العالمان المنصور والشامي يبرأُن من البايان

الكاتب : بنت السيف   المشاهدات : 401   الردود : 0    ‏2007-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-12
  1. بنت السيف

    بنت السيف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-09
    المشاركات:
    1,108
    الإعجاب :
    0
    الأثنين 12 فبراير 2007
    نفي العلامه محمد بن محمد المنصور والعلامه احمد بن محمد الشامي مانشرته صحيفة البلاغ في عددها الصادر الإسبوع الماضي منسوبأً اليهما وعدد من العلماء بشأن فئة التمرد بصعده وقالا في عريضه توضيحيه حول مانشر ردأً علي إستفسار طرحه عليهما الأخ العلامه محمد علي المنصور ان مازعمته البلاغ انه بيان صادر عنهما ان لايمثل رأيهما -- بل مانشر في ذلك البيان يندرج في إطار التدليس والمخادعه مشيرين الي ان ذلك لم يكن لهم حرف واحد بل و لم يوقعان عليه وإنما كان التوقيع علي اربعه اسطرتمت كتابتهما بخط العلامه احمد الشامي وهو ما قامت صحيفت البلاغ بحذفه وإثبات المفتعل عليها -- وإستنكر العالمان المنصور والشامي في ذلك العريضه التوضيحيه التي حصلت الثوره نسخه منها مانشرته صحيفة البلاغ -- مؤاكدين في هذا الصدد رفضهما لذلك النشر المخادع الذي يكون ذنبه علي من قام بتسريب ذلك البيان وكذا علي فاعله باعتبار ان لاعلاقه لهما لامن قريب ولي من بعيد وكان العلامه المنصور قد إستغرب من الإستفسار الموجه اليهما ماورد في ذالك البيان الذي احدث لغطأً كبيرأًُ لدي ابنا المجتمع مناشدين العالمين توضيح موقفهما منه وهو مانفياه وتبرأ منه لكونه كما اكد العلامه محمد المنصور إعتسافأً للمذهب الزيدي الذي عرف واهله بالتسامح والوسطيه -- مشيرأً إلي ان ابناء المذهبين الزيدي والشافعي قد قدموا نموذجأًمتميزأًَُ من التلاحم والتماسك طيلة اكثر من الف سنه ولم يجد بينهما اي إختلاف =
     

مشاركة هذه الصفحة