    على العموم هناك مقابلة مع الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر على قناة أبوظبي على ما اعتقد تتكلم عن ظاهرة السلاح في اليمن سوف تعرض اليوم الساعة السابعة من مساء هذا اليوم على ما اذكر واامل أن لا أرى فيها الكثير من الفضائح المؤلمة .


    أكرر شكري أخي تانجر على فتح هذا الموضوع .

    تقبل أجمل تحية وسلام من أخوك المحب
    alhaddad
     

مشاركة هذه الصفحة