علاقة القاعدة بأحداث سبتمبروبرجي التجارة العالمي

الكاتب : أحمدالسقاف   المشاهدات : 544   الردود : 1    ‏2007-02-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-09
  1. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    علاقة القاعدة بأحداث سبتمبروبرجي التجارة العالمي
    الصهيونية والإرهاب الدولي
    إن الأحداث المتلاحقة التي يشهدها العالم في هذه الأيام ركزت أكثر ما ركزت على إرهاب الأفراد التي تعاني منه بعض الدول العربية والأجنبية ولعل العالم نسي أو تناسى ما تشكله الصهيونية العالمية من خطر يهدد المنطقة بل قد نكون غير متجاوزين إذا قلنا أنه يهدد العالم بأسره بما فيه أمريكا نفسها بغض النظر عن الإرهاب الصهيوني اليهودي ضد إخواننا الفلسطينيين .
    يقول ديفيد دوك ( العضو السابق في مجلس النواب الأمريكي عن ولاية لويزيانا والمرشح السابق لمنصب الرئاسة الأمريكي) في مقال بعنوان الإرهاب الإسرائيلي والخيانة الأمريكية وراء الهجمات 11سبتمبر :
    ((إن السياسيين الأمريكيين خانوا شعبهم بدعمهم اللامحدود لأكبر دواة راعية للإرهاب فرئيس دولتها واحد من أكثر الإرهابيين دموية وإجراماً في العالم.))
    ولعلنا في هذه الصفحة سنضرب بعض الأمثلة على هذا الإرهاب الذي يشكل خطراً على العالم وأمريكا نفسها:/
    صور من الإرهاب الإسرائيلي ضد أمريكا :
    1/ في تاريخ 8/6/1967م هجمت إسرائيل بالطائرات المقاتلة والزوارق الحربية لمدة ساعة ونصف ضد البارجة الحربية الأمريكية ليبرتي وكان من ضحايا هذا العمل الإرهابي 34 قتيلاً و171 جريحاً.
    2/في عام 1986 فجرت الموساد الإسرائيلي مرقص في ألمانيا أدى إلى مقتل أمريكيين وكانت المتهمة الرئيسية في هذه العملية الإرهابية هي ليبيا مما أدى إلى إعلان الإتهام الأمريكي الذي كان من نتائجه الحصار الأمريكي على هذا البلد المسلم الذي أدى إلى مقتل كثير من الليبيين وعلى رأس القتلى إبنة الزعيم الليبي. . 3 / وفي عام1985قام الصهاينة وحلفائهم من الصهيونية المسيحية العالمية بعمل إرهابي دموي من خلا ل تفجير البناية الحكومية في أو كلوهاما وكان المدان في هذه التفجيرات تيموثي مكفاي الذي قاد الشاحنة وبالفعل تم إعدامه في محاولة لإنهاء هذه القضية وتبين أن المبنى تفجر من الداخل بواسطة قنابل وليس من الداخل بواسطة الشاحنة حسب تقارير الخبراء والإخصائيين ومنهم الجنرال الأمريكي الفريق نبتون بارتن وأذاعت ذلك إذاعة( Cnn ) في أول ساعات الإنفجار ثم انتهى ذلك الخبر من الشاشة إلى الأبد وكأنه أريد له أن يعدم مع تيموثي مكفاي..
    4/نشرت الواشنطن بوست في10/12/2001م دراسة أعدها مركز الأبحاث والدراسات العسكرية بالجيش الأمريكي أن الموساد لديها القدرة على إستهداف مصالح وقوات أمريكية وكأن الأمر يبدوا كأنه من تدبير جهات عربية
    5/نشرت صحيفة جيرو سليم بوست تقريراً يؤكد إختفاء 4000 إسرائيلي بناءً على تقارير تلقتها وزارة الخارجية الإسرائيلية من عوائل وأصدقاء المفقودين وذكرت صحيفة نيو يورك تايمز أن هناك إسرائيلي واحد على الأقل لقي حتفه.
    6/أفادت بعض المعلومات أن أجهزة الأمن الأمريكية ألقت لقبض على سبعة من الإسرائيليين وعثرت بحوزتهم
    على خمسة عشر خريطة لمركز التجارة العالمية ( 1)وثمان خرائط لمبنى البنتاجون ست خرائط للبيت الأبيض وشملت هذه الخرائط مسارات الطيران في اتجاهها .
    7/ ذكر مراسل ((نيويورك تايمز)) أنه سأل(( بنيامين نتنياهو)): عن تأثير هجوم 11 سبتمبر على العلاقات الأمريكية الإسرائيلية فقال:أنه عمل ممتاز. فتدارك الأمر حيث قال : حسناً إن ما أعنيه أنه سيولد المزيد من التعاطف بين الشعبين.
    8/أعلنت بعض التقارير عن تغيب 4000 الآف يهودي عن العمل صبيحة الضربات.
    إن هذه لعلها تكون من بعض صور الإرهاب الصهيوني ضد هذه الدولة تدعي سيطرتها على العالم والمتابع للأخبار المتواردة علينا من القنوات الفضائية والشبكة العنكبوتية يستطيع أن يجمع استنتاجات عديدة يضعها في ملف يستبعد أن يكون الإتهام الذي سعت أمريكا لصقه بالإسلام والمسلمين صحيحاً
    1/الاستعدادات الجاسوسية : ومنها أن شركة أند وكس التي سجلت مكالمات كلينتون ومونيكا ونشرت الفضيحة المعروفة وشركة كونفوس أنتلكم وشركة تزيليت التي كانت لديها عقود لعمل شبكة تلفون جديدة في البيت الأبيض والتي أوصلتها سراً بتل أبيب للتجسس على الحكومة الأمريكية . وكان ذلك بالطبع تمهيداً لضربة 11 سبتمبر والمخطط لها مستقبلاً.

    ( 1 ) مركز التجارة العالمي أحد أهم معالم نيويورك في القرن العشرين , و مركز عالمي للشركات العديد منها عابر للقارات , كل هذا جعله رمزا للعولمة الأمريكية و هدفا للجماعات المناهضة لأمريكا مما أدى لتعرضه لعدة هحمات آخرها هجمات 11 سبتمبر 2001 التي اتهمت بها مجموعة من القاعدة و أدت إلى دمار برجي المركز بالكامل.

    2/الصحفية الأمريكية (( مورييل ميراك وإيسسباك )) مديرة تحرير مجلة (( أكسيكتف إنتلجنت ريفيو )) قالت في محاضرة لها في 6/1/2002م أن معهد شيللر للأبحاث الإستراتيجية أكد ضلوع عناصر من الموساد للتجسس ضد أمريكا للتخطيط لحدث خطير سيتم ضد أمريكا وهذا المعهد يترأسه كلينتون لاروش المرشح السابق للرئاسة الأمريكية ومن هذه الإستعدادات:أن الموساد جند عناصره من طلبة الفنون للدخول إلى داخل المؤسسات الحكومية كالرئاسة والبنتاجون .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-09
  3. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    علاقة القاعدة بأحداث سبتمبروبرجي التجارة العالمي
    الصهيونية والإرهاب الدولي
    إن الأحداث المتلاحقة التي يشهدها العالم في هذه الأيام ركزت أكثر ما ركزت على إرهاب الأفراد التي تعاني منه بعض الدول العربية والأجنبية ولعل العالم نسي أو تناسى ما تشكله الصهيونية العالمية من خطر يهدد المنطقة بل قد نكون غير متجاوزين إذا قلنا أنه يهدد العالم بأسره بما فيه أمريكا نفسها بغض النظر عن الإرهاب الصهيوني اليهودي ضد إخواننا الفلسطينيين .
    يقول ديفيد دوك ( العضو السابق في مجلس النواب الأمريكي عن ولاية لويزيانا والمرشح السابق لمنصب الرئاسة الأمريكي) في مقال بعنوان الإرهاب الإسرائيلي والخيانة الأمريكية وراء الهجمات 11سبتمبر :
    ((إن السياسيين الأمريكيين خانوا شعبهم بدعمهم اللامحدود لأكبر دواة راعية للإرهاب فرئيس دولتها واحد من أكثر الإرهابيين دموية وإجراماً في العالم.))
    ولعلنا في هذه الصفحة سنضرب بعض الأمثلة على هذا الإرهاب الذي يشكل خطراً على العالم وأمريكا نفسها:/
    صور من الإرهاب الإسرائيلي ضد أمريكا :
    1/ في تاريخ 8/6/1967م هجمت إسرائيل بالطائرات المقاتلة والزوارق الحربية لمدة ساعة ونصف ضد البارجة الحربية الأمريكية ليبرتي وكان من ضحايا هذا العمل الإرهابي 34 قتيلاً و171 جريحاً.
    2/في عام 1986 فجرت الموساد الإسرائيلي مرقص في ألمانيا أدى إلى مقتل أمريكيين وكانت المتهمة الرئيسية في هذه العملية الإرهابية هي ليبيا مما أدى إلى إعلان الإتهام الأمريكي الذي كان من نتائجه الحصار الأمريكي على هذا البلد المسلم الذي أدى إلى مقتل كثير من الليبيين وعلى رأس القتلى إبنة الزعيم الليبي. . 3 / وفي عام1985قام الصهاينة وحلفائهم من الصهيونية المسيحية العالمية بعمل إرهابي دموي من خلا ل تفجير البناية الحكومية في أو كلوهاما وكان المدان في هذه التفجيرات تيموثي مكفاي الذي قاد الشاحنة وبالفعل تم إعدامه في محاولة لإنهاء هذه القضية وتبين أن المبنى تفجر من الداخل بواسطة قنابل وليس من الداخل بواسطة الشاحنة حسب تقارير الخبراء والإخصائيين ومنهم الجنرال الأمريكي الفريق نبتون بارتن وأذاعت ذلك إذاعة( Cnn ) في أول ساعات الإنفجار ثم انتهى ذلك الخبر من الشاشة إلى الأبد وكأنه أريد له أن يعدم مع تيموثي مكفاي..
    4/نشرت الواشنطن بوست في10/12/2001م دراسة أعدها مركز الأبحاث والدراسات العسكرية بالجيش الأمريكي أن الموساد لديها القدرة على إستهداف مصالح وقوات أمريكية وكأن الأمر يبدوا كأنه من تدبير جهات عربية
    5/نشرت صحيفة جيرو سليم بوست تقريراً يؤكد إختفاء 4000 إسرائيلي بناءً على تقارير تلقتها وزارة الخارجية الإسرائيلية من عوائل وأصدقاء المفقودين وذكرت صحيفة نيو يورك تايمز أن هناك إسرائيلي واحد على الأقل لقي حتفه.
    6/أفادت بعض المعلومات أن أجهزة الأمن الأمريكية ألقت لقبض على سبعة من الإسرائيليين وعثرت بحوزتهم
    على خمسة عشر خريطة لمركز التجارة العالمية ( 1)وثمان خرائط لمبنى البنتاجون ست خرائط للبيت الأبيض وشملت هذه الخرائط مسارات الطيران في اتجاهها .
    7/ ذكر مراسل ((نيويورك تايمز)) أنه سأل(( بنيامين نتنياهو)): عن تأثير هجوم 11 سبتمبر على العلاقات الأمريكية الإسرائيلية فقال:أنه عمل ممتاز. فتدارك الأمر حيث قال : حسناً إن ما أعنيه أنه سيولد المزيد من التعاطف بين الشعبين.
    8/أعلنت بعض التقارير عن تغيب 4000 الآف يهودي عن العمل صبيحة الضربات.
    إن هذه لعلها تكون من بعض صور الإرهاب الصهيوني ضد هذه الدولة تدعي سيطرتها على العالم والمتابع للأخبار المتواردة علينا من القنوات الفضائية والشبكة العنكبوتية يستطيع أن يجمع استنتاجات عديدة يضعها في ملف يستبعد أن يكون الإتهام الذي سعت أمريكا لصقه بالإسلام والمسلمين صحيحاً
    1/الاستعدادات الجاسوسية : ومنها أن شركة أند وكس التي سجلت مكالمات كلينتون ومونيكا ونشرت الفضيحة المعروفة وشركة كونفوس أنتلكم وشركة تزيليت التي كانت لديها عقود لعمل شبكة تلفون جديدة في البيت الأبيض والتي أوصلتها سراً بتل أبيب للتجسس على الحكومة الأمريكية . وكان ذلك بالطبع تمهيداً لضربة 11 سبتمبر والمخطط لها مستقبلاً.

    ( 1 ) مركز التجارة العالمي أحد أهم معالم نيويورك في القرن العشرين , و مركز عالمي للشركات العديد منها عابر للقارات , كل هذا جعله رمزا للعولمة الأمريكية و هدفا للجماعات المناهضة لأمريكا مما أدى لتعرضه لعدة هحمات آخرها هجمات 11 سبتمبر 2001 التي اتهمت بها مجموعة من القاعدة و أدت إلى دمار برجي المركز بالكامل.

    2/الصحفية الأمريكية (( مورييل ميراك وإيسسباك )) مديرة تحرير مجلة (( أكسيكتف إنتلجنت ريفيو )) قالت في محاضرة لها في 6/1/2002م أن معهد شيللر للأبحاث الإستراتيجية أكد ضلوع عناصر من الموساد للتجسس ضد أمريكا للتخطيط لحدث خطير سيتم ضد أمريكا وهذا المعهد يترأسه كلينتون لاروش المرشح السابق للرئاسة الأمريكية ومن هذه الإستعدادات:أن الموساد جند عناصره من طلبة الفنون للدخول إلى داخل المؤسسات الحكومية كالرئاسة والبنتاجون .
     

مشاركة هذه الصفحة