متى يعلنون وفاة العرب =====> نزارية !!!

الكاتب : محمد سقاف   المشاهدات : 655   الردود : 7    ‏2002-08-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-18
  1. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    متى يعلنون وفاة العرب؟؟

    - 1 -


    أحاولُ منذ الطُفولةِ رسْمَ بلادٍ
    تُسمّى - مجازا - بلادَ العَرَبْ
    تُسامحُني إن كسرتُ زُجاجَ القمرْ...
    وتشكرُني إن كتبتُ قصيدةَ حبٍ
    وتسمحُ لي أن أمارسَ فعْلَ الهوى
    ككلّ العصافير فوق الشجرْ...
    أحاول رسم بلادٍ
    تُعلّمني أن أكونَ على مستوى العشْقِ دوما
    فأفرشَ تحتكِ ، صيفا ، عباءةَ حبي
    وأعصرَ ثوبكِ عند هُطول المطرْ...


    - 2 -

    أحاولُ رسْمَ بلادٍ...
    لها برلمانٌ من الياسَمينْ.
    وشعبٌ رقيق من الياسَمينْ.
    تنامُ حمائمُها فوق رأسي.
    وتبكي مآذنُها في عيوني.
    أحاول رسم بلادٍ تكون صديقةَ شِعْري.
    ولا تتدخلُ بيني وبين ظُنوني.
    ولا يتجولُ فيها العساكرُ فوق جبيني.
    أحاولُ رسْمَ بلادٍ...
    تُكافئني إن كتبتُ قصيدةَ شِعْرٍ
    وتصفَحُ عني ، إذا فاض نهرُ جنوني

    - 3 -


    أحاول رسم مدينةِ حبٍ...
    تكون مُحرّرةً من جميع العُقَدْ...
    فلايذبحون الأنوثةَ فيها...ولايقمَعون الجَسَدْ...


    - 4 -


    رَحَلتُ جَنوبا...رحلت شمالا...
    ولافائدهْ...
    فقهوةُ كلِ المقاهي ، لها نكهةٌ واحدهْ...
    وكلُ النساءِ لهنّ - إذا ما تعرّينَ-
    رائحةٌ واحدهْ...
    وكل رجالِ القبيلةِ لايمْضَغون الطعامْ
    ويلتهمون النساءَ بثانيةٍ واحدهْ.


    - 5 -

    أحاول منذ البداياتِ...
    أن لاأكونَ شبيها بأي أحدْ...
    رفضتُ الكلامَ المُعلّبَ دوما.
    رفضتُ عبادةَ أيِ وثَنْ...


    - 6 -

    أحاول إحراقَ كلِ النصوصِ التي أرتديها.
    فبعضُ القصائدِ قبْرٌ،
    وبعضُ اللغاتِ كَفَنْ.
    وواعدتُ آخِرَ أنْثى...
    ولكنني جئتُ بعد مرورِ الزمنْ...


    - 7 -


    أحاول أن أتبرّأَ من مُفْرداتي
    ومن لعْنةِ المبتدا والخبرْ...
    وأنفُضَ عني غُباري.
    وأغسِلَ وجهي بماء المطرْ...
    أحاول من سلطة الرمْلِ أن أستقيلْ...
    وداعا قريشٌ...
    وداعا كليبٌ...
    وداعا مُضَرْ...


    - 8 -


    أحاول رسْمَ بلادٍ
    تُسمّى - مجازا - بلادَ العربْ
    سريري بها ثابتٌ
    ورأسي بها ثابتٌ
    لكي أعرفَ الفرقَ بين البلادِ وبين السُفُنْ...
    ولكنهم...أخذوا عُلبةَ الرسْمِ منّي.
    ولم يسمحوا لي بتصويرِ وجهِ الوطنْ...


    - 9 -


    أحاول منذ الطفولةِ
    فتْحَ فضاءٍ من الياسَمينْ
    وأسّستُ أولَ فندقِ حبٍ...بتاريخ كل العربْ...
    ليستقبلَ العاشقينْ...
    وألغيتُ كل الحروب القديمةِ...
    بين الرجال...وبين النساءْ...
    وبين الحمامِ...ومَن يذبحون الحمامْ...
    وبين الرخام ومن يجرحون بياضَ الرخامْ...
    ولكنهم...أغلقوا فندقي...
    وقالوا بأن الهوى لايليقُ بماضي العربْ...
    وطُهْرِ العربْ...
    وإرثِ العربْ...

    فيا لَلعجبْ!!


    - 10 -


    أحاول أن أتصورَ ما هو شكلُ الوطنْ؟
    أحاول أن أستعيدَ مكانِيَ في بطْنِ أمي
    وأسبحَ ضد مياه الزمنْ...
    وأسرقَ تينا ، ولوزا ، و خوخا،
    وأركضَ مثل العصافير خلف السفنْ.
    أحاول أن أتخيّلَ جنّة عَدْنٍ
    وكيف سأقضي الإجازةَ بين نُهور العقيقْ...
    وبين نُهور اللبنْ...
    وحين أفقتُ...اكتشفتُ هَشاشةَ حُلمي
    فلا قمرٌ في سماءِ أريحا...
    ولا سمكٌ في مياهِ الفُراطْ...
    ولا قهوةٌ في عَدَنْ...


    - 11 -


    أحاول بالشعْرِ...أن أُمسِكَ المستحيلْ...
    وأزرعَ نخلا...
    ولكنهم في بلادي ، يقُصّون شَعْر النخيلْ...
    أحاول أن أجعلَ الخيلَ أعلى صهيلا
    ولكنّ أهلَ المدينةِيحتقرون الصهيلْ!!


    - 12 -

    أحاول - سيدتي - أن أحبّكِ...
    خارجَ كلِ الطقوسْ...
    وخارج كل النصوصْ...
    وخارج كل الشرائعِ والأنْظِمَهْ
    أحاول - سيدتي - أن أحبّكِ...
    في أي منفى ذهبت إليه...
    لأشعرَ - حين أضمّكِ يوما لصدري -
    بأنّي أضمّ تراب الوَطَنْ...


    - 13 -


    أحاول - مذْ كنتُ طفلا، قراءة أي كتابٍ
    تحدّث عن أنبياء العربْ.
    وعن حكماءِ العربْ... وعن شعراءِ العربْ...
    فلم أر إلا قصائدَ تلحَسُ رجلَ الخليفةِ
    من أجل جَفْنةِ رزٍ... وخمسين درهمْ...
    فيا للعَجَبْ!!
    ولم أر إلا قبائل ليست تُفرّق ما بين لحم النساء...
    وبين الرُطَبْ...
    فيا للعَجَبْ!!
    ولم أر إلا جرائد تخلع أثوابها الداخليّهْ...
    لأيِ رئيسٍ من الغيب يأتي...
    وأيِ عقيدٍ على جُثّة الشعب يمشي...
    وأيِ مُرابٍ يُكدّس في راحتيه الذهبْ...
    فيا للعَجَبْ!!


    - 14 -


    أنا منذ خمسينَ عاما،
    أراقبُ حال العربْ.
    وهم يرعدونَ، ولايمُطرونْ...
    وهم يدخلون الحروب، ولايخرجونْ...
    وهم يعلِكونَ جلود البلاغةِ عَلْكا
    ولا يهضمونْ...


    - 15 -


    أنا منذ خمسينَ عاما
    أحاولُ رسمَ بلادٍ
    تُسمّى - مجازا - بلادَ العربْ
    رسمتُ بلون الشرايينِ حينا
    وحينا رسمت بلون الغضبْ.
    وحين انتهى الرسمُ، ساءلتُ نفسي:
    إذا أعلنوا ذاتَ يومٍ وفاةَ العربْ...
    ففي أيِ مقبرةٍ يُدْفَنونْ؟
    ومَن سوف يبكي عليهم؟
    وليس لديهم بناتٌ...
    وليس لديهم بَنونْ...
    وليس هنالك حُزْنٌ،

    وليس هنالك مَن يحْزُنونْ!!


    - 16 -


    أحاولُ منذُ بدأتُ كتابةَ شِعْري
    قياسَ المسافةِ بيني وبين جدودي العربْ.
    رأيتُ جُيوشا...ولا من جيوشْ...
    رأيتُ فتوحا...ولا من فتوحْ...
    وتابعتُ كلَ الحروبِ على شاشةِ التلْفزهْ...
    فقتلى على شاشة التلفزهْ...
    وجرحى على شاشة التلفزهْ...
    ونصرٌ من الله يأتي إلينا...على شاشة التلفزهْ...


    - 17 -


    أيا وطني: جعلوك مسلْسلَ رُعْبٍ
    نتابع أحداثهُ في المساءْ.
    فكيف نراك إذا قطعوا الكهْرُباءْ؟؟


    - 18 -


    أنا...بعْدَ خمسين عاما
    أحاول تسجيل ما قد رأيتْ...
    رأيتُ شعوبا تظنّ بأنّ رجالَ المباحثِ
    أمْرٌ من الله...مثلَ الصُداعِ...ومثل الزُكامْ...
    ومثلَ الجُذامِ...ومثل الجَرَبْ...
    رأيتُ العروبةَ معروضةً في مزادِ الأثاث القديمْ...
    ولكنني...ما رأيتُ العَرَبْ!!...



    لندن - 1994

    نشرت هذه القصيدة في جريدة الحياة في 28 أكتوبر 1994 ، العدد 11576
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-18
  3. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    شاعرة المرأة ..نزار ...
    يقال انه في فترة من الفترات نقل المعركة من ارض واقعها الى مخادع النوم .
    لكن له من القصائد وروعة الكلمات وختام حياتة الشئ الكثير الذي يذكر
    وهو محل تقدير واعجاب ..
    ----------------------
    أنا منذ خمسينَ عاما،
    أراقبُ حال العربْ.
    وهم يرعدونَ، ولايمُطرونْ...
    وهم يدخلون الحروب، ولايخرجونْ...
    وهم يعلِكونَ جلود البلاغةِ عَلْكا
    ولا يهضمونْ...

    ---------------------
    كل التقدير لاثرائك الرائع أديبنا محمد السقاف .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-19
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    أتقنت الإختيار ايها الحبيب ..

    الذين يلقبون نزارا بشاعر المرأة لم ينصفوه ، ـ ولا أقصد الحبيب فهمي ـ فالذي يقرأ نزار لا يتردد بأن يعطيه لقب شاعر العروبة الأول ليس هذا فحسب ، بل إنه يعتبر متنبي العصر ، فقد ملأ الدنيا وشغل الناس ..
    [c]

    أحاول أن أتصورَ ما هو شكلُ الوطنْ؟

    أحاول أن أستعيدَ مكانِيَ في بطْنِ أمي

    وأسبحَ ضد مياه الزمنْ...

    وأسرقَ تينا ، ولوزا ، و خوخا،

    وأركضَ مثل العصافير خلف السفنْ.

    أحاول أن أتخيّلَ جنّة عَدْنٍ

    وكيف سأقضي الإجازةَ بين نُهور العقيقْ...

    وبين نُهور اللبنْ...

    وحين أفقتُ...اكتشفتُ هَشاشةَ حُلمي
    فلا قمرٌ في سماءِ أريحا...

    ولا سمكٌ في مياهِ الفُراطْ...

    ولا قهوةٌ في عَدَنْ...


    [/c]
    سلمت يمينك أيها الحبيب محمد ، فقد أمتعتنا ..

    لك الود ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-08-19
  7. سراب الغموض

    سراب الغموض مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-08-09
    المشاركات:
    565
    الإعجاب :
    0
    الله يعطيك الف عافيه

    اختيار جميل .......ولك ذوق عظيم .......وهذه إحدى قصائد نزار العظيمه......

    ارجوا أن تتقبلها مني.....ولك الف شكر وتمنياتي لك بالتوفيق....



    هوامش على دفتر النكسة

    --------------------------------------------------------------------------------

    1
    أنعي لكم يا أصدقائي، اللغة القديمة
    والكتب القديمة
    أنعي لكم :
    كلامنا المثقوب كالأحذية القديمة
    ومفردات العهر، والهجاء، والشتيمة..
    أنعي لكم..
    نهاية الكفر الذي قاد إلى الهزيمة.
    2
    مالحة في فمنا القصائد
    مالحة ضفائر النساء
    والليل والأستار، والمقاعد
    مالحة أمامنا الأشياء..

    3
    يا وطني الحزين
    حولتني بلحظة
    من شاعر يكتب شعر الحب والحنين
    لشاعر يكتب بالسكين..

    4
    لأن ما نحسه
    أكبر من أوراقنا..
    لابد أن نخجل من أشعارنا

    5
    إذا خسرنا الحرب ، لا غرابة
    لأننا ندخلها
    بكل ما يملكه الشرقي من مواهب الخطابة
    بالعنتريات التي ما قتلت ذبابه
    لأننا ندخلها
    بمنطق الطلبة والربابة..

    6
    السر في مأساتنا
    صراخنا أضخم من أصواتنا
    وسيفنا..
    أطول من قاماتنا..

    7
    خلاصتة القضية
    توجز في عباره
    لقد لبسنا قشرة الحضارة
    والروح جاهلية...

    8
    بالناي والمزماز
    لا يحدث انتصار...

    9
    كلفنا ارتجالنا
    خمسين ألف خيمة جديدة..

    10
    لا تلعنوا السماء
    إذا تخلت عنكم
    لا تلعنوا الظروف
    فالله يؤتي النصر من يشاء
    وليس حدادا لديكم..
    يصنع السيوف..

    11
    يوجعني أن أسمع الأنباء في الصباح
    يوجعني..
    أن أسمع النباح ...

    12
    ما ذخل اليهود من حدودنا
    وإنما..
    تسربوا كالنمل من عيوبنا..

    13
    خمسة آلاف سنة ..
    ونحن في السرداب
    ذقوننا طويلة
    نقودنا مجهولة
    عيوننا مرافئ الذباب ..
    يا أصدقائي :
    جربوا أن تكسروا الأبواب
    أن تغسلوا أفكاركم
    وتغسلوا الأثواب
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-08-19
  9. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    الاخوة الاحباء ==========> شكراً

    [c]بسم الله الرحمن الرحيم [/c]


    الاخوة الاحباء في هذا المجلس ...

    الاستاذ الكريم : فهمي الصراري :

    تحية طيبة وبعد ..

    إن كان قد قيل ان نزار قباني قد نقل في مرحلة ما المعركة من ارض الواقع الى مخادع النوم !!!

    .. حسبي بانه نقل كل تجاربه وكل ذكرياته وكل حياته بأشعاره .. الى

    صدري خاصة .. والى صدور الاالاف عامة ..

    لك الود أيها الكريم .. وشكراً جزيلاً ..
    =========================

    الاستاذ القدير : درهم جباري


    عظيم الشكر أشكرك يا سيدي على مرورك على هذه القصيدة الفذة والخالدة ..

    وحقاً ..

    إن من قال على نزار انه شاعر المرأة فهو لم ينصفه ..

    انا معك يا سيدي .. وإن كنت اوجز وصفه بشاعر الانسااااااان ..

    أمتعتنا قبلها يا سيدي برائعته الاخرى قارئة الفنحان ..

    لك الود يا سيدي ... وشكراً جزيلاً

    ==========================

    أديبتنا الموهوبة والمتألقة .. سراب الغموض

    تحية طيبة وبعد .. أشكر لك هذه الكلمات البسيطةوالكبيرة في نفس الوقت ..

    وأشكرك عظيم الشكر على القصيدة الرائعة " هوامش على دفتر النكسة "

    وكيف لا اقبلها يا اختاه .. كيف !!!!!!!1

    وهذه القصيدة قد أستحوذت على جانب كبير من حياتي الشعرية بالذات لما لها من مضمون وما لها من احداث بسببها نفي الشاعر الراحل نزار ..

    كيف لا أقبلها وانا أعلقها في كل مكان ..

    وحتى توقيعي في هذا المجلس .. " أستحوذت عليه من هذه الضالة الكبرى " والرائعة الخالدة ...

    لك الود أيتها المتألقة .. على هذا الاثراء الكبير ...

    وتقبلي ختاماً مني :

    فائق الود والاحترام ....
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-08-20
  11. محفوظ333

    محفوظ333 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-25
    المشاركات:
    327
    الإعجاب :
    0
    شاعرية نزار لايختلف عليها أحد
    لكنه مع الأسف الشديد من الشعراء الذين تمادوا وانحرفوا في بعض قصائدهم حتى وصلت به الحال للخوض في الذات الإهية
    وهذا ما لا نقبله فيه كشاعر
    والشعراء عموما - إلا مارحم ربي - معرضون لما يمكن أن نسميه ( تجاوز الخطوط الحمراء ) فبعضهم يهيم في أودية الشعر ويخوض فيما لاينبغي له الخوض فيه ( عقيدة وأدبا )
    وكم من شاعر جنى عليه لسانه فأورده حياض الموت
    وقد صدر مؤخرا لفضيلة الشيخ " عائض القرني " محاضرة بعنوان ( قصائد قتلت أصحابها ) وجمعت في كتاب قيم كذلك
    وترجم لنحو ( عشرة شعراء ) قتلتهم بعض قصائدهم
    يقول في مقدمة الكتاب :
    (.. فهذه قصائد قتلت أصحابها , وسفكت دماءهم وقطعت رؤوسهم ؛ لأنهم لحنوا لحنا فاحشا لايصلحه الخليل ولا سيبويه ؛ إنهم لم يراعوا أمانة الكلمة ولم يحسبوا مسؤولية النطق , ولم يحفظوا اللسان , وإن بيتا أزهق روح صاحبه لهو خطير , وإن قصيدة قضت على حياة قائلها لهي معضلة , إن لهذه القصائد عبرة لشداة الحرف ورواد القافية وحملة الأقلام تقول لهم : مصائب قوم عند قوم فوائد , ألا هل من محاسب لنفسه , رادع لهواه , ملجم لشيطانه , فإن للقول مؤونة , وللنطق تبعة , وللسان عثرات , ..... فقيد ألفاظك , وراقب أفكارك , واحسب للكلمة حسابا , فإن الزلة ذلة , وخطل الكلم يوجب الندم ... )
    ---------------------
    أيضا هناك بحث موسع بنفس هذا العنوان للباحث / باقر ياسين
    جمع فيه نحو ( واحد وثلاثون شاعراً ) قتلوا بسبب قصيدة أو بيت من قصيدة أو بضعة أبيات.....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-08-20
  13. alena

    alena عضو

    التسجيل :
    ‏2002-08-20
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    قصيدة رائعة جداً
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-08-20
  15. محمد سقاف

    محمد سقاف عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-05-26
    المشاركات:
    1,451
    الإعجاب :
    0
    اهلاً وسهلاً بك

    الاخت الفاضلة : alena


    أشكرك على هذه الكلمات البسيطه ...

    ومرحباً بك في رحاب مجلسنا اليمني العتيق ...


    وشكراً ;)
     

مشاركة هذه الصفحة