الحسبة على الحاكم ووسائلها في الشريعة الإسلامية :: حامد بن عبدالله العلي::

الكاتب : عمـــــر   المشاهدات : 622   الردود : 10    ‏2007-02-09
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-09
  1. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    الحسبة على الحاكم ووسائلها في الشريعة الإسلامية

    بقلم فضيلة الشيخ: حامد بـــن عبدالله العلي

    الطبعة الثانية

    بسم الله الرحمن الرحيم



    مقدمــة

    الحمد لله الذي هدانا للإسلام وشرع لنا اتباع قدوة الأنام محمد ،عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجهم واقتفى أثرهم أتم الصلاة والسلام ،

    وبعـد :
    فقد وجهت إليّ دعوة كريمة من أمين عام جمعية الإصلاحالاجتماعي ، للمشاركة في ندوة في موضوع الحسبة مع الشيخ الدكتور الفاضل جاسمالمهلهل الياسين وعقّب عليها الأستاذ الكبير المستشار سالم البهنساوي ، كما حظيالحضور أيضاً بتعقيب مفيد من الشيخ الداعية أحمد القطان ، والأستاذ المحامي المطوع ، والأستاذ الدكتور عادل حسون ، وذلك ضمن فعاليات أسبوع الشريعة الإسلامية الذيتقيمه – مشكورة – جمعية الإصلاح الاجتماعي سنوياً لتسليط الضوء على قضية تحكيمالشريعة الإسلامية ، تذكيراً بهذا الأصل العظيم الذي فرط في هذا العصر على وجه لميسبق مثله في تاريخ الأمة قط ، ولتداول الآراء والاستفادة من الخبرات ، وتبادلوجهات النظر .

    وكان موضوع الندوة عن الحسبة ودورها في وقاية وحماية المجتمعالآمن ، وقد رأيت أن تكون ورقتي في موضوع الحسبة مقسمة إلى : ثـلاثـة جـوانـب :

    الجانب الأول : حسبة الدولة على الرعية .


    الجانب الثاني : حسبةالرعية على الدولة .


    الجانب الثالث : حسبة الرعية على الرعية .


    غيرأني قد رأيت أيضاً أن أجعل عُظم ما فيها عن حسبة الرعية على الدولة في الفقهالإسلامي ، أو ( الحسبة على الحاكم ووسائلها في الإسلام ) ، وذلك حتى لا يكون حديثيفي الندوة مكرراً مع الأستاذين الفاضلين المشاركين ، ثم رأيت بإشارة من بعض الأخوةالكرام – أن أنشر ورقتي المقدمة لأسبوع الشريعة على صفحات ( مشكاة الرأي ) في صحيفةالوطن ، حتى يعلم نفعها ، فأعدت ترتيبها وزدت عليها زيادات مهمة ثم نشرها الدكتورعبد الرزاق الشايجي مشكوراً جزاه الله خيراً على حلقات في مشكاة الرأي في صحيفةالوطن ، ثم ألح كثير من الاخوة أن نعيد نشرها مطبوعة لتصل إلى طلاب العلم ، وهــانحن أولاء نجيبهم إلى ما سألوا .

    هذا وإني لأعلم أن هذا البحث قد يثيركثراً من الجدال والقيل والقال ، بسبب ما يروجه أولئك الذين يزعمون أن الحاكم فيالفقه الإسلامي ليس عليه حسبة ولا رقابة من الأمة ، فله أن يفعل ما يشاء ، ويحكمبالحكم المطلق من كل قيد ، فشابهوا دعوة القائلين بنظرية ( الحق الإلهي ) ، وهواصطلاح سياسي أطلق على تلك النظرية التي سادت في أوروبا في القرون الوسطى ، إذ كانتالكنيسة تُعطي هذا الحق ، حق الطاعة المطلقة والتصرف المطلق في الرعية لبعض الملوك ، وينزلونهم منزلة الأرباب ، كما وصف الله تعالى شأن ضلال النصارى في القرآن : (اْتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانْهُمْ أَرْبَاباً مِن دُون اللهِ ) .

    وقد زعم هؤلاء المنتسبون إلى العلم الشرعي أن الأمة ليس لها الاعتراض علىما يفعله الحاكـــم ، وليس في الشريعة الإسلامية وسيلة لتقويمه أو تقييد سلطتهالبتة ، إلى وسيلة واحدة فحسب ، وهي نُصْحهُ سِراً فقط في أضيق الحدود ولا شيء وراءذلك البتة ، وهؤلاء أخذوا بنص واحد مختلف في صحة إسناده ولم يفقهوه حق فقهه ،ورجحــوه بالإطلاق ـ بلا نظـر ولا فقه صحيح ـ على نصوص كثيرة تعارضه معارضة صريحة ،كما ضربوا بعمل فقهاء الملة في مختلف العصور عرض الحائــط ، وركب بعضهم مركباًصعباً إذ زعم أن كل من استعمل وسيلة لتقويم الحاكم غير النصح السري فهـو خارجي مارق ، أشــد على الأمة الإسلامية والملة المحمدية من اليهود والنصارى ، ولا ريب أن منوصل إلى هذه الدرجة من التجني على الفقه الإسلامي ، فإنه يكون ظالما للشريعةالإسلامية رامياً لها بعيب ونقص كبيرين ، وهو مع ذلك يؤيد من حيث يشعر أو لا يشعرالعلمانيين الذين يثيرون الشبه على الشريعة الإسلامية برميها بعدم القدرة علىمواكبة العصر .

    هذا وقد قابل هؤلاء قوم دعوا إلى إهدار قاعدة تحمل أدنىالمفاسد خشية الوقوع في أعلاها ، والتي دلت عليها نصوص الشريعة المتظافرة ، ونادوابأخذ ما في بلاد الغرب وما عند غير المسلمين في هذا العصر من الوسائل السياسيةلتقييد السلطة بلا حدود ولا قيود ، متناسين أن الشريعة – على سبيل المثال – قد رجحتالحفاظ على وحدة الأمة ولو على نقص فيها ، على تقويم اعوجاج الحاكم إذا كان تقويمه يؤدي إلى ضرب وحدتها ، وذلك من باب ارتكاب أدنى المفسدين .

    وقد حاولت أنأسير بين هاتين السبيلين الجائرتين طريقاً وسطاً ، إذ كان الحق هدى بين ضلالتين ،وحسنة بين سيئتين ، وذلك بحسب ما دلت عليه النصوص مجتمعة ليبين بعضها بعضاً ، لابأخذ بعض النصوص مقطوعة عن بابها وقواعد الفقه وأصول الشريعة .

    وعلى أيةحال ، فإني أعلم أن هذا الموضوع في بلادنا العربية كالحرم المحرم ، لا يكاد ينطقفيه أحد بحق إلا ويُجرَّم ، فلا جرم سيثور معه إذا انهدر سيله زبد رابي ، غير أنهسيذهب جفاء ، وسيبقى الحق النافع للناس إن شاء الله تعالى .

    وبـعـد ، فإنيأرحب بالنقد إن كان من ناصح متأدب بآداب البحث العلمي ، لم يأخذ التقليد بتلابيبعقله ، ويرديه في حفرة التعصب الأعمى المقيت ، وسأنقاد بعون الله تعالى وتوفيقه إلىالحق إن تبين ، على أساس من الدليل والبرهان ، لا قول فلان وفلان ، اللهم إلاالإجماع المتيقن وذلك إجماع الصحابة لا من بعدهم من أهل سائر الأزمان .



    لتحمــــــــيل الكتــــاب:

    اضغط هنـــــا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-09
  3. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    الحسبة على الحاكم ووسائلها في الشريعة الإسلامية

    بقلم فضيلة الشيخ: حامد بـــن عبدالله العلي

    الطبعة الثانية

    بسم الله الرحمن الرحيم



    مقدمــة

    الحمد لله الذي هدانا للإسلام وشرع لنا اتباع قدوة الأنام محمد ،عليه وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجهم واقتفى أثرهم أتم الصلاة والسلام ،

    وبعـد :
    فقد وجهت إليّ دعوة كريمة من أمين عام جمعية الإصلاحالاجتماعي ، للمشاركة في ندوة في موضوع الحسبة مع الشيخ الدكتور الفاضل جاسمالمهلهل الياسين وعقّب عليها الأستاذ الكبير المستشار سالم البهنساوي ، كما حظيالحضور أيضاً بتعقيب مفيد من الشيخ الداعية أحمد القطان ، والأستاذ المحامي المطوع ، والأستاذ الدكتور عادل حسون ، وذلك ضمن فعاليات أسبوع الشريعة الإسلامية الذيتقيمه – مشكورة – جمعية الإصلاح الاجتماعي سنوياً لتسليط الضوء على قضية تحكيمالشريعة الإسلامية ، تذكيراً بهذا الأصل العظيم الذي فرط في هذا العصر على وجه لميسبق مثله في تاريخ الأمة قط ، ولتداول الآراء والاستفادة من الخبرات ، وتبادلوجهات النظر .

    وكان موضوع الندوة عن الحسبة ودورها في وقاية وحماية المجتمعالآمن ، وقد رأيت أن تكون ورقتي في موضوع الحسبة مقسمة إلى : ثـلاثـة جـوانـب :

    الجانب الأول : حسبة الدولة على الرعية .


    الجانب الثاني : حسبةالرعية على الدولة .


    الجانب الثالث : حسبة الرعية على الرعية .


    غيرأني قد رأيت أيضاً أن أجعل عُظم ما فيها عن حسبة الرعية على الدولة في الفقهالإسلامي ، أو ( الحسبة على الحاكم ووسائلها في الإسلام ) ، وذلك حتى لا يكون حديثيفي الندوة مكرراً مع الأستاذين الفاضلين المشاركين ، ثم رأيت بإشارة من بعض الأخوةالكرام – أن أنشر ورقتي المقدمة لأسبوع الشريعة على صفحات ( مشكاة الرأي ) في صحيفةالوطن ، حتى يعلم نفعها ، فأعدت ترتيبها وزدت عليها زيادات مهمة ثم نشرها الدكتورعبد الرزاق الشايجي مشكوراً جزاه الله خيراً على حلقات في مشكاة الرأي في صحيفةالوطن ، ثم ألح كثير من الاخوة أن نعيد نشرها مطبوعة لتصل إلى طلاب العلم ، وهــانحن أولاء نجيبهم إلى ما سألوا .

    هذا وإني لأعلم أن هذا البحث قد يثيركثراً من الجدال والقيل والقال ، بسبب ما يروجه أولئك الذين يزعمون أن الحاكم فيالفقه الإسلامي ليس عليه حسبة ولا رقابة من الأمة ، فله أن يفعل ما يشاء ، ويحكمبالحكم المطلق من كل قيد ، فشابهوا دعوة القائلين بنظرية ( الحق الإلهي ) ، وهواصطلاح سياسي أطلق على تلك النظرية التي سادت في أوروبا في القرون الوسطى ، إذ كانتالكنيسة تُعطي هذا الحق ، حق الطاعة المطلقة والتصرف المطلق في الرعية لبعض الملوك ، وينزلونهم منزلة الأرباب ، كما وصف الله تعالى شأن ضلال النصارى في القرآن : (اْتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانْهُمْ أَرْبَاباً مِن دُون اللهِ ) .

    وقد زعم هؤلاء المنتسبون إلى العلم الشرعي أن الأمة ليس لها الاعتراض علىما يفعله الحاكـــم ، وليس في الشريعة الإسلامية وسيلة لتقويمه أو تقييد سلطتهالبتة ، إلى وسيلة واحدة فحسب ، وهي نُصْحهُ سِراً فقط في أضيق الحدود ولا شيء وراءذلك البتة ، وهؤلاء أخذوا بنص واحد مختلف في صحة إسناده ولم يفقهوه حق فقهه ،ورجحــوه بالإطلاق ـ بلا نظـر ولا فقه صحيح ـ على نصوص كثيرة تعارضه معارضة صريحة ،كما ضربوا بعمل فقهاء الملة في مختلف العصور عرض الحائــط ، وركب بعضهم مركباًصعباً إذ زعم أن كل من استعمل وسيلة لتقويم الحاكم غير النصح السري فهـو خارجي مارق ، أشــد على الأمة الإسلامية والملة المحمدية من اليهود والنصارى ، ولا ريب أن منوصل إلى هذه الدرجة من التجني على الفقه الإسلامي ، فإنه يكون ظالما للشريعةالإسلامية رامياً لها بعيب ونقص كبيرين ، وهو مع ذلك يؤيد من حيث يشعر أو لا يشعرالعلمانيين الذين يثيرون الشبه على الشريعة الإسلامية برميها بعدم القدرة علىمواكبة العصر .

    هذا وقد قابل هؤلاء قوم دعوا إلى إهدار قاعدة تحمل أدنىالمفاسد خشية الوقوع في أعلاها ، والتي دلت عليها نصوص الشريعة المتظافرة ، ونادوابأخذ ما في بلاد الغرب وما عند غير المسلمين في هذا العصر من الوسائل السياسيةلتقييد السلطة بلا حدود ولا قيود ، متناسين أن الشريعة – على سبيل المثال – قد رجحتالحفاظ على وحدة الأمة ولو على نقص فيها ، على تقويم اعوجاج الحاكم إذا كان تقويمه يؤدي إلى ضرب وحدتها ، وذلك من باب ارتكاب أدنى المفسدين .

    وقد حاولت أنأسير بين هاتين السبيلين الجائرتين طريقاً وسطاً ، إذ كان الحق هدى بين ضلالتين ،وحسنة بين سيئتين ، وذلك بحسب ما دلت عليه النصوص مجتمعة ليبين بعضها بعضاً ، لابأخذ بعض النصوص مقطوعة عن بابها وقواعد الفقه وأصول الشريعة .

    وعلى أيةحال ، فإني أعلم أن هذا الموضوع في بلادنا العربية كالحرم المحرم ، لا يكاد ينطقفيه أحد بحق إلا ويُجرَّم ، فلا جرم سيثور معه إذا انهدر سيله زبد رابي ، غير أنهسيذهب جفاء ، وسيبقى الحق النافع للناس إن شاء الله تعالى .

    وبـعـد ، فإنيأرحب بالنقد إن كان من ناصح متأدب بآداب البحث العلمي ، لم يأخذ التقليد بتلابيبعقله ، ويرديه في حفرة التعصب الأعمى المقيت ، وسأنقاد بعون الله تعالى وتوفيقه إلىالحق إن تبين ، على أساس من الدليل والبرهان ، لا قول فلان وفلان ، اللهم إلاالإجماع المتيقن وذلك إجماع الصحابة لا من بعدهم من أهل سائر الأزمان .



    لتحمــــــــيل الكتــــاب:

    اضغط هنـــــا
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-09
  5. ilias

    ilias عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-25
    المشاركات:
    296
    الإعجاب :
    0
    ليش تتهرب من مواضيعي ؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-09
  7. ilias

    ilias عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-25
    المشاركات:
    296
    الإعجاب :
    0
    ليش تتهرب من مواضيعي ؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-09
  9. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    ومن انت حتى اتهرب من مواضيعك ؟؟؟

    رغم انها مجرد الرد فيها ضياع للوقت

    الا ما كان فيه افحامكم وكشف زيفكم

    ولو كنت تمتلك الرجولة حقا لرجعت لمعرفك القديم الذي عرفت به

    صلى الله على من قال

    الخوارج كلاب اهل النار
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-09
  11. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    ومن انت حتى اتهرب من مواضيعك ؟؟؟

    رغم انها مجرد الرد فيها ضياع للوقت

    الا ما كان فيه افحامكم وكشف زيفكم

    ولو كنت تمتلك الرجولة حقا لرجعت لمعرفك القديم الذي عرفت به

    صلى الله على من قال

    الخوارج كلاب اهل النار
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-09
  13. ilias

    ilias عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-25
    المشاركات:
    296
    الإعجاب :
    0
    لن ارد على سؤ خلقك فهذه عادتكم يا سلفيه، وانا لا اجيد امتلاك المعرفات مثلكم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-09
  15. ilias

    ilias عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-01-25
    المشاركات:
    296
    الإعجاب :
    0
    لن ارد على سؤ خلقك فهذه عادتكم يا سلفيه، وانا لا اجيد امتلاك المعرفات مثلكم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-09
  17. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1

    لم اسئ خلقي معك او مع غيرك ولسنا مثلكم ومثل شلة انسك ذا الخصر وغيره الذي يلجا الى الوقاحه عندما تعييه الحيله

    فقط سالتك من انت حتى لا ارد عليك ؟؟

    وهذا تساؤل في محله ... فقط لتعرف قدر نفسك

    واما لفظ الخوارج كلاب اهل النار

    فهو قول المصطفى صلى الله عليه وسلم

    الخوارج كــــــــلاب اهل النار
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-09
  19. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1

    لم اسئ خلقي معك او مع غيرك ولسنا مثلكم ومثل شلة انسك ذا الخصر وغيره الذي يلجا الى الوقاحه عندما تعييه الحيله

    فقط سالتك من انت حتى لا ارد عليك ؟؟

    وهذا تساؤل في محله ... فقط لتعرف قدر نفسك

    واما لفظ الخوارج كلاب اهل النار

    فهو قول المصطفى صلى الله عليه وسلم

    الخوارج كــــــــلاب اهل النار
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة