المرأة المفقودة

الكاتب : جميلة   المشاهدات : 664   الردود : 4    ‏2007-02-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-13
  1. جميلة

    جميلة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-11-27
    المشاركات:
    987
    الإعجاب :
    0
    منقووووووول

    المرأة المفقودة

    يعتقد أو بالأحرى يظن كثير من الرجال أن المرأة الحقيقية مفقودة في هذا الزمن الملبّد بغيوم الفتن, والمدنية, والشتات, والتغيير, والموضة , والفضائيات , والتمرد فقد يجد الرجل منهم أن كثيرا منهن يتميزن بتتبع الصرعات , وحركة الجمال الشكلي, واقتناء أدواته ويجدهن فارغات إلا من أحاديث المتعة , والتسلية, فاقدات للرأي, ووجهات النظر في القضايا المختلفة, يعشن يومهن بلا دراية, لا يعرفن لهن هدفا أو مكانة. وقد يصدق ظنه في بعض النساء.

    يجد أن ملامح وشكل المرأة الجديدة تلك التي ولدت في العصر الحالي بتناقضاته وتنوّع مشكلاته. أنها لا تنتمي إلى الجدات والأمهات اللاتي كانت حياتهن في سهولة, وبساطة , وقبول حياة ترتسم بصورة مضيئة على جدران الماضي والحاضر وشيء من المستقبل، وحيث كانت إمكانية العمل غير متوافّرة إلا داخل المنْزل، كما أنّ الحصول على المال والقدرة على المطالعة أو التثقف لا تسنح لهن بسبب عيشهن في كنف الأسرة وحدودها . وقد يصدق ظنه في بعض النساء.

    يجد أن المرأة المفقودة التي ينتمي لها الجيل الحالي من النساء امرأة تعاملت مع تكنولوجيا القرن العشرين، فصارت تعتقد أنه بإمكانها التحكم في كيفية حياتها في أسرتها إن كانت بنتا أو أختا , وبإمكانها العيش بأسلوبها وكيفها في حياتها الزوجية إن كانت زوجة. إنها امرأة تقرأ الصحف وتتابع الخبر هنا وهناك, وتبحث عن الموضة المفروضة أو المرفوضة في كل الاتجاهات لديها قدرات فيّاضة تمتلكها موجهة للخير أو لغيره . المرأة الجديدة قد لا تدرك أهمية تواجدها وحضورها , وقيمتها على المستوى الأسري, أو المستوى الثقافي, أو المستوى الاجتماعي، إلاّ أنها وفي الوقت نفسه تعيش التمدن والتخلف, تعتقد بالتغيير , وتصدق بالرجعية دون معرفة لتعريفها الحقيقي. وقد يصدق ظنه في بعض النساء.

    لذا نجد المرأة الجديدة في ظن هذا الرجل ممزقة بين العمل والكسل، بين العطاء والأحجام، بين الاستمرار والتوقف, بين التحرر والتشبّث بالماضي, قد لا تتحمل مسئوليتها . إنها امرأة المستقبل التي قد لا تشارك الرجل أيا كانت صفته في حياته طموحاته الإنسانية وأمانيه وأحلامه وقد يصدق ظنه في بعض النساء.

    فيبقى بظنه هكذا زمنا طويلا يشتت صورة المرأة الحقيقية الموجودة في ذهنه ويلغي أن هناك نساء حقيقيات موجودات في مجتمعنا نشأن في أسر طيبة, وفي ظل تربية دينية قويمة, وناضجة ولكنها قريبة بعيدة لا يعلم أن كثيرا منهن يتمتعن بإمكانية العطاء الدائم، فهي مثقفة, ومناضلة وعاملة وربة بيت وموظّفة سيجد أنّ المرأة منهن تتحمل الكثير فهي الحزينة الباكية تستنفر في نفسها الرفض والتحدي، وهي القوية الواثقة التي يدوم عنفوانها العاطفي طويلاً ولا يكسر عنفوانها أو كبرياءها أي عائق أو مشقة أو صدمات. هي امرأة حقيقية وهي على صعيد تعدّد الأمكنة وتمايزها تتمتع بسعة أفق وقدرة على الرؤية الثاقبة. فيفترض ألاّ يبقى الرجل في ظنه متقاعسا, وجامدا, فاقدا لها, وسببا في فقدان المرأة التي يبحث عنها. وعليه بعد الاتكال على الله, وعقد النية الصافية , والعزم النقي ان يستخدم أدوات البحث الشرعية بثقة وجد كالسؤال, والتحري, والصبر, والتأني وليعلم ان المرأة في حياته هي قدر وقسمة ونصيب .. وليفتش عن نفسه قبل كل شيء فلا يكون رجلا مفقودا تنظر المرأة له كما ينظر إليها.. والله المستعان.



    منقووووووول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-13
  3. الوردة الحالمة

    الوردة الحالمة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-01-27
    المشاركات:
    1,299
    الإعجاب :
    0
    لي عودة للتعليق باذن الله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-13
  5. الذيباني 7

    الذيباني 7 مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-19
    المشاركات:
    11,358
    الإعجاب :
    3
    ما يتزوجو في الأرض الا وقد تزوجو في السماء
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-13
  7. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    المرأة موجودة لكن ظروف الحياة جعلتها تعاني وتضاف لها أدوار أخرى في الحياة اثقلت كاهلها كثرة المهام الملقاه على عاتقها .. أصبح ممزقة بين العمل خارج البيت وداخله فلا يمكن أن تصبح إمرأة هذا القرن على مستوى ونفسية المرأة في القرن الماضي ..
    الحياة بأكملها أنقلبت وتغيرت الكثير من المفاهيم حتى الرجال لم يعودوا كما كانوا من سنوات .. مسؤوليات الحياة تضاعفت عن السابق ..
    فلا يمكن أن يبقى الحال كما هو والعالم يتقلب ويتطور ..
    المرأة أصبحت أكثر فهماً متعلمة مثقفة معتمدة على نفسه قوية وشجاعة .. لم تعد كالسابق عاله على أهلها أو زوجها بل اسست لها كيان مستقل ومكانة خاصة بها ..
    مشكورة أختي جميلة على نقلك الجميل
    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-13
  9. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    المرأة موجودة لكن ظروف الحياة جعلتها تعاني وتضاف لها أدوار أخرى في الحياة اثقلت كاهلها كثرة المهام الملقاه على عاتقها .. أصبح ممزقة بين العمل خارج البيت وداخله فلا يمكن أن تصبح إمرأة هذا القرن على مستوى ونفسية المرأة في القرن الماضي ..
    الحياة بأكملها أنقلبت وتغيرت الكثير من المفاهيم حتى الرجال لم يعودوا كما كانوا من سنوات .. مسؤوليات الحياة تضاعفت عن السابق ..
    فلا يمكن أن يبقى الحال كما هو والعالم يتقلب ويتطور ..
    المرأة أصبحت أكثر فهماً متعلمة مثقفة معتمدة على نفسه قوية وشجاعة .. لم تعد كالسابق عاله على أهلها أو زوجها بل اسست لها كيان مستقل ومكانة خاصة بها ..
    مشكورة أختي جميلة على نقلك الجميل
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة