الشهيد صدام والشعر - للقحطاني بن عجيبه

الكاتب : ثقيل دم   المشاهدات : 707   الردود : 2    ‏2007-02-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-08
  1. ثقيل دم

    ثقيل دم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-27
    المشاركات:
    440
    الإعجاب :
    0
    محمد بن فهاد بن عَجيبة القحطاني

    السعودية – الظهران


    شُلََّّّتْ يَمينُكَ يا سَلِــيل لعَــلْـقَمي

    وسُقيــتَ يابنَ العَـار ِسُمَ العَـلْقَمِ

    تالله ماهَنِـــــئوا بِعَــيْشٍ بَعْدَه


    كيــفَ الهَنَاءُ لِفَارسيٍّ مُجْــرِمِ؟!

    نَبَـــأٌ أَقضَ مِنَ الـِكرامِ مَضَاجِعَاً
    فَأحَـالََ عِــيدَ المُسْلِمـينَ لِـمَأتَمِ

    أَصْبَـحتَ في كَبِـدِ السَمَـاءِ مُعَلََّقَـاً
    فَنَفَـــخْتَ كيدَ السَـاحِرِ المُتَعَمِمِ

    أَسَفي على الأسَدِ الهَصـورِ وقدْ هَوى
    بِيَـــدِ العَميـلِ الرافضيِّ الأَلأمِ

    مُهَـجٌ تَنـوحُ عليـكَ يا أَسَدَ الشَرى

    تَبْكي زعيــمَاً في الزمَـانِ المُبْهَمِ

    أَحْيَـــيتَ فِينا كُلَ نَــفسٍٍ حُـرةٍ

    وَوَقَفْتَ وقْفَةَ صَـــامِتٍ مُتَكـلِمِ

    كمْ مصـرعٍ للحُـــرِ أورثَ رِفْعَةً

    بينَ العِبَــادِ وعنْــدَ ربٍّ مُنـْعِمِ

    يَكْــــفيهِ فَخْــراً قلَّ يأتي مِثْلُهُ

    مَجْـــدُ الأَكَابِرِ تَحْتَ ظِلِ الأَنْجُمِ

    صَــــدَّامُ يا رَمْزَ الكرامـة والفِدا

    يا مَنْ لِبَـغْدَادِ الخِـــلافَةِ يَنْتَمي

    أَسَــدٌ إِذا ما الحَـربُ كَشَّـرَ نَابُها

    وتَقَـاطَرَتْ سُحْـبُ المَـكَارهِ بالدَمِ

    خَــاضَ الغِمَـارَ أبو عديٍّ لا تَسلْ

    عنْ عَـزْمِهِ المُـرِ الذي لا يُهـزَمِ

    للهِ دَرُّكَ مِنْ حُسَــــامٍ مُصْـلَتٍ
    قَهَــرَ المَجــوسَ بِحَدِهِ لمْ َيسأَمِ

    صَفَويَةٌ ذَاقَتْ بِعَهْـــدِكِ خَيـــبَةً
    واليَــومَ يالٍبنـــــائِنَا المُتَهَدِمِ

    أَهْلَلْتَ وجهَكَ للحِـمَامِ وكَلْبُـــهُمْ
    لَبِس القِنَـــاعَ فَخــَابَ كُلُ مُلَثَمِ

    نَبَحوا وما يُجدي النُـــبَاحُ وقَدْ بَدا
    جـــيلٌ تَضَلَّعَ منْ مَعينِ المُـلْهَمِ

    ونَسفْتَهُمْ بِســـــؤالكَ المَلْغومِ هلْ

    هَذي الرُجُــولَةُ ياعَبـيدَ الدِرْهَمِ؟

    وسَبَحْتَ في أُفُـــقِ الشَهَـادَةِ هازِئَاً

    بالقَيدِ هَيَــا لِلكَــريمِ الأَرْحَــمِ

    وَلَدي ومَــــالِي يا إلهي وهََبْتُـهُم

    علي أُزَحْـزَحُ عنْ حِيَاضِ جَهَـنَّمِ

    وأَفَوزَ بِالشَـرَفِ العَظِـيمِ شَهَــادَةً

    يا لِلحَيَــاةِ ويالِـحُسنِ المَغْـــنَمِ

    فامْنُــنْ على قَلْـبِ الأَسـيرِ بِتَوبَةٍ


    واغْفِـرْ ذُنُـوبَاً في الزَمَانِ المُظْـلِمِ

    بُلِّغْتَ يا صـــــدامُ آفاق الرضا

    وعلى العُروبَةِ بَعْدَ قَتْــــلِكَ سَلِّمِ

    قَـــــبْرٌ حَوَى فَضْلَ المُبَجْلِ إنَهُ
    مِنْ خَالِـصِ الدُرِ الكَريمِ لِيُــخْتَمِ
    قُبِّحْتَ يا ذَنَبَاً تَسَمَّى صَـــــدْرُهُمْ
    قذرٌ على وحْلِ الـــرَذَائِلِ يَرْتَمي
    أَقْــــــزَامُ فُرْسٍ لا يَقِرُ قَرَارُهمْ
    إلا بِجَـيْشٍ في الخَلِــيجِ مُخَيّمِ
    لايَرْقُبــــونَ لِمـؤمنٍ إلاً فَقــدْ
    قَتَلوا الحَجيـجَ عَلى جَوانِبِ زَمْـزَمِ
    لَمْ يَرحَموا طِفْــلاً يَتيــماً كاسفاً

    بالله مَا شَـــأنُ الصِغَارِاليُتَــمِ؟!
    يا مَعْــــشَرَ الشُرَفاءِ هَذا عَهْدُهُمْ

    فَلْيَــــقَرأِ التَـاريخَ مَنْ لَمْ يَفْهَمِ
    يا مَعْــــشَرَ الشُرَفاءِ هَذا حِينُكمْ

    هـيا بِجَيشٍ لِلقصَـاصِ عـَرَمْرَمِ
    يأيها الغُرُ البَوَاسِلُ ؟؟!! أَبْشِــروا
    بالدَاهـيَاتِ الشَافِيَـاتِ البَـــلْسَمِ
    فَلَنَـــعْقِرَنَّ مِنَ الكــلابَ عَقورَها ولَنَقْطَعَنْ رَأسَ الخــؤونِ المُـعْدِمِ

    ولَيَأْتيَنْ نصــــــرُ الإلهِ مُهَيّمِنَاً
    ولَنَنْـــحَرَنَّ البُدْنَ في سَاحِ الرَمي
    شَمْسُ العَـدَالِة لا يَغِيبُ ضيــاؤها
    حتى ولو حُجِبَتْ بِخَـــسْفٍ مُظْلِمِ

    فسَيــَحْمَدُ القَومُ السُرَى إذْ أَصْبَحوا




    أو يَنْدَمُــونَ وَلاتَ سَـاعَةَ مَنْدَمِ
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-08
  3. ثقيل دم

    ثقيل دم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-09-27
    المشاركات:
    440
    الإعجاب :
    0
    محمد بن فهاد بن عَجيبة القحطاني

    السعودية – الظهران


    شُلََّّّتْ يَمينُكَ يا سَلِــيل لعَــلْـقَمي

    وسُقيــتَ يابنَ العَـار ِسُمَ العَـلْقَمِ

    تالله ماهَنِـــــئوا بِعَــيْشٍ بَعْدَه


    كيــفَ الهَنَاءُ لِفَارسيٍّ مُجْــرِمِ؟!

    نَبَـــأٌ أَقضَ مِنَ الـِكرامِ مَضَاجِعَاً
    فَأحَـالََ عِــيدَ المُسْلِمـينَ لِـمَأتَمِ

    أَصْبَـحتَ في كَبِـدِ السَمَـاءِ مُعَلََّقَـاً
    فَنَفَـــخْتَ كيدَ السَـاحِرِ المُتَعَمِمِ

    أَسَفي على الأسَدِ الهَصـورِ وقدْ هَوى
    بِيَـــدِ العَميـلِ الرافضيِّ الأَلأمِ

    مُهَـجٌ تَنـوحُ عليـكَ يا أَسَدَ الشَرى

    تَبْكي زعيــمَاً في الزمَـانِ المُبْهَمِ

    أَحْيَـــيتَ فِينا كُلَ نَــفسٍٍ حُـرةٍ

    وَوَقَفْتَ وقْفَةَ صَـــامِتٍ مُتَكـلِمِ

    كمْ مصـرعٍ للحُـــرِ أورثَ رِفْعَةً

    بينَ العِبَــادِ وعنْــدَ ربٍّ مُنـْعِمِ

    يَكْــــفيهِ فَخْــراً قلَّ يأتي مِثْلُهُ

    مَجْـــدُ الأَكَابِرِ تَحْتَ ظِلِ الأَنْجُمِ

    صَــــدَّامُ يا رَمْزَ الكرامـة والفِدا

    يا مَنْ لِبَـغْدَادِ الخِـــلافَةِ يَنْتَمي

    أَسَــدٌ إِذا ما الحَـربُ كَشَّـرَ نَابُها

    وتَقَـاطَرَتْ سُحْـبُ المَـكَارهِ بالدَمِ

    خَــاضَ الغِمَـارَ أبو عديٍّ لا تَسلْ

    عنْ عَـزْمِهِ المُـرِ الذي لا يُهـزَمِ

    للهِ دَرُّكَ مِنْ حُسَــــامٍ مُصْـلَتٍ
    قَهَــرَ المَجــوسَ بِحَدِهِ لمْ َيسأَمِ

    صَفَويَةٌ ذَاقَتْ بِعَهْـــدِكِ خَيـــبَةً
    واليَــومَ يالٍبنـــــائِنَا المُتَهَدِمِ

    أَهْلَلْتَ وجهَكَ للحِـمَامِ وكَلْبُـــهُمْ
    لَبِس القِنَـــاعَ فَخــَابَ كُلُ مُلَثَمِ

    نَبَحوا وما يُجدي النُـــبَاحُ وقَدْ بَدا
    جـــيلٌ تَضَلَّعَ منْ مَعينِ المُـلْهَمِ

    ونَسفْتَهُمْ بِســـــؤالكَ المَلْغومِ هلْ

    هَذي الرُجُــولَةُ ياعَبـيدَ الدِرْهَمِ؟

    وسَبَحْتَ في أُفُـــقِ الشَهَـادَةِ هازِئَاً

    بالقَيدِ هَيَــا لِلكَــريمِ الأَرْحَــمِ

    وَلَدي ومَــــالِي يا إلهي وهََبْتُـهُم

    علي أُزَحْـزَحُ عنْ حِيَاضِ جَهَـنَّمِ

    وأَفَوزَ بِالشَـرَفِ العَظِـيمِ شَهَــادَةً

    يا لِلحَيَــاةِ ويالِـحُسنِ المَغْـــنَمِ

    فامْنُــنْ على قَلْـبِ الأَسـيرِ بِتَوبَةٍ


    واغْفِـرْ ذُنُـوبَاً في الزَمَانِ المُظْـلِمِ

    بُلِّغْتَ يا صـــــدامُ آفاق الرضا

    وعلى العُروبَةِ بَعْدَ قَتْــــلِكَ سَلِّمِ

    قَـــــبْرٌ حَوَى فَضْلَ المُبَجْلِ إنَهُ
    مِنْ خَالِـصِ الدُرِ الكَريمِ لِيُــخْتَمِ
    قُبِّحْتَ يا ذَنَبَاً تَسَمَّى صَـــــدْرُهُمْ
    قذرٌ على وحْلِ الـــرَذَائِلِ يَرْتَمي
    أَقْــــــزَامُ فُرْسٍ لا يَقِرُ قَرَارُهمْ
    إلا بِجَـيْشٍ في الخَلِــيجِ مُخَيّمِ
    لايَرْقُبــــونَ لِمـؤمنٍ إلاً فَقــدْ
    قَتَلوا الحَجيـجَ عَلى جَوانِبِ زَمْـزَمِ
    لَمْ يَرحَموا طِفْــلاً يَتيــماً كاسفاً

    بالله مَا شَـــأنُ الصِغَارِاليُتَــمِ؟!
    يا مَعْــــشَرَ الشُرَفاءِ هَذا عَهْدُهُمْ

    فَلْيَــــقَرأِ التَـاريخَ مَنْ لَمْ يَفْهَمِ
    يا مَعْــــشَرَ الشُرَفاءِ هَذا حِينُكمْ

    هـيا بِجَيشٍ لِلقصَـاصِ عـَرَمْرَمِ
    يأيها الغُرُ البَوَاسِلُ ؟؟!! أَبْشِــروا
    بالدَاهـيَاتِ الشَافِيَـاتِ البَـــلْسَمِ
    فَلَنَـــعْقِرَنَّ مِنَ الكــلابَ عَقورَها ولَنَقْطَعَنْ رَأسَ الخــؤونِ المُـعْدِمِ

    ولَيَأْتيَنْ نصــــــرُ الإلهِ مُهَيّمِنَاً
    ولَنَنْـــحَرَنَّ البُدْنَ في سَاحِ الرَمي
    شَمْسُ العَـدَالِة لا يَغِيبُ ضيــاؤها
    حتى ولو حُجِبَتْ بِخَـــسْفٍ مُظْلِمِ

    فسَيــَحْمَدُ القَومُ السُرَى إذْ أَصْبَحوا




    أو يَنْدَمُــونَ وَلاتَ سَـاعَةَ مَنْدَمِ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-08
  5. butheyab

    butheyab عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    1,358
    الإعجاب :
    0
    صح لسان الشاعر كلام من ذهب
     

مشاركة هذه الصفحة