الأخ المقدشي .. هل يعد قول ابن تيمية إجماع !! أرجو العودة للنقاش

الكاتب : أبو تميم   المشاهدات : 1,171   الردود : 16    ‏2007-02-10
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-10
  1. أبو تميم

    أبو تميم علي الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    9,843
    الإعجاب :
    0
    وهنا الرد الوافي من الأخ أبو عبيدة على دعوى الإجماع

    وهنا رابط الموضوع للعودة اليه .. فعودا أخي المقدشي والعود أحمد :)

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=204074&page=4
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-11
  3. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    اخي ابو تميم
    انا مشغول الآن
    انا سوف ارعود ان شاء الله غداً
    بارك الله فيك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-11
  5. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ..

    أرى الحق مع الأخ المقدشي في هذه المسألة .. وتلبس الجني بجسد الإنسـان عليه أدلة من المشاهدة والواقع .. واختلاف الطبيعة لا يصح الإيراد به لأن الجن مخلوقات لطيفة وسريانها في جسد الإنسان حسياً كسريان النار في الخطب والكهرباء في النحاس وأمثال ذلك .. والقول بأن لا قدرة للشيطان على الإنسان إلا بالوسوسة لمخالفة الآية غير صحيح لأن تسلط الجـن هو بسبب الإعراض عن الله وذكره ..

    واعتقد أن من عانى الرقية أو شهدها سيغيّر قوله إذا كان ينكر التلبس ..

    حمانا الله من شياطين الإنس والجان آمين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-11
  7. أبو تميم

    أبو تميم علي الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    9,843
    الإعجاب :
    0
    وعليكم السلام ورحمة الله .. وحياك الله أخي الفاضل الشريف العلوي ..

    كلنا نجل شيخ الإسلام ونحترمه ونعرف فضله وقدره رحمه الله لكن أعتقد أنه
    في هذه المسألة قد جانبه الصواب بكل وضوح فلماذا لاتناقشون هذه المسألة ؟
    دعوى الإجماع تحتاج الى نقل أقوال المجمعين من الصحابة والتابعين ومن بعدهم
    من الأئمة .. فأين هذه الأقوال ؟
    ثم لم ترد أنت ولا الأخ المقدشي على الأقوال بالأعلى والتي تخرق الإجماع إن وجد
    أصلا .. !
    أعرف أخي أن تقبل المسألة صعب عند الكثير منا .. لكن هذه هي الحقيقة المرة !
    لقد بقينا سنوات طويلة نقلد قول ابن تيمية دون دليل صريح بذلك أي تلبس الجن جسد
    الإنسي والسيطرة عليه والنطق على لسانه .. وكل الأحاديث الواردة إما ضعيفة ومنكرة
    أو لاتدل دلالة صريحة على هذه الخرافة التي صدقناها دون تمحيص ..

    وعلى أقل الأحوال فأرجو أن يحترم مثل هذا القول وألا ينسب قائله بكل برود الى الإبتداع
    والإعتزال فهؤلاء وإن خالفونا في كثير من المسائل الا أن لديهم جوانب حق في البعض
    الآخر ..

    تحياتي لكم جميعا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-11
  9. العبش

    العبش عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-10-18
    المشاركات:
    1,017
    الإعجاب :
    0
    دروس نستفيد منها وجزاكم الله عنا الف خير
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-11
  11. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    من الأدلة الشرعية التي تؤكد دخول الجني في بدن الإنسي الحديث الذي رواه مسلم : " إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل " . والحديث الآخر الذي رواه مسلم حيث قال : " إذا استيقظ أحدكم من منامه فليستنثر ثلاث مرات فإن الشيطان يبيت على خياشيمه " . وكذلك حديث ابن أبي العاص عندما اشتكى إلى النبي أنه كان يأتيه شيء يصرفه عن صلاته فقال " ذاك الشيطان " ثم ضرب صدر ابن أبي العاص ونفث في فمه وقال : " أخرج عدو الله" ثلاثاً .

    وفي الجزء التاسع من فتح الباري نقرأ عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ما من مولود يولد إلا والشيطان يمسه حين يولد فيستهل صارخاً من مس الشيطان إياه إلا مريم وأبنها" .. ثم يقول أبو هريرة : واقرأوا إن شئتم { وإني أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم } ..
    كذلك راجعوا حديث ابن عباس في البخاري في قصة أم زفر – رضي الله عنها – التي كانت تصرخ من الجن .

    والذين ينكرون دخول الجن في بدن الإنس وقالوا : إن طبيعة الجن تختلف عن طبيعة الإنسان ، فالجن مخلوق من نار ، والإنس مخلوق من طين ، فقد قال القاضي بدر الدين : ومما يدل على أن الجن ليسوا بباقين على عنصرهم الناري قول النبي : " إن عدو الله إبليس جاء بشهاب من نار ليجعله في وجهي " ( رواه مسلم والنسائي عن أبي الدرداء ) .

    وبيان الدلالة منه أنهم لو كانوا باقين على عنصرهم الناري ، وأنهم نار محرقة لما احتاجوا إلى أن يأتي الشيطان أو العفريت منهم بشعلة أو بشهاب من نار ولكانت يد الشيطان أو العفريت أو شيء من أعضائه إذا مس أبن آدم أحرقه .. وقال الإمام الذهبي : والجن أجسام لطاف وغير مستنكر اختلاط الجني بروح الإنسي كاختلاط الدم والبلغم في البدن مع كثافته .

    وقد ثبت في السُنة النبوية أن الملائكة أرواح عاقلة وأجسام حقيقية ، ومع اختلاف طبيعتهم عن البشر فمنهم من وكله الله تعالى بالدخول في باطن الأنثى لتخليق النطفة وتصويرها ، وكتابة الأرزاق ، والأقدار ، والآجال .

    عن حذيفة بن أسيد يبلغ به النبي قال : " يدخل الملك على النطفة بعدما تستقر في الرحم بأربعين أو خمس وأربعين ليلة ، فيقول : يا رب أشقي أو سعيد ؟ فيكتب ، فيقول : أي رب أذكر أم أنثى ؟ فيكتب ، ويكتب عمله وأثره وأجله ورزقه ، ثم تطوى الصحيفة فلا يزاد فيها ولا ينقص ( رواه مسلم ) .

    وثبت في السُنة خروج هذا الملك من باطن الأنثى ، على أثر الانتهاء من تخليق النطفة ، وتصويرها ، ومعه صحيفة القدر في يده .. عن عامر بن واثلة قال : فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إذا مر بالنطفة اثنان وأربعون ليلة بعث الله إليها ملكاً فصورها وخلق سمعها وبصرها ، وجلدها ولحمها ، وعظمها ، ثم قال : يا رب اذكر أم أنثى ؟ فيقضي ربك ما يشاء ، ويكتب الملك ، ثم يقول : يا رب أجله ؟ فيقضي ربك ما يشاء ، ويكتب الملك ، ثم يقول : يا رب رزقه ؟ فيقضي ربك ما يشاء ويكتب الملك ، ثم يخرج الملك بالصحيفة في يده ، فلا يزيد على ما أمر ولا ينقص " . ( رواه مسلم ) .

    أما قول ائمة اهل السنة
    فقد نقل ذلك أبو الحسن الأشعري عن أهل السُنة ونقله شيخ الإسلام ابن تيميه عن جميع أهل العلم كما في الفتاوي ج19 من ص9 إلى ص65 ، ومن المعلوم أنه ليس كل ما يدعيه الناس من تلبس الجني بالإنسي صحيحاً ، بل ذلك تارة يكون صحيحاً في بعض الأحيان ويكون غير صحيح في أحيان أخرى بسبب أمراض تعتري الإنسان في رأسه تفقده الشعور فيعالج ويشفى ، وقد لا يشفى ويموت على اختلال عقله ، وقد يختل العقل بأسباب وساوس كثيرة تعتري الإنسان ، فالواجب التفصيل ، وقد أوضح ذلك ابن القيم – رحمه الله – في " زاد المعاد "

    وهذا نص كلام شيخ الإسلام – رحمه الله – في الفتاوى في المجلد المذكور قال ما نصه بعد كلام سبق ( .. ولهذا أنكر طائفة من المعتزلة كالجبائي وأبي بكر الرازي وغيرهما دخول الجني في بدن المصروع ، ولم ينكروا وجود الجن ، إذ لم يكن ظهور هذا في المنقول عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، كظهور هذا ، وإن كانوا مخطئين في ذلك ، ولهذا ذكر الأشعري في مقالات أهل السُنة والجماعة أنهم يقولون أن الجني يدخل في بدن المصروع كما قال تعالى : { الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس } .

    وقال عبدالله بن الإمام أحمد ، قلت لأبي : إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي ، فقال : يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه ، وهذا مبسوط في موضعه ، وقال أيضاً – رحمه الله – في المجلد الرابع والعشرين من الفتاوى ص 276-277 ما نصه : وجود الجن ثابت بكتاب الله وسنُة رسوله ، واتفاق سلف الأمة وأئمتها ، وكذلك دخول الجني في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السُنة والجماعة ، قال الله تعالى : { الذي يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس } .

    نكتفي بهذا القدر والله ولي التوفيق والهداية
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-11
  13. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    إليك ابا تميم...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-11
  15. أبو تميم

    أبو تميم علي الأحمدي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    9,843
    الإعجاب :
    0
    مرحباً بك أخي المقدشي ..

    أراك بارك الله فيك تدور في نفس الحلقة ولم تأتِ بجديد !!

    يارعاك الله شيخ الإسلام ذكر الإجماع على هذه المسألة ولم نر منه أو منك
    ما يؤيد ذلك من أقوال الصحابة والتابعين الا نقولات عن الإمام أحمد ومن في
    طبقته .. هذا أولاً ..

    ثانيا الأحاديث الني أوردتها ليس فيها دلالة قاطعة على ماتذهب اليه وأضيف اليها
    حديث " إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم " فكلها تفيد معاني غير مقصوده
    من اللفظ المباشر .. وفي ذلك أيضا حديث تبول الشيطان في أذن النائم عن الصلاة ..
    عندنا ثوابت في القرآن أن الشيطان لايؤثر على الإنسان الا بالوسوسة .. أنظر اليه
    في مقام الإخبار عن دوره : ( وماكان لي عليكم من سلطان الا أن دعوتكم )
    وانظر اليه في مقام التهديد والوعيد وذكر أشد ما يمكن ان يفعله : ( ولأضلنهم
    ولأمنينهم ولأمرنهم .. الآية ) وفي الآية الأخرى أنه سيأتيهم من بين أيديهم ومن تحت
    أرجلهم ولم يقل سأدخل في أجسامهم وأوذيهم في أبدانهم ! فتأمل ..
    إذا نستفيد حمل هذه الأحاديث المحتملة على ما يوافق الآيات المحكمة لا العكس ..
    ثم يا أخي قلت لكم أكثر من مرة تأملوا وتدبروا قبل ان تكتبوا!!
    آية سورة البقرة والتي هي العمدة عند كل من يقول بدخول الجن في الإنس لم يفسرها
    أحد بذلك ! أعد النظر في مانقلته لي في السابق من أقوال المفسرين .. لم يقل أحد منهم
    بأن مس يعني دخل ! قالو تخبط وصرع ولم يقولوا دخل !

    على العموم لو سلمت بأن دخول الشيطان في جسم الإنسي جائز عقلا ونقلا !
    فإني لن أسلم بأنه يسيطر على جسم الإنسان ويمنعه من فعل الطاعات و يحثه على فعل
    المنكرات ويتكلم على لسانه فهذه باقعة كبيرة لم ترد لافي حديث ضعيف ولا صحيح
    ومخالفة للمحكم من كتاب الله في أن كيد الشيطان ضعيف ومحصور في الوسوسة..

    أتمنى أن يناقش كلامي بتروي ونظر وتعقل ولكم مني أطيب التحايا ..

    أرجو عودة الحوار الى الموضوع الأساسي على هذا الرابط لتعم الفائدة
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=204074&page=4
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-12
  17. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    وبارك الله فيك وهداني الله وإياك إلى الحق والصواب
    وارجو ان تكون قد وضح لك الأمر بين السيطرة التامة وإحداث الخلل والأذى
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-12
  19. الشريف العلوي

    الشريف العلوي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-05
    المشاركات:
    1,964
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً أخي أبا تميم ..

    هل النقاش في دعوى الإجماع ؟ أم في أصل المسألة ؟

    أنا اعتقد أن الإجماع مظنون .. لكن لا تصح مخالفة الإجماع الظني إلا بدليل . وإلى الآن لم أرى دليلاً منك ينقض ذلك الإجماع .

    والآن
    لماذا لا تعيد ترتيب أدلتك الشرعية والحسية على المسألة بنقاط ؟ حتى نستطيع أن نستوعبها كاملةً ..

    حفظك الله
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة