انفجار (صنعاء) يكشف عن مخطط إرهابي يدفع الدولة إلى حالة الطوارئ

الكاتب : بنت سباء   المشاهدات : 333   الردود : 0    ‏2002-08-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-17
  1. بنت سباء

    بنت سباء عضو

    التسجيل :
    ‏2002-05-19
    المشاركات:
    87
    الإعجاب :
    0
    انفجار (صنعاء) يكشف عن مخطط إرهابي يدفع الدولة إلى حالة الطوارئ
    المعارضة 15/8

    اعتقلت الأجهزة الأمنية عدداً من الأشخاص الذين يشتبه أن تكون لهم صلة أو علاقة أو على معرفة بالشخصين اللذين لقيا مصرعهما الأسبوع المنصرم أثناء انفجار عبوة ناسفة في المنزل الذي كانا يسكنان فيه الكائن بشارع سقطرى بالعاصمة صنعاء ..

    وذكرت مصادر مطلعة لـ صوت المعارضة) أن من بين الأشخاص الذين اعتقلوا مالك المنزل الذي قام بتأجيره للشخصين واللذين لم يتم التعرف على شخصيتهما الحقيقية حيث تفحمت جثة أحدهما وعثر مع كل منهما على عدة بطائق شخصية بأسماء مختلفة ووثائق مزورة ..

    وأوضحت أن الأجهزة الأمنية عثرت أيضاً أثناء قيام قوات منها بمداهمة المنزل على متفجرات من نوع (تي . إن. تي) وأسلحة بكميات كبيرة منها قنابل يدوية وبنادق ، وأنه لو وقع الانفجار في هذه الغرفة لأدى إلى إلحاق أضراراً مادية وبشرية جسيمة على مستوى نطاق الحي السكني باكمله ، وعلقت المصادر أن عناية الله عزوجل لا تزال ترعى اليمن ..

    وكشفت المصادر أنه في الوقت الذي اعتقلت الأجهزة الأمنية عدداً من الأشخاص على ذمة حادث الانفجار وإجراء التحقيقات والتحريات معهم ، قامت قوات من هذه الأجهزة خلال اليومين الماضيين بمداهمة عدد من المنازل الكائنة بشارع بينون الكائن بالقرب من شارع سقطرى بأمانة العاصمة وتم إغلاقه نهائياً أمام السيارات والمارة بإستثناء القاطنين بشارع بينون يحتمل ارتباطهم وعلاقتهم بتنظيم القاعدة وقد اعتقل عدد من هؤلاء الأشخاص وهم حالياً رهن التحقيقات .. وتشير التحريات الأولية إلى أن الشخصين اللذين لقيا مصرعهما على صلة بتنظيم القاعدة وكانا يحضران للقيام بمهام إرهابية وتخريبية ضد أهداف محددة منها استهداف مسئولين أمنيين وشخصيات بارزة ومنشآت معينة ضمن مخطط ينفذ على مراحل يتزامن مع التحضيرات والاستعدادات للانتخابات النيابية القادمة بهدف خلق القلاقل في المجتمع وزعزعة الأمن والاستقرار وإدخال البلد في دوامة خطيرة تدفع بإيصالها إلى إعلان حالة الطوارئ ..

    وتوقعت المصادر أن التحضير للأعمال الإرهابية وسوف تتواصل في ظل استمرار الأجهزة الأمنية في اعتقال عدد من المشتبه بعلاقتهم بتنظيم القاعدة منذ أحداث سبتمبر الماضي كإجراء احترازي .

    وفسر محللون أن اكتشاف هذه الكميات الكبيرة من المتفجرات والأسلحة بأمانة العاصمة يؤكد على أن هناك أكثر خمن مخطط ضد البلد للقيام بأعمال إرهابية .. حيث أن حكمة القيادة السياسية في التعامل مع قضية الإرهاب قد ولد شعوراً انتقامياً لدى قوى متشددة تفقد مصالحها تدريجياً بالسعي للدفاع عن هذه المصالح الخاصة بعد أن تبين لهذه القوى جدية ونجاح القيادة السياسية في تجنيب الوطن أي مكروه كما كان يخطط له من أطراف دولية ترتكز على أدوات محلية .
     

مشاركة هذه الصفحة