بروتوكولات آيات قـُـــم حول الحرمين المقدسين

الكاتب : kudo Shinichi   المشاهدات : 398   الردود : 0    ‏2007-02-06
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-06
  1. kudo Shinichi

    kudo Shinichi عضو

    التسجيل :
    ‏2006-12-14
    المشاركات:
    167
    الإعجاب :
    0
    بروتوكولات آيات قـُـــم
    حول الحرمين المقدسين


    كشف خطط الروافض السرية للعدوان على الحرمين وزوارهما



    الدكتور :
    عبد الله الغفاري
    بسم الله الرحمن الرحيم

    مقدمة :
    الحمد لله علام الغيوب الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور... وبعد:
    فهذه وثائق خطيرة لعلها تنشر لأول مرة وهي تتضمن مخططات وبروتوكولات آيات قم حول الحرمين الطاهرين .
    وما كان لنا أن نتنبأ بغيب مستور، أو ندعي العلم بسر مكنون ... ولكنا أطلعنا على بروتوكولات محجوبة عن عموم الناس بندرة الطباعة، واختفائها بين آلاف الصفحات بحيث يستدعي البحث عنها سنوات .
    ولقد بليت بقراءتها أعواماً متتاليات، وعرفت منها ما لم يعلمه كثير من الناس، وهاأنذا أشرك القارئ في قراءة بعض هذه النصوص النادرة، والمحجوبة، ليتعرف من خلالها على النوايا والأهداف بدون تقليل، أو تهويل، بعيداً عن مزايدات الساسة، ومبالغات رجالات الإعلام .
    وأكتب هذه الكلمات نصيحة لأمة الإسلام، وكشفاً لمناورات الباطنيين، وفضحاً لمخططاتهم .
    ولا أكتبها - يعلم الله - إرضاء لزعيم، أو تزلفاً لفئة، أو مجاملة لوضع قائم .
    وإذا كان التوقف عن عبادة من العبادات خوف الرياء لا يجوز ؛ فإن السكوت عن قول كلمة الحق خوف أن يقال بأنها إنما تجري مع ركب السلاطين في بلد ما هو سكوت عن كلمة الحق، والساكت عن الحق شيطان أخرس .
    وإذا كانت بروتوكولات حكماء صهيون قد كشفت بواسطة امرأة فرنسية كما هو معلوم من قصتها، فإن كشف مخططات الروافض لم يكن له ذات السبب أو ما يشابهه؛ بل إن الذي كشفه رجال الطائفة نفسها لأنهم كما تقول أخبارهم : مبتلون بالنـزف وقلة الكتمان ( ).
    هذا على الرغم من أن نصوصهم تقول لهم :
    " إنكم على دين من كتمه أعزه الله، ومن أذاعه أذلة الله " ( ).
    " اتقوا الله في دينكم فاحجبوه بالتقية، فإنه الإيمان لمن لا تقية له " ( ).
    " إن تسعة أعشار الدين في التقية ولا دين لمن لا تقية له " ( ).
    لكنهم خالفوا هذه الوصايا وأذاعوا ...، وقد يكون هذا من نعم الله على المسلمين ليعرفوا الحقيقة التي حجبتها غيوم من التقية، وسحب من الكتمان، مُدداً طويلة .
    ووسائل الرافضة لتنفيذ مخططاتهم متنوعة، حتى قال عنها الخبير بمذهبهم والعارف بحالهم عبد العزيز شاه ولي الله الدهلوي بأنها: " كثيرة جداً لا تدري اليهود بعشرها " ( ).
    ولكن سأخصص هذه الدراسة لبروتوكولاتهم حول الحرمين لتزايد فتنتهم واستعلان شرهم حول الديار المقدسة في هذه الأيام، على أني سأحاول إن شاء الله أن أقوم بدراسة شاملة وعرض عام للخطط والبروتوكولات عندهم في مبحث لاحق. كما أن هذه الدراسة لا تعني الاستيعاب الكامل لكل خططهم حول الحرمين، ولكنها عرض لأهم الخطط وأخطرها مما هو جديد على الناس .
    وما أعرضه هنا مأخوذ من وثائقهم ومصادرهم المعتمدة عندهم باعترافهم فهذه النصوص إما مأخوذة من كتبهم الأربعة التي هي عمدة المذهب وعليها المعول وهي : الكافي، والتهذيب، والاستبصار، ومن لا يحضره الفقيه .
    قال شيخهم المعاصر محمد صادق الصدر : " إن الشيعة مجمعة على اعتبار الكتب الأربعة قائلة بصحة كل ما فيها من روايات " ( ). وكتبهم الأربعة المتأخرة وهي: الوافي، وبحار الأنوار، والوسائل، ومستدرك الوسائل .
    قال عالمهم المعاصر محمد صالح الحائري : " وأما صحاح الإمامية فهي ثمانية : أربعة منها للمحمدين الثلاثة الأوائل، وثلاثة بعدها للمحمدين الثلاثة الأواخر، وثامنها لحسين المعاصر النووي " ( ).
    فهم يعدون هذه الثمانية صحاحهم المعتمدة، أو ما هو في منـزلة الكتب الأربعة المتقدمة ، حيث إن لهم كتباً كثيرة جداً قالوا : إنها لا تقل عن الكتب الأربعة المتقدمة في الاعتماد والاعتبار ؛ كما بين ذلك المجلسي في بحاره ( )، وكما ترى ذلك أيضاً في مقدمات تلك الكتب بأقلام شيوخهم المعاصرين .
    والخلاصة : أنني لم أنقل إلا ما يعتمدونه من كتبهم، فالمسلم مأمور بالتزام العدل حتى مع طوائف الكفر، وإن وجد في نفسه ما وجد : { وَلا يَجْرمَنَّكُم شَنَآنُ قومٍ على أن لا تَعدِلوا اعدِلوا هو أقرب للتقوى } ( ).
    كما أن هذا ما يتفق مع المنهج العلمي، ووجوب أداء الأمانة على وجهها .
    هذا وستجد أنني في عرضي للبروتوكولات قد لا أطيل في التعقيب والتحليل، وقد أترك البروتوكول يتحدث بنفسه لصراحته .
    وما كان لي أن أنشر هذه الوثائق إلا بعد أن تفاقم كيد روافض عصرنا ضد بيت الله المطهر، وحجاجه، وخفي على كثير من المسلمين أن أعمالهم وجرائمهم إنما تصدر عن اعتقاد كما بينته أصولهم ؛ ومصادرهم، وشواهد التاريخ وحقائق الواقع، ولكن أكثر الناس لا يقرءون، وبعدما خرج مذهبهم الجديد في ولاية الفقيه، والذي لا يعرفه أسلافهم القدماء ( ).
    هذا ولأن بعض هذه البروتوكولات مبنية على مبدأ غيبة إمام الاثنى عشرية، ومسألة النيابة عنه، أو ما يسمى بولاية الفقيه، ولأن كثيراً من الناس يجهل مسألة الغيبة وقضية النيابة، فإنني سأقدم تمهيداً موجزاً أعرف القارئ مبدأ الغيبة عندهم، ومسألة النيابة عن الغائب لدى الروافض الأوائل، وعند المعاصرين، وقد حاولت أن لا أتوسع في العرض لئلا يطول حجب القارئ عن الموضوع الأساسي .
    وأسأل الله سبحانه أن يبصر المسلمين بحقيقة أعدائهم، ويرد كيد الباطنيين والزنادقة والمنافقين في نحورهم، ويعز الإسلام وينصر المسلمين .
    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .

    يتبع...........................
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة