(العنوسة) تدفع سعودية الى الانتحار !

الكاتب : الرجل الاخر   المشاهدات : 663   الردود : 7    ‏2007-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-12
  1. الرجل الاخر

    الرجل الاخر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-22
    المشاركات:
    4,947
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]

    الإثنين, 12-فبراير-2007

    المؤتمرنت - حاولت فتاة في منطقة القطيف بالسعودية الانتحار بتناولها أقراص مضاد حيوي، نقلت علي إثره من جانب ذويها إلي احد المستشفيات الخاصة لتلقي العلاج.

    وأرجعت الفتاة السبب في إقدامها علي الانتحار إلي رفض والدها تزويجها من شبان تقدموا لخطبتها في فترات زمنية مختلفة، الأمر الذي جعلها تخشي العنوسة، وفقا لما نشرته الطبعة السعودية لصحيفة " الحياة" اللندنية في تقرير لمراسلها منير النمر، السبت الماضي.

    وذكرت مصادر طبية في المستشفي أن "الفتاة كانت تتلقي علاجاً لدي أحد الأطباء النفسيين خارج المستشفي"، مشيرة الي أن "إقدامها علي الانتحار يعود إلي حالة اليأس التي تمر بها، جراء رفض والدها "العرسان" الذين تقدموا لها".وأوضحت أن الفتاة "قامت بتناول كمية من أقراص مضاد حيوي، ما أدي إلي حدوث أعراض خطرة جداً علي حياتها، بيد أن سرعة التشخيص مكنت الأطباء من إنقاذ حياتها".

    وذكرت أن "جسدها كان مصاباً بتسمم حاد، حين وصلت إلي المستشفي"، وقالت إن " قسم الطوارئ قام بتشخيص الحالة، ولم يكن ذووها يعلمون أنها تناولت كمية من الحبوب". وعن ذلك يقول الطبيب الذي شخص الحالة: "عرفنا أنها تناولت حبوباً بعد أن لاحظنا أثناء الفحص الدقيق أنها تعاني من غثيان مصحوب بقيء وآلام في البطن وتقلصات في العضلات وضيق في التنفس".

    ووجه الطبيب المشرف علي علاجها لوماً شديداً إلي أبيها، بعد معرفته بما تعانيه الفتاة من الناحية النفسية، بيد أن أباها، الذي بدا عليه الحزن الشديد في المستشفي، قدم أسفه علي المواقف التي اتخذها تجاه قضية زواجها من شبان تم رفضهم لأسباب مختلفة.فيما رأت الفتاة أن "الرفض لم يكن يحمل أي مسوغ شرعي"، بحسب قولها للطبيب.

    وتوقفت الفتاة عن العلاج النفسي منذ فترة، ويرجح الأطباء ان "يكون ذلك عاملاً مساعداً في محاولتها الإقدام علي الانتحار".

    وتعتبر مشكلة العنوسة من الظواهر الاجتماعية التي بدأت تتفشي في الآونة الأخيرة، حيث تشير بعض التقديرات الي وجود مليون ونصف مليون امرأة عانس في المجتمع السعودي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-15
  3. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    إن علاج هذه المشكلة في أمور:
    أولها: إعادة البناء الديني العقدي للأمة: فإن الأمة قد ابتليت في عقيدتها، فتشوش على الكثير إيمانه وتصديقه لربه ولرسول ربه، فضعف اليقين عند الكثيرين في أن الله يعين المتزوج للعفاف ويوسع عليه ويرزقه من حيث يحتسب ومن حيث لا يحتسب، ولم يعد الزواج عبادة عند البعض وإنما مجرد شهوة وليس قربة يبتغى بها وجه الله تعالى أولا ثم متعة النفس وعفتها ثانيا، وشكك الناس في بعض التشريعات كالتعدد مثلا وبدلا من أن يكون حلا جعلوه بابا يهاجمون به الدين وأهله ، ناهيك عن انصراف القلوب عن اليقين بأن حلول المشاكل في الطاعة لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم.

    ثانيًا: إعادة البناء الأخلاقي: وذلك بإعادة غرس المفاهيم الصحيحة في قلوب العباد، وخاصة الناشئة والطلائع، فنغرس فيهم محبة الطهر والعفاف، ونعظم في قلوبهم معاني الشرف والمروءة، وحفظ الأعراض، والنخوة والرجولة والفحولة، والحياء والستر، وغض البصر؛ خصوصًا بعد الغزو الفضائي والإعلامي الهادف لهدم كل معاني القيم ، والداعي لكل رذيلة وتحلل، فكل ما يعرض على أبنائنا - إلا ما رحم الله - هو دعوة للتحرر أو التحلل، ونداء يصم الآذان لإظهار المفاتن وإبراز العورات، وهدم كل حصن للفضيلة.
    فمجلات النساء : لا تعرض إلا الزينة والعري، وآخر الموديلات، وقصص حب الممثلات.
    ومجلات الرجال: بين الرياضة، والحب، والجنس.
    والأفلام : حالها ما تعلمون ماخور في بيوت المسلمين.
    ومجلات الحوادث: لا تعرض إلا للخيانات الزوجية، والمخدرات، حتى يعتقد الإنسان أن الدنيا كلها هكذا.
    وليس لتكوين الأسر عندهم مقام، ولا للزواج وفضائله مكان، بل شهوات تسفح في أي بالوعة. فلا عاصم للشباب بعد ذلك إلا في سرعة الزواج؛ فإن الزواج عصمة من كل ذلك؛ لمن قدر، أو التمسك بمكارم الأخلاق قدر الطاقة، ولذلك قال النبي r: "يَا مَعْشَرَ الشّبَابِ من استطاع منكم الباءة فليتزوج ، فَإنّهُ أَغَضّ لِلْبَصَرِ وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصّوْمِ فَإنّهُ لَهُ وِجَاءٌ".

    علاج غلاء المهور: إذ كان واحدًا من أكبر عقبات الزواج، وقد عالج الشرع هذا الأمر علاجًا عمليًّا في كتاب الله وفي سنة رسوله القولية والعملية.
    فأما القرآن؛ فقد قال تعالى: (وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)[النور:32]، وأما السنة القولية فقد قال عليه الصلاة والسلام: "إن من يمن المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها وتيسير رحمها" [رواه أحمد].
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-15
  5. سـهـر

    سـهـر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-14
    المشاركات:
    3,780
    الإعجاب :
    0
    العنوسة موجودة في اغلب بلدان الخليج وطرح الاخ عين العقل للعلاج جميل جدا واضافة موفقة ...
    ولي عودة لاستكمال الاسباب الاخرى ..
    شكرا لصاحب الموضوع ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-15
  7. (شمردل)

    (شمردل) قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-01-10
    المشاركات:
    9,005
    الإعجاب :
    0
    كلام جميل جدا وبانتظار الاخت سهر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-16
  9. abosaleh

    abosaleh عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-12-03
    المشاركات:
    315
    الإعجاب :
    0
    العنوسه مشكله تعانى منها الدول العربيه والاسلاميه بلااستثناء لااسباب عديده اهمهاابتعادناعن هدى نبيناصلى الله عليه وعلى اله وسلم واحداث البدع فى هذاالامرممازاده صعوبه على الكثيرين من الشباب و(الدين يسر)التى كثيرامانرددها هى فقط لنهرب من الواجبات والالماذالانعمل بها فى امور الزواج
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-17
  11. sadness

    sadness عضو

    التسجيل :
    ‏2007-02-07
    المشاركات:
    179
    الإعجاب :
    0
    الله يستر من الايام القادمة ايش ممكن يحصل بسبب هذا الموضوع !!!!!!!!!!!!
    بدل ما يساعد الاهل البنت والشاب على الزواج !!!!!!!!!!!
    يحصل العكس وهذا البداية فقط !!!!!!!!!!!!!!!

    و ما خفي كان اعظم !!!!!!!!!!!

    الله يستر

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-18
  13. سـهـر

    سـهـر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-14
    المشاركات:
    3,780
    الإعجاب :
    0
    عدت لأكمل ما بدأت به من أسباب العنوسة برأيي إضافة إلى ما تقدم به بعض الإخوة هو:
    تمسك الأهل بعادات وتقاليد قديمة جدا وتكاد تكون ملغاة حاليا ومنها أن يكون المتقدم من نفس العائلة .. أو يكون المتقدم من نفس الطبقة الاجتماعية للفتاة ولديه القدرة على توفيرمستوى الرفاهية في الحياة التي كانت تنعم بها عند والدها أو أعلى منها ...
    كما أن التطور الذي وصلنا إليه والحقوق التي أصبحت للمرأة ومنها استكمال تعليمها والحق في العمل والقيادة عوامل أدت إلى تأخر سن الزواج ... فبعض الفتيات تفضل استكمال دراستها وتفضل عدم الارتباط إلا بعد التخرج بحجة التفرغ للدراسة أو اصرار أهل الفتاة بالانتظار حتى انتهاء الدراسة الأمر الذي يؤدي بالمتقدم إلى البحث عن فتاة أخرى مستعدة للزواج منه حالاً ...
    ناهيكم عن تغير الحياة وأسلوب التربية فأجد أحيانا أن فتيات هذا الزمن لسن مؤهلات لبناء أسرة وتكريس كل الوقت والجهد لها إلا القليلين الذين مازالوا يعتمدون على تربية الأبناء على تحمل المسؤولية وإعدادهم ليكونوا آباء وأمهات المستقبل ...
    ولا أستغرب من فكرة انتحار هذه الفتاة السعودية فهناك فتيات فعلن أشياء أخرى فظيعة بسبب العنوسة والتي قد تكون بسبب نبذهن من قبل المجتمع الذي لا يرحم أو شعورهن بأنهن عالة على أهلهن خصوصا عند عدم العمل واستكمال الدراسة .. أو معاملة بعض الأهل لهن القاسية واحتقارهن واضطهادهن كلها أمور تؤدي بالفتاة إلى القيام بأمور خاطئة قد يندموا عليها ...
    فبعضهن قد يلجأن إلى الانحراف والتعرف على شباب أو القيام بعلاقات محرمة أو اللجوء إلى الزواج العرفي والمسيار أو الهرب من المنزل أو الانتحار من أجل التخلص من الحياة الصعبة ...
    ومن أهم الحلول هو التوكل على الله والإيمان بأن كل شئ قسمة ونصيب وأن لكل شئ يحدث معنا حكمة فإن كان خير فحمد لله وإن كان شر فهو ابتلاء من رب العالمين .. وإن لم ترزق بزوج في الدنيا فستعوض بغيره في الجنة إن صبرت وتدعوا دائماً" اللهم اغننا بحلالك عن حرامك"
    وعليها أن تؤمن أنها إن لم تجد الرجل الخير الذي سيرعاها ويصونها ويوفر الحياة الكريمة لها فالأجدر بها أن تبقى في منزل أهلها معززة مكرمة محافظة على كرامتها ... مع احترامي لآراء الجميع ...
    واسمحوا لي على الإطالة .. شكرا مرة أخرى لصاحب الموضوع الرجل الآخر
    أكيد كرهتني لاني طولت عدل؟ ههههه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-18
  15. امير برشلونه

    امير برشلونه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-11-11
    المشاركات:
    290
    الإعجاب :
    0
    والله يا اخوان فعلا لمر محزن ان يلجى بعض البشر الى ظاهره الانتحار لسبب او مشكله ماء ولا اخفيكم ان بعض الاباء يرتكبون حماقات كثيره بعدم تزويج بناتهم وسترهن بل يلجى البعض الى الغلا فى المهور
     

مشاركة هذه الصفحة