أخبار يمنيه 19/08/2002

الكاتب : بنت سباء   المشاهدات : 648   الردود : 1    ‏2002-08-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-19
  1. بنت سباء

    بنت سباء عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-19
    المشاركات:
    87
    الإعجاب :
    0
    لوكندات تعمل على إشاعة الرذيلة
    الحق 18/8

    تفيد المعلومات التي حصلت عليها " الحق" من بعض المواطنين، وجود " لوكندات" شعبية تبث مشاهد تلفزيونية فضائية تحث على الرذيلة لتغوي الجهلاء وضعاف النفوس، وذلك مقابل مائة ريال لمن أراد ان يشاهد تلك الفقرات المبثة تلفزيونياً " فضائياً " إضافة إلى أجرة الإقامة في اللوكندا وتناول المشروبات فيها.

    تجدر الإشارة أن تلك اللوكندات تقع في شارع التحرير الأعلا بتعز، وأفاد المواطنون بأن الجهات المسئولة تتغاضى عن هذا الأمر الفاضح.

    أصحيح هذا
    الحق 18/8

    نمي إلى علم الصحيفة والله أعلم أن أمين عام مجلس محلي في مدينة ساحلية يسعى جاهداً هذه الأيام إلى بيع واسستثمار حديقة في مدينة ساحلية جميلة، إذ تعتبر هذه الحديقة آخر حدائق هذه المدينة ومتنفساً للمواطنين.

    ويقال أن هذا الأمين للمجلس المحلي يحاول استخراج توجيهات من وزير الإنشاءات للحصول على الموافقة، وبعدها الحصول على موافقة المجلس المحلي في تلك المدينة الساحلية.

    ويتردد في الأوساط أن السمسرة تقدر بمبلغ 300 ألف دولار مقابل صرفها و الكميشن لذوي الاختصاص وبدورنا نتساءل: أصحيح هذا!!

    مدير الأمن السياسي بالمنصورة يسرق التيار الكهربائي والمياه
    الحق 18/8

    خلافاً للمهام المنوطة به كجهاز أمن ودوره في كشف الفساد والتخريب للحفاظ على الاقتصاد، أقدم مدير الأمن السياسي بالمنصورة على سرقة التيار الكهربائي، من خلال ربط التيار من الخط العام وبطريقة فوضوية إلى مقر الجهاز بالمديرية، إلى جانب إدخاله المياه بدون عداد ربط، بالرغم من نزول فريق من المياه لفصل ذلك التوصيل المخالف، غير أنه أعاد الربط من جديد وأعطى أوامره للحراسة باحتجاز عمال المياه إذا عادوا لقطع التوصيل، كما قام بتوصيل المياه بهذه الصورة إلى جيرانه " أصحاب حوش العيسائي" ثم قطعه عنهم بسبب اختلافه على أمور خاصة به. المعلومات المتوفرة لدى الحق من مصادرها في مؤسسة المياه والكهرباء تفيد بأن أفراداً من رجال الأمن السياسي بالمنصورة تقدموا بطلبات لإدخال الكهرباء والمياه قبل أكثر من عام، وعندما طلب منهم دفع الرسوم المقررة توقفوا عن المتابعة ولجأوا إلى تحدي القانون والنظام.

    ترى ماهو رأي القيادات الأمنية العليا في مثل هذه التصرفات التي تضرب بالنظام والقانون عرض الحائط وتخرب اقتصاد البلد.

    البسط على أراضي الأوقاف جار على قدم وساق في م / عدن
    الحق 18/8

    بدأ في الآونة الأخيرة البسط والسيطرة على أراضي الأوقاف بعد الانتهاء من جميع أراضي وعقارات الدولة ومؤسساتها بعدن وضواحيها وسواحلها وجبالها، ولوحظ خلال السنوات الماضية أن قيادات متعددة في م/ عدن تتوجه نحو أراضي الأوقاف والضغط عليها بالصرف للمتنفذين في عدن. وتشير المعلومات التي حصلت عليها الحق أنه تمت السيطرة على أراضي الوقف وتغيير إسمها إلى اسم آخر، وهذا بحد ذاته يعد خرقاً قانونياً، يضاف إلى خروقات قانونية أخرى لقيادات متنفذة في عدن، تحمل وظائف عسكرية ووظائف في قيادة المحافظة، بعد أن تم استلامها وتغيير اسمها إلى اسم المشتري، وتضيف المعلومات أيضاً إن إزدياد البسط على مقابر الأوقاف هو أصلاً للاستيلاء على أراضيها.

    إرتفاع مادة الديزل إلى 30 ريالاً للتر الواحد
    الحق 18/8

    لا تزال أزمة الوقود، " الديزل" تلقي بظلالها على مختلف مديريات م/ أبين، عقب اختفاء مادة الديزل من محطات تعبئة الوقود، وقد إزدادت حدة في الأسابيع الماضية مما أدى إلى توقف شاحنات نقل البضاع من المحافظة وإليها، وارتفع سعر اللتر الواحد من 25 إلى 30 ريالاً، وهو ما أدى إلى ارتفاع سعر المواد الأساسية بنسبة 30 % حيث وجد سماسرة من التجار فرصة في رفع اسعار المواد الأخرى مثل الأسمنت والحديد والطلاء التي ظلت لفترة طويلة في المخازن، وتفيد المعلومات أن سبب الأزمة في مادة الديزل تعود إلى خطة وزارة النفط الرامية إلى تقنين توزيع حصص هذه المادة إلى المحافظات، والتي تجاهلت نسبة السكان المختلفة من محافظة إلى آخر.

    وصف الأحزاب القائمة بالمترهلة
    السامعي يؤسس حزباً جديداً
    صوت اليمن 15/8

    المناظل البارز والبرلماني السابق سلطان السامعي أعلن من القاهرة عن استئنافه نشاطه السياسي واعتزامه تأسيس حزب جديد يحمل اسم " التجمع الوطني من أجل الديمقراطية والعدالة".

    وجاء في بيان صادر عنه استلمت الصحيفة نسخة منه أن فكرة تاسيس الحزب قد جاءت لتسد فراغاً في الساحة السياسية اليمنية خاصة بعد ترهل بعض الأحزاب واختفاء وتصنم البعض الآخر.

    وأنها أي الفكرة قد جاءت استجابة لإرادة الكثير من سياسيي ومفكري أبناء شعبنا في الداخل والخارج" كما ورد في البيان" .


    الأحزاب المتأخرة لم تقدم كشوفاتها
    الجندي لـ ( الثورة ) ستقوم اللجنة العليا للانتخابات بتشكيل اللجان من قطاع التربية أو الجامعة ولن يشرك أي حزب في التشكيل
    الثورة 18/8

    صرح الأخ/ عبده محمد الجندي – رئيس قطاع الإعلام والتوعية الانتخابية باللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء أن عدم تقديم بعض الأحزاب والتنظيمات السياسية لكشوفاتها التي وعدت حدد يوم أمس وانقضاء آخر موعد حدد لتقديمها حتى الساعة العاشرة من مساء أمس السبت أجبر اللجنة العليا للانتخابات تحت ضغط الوقت اللجوء إلى استخدام حقها الدستوري والقانوني وأضاف أن اللجنة بصدد تشكيل اللجان من أحد قطاعي التربية أو الجامعة وأوضح أنه وفقاُ لهذا التوجه لن يشرك في هذا التشكيل أي حزب من الأحزاب السياسية عملاً بنص القانون وحتى لا يتخذ البعض من مشاركة البعض الآخر سببا يستند إليه

    وقال : إن الوقت يفرض علينا بالضرورة والأهمية الشروع في إعلان اللجان واستقبالها وتدريبها خلال الفترة الزمنية المتبقية وسيكون مثل هذا الإجراء مرضياً للجميع وإعمال لحق اللجنة في تشكيل اللجان بحيادية واستقلالية وتحمل مسؤولياتها عن إنجاز الاستحقاقات الديمقراطية في موعدها الدستوري وعدم الاستسلام م لأي محاولة للحيلولة دون إجراء عملية القيد و التسجيل الجديدة والانتخابات في موعدها الدستوري ونوه في ختام تصريحه إلى أن مثل هذا القرار قد يكون قيه نوع من الظلم على الأحزاب التي استجابت لدعوة اللجنة العليا للانتخابات وسلمت كشوفاتها ولكن يحب على الأحزاب أن تراعي ظروف اللجنة العليا الحرجة .

    رغم الاتفاق على اللجؤ للقضاء......المحافظ يوجه باقتحام مقر الإصلاح في ( القلوعة ) عدن مرة ثانية
    بتوجيه طه غانم : اعتقال أعضاء المجلس المحلي مديرية التواهي وعدد من أعضاء الإصلاح
    بعد ثلاثة أيام من الهدوء الذي تشهده مدينة ( القلوعة ) بمديرية التواهي محافظة عدن أثر الاتفاق الأولي الذي توصلت إليه قيادة الإصلاح بمحافظة عدن مع قيادة المحافظة حول إحالة موضوع مقر الإصلاح بمدينة ( القلوعة ) إلى القضاء للفصل في ملكية هذا المبني عبر القضاء.....هذا الاتفاق الذي بموجبه تم سحب قوات الأمن المحاصرة لمقر الإصلاح مع الإبقاء على جنديين من رجال آلام إلى جانب الحراسة المدنية من طرف الإصلاح على المبني الذي يعتبر مقراً للإصلاح في المدينة

    إلا أن حالة الهدوء بعد هذا الاتفاق تم اختراقها هذا اليوم السبت الموافق 17/8/2002م

    حيث تقوم حتى هذه اللحظة قوات الأمن وبتوجيه من محافظ عدن طه غانم بمحاصرة المقر ومحاولة اقتحامه بالقوة ضارباً عرض الحائط بدستور الجمهورية اليمنية وقانون الأحزاب والتنظيمات السياسية كما قامت - كما هو سلوكها دائماً – باعتقال أعضاء المجلس المحلي مديرية التواهي وكذا عدد من كوادر الإصلاح ومناضليه الذين حضروا لتهدئه الموقف وإقناع رجال الأمن بأهمية وضرورة الالتزام بالاتفاق المبدئي وعدم جر المدينة لأجواء الفتن والصراعات بلا مبرر..

    والله حسبنا ونعم الوكيل

    التجمع اليمني للإصلاح

    محافظة عدن – السبت 17/88/2002م



    نقابة المعلمين: لا يجوز تمثيل اليمن بنقابة وهمية وغير شرعية
    الأيام 17/8

    تنعقد في صنعاء خلال الفترة من 17 أغسطس الجاري وحتى 21 منه دورة للمجلس المركزي لاتحاد المعلمين بأحقيتها بالمشاركة فيها.

    وأشارت النقابة في رسالة وجهتها إلىالوفود العربية المشاركة ورسالتين أخريين إلىكل من رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء .إلىأنها وافقت على توجيه فخامة الأخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية بناء على تقرير لجنة شكلت برئاسة الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر رئيس مجلس النواب إلىالاخ رئيس مجلس الوزراء بدمج نقابتهم مع نقابة المهن التعليمية في كيان نقابي واحد( إلا أن السلطة التنفيذية لم تقم بذلك ربما لحاجة في نفس يعقوب وقدمت دعماً لنقابة المهن التعليمية واعتمدت لها ميزانية كبيرة لاستقبال دورة المجلس المركزي لاتحاد المعلمين العرب متجاهلة التوجيهات بالتوحيد حيث إن العمل النقابي الجاد لا يروق للبعض.

    وأكدت النقابة أنه لايجوز تمثيل اليمن في هذه الدورة بنقابة وهمية وغير شرعية لمجرد ولائها الحزبي وانتمائها للسلطة الحاكمة دون أن يكون لها أي قاعدة من الجماهير التربوية العريضة على امتداد الساحة اليمنية مشددة على أنها الاحق بالتمثيل لأنها صاحبة الاقدمية والشرعية كما يعرف الجميع في الداخل والخارج.

    دعوى مدنية يرفعها محافظ عدن ضداً على النائب إنصاف مايو
    الايام 17/8

    علمت الايام من مصدر موثوق أن محافظ عدن الاخ طه احمد غانم(بشخصه) رفع يوم الاربعاء الماضي 14/4 دعوى مدنية للتعويض عن ضرر لدى محكمة صيرة الابتدائية بوساطة موطله د.أمين سعيد الكوشاب المحامي ضداً على المدعى عليه عضو البرلمان الاخ انصاف علي مايو(بشخصه).

    وأفاد المصدر بأن الدعوى المرفوعة من قبل المحافظ غانم جاءت على اثر تعرضه لقذف وسب مباشر جاء على لسان المدعى عليه ونشر في صحيفتي الناس والايام مشيراً إلىأن محكمة صيرة الابتدائية وجهت اعلاناً مرفقاً بصورة من الدعوى بوساطة محضر اعلان إلىالمدعى عليه النائب انصاف علي مايو لتكليفه بالحضور إلىالمحكمة صباح يوم السبت القادم 24/8 والرد على الدعوى امام فضيلة القاضي محمد محمود الجنيدي رئيس المحكمة.

    واوضح المصدر أن الدعوى اشارت إلىان مانشر على لسان المدعى عليه قدتضمن قذفاً وسباً مباشراً للمدعى وكذا التحريض على ارتكاب الجنايات والجنح وفيه دعوة صريحة إلىتكدير السلم العام بتحريضه على بغض طائفة من الناس وهم افراد السلطة التنفيذية في المحافظة من خلال قوله الصريح واضح ان هناك خطة رسمية لاشاعة الرذيلة ومحاربة الفضيلة في محافظة عدن.

    وجاء في سياق الدعوى إن ما اتاه المدعى عليه من إهانة لأشخاص سلطة المحافظة التنفيذية لا يعتبر نقداً صادراً من

    النقابات: المعهد النقابي بنى بعرق العمال لاثمناً لمشاركة في الحرب
    الايام 17/8

    اتهم المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للاصلاح بمحافظة عدن في بيان وزعه امس الجمعة الاجهزة الامنية بمحاصرة واقتحام مقر الإصلاح في القلوعة مديرية التواهي بتوجيهات من محافظ محافظة عدن .. وازدادت سوءاً هذه التوجيهات بالامر باحتجاز بعض اعضاء المجالس المحلية من كتلة الإصلاح لمحاولتهم تهدئة الوضع وايضاح المخالفات الدستورية والقانونية التي ارتكبها محافظ محافظة عدن بأمره اقتحام المقر واحتجاز أعضاء الإصلاح.

    وفسر الإصلاح في بيانه هذه التوجيهات بأنها جاءت عقب خروج كتلتة من مناقشة موازنة محافظة عدن لعام 2003 التي رفضتها الكتلة.

    على الصعيد نفسه قال لـ الايام الاخ عثمان كاكو ناصر رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال الجمهورية فرع عدن ( إن المقر الذي يدعي به الإصلاح والكائن في حي القلوعة يعرف عنه القاصي قبل الداني انه احد المنشآت التابعة لاتحاد عمال نقابات الجمهورية منذ سنوات التشطير وحتى قيام الوحدة اليمنية والمعروف باسم معهد الدراسات النقابية وظل كذلك حتى حرب 94 حيث جرى الاستيلاء عليه من قبل التجمع اليمني للإصلاح بالمحافظة وتساءل الاخ رئيس فرع اتحاد النقابات : لاندري كيف آلت ملكية معهد النقابات إلىالإصلاح؟ وهنا نؤكد تمسكنا بواحد من ممتلكات واصول النقابات واذا كانت جهة رسمية قد قامت بتمليك الإصلاح هذا المبنى فإن ذلك امر مرفوض لانه ليس من حقها ذلك طالما والمبنى تابع اتحاد النقابات الذي يعد المسؤول الاول عن ممتلكاته واصوله ولا يحق لأي جهة التصرف التنازل عنها .. وندعو السلطة المحلية إلىتمكين اتحاد النقابات من مقره الذي ظل مغتصباً نحو ثمانية أعوام.

    واضاف : وللتاريخ فإن معهد الدراسات النقابية اسس بناء على تنازل النقابة العامة لعمال النقل والمواصلات عن هذا المبنى الذي اطلق عليه اسم الشهيد طارش حيدر الذي استشهد اثناء العدون الثلاثي على مصر عام 56 وكونه من العمال النقابيين المؤسسين لنقابة النقل والمواصلات بما فيها الموانيء فقد حمل اسمه لدوره النضالي في الحركة النقابية ووفاء وعرفاناً قام العمال في ميناء عدن ببناء هذا المعهد من عرقهم وجهدهم .. أما ادعاء التجمع اليمني للاصلاح بملكتيه لهذا المقر انما يعكس سلباً رؤيته المزدوجة للدفاع عن الحريات ومدى فهمه لتجزئة الديمقراطية باعتبارها نصوصاً وليست منظمومة قيم .. فالدفاع عن الحريات والحقوق ليست للاستهلاك السياسي كما تكشف عنه هوية الإصلاح الحقيقة.

    وبالرغم من التوجيهات المتكررة من فخامة الاخ الرئيس علي عبدالله صالح باعادة كل ممتلكات اتحاد النقابات المسلوبة بعد حرب صيف 94 حيث نطق احد القيادات بالمحافظة بأن هذا المقر ثمن المشاركة في الحرب.

    ولكننا للأسف الشديد وبالرغم من تعاطف قيادة السلطة المحلية التي حالت دون تمكين النقابات من حقها المسلوب الامر الذي لم تضع قيادة الإصلاح هذا الموقف بعين الاعتبار.

    ومضى رئيس فرع اتحاد النقابات يقول: لقد وجهت منظمة العمل الدولية والاتحادات الدولية والعربية والدولية مذكرات رسمية إلىالقيادة السياسية وإلىالحكومة والسلطة المحلية خاصة ناشدتهم فيها اعادة هذا المبنى باعتباره احد المعاهد التي تشرع منظمة العمل الدولية باقامته كمعهد اقليمي لتأهيل النقابيين في المنطقة واختتم تصريحه:

    (إن حزب التجمع اليمني للاصلاح يرفع شعارات فضفاضة :كل له حزبه والنقابة للجميع ) ونحن نقول لهم إن النقابة للجميع وهذه ممتلكات الحركة النقابية وباعتبار حزب التجمع اليمني للإصلاح احد اصوات المعارضة الوطنية في الساحة اليمنية فهو معنى بالدفاع عن الحقوق والحريات النقابية اذا كان ذلك فعلاً يعكس هوية خطابهم السياسي ونهجهم للدفاع عن الديمقراطية.


    علاوة الـ 20% للمعلمين في أدراج وزارة المالية
    الايام 17/8

    قال الأخ عبدالسلام الخديري عضو المجلس المحلي بمحافظة إب رئيس فرع نقابة المعلمين اليمنيين بالمحافظة إن هناك اكثر من ثلاثة مليون ريال تخصم على اعضاء النقابة والمعلمين بواقع 100 ريال لصالح صندوق التكافل بطرق مخالفة للقانون الامر الذي يرفضه المعلمون في مديريات المحافظة. واكد الخديري في كلمته التي ألقاها امس الاول الخميس في حفل افتتاح اعمال المؤتمر الثالث لنقابة المعلمين اليمنيين فرع إب على ضرورة توحيد العمل النقابي لانجاح المؤتمر من خلال اجراء انتخابات حرة مشيراً إلىأن النقابة قد بذلت جهوداً كبيرة مع الحكومة لتحظى بموافقتها على علاوة الـ 20%.

    من جانبه اكد الاخ عبدالله ابو غيث رئيس نقابة المعلمين اليمنيين ان علاوة 20% التي حرم منها المعمون قد أحيلت إلى وزارة المالية التي قد تعتمدها هذا العام او في موازنة العام القادم.

    الرئيس اليمني يزورا السعودية غداً
    الشرق الأوسط 17/8

    يقوم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يوم الأحد، بزيارة جلسة مباحثات مع الأمير عبد الله بن عبد العزيز نائب خادم الحرمين الشريفين.

    ومن المنتظر أن تبحث الجلسة العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها والتطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وما تشهده الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالإضافة إلى الوضع الراهن في العراق في ظل تنامي التهديد الأمريكي بتوجيه ضربة عسكرية له، وسيكون على رأس مستقبلي الرئيس اليمني الأمير عبدالله بن عبد العزيز.

    علي صالح يزور السعودية اليوم
    البيان

    يقوم علي عبدالله صالح الرئيس اليمني اليوم بزيارة رسمية خاطفة للسعودية تستغرق عدة ساعات.

    وابلغت مصادر دبلوماسية يمنية فى جدة وكالة انباء الامارات ان الرئيس صالح سيعقد فور وصوله الى جدة اجتماعا مطولا مع نائب خادم الحرمين الشريفين الامير عبدالله بن عبدالعزيز لبحث الوضع الدقيق الذى تمر به المنطقة العربية جراء المواقف الاميركية المتشددة ازاء العراق والتهديد بضربه رغم اعتراض كل الدول العربية.

    اضافة للتطورات الخطيرة فى الاراضى الفلسطينية والرفض الاسرائيلى للسلام مع الشعب الفلسطينى. ـ وام


    مواجهة بين نائب ومسؤول حكومي تتحول إلى أزمة
    عدن .. من نافذة بحرية لجنوب اليمن إلى موطن لسياحة من نوع آخر


    عدن (اليمن) - خدمة قدس برس (17/8)
    تشهد الساحة الصحفية في اليمن هذه الأيام، كتابات تتسم بالحدة، على خلفية تراشق الاتهامات والصراع الناشب في محافظة عدن (363 كلم جنوب صنعاء) بين محافظها طه أحمد غانم من جهة، النائب البرلماني عن المدينة أنصاف مايو، وهو عضو في حزب الإصلاح المعارض، بسبب تصريحات أدلى بها الأخير يحمّل فيها محافظ عدن مسؤولية ما أسماه بالاختلال الذي تعاني منه عدن، ولا سيما ما يتعلق بانتشار المراقص والملاهي الليلية والبارات التي يعد وجودها مخالفة دستورية وقانونية، إضافة إلى تنامي ظاهرة نهب الأراضي وبسط اليد على المنتزهات والاستراحات العامة، وتحويلها إلى مبان أسمنتية، تؤثر على حركة السياحة.

    وقد اندفع محافظ عدن طه أحمد غانم، إثر تصريحات النائب مايو إلى رفع دعوى قضائية ضده، طالبه فيها بمبلغ مليون ريال (6 آلاف دولار) تعويضا له، مع إحالته إلى محكمة جنائية لينال العقوبة المقررة شرعا وقانونا".

    واتهم المحافظ غانم النائب الإصلاحي مايو في عريضة الدعوى، التي حصلت وكالة "قدس برس" على نسخة منها "بقذف وسبّ محافظ عدن، والتحريض بارتكاب جنايات، ودعوته الصريحة إلى بغض أفراد السلطة التنفيذية في المحافظة وبعض مواطنيها وأرحامهم، بهدف تكدير السلم العام خلال تصريحاته المنشورة في عدد من الصحف المحلية، وتضمنت انتقادا غير مسؤول لمسؤولين في المحافظة"

    ورحب النائب مايو برفع الدعوى ضده، وقال "نرحب باللجوء إلى القضاء، ونحتفظ بحقنا القانوني برفع الدعوى ضد من أساء إلينا".

    ودخلت صحيفة "14 أكتوبر" الحكومية الصادرة في مدينة عدن حلبة الصراع، وهاجمت الخميس في افتتاحيتها النائب الإصلاحي، واتهمته بالتجديف وحبّ إشاعة الفاحشة، وكذبّت ما يتردد عن انتشار أماكن الدعارة، والملاهي الليلية، وانتشار محلات بيع الخمور، برعاية من قيادة المحافظة، وأخذت القضية فيما بعد أبعادا سياسية من خلال تحرك أعضاء في الحزب الحاكم في مدينة عدن بحملة لجمع توقيعات ضد النائب مايو تطالب بإقالته ورفع الحصانة البرلمانية عنه، بحجة إساءته إلى أبناء المدينة، وفي حال وافق القضاء على الدعوى المرفوعة من المحافظ بإحالة النائب مايو إلى محكمة جنائية، فإن ذلك سيؤدي بالضرورة إلى سحب حصانته البرلمانية، لكن أوساطا مقربة من النائب مايو قالت لوكالة "قدس برس" إنه يستعد هو الآخر إلى رفع دعوى مماثلة ضد المحافظ وعدد من القيادات الحزبية الرفيعة في المحافظة يتهمها بنفي مواطنته وانتسابه إلى المدينة، ويقدم وثائق تثبت صحة ما أعلنه الأسبوع الماضي حول رعاية ودعم المحافظ لانتشار الملاهي الليلية والبارات التي تقدم فيها أنواع الخمور، وتمارس فيها الدعارة بزعم تشجيع السياحة، واعتبار مدينة عدن منطقة حرة.

    وفسر مراقبون سياسيون أسباب الإجراء الذي وجهه المحافظ إلى قيادة الأمن بتطويق مقر حزب الإصلاح في منطقة الروضة، وهي إحدى ضواحي مدينة عدن الخميس الماضي، ومحاصرته بأطقم عسكرية للضغط على أعضاء الإصلاح بإخلائه، بأنه يأتي على خلفية الصراع الناشب حاليا بين قيادة السلطة المحلية من جهة وبين فرع حزب الإصلاح، لا سيما أن الأخير أعلن في بيان أصدره مساء أمس أن كتلة أعضائه المنتخبين في المجلس المحلي قد رفضت موازنة المحافظة لعام 2003 "بسبب ما فيها من استمرار سياسات الإفقار وفرض مزيد من الرسوم والضرائب على المواطنين، وتبرير لكل المخالفات القانونية، والتجاوزات ومظاهر الفساد المالي والإداري"، على حد تعبير بيان فرع الإصلاح في عدن.

    وأضاف البيان "فوجئ (حزب) الإصلاح، وكتلته في المجلس المحلية بالمحافظة ومديرياتها، بعد خروجهم من مناقشة موازنة المحافظة للعام القادم بتوجيهات محافظ محافظة عدن للأجهزة الأمنية بمحاصرة واقتحام مقر الإصلاح في منطقة الروضة بمديرية التواهي، وازدادت سوءا هذه التوجيهات بالأمر باحتجاز بعض أعضاء المجلس المحلية من كتلة الإصلاح لمحاولتهم تهدئة الوضع وإيضاح المخالفات الدستورية والقانونية التي ارتكبها المحافظ بأمره اقتحام المقر واحتجازه أعضاء الإصلاح".

    وطالب البيان قيادة المحافظة بوقف الإجراءات التعسفية وعدم خلط الأمور ومصادرة حقوق أعضاء المجالس المحلية وناخبيهم".

    ورفع المكتب التنفيذي لحزب الإصلاح بعدن شكوى إلى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ضد المحافظ وتتهمه أنه يسعى إلى إثارة فتنة ضد الإصلاح.

    وكان عدد من السياسيين والصحفيين من أبناء عدن قد أكدوا تنامي ظاهرة الملاهي غير البريئة وقال عبد الفتاح الحكيمي نائب رئيس مجلس إدارة صحيفة "14 أكتوبر" إن "ظاهرة الملاهي اكتسحت عدن وطغت على كل أنواع الاستثمار النظيفة، ويتم ذلك تحت سمع وبصر السلطات المحلية"، وأضاف "المعروف أن بنات الهوى يأتين من محافظات أخرى في الغالب، وقد نشأت شبكات لاستغلال بعض الحالات الاجتماعية، إذ تلجأ هذه الشبكات إلى المتاجرة بفتيات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-19
  3. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    الف شكر على هذا المجهود الطيب
     

مشاركة هذه الصفحة