آخر صور الفساد، في دورات رجل يعلم نساءنا الاسترخاء والاتصال الزوجي

الكاتب : jemy   المشاهدات : 566   الردود : 3    ‏2002-08-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-08-16
  1. jemy

    jemy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-26
    المشاركات:
    1,426
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله ... والمعذرة فلقد اضطرني هذا الموضوع للتغلب على ظروفي والخروج عن صمتي خوفا واستدراكا لما هو آت

    قيادة السيارات ... الماجن والخليع من العباءات ... كاميرا الجوالات ... الكاشف من المرآءات في معارض الملبوسات ... تصوير مخفي في صوالين التجميل والكوافيرات ... خلع لباس وتدليك مساج في اندية التخسيس والحمامات ... منكرات الكازينوهات والشاليهات والحفلات الغنائية وتراقص بنات المسلمين على أنغام الفاسقين والفاسقات

    مافات ليس شعرا او نثرا على قافية ( آت آت ) ... وانما هو شرخ وجرح بدأ ينزف في جسد المجتمعات ... ولا نعلم له نهاية والله وحده المستعان رب البريات

    ولعل المتأمل منكم يلحظ العامل المشترك لكل ما ذكر الا وهو الدرة المصونة والجوهرة الغالية ... رمز عفافنا وحيائنا .. وأغلى شئ في مجتمعنا .... انهن نساءنا وزوجاتنا وبناتنا

    مسلسل انفتح على الأمة الإسلامية وسبحة إنفرط عقدها على هذا المجتمع المحافظ والذي كان والى عهد قريب جدا يقاوم ويحارب مثل هذه الفتن خوفا على نسائه ويدرأ عنهن شر الأشرار وكيد المتآمرين الفساق ، ولكن وفي خضم إنشغال الناس في شهواتهم و كمالياتهم تنهال هذه الفتن المتتابعة تترا كقطع الليل المظلم وكأعواد الحصير متلاحقة ومتتالية لا تكاد تنتهي الأولى ألا وتتلوها الثانية وخلف كل ذلك اياد خفية تعمل ليل نهار مستغلة إنحلال الأمة وضعف إيمانها وانسلاخ الرجال - الا ما رحم ربي - عن مسؤلياتهم تجاه نسائهم وبناتهم ولا حول ولا قوة ألا بالله


    والأن فإليكم آخر موضة في عالم الفتن النسائية وتقليعات الفساد والإنحلال في مجتمعنا وتحت ستار دورات تطويرية وتثقيفية واصلاح اجتماعي

    حيث تعقد هذه الأيام في مدن المملكة الرئيسية دورات تسمى بأسماء مختلفة مثل
    " دورة البرمجة العصبية اللغوية " و "دورة تنمية المهارات الذاتية والثقة بالنفس" ودورة "فن الاتصال الفعال والتعامل مع الآخرين" وغيرها الكثير ، وهي دورات خاصة للنساء فقط ولكن المحاضرين فيها رجال وهم وللحق أخوة أفاضل ودكاترة أكاديميين او مهنيين لهم مكانتهم العلمية والأكاديمية والثقافية ، الا أن الغريب والذي يدعوا للكتابة والاستنفار والإنكار والتصدي أن هذه الدورات يصبح فيها المحاضر وبقدرة قادر الأخ الشقيق والمحرم لمن لا محرم لها من نساء المسلمين ليجلس معهن مباشرة في غرفة مساحتها أمتار في أمتار ..... ؟ منهنّ المنقبات والبعض منهنّ ساء ما كانوا يعملون من سفور وتبرج وقلة حياء وضحك وتغنج ...؟؟؟!!! والسؤال هو ماذا يتعلمنّ في تلك الدورات ؟؟ هل يحفظن القرآن الكريم ويتعلمنّ العقيدة الطحاوية وأصول الفقه وتفسير ابن كثير والأربعين النووية ..


    بل تعالوا لنتجول في بعضا مما يتعلمه نساء نا في دورات كهذه


    ففي " دورة البرمجة العصبية اللغوية " ذلك العلم الحديث والمثير في نفس الوقت والذي ينال كل يوم مزيدا من الاعجاب والانبهار من متعلميه ولكن هل تعلمون ان في هذه الدورة يحدث أن سعادة المحاضر يعلّم النساء كيفية الاسترخاء حيث تستلقي المرأة على ( تخت .. مقعد .. سرير .. كنبة ) ويبدأ هو في إصدار أوامره السحرية والتي تشبه التنويم المغناطيسي وما هي ألا لحظات فإذا بالفريسة طريحة مسترخية بالكامل وفي وضع ربما قل أن تكون عليه مع زوجها ... ومن باب العلم والتوعية والبعد عن التقليد الأعمى للغرب فإن دورات البرمجة الآن في الغرب تقع تحت اجراءات أمنية وترخيصية عديدة ولا يحق لمدرب ان يعطي دورات فيها الا بعد الحصول على تصريح ومن أكثر من جهة وذلك لما وجد فيها من تعديات على الأعراض واستغلال للساذجات وذلك بعد الوقوع في حالة الاسترخاء والاستسلام الكاملة ... وايضا من باب الإنصاف فان هذه البرمجة قد تكون مفيدة نوعا ما عندما يتلقاها الذكور ولفترة طويلة حيث يمكنهم تطبيق تمارين وتدريبات عديدة لم نصل الى الآن -والحمد لله - لذلك الحد من الجرأة في تقديمها هنا للإناث وهذا الأمر جعل من هذه الدورات للنساء عبث ولهو واستعراض ومباهاة لا اكثر من دون الخروج بتلك الفائدة المزعومة وذلك لقصر فترة التدريب ووجود العوائق الشرعية - الى الآن - والحمد لله وكل ذلك وفقا للسان بعض المتدربات

    أما في دورة "فن الاتصال الفعال والتعامل مع الآخرين" فهي تتعلم فنون الاتصال بمختلف أنواعه ، مع الأصدقاء ومع الرؤساء وآخرها فن الاتصال والحوار مع الزوج وحقيقة كنت اسعى للحصول على نموذج لتمرين من التي تكون في فن التعامل مع الزوج وتحتاج الزوجة ان تتعلمها من رجل محاضر أجنبي عليها علما بانه في محاضرات الإتصال يحدث ومن ضمن تمارين الدورة ان تقف كل واحدة من المتدربات للتتدرب على فنون الإلقاء امام زميلاتها والمحاضر الرجل ولكم ان تتخيلوا ما يحدث من قفشات وضحكات مريبة وتعليقات في جو أسري عائلي يربط أبناء وبنات آدم وحواء جميعا


    ... سأروي لكم قصتي وما حدث معي للعبرة والتنبيه لمعاشر الأزواج الطيبين ... عندما جاءني وزوجتي خبر الإعلان عن هذه الدورات كدنا أن يغرّر بنا لما سمعنا عن فائدتها وعن أمانة القائمين عليها وكادت زوجتي أن تذهب وتلتحق مباشرة وكدت أن أوصلها بنفسي إلى مكان الحدث ولكن سبحان الله الملهم تذكرت ما كنا نسمعه في شرائط جاسم المطوع عندما كان يقدم – هداه الله - أمثلة في شرائطه ويقول " أثناء تقديمي لدورة كذا كنا نقوم بتمرين كذا فإذا إحدى الأخوات تسألني كذا " فتذكرت وخشيت أن تكون الدورة المعقودة في جدة نسخة من تلك الدورات فقررت الاتصال على مقر الدورة والسؤال والتحري فاتصلت على الهاتف ورد عليّ صوت ناعم بل وناعم جدا لتؤكد لي أن الدورة ليست عبر دوائر تلفزيونية وإنما ستكون مباشرة مع المحاضر فسألتها "لماذا وما الداعي" .. فأجابت "لأن هناك تدريبات مهمة لا يمكن تلقيها من خلال التلفزيون" ثم استدركت وانتبهت " ولماذا يا اخي هل عند حضرتك مانع أن تكون الدورة مباشرة ؟؟؟ ... وعموما لا يهمك فالنساء سيكونوا مغطيات " ( طبعا خذ وخلي " كلمة استدراجية تقال للطيبين )

    والحمد لله أن عصم زوجتي من الذهاب لهذه الدورة حيث لم يمر يوم واحد إلا ويأتينا خبر الدورة ومن إحدى المتدربات لتروي لنا شيئا مما يحدث في هذه المراكز الخاصة للتدريب في جدة واليكم بعضا من المتفرقات والمفارقات ونقلا حيا صادقا لمواقف حدثت فيها :-

    • صحيح ان كثير من الحاضرات للدورة كنّ بالنقاب الا ان هناك ايضا المتبرجات الكاشفات والسافرات بل وبعضهن أصررنّ على ذلك ولا يستجبن لنداءات المشرفات بضرورة الغطاء – طبعا من سيجبرهن فهن قد أتين بنقودهنّ ومن حقهنّ طبعا أن يكشفن – بفلوسهن -

    • هناك اتصال مباشر بين المشرفات النساء والمحاضرين الرجال وهن الفاصل والواسطة بين الأخوات حاضرات الدورة وبين المحاضر وبالطبع فإن الأمر لا يخلوا من تباسط او إئتلاف بين ضعيفات النفوس وبين المحاضر

    • تتجرأ بعض قليلات الدين والحياء من الحاضرات بفعل مواقف او الكلام بطريقة تدل على انها لم تأت ابدا للتعلم والفائدة وإنما للإستعراض والمباهاة ثم بالإطاحة بصيد ولا يرضى عن أسلوبها مسلم يغار على عرضه بل وبعضهن يتضايقن من تعليمات الغطاء او من عدم التفات المحاضر لها ولسفورها


    • أن بعضا من الرجال المحاضرين الذين تساهلوا في أمر مواجهة النساء والدخول عليهن ومخالطتهن هم الآن في مشاكل مختلفة مع زوجاتهم بدء بما يحدث من إزعاج المكالمات حيث لا تفتؤ تلاحقه الاتصالات على جواله الى ساعة متأخرة من الليل هذه تشتكي وهذه تسال وإنتهاء بمشاكل اخرى لا عد لها ولا حصر وهذا اقل نتيجة للاختلاط غير المشروع


    • قام بعض المتحمسين والمتحمسات لمثل هذه الدورات من خرق أنظمة البلد فقمن بإجراء مثل هذه الدورات في منازلهن الخاصة بعد اعدادها بشكل يمكن معه عقد الدورات وبالطبع فإن الحال في المنازل يفوق ما يحدث في الأماكن العامة ولكم ان تتخيلوا دخول الرجل المحاضر على بيت كل من فيه من النساء ليجلس معهن جلسة ود وإخاء وكل ذلك في غياب عن تعاليم الحكومة والهيئة التي تمنع مثل هذا النوع من الاختلاط حتى في مشاغل الخياطة النسائية ولكن ..... من يبلغ السلطات والجهات المسؤولة وينبهها

    • اليكم استعراضا لخطوات الشيطان والتدرج الذي حصل في مدينة جدة ليكون عبرة للبقية حيث كانت الدورات تقام في بعض الأماكن والمراكز منها النظامي منها كما ذكرنا من وراء الكواليس وكانت معزولة عزلا كاملا الرجال في صالة والنساء في صالة أخرى والمحاضر من خلال المكروفون والدائرة التلفزيونية ثم شيئا فشيئا قال الشيطان على لسان بعض اعوانه من الإنس " وكيف هذا لا يصح ويجب أن تكون هذه الدورات اكثر فاعلية ولا بد أن يرى النساء سعادة المحاضر فجعلوا حاجزا او حائطا بين الرجال والنساء بحيث يرى كليهما المحاضر ثم شيئا فشيا قالوا وماذا فيها هل سيهجم الرجال على النساء ؟؟؟ اذا لماذا لا يحضر النساء مع الرجال في نفس الصالة ويكون الرجال اسفل القاعة والنساء اعلاها ثم شيئا فشيئا وصلنا لما نحن عليه بأن يدخل الرجل على النساء ويحاضر معهن في غرفة منعزلة عن كل شئ ويعلمهن فنون الاسترخاء والتمدد على سرير او فنون التعامل مع الزوج ... وبناء على ما سبق فأستعرض شيئا من التوقعات للمستقبل

    حيث سيقول الجميع اليس من التخلف أن نجعل النساء اعلى القاعة والرجال اسفلها ربما منهم من هم زوجين ومن هم الأخوة فلماذا لا نجعل الدخول مفتوح وكل واحد يجلس بجنب زوجته واسرته والذي ليس له زوجة لن يهجم على من ليس لها زوج فالكل محترمين ومثقفين ولن يقوموا بفعل مشين امامنا ثم في الخطوة التالية سيجلس الجميع مختلط ولكن سيأتون بفرقة ترفيهية بين فقرات المحاضرة وربما يتم استدعاء شيئا من نجوم الغناء والطرب .... ثم لا داي لإكمال الباقي واتوقف عنه تفاديا لباب من قال هلك الناس ولا حول ولا قوة الا بالله

    واخيرا هذه نصيحتي لكل اطراف القضية على صورة رسائل ...



    الرسالة الأولى الى سعادة المحاضرين الرجال

    أخوتي الكرام اعلم أن منكم من يشهد له بالصلاح والتقوى ولكن اين الورع ومنع أبواب الشر واين انتم من حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ونهيه من اتقاء فتنة النساء والدخول على النساء وكل التحذيرات الخاصة بالنساء حيث يقول صلى الله عليه وسلم " إن الدنيا خضرة حلوة ، و إن الله عز وجل مستخلفكم فيها ، لينظر كيف تعملون ، فاتقوا الدنيا ، و اتقوا النساء ، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء " صححه الألباني " وقوله صلى الله عليه وسلم " إياكم و الدخول على النساء" صحيح الجامع

    هل نسيتم أخوتي الأفاضل ان ديننا دين عفة وحياء قبل العلم ؟؟ ثم أي علم ذلك وأي ضرورة تلك التي تجعلكم تقبلون بتلقين وتعليم النساء علما كماليا يمكن تلقيه بكثير من البدائل اما عن طريق دوائر تلفزيونية او من خلال مشرفات او غير ذلك وقد حدث هذا بالفعل في أماكن ومدن أخرى أخرى عندما تمسك العفيفات بالقيود الشرعية وأجبرن المحاضرين على تقبل الوضع كما هو

    ثم أي دعوى وأي حجة تلك التي ستقابلون الله عليها وانتم تقبلون وتفرضون تعليما مختلطا لم يجاز يوما في بلادنا وانتم تعلمون يا سعادة الدكاترة الأفاضل ان فتياتنا ونساءنا قد تلقوا علما اكثر اهمية وتخصصا واطول مدة كتعليم الثانوية والجامعات بل وحتى التعليم العالي من ماجستير ودكتوراه ولم يحدث ان تعلمن تعليما مباشرا معكم او التقيتم بهن ولو حتى في ممر أو في مدخل أو مخرج لاجامعة فمالذي جدّ الآن ولماذا القبول ... هل لديكم استعداد لتحمل اوزوار من سن سنة سيئة في الاسلام ...

    ثم أخيرا وهذه همسة خاصة في الأذن لعلمي بكم وبدينكم وبتربيتكم " هل يرضى الواحد منكم لزوجته او ابنته ان تحضر في هذا الجو الموبوء وتتلقى تدريبا بهذه الصورة والهيئة التي وصفناها أعلاه" سؤال لا اريد منكم اجابة عليه لأني اثق في الإجابة بنفس درجة ثقتي بكم من خلال ما سمعته عنكم

    ولكن فقط لنفكر مليا في رضا الله ثم في قبول ونظرة المجتمع والسمعة والتهمة التي اوجدتم انفسكم فيها بقبولكم لمثل هذا النوع من الاختلاط السافر




    الرسالة الثانية الى حضرات النساء المتدربات والمشرفات والمنظمات

    اليك يا من امرك الله تعالى بالقرار في البيت وعدم الخروج بالكلية ولكن نظرا لما علم من حاجتكن الخروج للمساجد للنهل من منبع الإيمان وحضور مشاهد وحلق الذكر والصلوات بما يعود عليكن بالنفع فأجاز لكن الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله " لا تمنعوا إماء الله مساجد الله و بيوتهن خير لهن و ليخرجن تفلات " صححه الأ لباني

    ثم مرت الأيام والعصور وتطورت الاحتياجات فإذا بالمشائخ الأفاضل يجدون لكنّ المخرج والحجة بالخروج للضرورة فأجازوا لك بعد خلاف شديد وخوف من تبعات ذلك بالخروج لطلب العلم والوظيفة ولكن بشروط ومواصفات شرعية .. فما الذي حدث وما الذي أوصلكن للذي وصلتن إليه ؟؟؟ إمرأة مسلمة تخرج لتعمل مساج وتخلع لباسها لدى نساء أجنبيات وأخرى تخرج لتتلقى وتتعلم فنون الاسترخاء أمام رجل أجنبي وتتعلم منه كيف تتواصل مع زوجها وتخالطه بكل سفور وتبرج وقلة حياء ... ما الذي دهاكن يا نساء المسلمين

    أختي في الله .. كم هو سهل أن ننبذ تعاليم الدين ونتمرد على شعائر الله ونعترض ونسخر منها ونصفها بالرجعية والتخلف

    وكم هو سهل أن نتأثر بالغرب الكافر في ادعاءاته المزعومة بضرورة المساواة والخروج والعمل والتحرر من براثن التخلف والرجعية والحجاب والغطاء الذي سجنكن الإسلام في إطارها .. أن كل ذلك سهل وسهل للغاية

    ولكن أيضا لا تنسين انه سيكون سهل جدا على رب العالمين أن ينفذ موعوده على لسان رسوله الأمين صلوات ربي وسلامه عليه عندما أعطاكن صورة واضحة للنساء اللواتي لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها حيث قال صلى الله عليه وسلم "صنفان من أهل النار لم أرهما ... وذكر منهما .... و نساء كاسيات عاريات ، مميلات مائلات ، رؤوسهن كاسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة و لا يجدن ريحها ، و إن ريحها لتوجد من مسيرة كذا و كذا " اخرجه مسلم وصححه الألباني وقوله صلى الله عليه وسلم " أيما امر أة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية ، وكل عين زانية " حسنه اللألباني في صحيح الترغيب

    فهل يرضيك اخيتي أن تذهب أعمالك من صلاة وصيام وزكاة أدراج الرياح ثم يلقى بك في النار بسبب تافه لا حاج لك به وأنت في كل الغنى عنه

    ثم همسة خاصة للمنقابت اللواتي حضرن .. من المعروف عن امراة رقة وضعف مشاعرها فإذا خالطت رجلا في معزل وتلقت منه وتتلمذت واخذت وردت وتدربت والقت واستدركت وضحكت وذلك لمدة خمسة الى سبعة ايام فهل يؤمن بعد ذلك بقاء الحياء والعفاف والحشمة التي كنت عليها قبل هذه الدورة ؟؟!!! فكري أخيتي




    الرسالة الثالثة ... الى حضرات اولياء الأمور وللرجال منهم فقط ...

    أخوتي الكرام اين انتم من قوله تعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا "التحريم 6

    وعن قوله صلى الله عليه وسلم " ... ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ... والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهي مسؤولة ... الحديث " صححه الألباني

    وعن قوله صلى الله عليه وسلم " ثلاثة قد حرم الله تبارك وتعالى عليهم الجنة : مدمن الخمر ، والعاق والديوث الذي يقر في أهله الخبث " صحيح الترغيب

    فهل بعد كل هذ الموعود تساهل وتقاعس عن هذه الأمانة التي في اعناقكم

    أخص بالذكر والرسالة فئة معينة معروفة وواضحة جدا وأقول لها .. أخوتي ... اين كنتم عندما لبس نساؤكم عباءات ماجنة اقل حياء واكثر اغراء من ملابس المرأة الخاصة لزوجها ؟؟؟!!! وأين كنتم عندما ذهب نساؤكم لحمامات بخار وتدليك ليخلعن الملابس ويقترفن الوانا من المحرمات الأخرى ثم اين انتم عندما التحق نساؤكم بدورات تدريبية يتعلمن فيها الاستلقاء والبرمجة العصبية وفنون الاتصال وغيرها ؟؟؟!!

    أخوتي قبل ان نلقي باللائمة على النساء وهن المعروفات بقابلية الوقوع ورقة المشاعر وسرعة التأثر فإن كل اللائمة تلقى على الذين سمحوا وتساهلوا وفرطوا في هذه الأمانة ورعاية نسائهم اما بدعوى الانشغال او السفر او الدنيا الزائلة او وبكل اسف بالملهيات والمحرمات والسهرات والتفاهات




    الرسالة الرابعة إلى حضرات منظمي ومنظمات هذه الدورات


    أين انتم من قوله تعالى " لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ "
    اي لِيَتَحَمَّلُوا أَوْزَارهمْ وَمِنْ أَوْزَار الَّذِينَ يَتَّبِعُونَهُمْ وَيُوَافِقُونَهُمْ أَيْ يَصِير عَلَيْهِمْ خَطِيئَة ضَلَالهمْ فِي أَنْفُسهمْ وَخَطِيئَة إِغْوَائِهِمْ لِغَيْرِهِمْ وَاقْتِدَاء أُولَئِكَ بِهِمْ
    كَمَا جَاءَ فِي الْحَدِيث " مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى كَانَ لَهُ مِنْ الْأَجْر مِثْل أُجُور مَنْ اِتَّبَعَهُ لَا يَنْقُص ذَلِكَ مِنْ أُجُورهمْ شَيْئًا وَمَنْ دَعَا إِلَى ضَلَالَة كَانَ عَلَيْهِ مِنْ الْإِثْم مِثْل آثَام مَنْ اِتَّبَعَهُ لَا يَنْقُص ذَلِكَ مِنْ آثَامهمْ شَيْئًا "
    وَقَالَ تَعَالَى " وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالهمْ وَأَثْقَالًا مَعَ أَثْقَالهمْ وَلَيُسْئَلُنَّ يَوْم الْقِيَامَة عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ "

    ومن قوله صلى الله عليه وسلم " سأل رجل على عهد رسول الله ، فأمسك القوم ، ثم إن رجلا أعطاه ، فأعطى القوم فقال رسول الله : من سن خيرا فاستن به ، كان له أجره ، ومثل أجور من تبعه ، غير منتقصين من أجورهم شيئا ، ومن سن شرا فاستن به ، كان عليه وزره ، ومثل أوزار من تبعه ، غير منتقصين من أوزارهم شيئا " حسن صحيح"

    هل ستستطيعون تحمل لحظات الحساب عن كل أوزار الذين حضروا وتساهلوا وانسلخن من عفافهن وحيائهن ثم الذين اتبعوكم وساروا على نهجكم بل زادوا وبدلوا وتطورت الأوضاع إلى ما لا تحمد عقباه هل فيكم من يتحمل وأنا اعلم بأن منكم مخلصون وطيبون ولكن ربما كانت نزغة شيطان أو تأثر بأعلام أو شهوة مال او خلافة فهل انتم منتهون ؟؟!!



    الرسالة الأخيرة .. لكل داعية أو مصلح إجتماعي يظن ان الله يهدي الناس ويصلح احوالهم بالباطل وبما حرّم الله ونهى عنه

    فأقول ... اخوتي الكرام الدعاة لا يلبس عليكم الشيطان بأن الله يهدي بكم ويصلح بكم وأنتم تنهجون مناهجا لا ترضي الله تعالى ولا تتماشى مع شرعه ... وان ذلك الا من تلبيس ودعم إبليس عليه لعائن الله .. حتى وان ظهر لهذه القاعدة شواذ ربما يقضي بها الله ليظهر لنا عظمة قدرته وان الهداية من لدن حكيم خبير والشاذ لا حكم له

    الا ان الوضع العام والمألوف والمعروف وسنة الله التي لن تتغير ولن تتبدل انّ من ينصر دين الله ويتمسك بسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ويجاهد ويعتز بها ينصره الله ويعز دعوته حتى وإن رأينا في نظرنا القاصر غير ذلك ... أقول ذلك لكل من يرى تأثر الناس الشديد بداعية أو مصلح اتبع منهجا واجتهادا خاطئا في دعوته فتارة يخالط النساء وتارة يسمح بإختلاط النساء والرجال في محاضراته معا وتارة يتنازل عن مبدأ شرعي ثم مرة يعقد فصلا دراسيا فيه النساء بالرجال ليعلمهن الصلاح والاصلاح الاجتماعي ..
    !!
    أقول اخوتي وانتم اعلم مني .. انتبهوا من لعبة الشيطان وتغريره بكم واستدراجكم الى إفساد المجتمع بإصلاح أمور وفي المقابل إفساد الكثير غيرها .. أتمنى ان تصل الرسالة بوضوح وتلقى كل قبول وتفهم منكم



    وأخيرا ... اخوتي واخواتي والله لست من دعاة التخلف وحجر العلم ولكن أي علم ذلك الذي لا يأتي بخير ويدعوا للإختلاط والتدرج في خطوات الشيطان ويغير ويبدل علينا وعلى مجتمعنا بأشياء لم تكن معهودة في هذا المجتمع المسلم المحافظ والتي ما ان تساهلنا في بدايتها حتى انفرط علينا عقدها وها نحن اليوم لا نقوى على الحراك والكلام ونحن نشاهد هذه المآسي من كل حدب وصوب

    هل عجز مجتمعنا عن انجاب نساء يعلمن قريناتهن مثل هذه الدورات ونحن نعلم عن الاعداد الهائلة من خريجاتنا والاعدادا التي لا بأس بها من الدكاترة النساء

    ام هل عجزنا ان نجعل التعليم وفق دوائر مغلقة مع وجود وساطة نسائية كالتي تحدث في الجامعات وما اكثر الصالات المهيئة لهذا الغرض وما اكثر امكانيات هذه البلاد رعاها الله ولكن ما أردنا استغلالها في الخير ، فمن يريد أن يفعل سيفعل ومن لا يريد فلن يقوى على فعل شئ وكل ميسر لما خلق له
    !!



    وهنا ملحوظة أخيرة ... فإن ما حدث في وصفي اعلاه حدث فعلا في بعض المرافق المتساهلة في مدينة جدة ولكن حدث ايضا في مدينة جدة في أماكن أخرى مثل جمعية تحفيظ القرآن وايضا عندما انتقلت نفس الدورات الى الرياض بأن تم إذاعتها عبر دوائر تلفزيونية وهذا ما يؤكد ان من يريد الخير والحق يمكنه ذلك

    الا انه وبكل أسف البقية موجودة واذا سكتنا سيطغى الشر على الخير فيدمغه

    أختم بتحميل الأمانة لكل غيور وكل مؤتمن يعلم طريقا للسلطات وهيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر او المحاضرين والمنظمين او كل من له علاقة بهذا الحدث با يسعى جاهدا للتبليغ والنصح والتحذير والتذكير

    اللهم ان اردت الا الاصلاح ما استطعت وما توفيقي الا بالله

    اللهم قد بلغت اللهم فأشهد


    صورة مع التحية لحاملوا الأمانة ولإيصالها لـ :
    - للسلطات والجهات المسؤولة
    - لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن لمنكر
    - الغرف التجارية
    - الدعاة والوعاظ والخطباء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-08-17
  3. سياف

    سياف عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-23
    المشاركات:
    478
    الإعجاب :
    0

    أخي الكريم،

    لنختصر الموضوع ولنسمي الأشياء بمسمياتها الحقيقية.
    هل يمكن أن تحدث كل هذه الإنتهاكات الصارخة لحرمات الله لو لم تكن بمباركة آل سعود وموافقتهم وتشجيعهم؟

    هل سمعت أنت مثلا عن ندوات ومحاضرات تعقد داخل الجزيرة العربية تتحدث عن دور الإنجليز في بناء عرش آل سعود؟

    هل سمعت عن سياسيين عرب أو اجانب قدموا إلى الجزيرة العربية وعقدوا محاضرات وندوات تكلموا فيها عن علاقة الهالك عبدالعزيز بالمخابرات البريطانية؟

    إنك لم ولن تسمع عن مثل هذه الندوات السياسية،

    لماذا؟

    لأنها تتعلق بأمن نظام حكم آل سعود، فسرعان ما تلقي عصابات مخابراتهم القبض على كل من له نشاط معاد لآل سعود ونظام حكمهم.

    أما فيما يتعلق بحرمات الله، فمن الواضح بأن الدفاع عنها ضد من ينتهكها ليست مهمة موجودة في أجندة آل سعود.

    ورحم من قال: فاقد الشيء لا يعطيه.





     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-08-17
  5. jemy

    jemy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-26
    المشاركات:
    1,426
    الإعجاب :
    0
    أنا معك في كلامك هذا
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-08-17
  7. shefa

    shefa عضو

    التسجيل :
    ‏2002-04-04
    المشاركات:
    51
    الإعجاب :
    0
    مانقول غير الله يستر علينا ةعلى امه محمد اجمعين

    ايه والله فعلا لقد اصبحنا نخاف من كل شىء ولااخفي عليك اصبحنا ايضا لانثق باي صديقه لان بصراحه الصداقه بهذا الزمان مو مثل صداقه ايام زمان فالخيانه محتمله في اي وقت ياريت يعرف الجميع ان الصداقه كزهرة رائحتها الوفاء تربتها الامانه وماؤها الاخلاص ولو كانت الصداقه لاتتصف بهذه الصفات فلا داعي لاستمرارها ....... مع احترامي للكل;)
     

مشاركة هذه الصفحة