مصادر التشريع الاسلامي

الكاتب : خادم عمر   المشاهدات : 407   الردود : 1    ‏2002-08-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-19
  1. خادم عمر

    خادم عمر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-26
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    -تنحصر بحوث علم الفقه في خمسة مباحث:
    1- مباحث الأدلة، ويراد بذلك بحوث مصادر التشريع وهي أربعة متفق عليها: الكتاب والسنة والإجماع والقياس، وأخرى مختلف فيها نعد منها: الاستصلاح والعرف وسد الذرائع وقول الصحابي وشرع من قبلنا وعمل أهل المدينة والاستصحاب.
    2- مباحث التعارض والترجيح، أي التوفيق بين الأدلة، والتحكيم عليها.
    3 مباحث الاجتهاد وشروط المجتهد وصفاته إشارة إلى وجوب الاهتمام بهذا المبحث لما يترتب عليه من محذور ومحظور.
    4 مباحث الحكم الشرعي بأنواعه الثلاثة، وهي الاقتضاء والتخيير والوضع، وهي ما نفصل القول عنها في مواضعها.
    5 كيفية اقتباس الأحكام الشرعية من الدليل، والوسائل المشروعة في فهم النصوص والأدلة، وأصول الاستنباط.
    وهكذا فإنك ترى أن عمل الفقيه والأصولي متكاملان، ذلك أن الأصولي هو الذي يقدم الأدلة جاهزة للفقيه، ويقرر ما هو صالح منها للاحتجاج وما هو غير صالح، ومناطَ كلٍّ، أما الفقيه فإنه يأخذ هذه الأدلة جاهزة من صيدلية الأصول ليطبقها على الأحكام فيقرر على أساس ذلك الحرام والحلال والمندوب والمكروه والمباح.
    فعالم الأصول يثبت الأدلة، والفقيه يبحث فيما ثبت من الأدلة عند الأصولي، ويقرر بها الأحكام الشرعية.

    -والله اعلم واحكم .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-22
  3. الرعد

    الرعد عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-16
    المشاركات:
    27
    الإعجاب :
    0
    ويقتبس

    الاقتباس لغة هو نقل موظوع او الزياده عليه من كتاب او فكر منقول استشفافيا من علم اصول التشريع ...او معجم الاواسط للباقلاني ..او معرفة اصول التشريع ...الجزء الرابع ونقله كوبيا بمساعدة ...كالبست

    خادمك ....
     

مشاركة هذه الصفحة