المـــــــــــــــــــأ ســــــــــــــــــــــاة بكل امانة

الكاتب : al_vath   المشاهدات : 775   الردود : 8    ‏2007-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-12
  1. al_vath

    al_vath عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-10-24
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    0

    المـــــــــــــــــــأ ســــــــــــــــــــــاة بكل امانة
    ===================================

    الجزء الاول
    ------------

    عندما تيحت لى الفرصة اردت تناول حقيقة ظلم الرجل للمراة فى مجتمعنا وحقوقها المسلوبة نتيجة ضعفها واحترامها لاخيها وقد كانت ام محمدهى البداية التى استهل بها هذة الماساة الطويلة والمستمرة حتى اليوم فا الناس هم الناس والزمن هو الزمن والظلم هو الظلم ونبداء الماساة بكل امانة فى هذة الحلقة الاولى
    بدات ام محمد ماساتها باكراهها با الزواج المبكر على ابن عمها فرضيت المسكينة بقدرها واستسلمت لرغبة والدها وعاشت حيتها سنتين انقضت وجدت المسكينة نفسها اما لطفلين لم يكتمل عودهما بعد حتى بدات رحلة الشقاء والعذاب نشب الخلاف الذى لم يتوقف اصلا بينها وبين زوجها على ابسط الاشياء ولكن هذة المرة ليس ككل مرة فقد اشبعها زوجها ضربا حتى **رت يدهاا
    فتركت بيت زوجها الى بيت والدها تاركة خلفها طفليها فما كان من الزوج الا الرحيل الى المهجر تاركا وراه طفلين وزوجة طريحة الفراش وبعد ان بدات ام محمد تسترد عافيتها وجدت نفسها محرومة من طفليها لان عمها اخذ الطفلين فى كنفه وسعت جاهدة للحصول على طفليها الا ان القدر كان لا يزال يخفى لها الكثير من الالم والشقاء وما هى الا اشهر حتى انتقل والدها الى جوار ربه تاركا ام محمد ومعها ثلاث اخوات وستة اولاد الاصغر لم يتجاوز عمره العام الاول وزوجتين وانتقلت ام محمد بعد وفاة والدها للعيش فى المدينة عند اخيها الاكبر ووالدتها وكذا انتقل معها ابنها محمد وحرمت من ابنتها التى ما زال عمرها لا يتجاوز العام او العامين وبدات ماساة الفارق ومع مرور الزمن والايام وام محمد تعتصر الالم والحسرة على نفسها وعلى ابنتها التى لم ترها رغم مرور اكثر من عشر سنوات على فراقها وبعد هذة السنين قالت جاء الفرج كما كانت تعتقد (( الطلاق)) استطاعت االحصول على حريتها ولكن لم تستطيع الحصول على حرية ابنتها ومرت سنوات بعد طلاقها والمرارة تملى صدرها على ابنتها ودارت لاايام وتقدم احد اقاربها لطلب الزواج منها وتم الزوااج بكل صعوووبة رغم معارضة اخوها الاكبر ظنا منه ان من تقدم لها طامع فى مالها ورغم محاولات اخوها الاكبر لوضع العراقيل حتى لا يتم الزواج وووضع شروط منها ان تبيع ام محمد ما يخصها بعد ابوها اذا رغبت فى الزواااج لان من تقدم لها كانت حالته المادية صعبة با المقارنة مع الواضع المادى لام محمد الذى لا يرى للمقارنة بين وضعه وضع ام محمد المادى وبدات رحلة ام محمد الثانية رحلة الوفااء والشقاء وام محمد لا ترعف ما يخفيه لها القدر





    الجزء الثانى والاخير
    _____________-


    تكملت الماساة بكل امانة

    لقد عاشت ام محمد مع زوجها فى بداية مشوار زواجها وهى تنعم بالسعادة رغم الامكانات البسيطة للزوج ولم تكن ام محمد الزوجة الوحيدة بل كانت هناك زوجة اخرى تشاركها زوجها فى زوجته الاولى ولها عدد من الاولاد ومع مرور لاايام والسنين انتقلت ام محمد مع زوجها للعيش فى مدينة اخرى وعاشت هناك عدة سنوات وبرغم صعوبة الحياة الا ان ام محمد كانت تشعر بالسعادة ولم يكن يكدر صفو العيش عندها الا ابنتها التى مرت على فراقهما اكثر من عشرون عاما ولم ترى منهما الاخرى
    انتقلت ام محمد للعيش مرة اخرى فى العاصمة صنعاء الا ان هذة المرة تختلف عن ذى قبل فقد وجدت ام محمد نفسها وزوجها الذي يعول اسرتين وهما بحاجة الى منزلين وهى تعرف ان الزوج نفسه لا يستطيع دفع ايجار المنزلين لان الايجارات اصبحت كبيرة وبحكم سنه وحالته الصحية المتعبة التى لا تساعده على العمل فلم يجد الزوج بد من الخروج من قلب العاصمة صنعاء الى منطقة فى اطراف العاصمة تسمى ( وادى احمد ) وكانت ام محمد تقطع المسافات فى معظم الاحيان بين الحين والاخر لزيارة اهلها (0 اخوانها ووالدتها ) مشيا على الاقدام لانها لا تجد حتى اجرة الباص رغم ما تركه ووالدها من ثروة لها ولاخوانها واواخواتها الذى شاء القدر ان يحرموا ام محمد من نصيبها بعد والدها دون تفكير منهم بان هذا حق شرعه الله لها وظلت ام محمد تقطع المسافة لزيارة اهلها مرة كل شهر ين او ثلاثة مشيا على لااقدام
    وبعد عدة سنوات شاء القدر ان يبتسم لام محمد فهاهى ابنتها عروسة من الريف الى المدينة وقالت جاء الفجر بعد كل هذة السنوات وتزوجت البنت ووجدت الفرصة مناسبة لرؤية والدتها التى لم رتاها منذو عشرون عاما وما اجمله من لقااء عند هذا اللقاء بثت كل واحدة منهن لواعج الفرقة والشوق والحنين وتناست ام محمد الماسى التى مرت بها كوال هذة السنوات
    ولم تذكر الافرحتها بلقاء طفلتها التى حرمت منها كل هذة السنوات ويم يرم على هذة الفرحة وقت طويل لم تجف بعد دموع الفرحة لدى ام محمد ( وقد يجمع الله الشتيتن بعدما يظنان كل الظن ا ن لا تلاقيا ) وما هى الا اشهر وفى ليلة السابع والعشرون من رمضان قرابة منتصف الليل وام محمد وزوجها فى بيتهم حدث انفجاااار مروع سمع دوية من مسافات بعيدة انفجر البيت الذى تسكنة ام محمد
    وزوجها واخرين ويسقط البيت المكون من دورين على من فيه ويذهب ضحية هذا الانفجار ام محمد وزوجها ومعهم سبعة اخرين اطفال ونساء من الساكنين فى البيت وترحل ام محمد حاملة معها مظلمتها من اخوانها الى من لا يظلم عنده احد وهكذا تركت ام محمد متاع ادنيا ولهوها ورحلت طالبة جنات عدن التى وعد الله بها عباده الصابرين
    رحم الله ام محمد واسكنها فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون

    ها انا اضع هذة القضية بين ايدى الجميع
    ترى هل ستلقى حل لقضية الارحام اللى خوانهم احتالو عليهم بلارحمة ولا شفقة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-12
  3. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    المأساة مؤلمة
    سلب حقوق المرأة في الميراث لا يقر به الشرع
    إنما هي عادات وتقاليد ترفض أن تعطي للمرأة حقوقها المشروعة تحت حجج واهية
    كان يجب على هذه الأم الكريمة ومن أخت تعاني من هذه المشكلة أكثر قوة وتطالب بحقها في المحكمة
    وعلى الزوج ألا يخشى لومه لائم ويقف بجوار زوجته في أخذ حقها بالميراث
    فهذا واجب عليه ..
    هذه ماساة واحدة من عدة مآسى تعاني منها المرأة في المجتمعات التي تحكمها الجاهلية والبعد عن الدين ..
    تحياتي

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-12
  5. عبدالرزاق الجمل

    عبدالرزاق الجمل كاتب صحفي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-04-04
    المشاركات:
    11,560
    الإعجاب :
    0
    القصة مؤلمة وهي نموذج لقصص أخرىأكثر ايلاما تحدث هنا نتيجة للتمييز الحاصل
    ضد المرأة في اغلب المناطق اليمنية في التوريث
    عادات لايقرها شرع ولايعترف بها قانون تمارس في هذا المجتمع دون أن تقوم
    الجهات الرسمية بوضع حد او حل لها لتقع المرأة ضحية لعادات نتنة وغايب
    قانون يقضي على هذه العادات
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-13
  7. الشامـــــــخ

    الشامـــــــخ مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-04-09
    المشاركات:
    29,877
    الإعجاب :
    1
    احداث قصه اليمه حدث وتحدث ..وللأسف لا نجد من يسمع صرخات النساء...

    تبا لك من مجتمع تجعل النساء وكأنهن لا يمتلكن ارواح......

    المشكله تمتد وتمتد وقد تطول اكثر الاشخاص ثقافه... ان عاداتنا للأسف تقتضي وضع خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها بخصوص المرأه....
    فمن منعها لمواصلة تعليمها لإكراهها بالزواج من شخص لا تريده .. وبعدها حرمها من ميراث شرعي..

    لا أجد ما اقوله في الموضوع كوني متعصب ولا يسيطر عليّ سوى الشعور بالحقد تجاه الوالد والأخ...

    أم محمد كوني بجوار ربك آمنة مطمأنه..... رحم الله من في القبور ورحم الله الشعب الجاهل بحق أمه..

    كاتب الموضوع سلام يطاول السماااااااااااء....
    كنت رائعاً..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-13
  9. الليث الأسمر

    الليث الأسمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    1,372
    الإعجاب :
    0
    حتى فترة قريبة
    كان من المُعيب في الشخص
    بحثه عن ميراث زوجته

    ولكن اليوم تغير الوضع كثيراً
    فقد تعلم الناس وتفقهوا
    وأصبح منع الميراث عن النساء عندهم مستنكراً
    وإن كان من يستنكره يقوم به أحياناً
    ولكنه يعرف أنه على خطأ
    وهي خطوة مهمة في طريق العودة إلى دين الله


    وهذه المشكلة يتحمل وزرها ثلاثة
    الدولة والقضاء - مانعي الميراث - الوارثة وزوجها وأبناؤها
    في مثلث تختلف مواقع أضلاعه حسب الحالة وخصائصها

    خالص التحية
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-13
  11. يمانية

    يمانية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-12
    المشاركات:
    9,477
    الإعجاب :
    0
    هناك كتاب ادبي بعنوان
    (( عندما تطمح المرأة ويغضب الرجل))
    يحكي معاناة المرأة وقصص واقعية من الواقع الذي نعيشه
    معاناة المرأة ستظل مستمرة طالما الرجال يطبقون الدين واحكامه ضمن تفكير ضيق جدا
    واحكام لا تعكس سماحة الدين الاسلامي ولا تعاليمه الحكيمة
    احكام قاتلة و جائرة في حق المرأة
    وكما قال اخي الليث الاسمر
    عندما تحدث عن الميراث..فلازلت اشاهد مواقف كثيرة لمن تطالب بورثها من اخوتها
    وكانها تطلب قطع حبل المودة والرحمة ولو لاحظتم اخوتي في الله ، ان الاخوة في بعض البشر
    تحولت الى قطيعة مرة ..
    حسبنا الله ونعم الوكيل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-14
  13. الليث الأسمر

    الليث الأسمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    1,372
    الإعجاب :
    0
    أختي الكريمة
    موضوع منع الميراث عن النساء
    ليس له علاقة بالنظرة الضيقة للدين وأحكامه

    فلا يوجد أحد متشدد كان أو متساهل
    يستطيع أن يجد مخرجاً له في الدين


    ذكرتُ هذا فقط لنزع اللبس
    وبقية كلامكِ لا غبار عليه :)

    خالص التحية
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-17
  15. يمانية

    يمانية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-12-12
    المشاركات:
    9,477
    الإعجاب :
    0
    لا تنكر ان الموضوع هذا منتشر وبكثرة في اليمن
    حيث لا يحق للفتاة المتزوجة المطالبة بورثها من الميراث سواء بيت او قطع اراضي او حتى نقود
    هذا ما شاهدته بأم عيني..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-17
  17. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0
    هذا الأمر ليس له أي علاقة بالدين
    إنما مرتبط بعادات وتقاليد قبلية مجحفة ... وحكم رجولي أناني
    بعيد عن الدين ... ولا يمكن أي رجل دين على أي مذهب أن يحرم ما حلل الله
    وخاصة أن نصوص القرآن واضحة للعيان
    تحياتي
     

مشاركة هذه الصفحة