اللحيدية ودعوى المهدية في هذا القرن

الكاتب : أحمدالسقاف   المشاهدات : 796   الردود : 11    ‏2007-02-06
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-02-06
  1. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    اللحيدية ودعوى المهدية في هذا القرن
    وهي أحدث الدعوات في هذا الشأن
    وقدتكلمت عن هذه الدعوة بكل تفاصيلها ماخفي منها وماظهر ليكون الاخوة الاعضاء الكرام ولنحذر هذه الطائفة التي وقع في براثنها بعضا ممن نحبه من ابناء الدعوة السلفية بالحديدة سواء ممن كان بمسجد شمسان أوالسنة او غيره ممن ضل مع هذا المدعي الضال اعاذنا الله واياكم واتمنى من اخواني ان يتحصنوا بهذه المعلومات التي جمعتها لهم مماتوفر عندي من ملازمهم او ممانقلته مباشرة من موقعهم على النت حتى اصبح احدهم والله لايرد حتى السلام وارجوا ان ينشط اخواننا بالمنتدى وخاصة بالقسم الاسلامي لبيان خطر هذه الفئة على الدين والمجتمع؟؟؟؟؟ وان تكون حواراتنا لفائدة الاعضاء وانفسنا؟؟؟؟؟؟ولله اولا واخرا
    1/ من هو اللحيدي ؟
    اسمه الكامل [ الحسين بن موسى بن الحسين اللحيدي ] ترجع أصوله إلى قبيلة عنزة العدنانية .
    كنيته [ أبو عبدالله ] .
    ولو وقفت على حاله تجد كثيرا من الناس يقول عنه [ مجنون ] وآخر يصفه بأنه [كاهن] و [ساحر] ، والبعض يقول بأن شيطانا تلبسه فهو يتحدث عنه وقد تكون هذه هي أقوال الجهلاء والعامة من الناس ، ورغم كل هذا وذاك فكل من قابله يعلم بأنه رجل يحمل في خباياه سرا يخفيه، والله أعلم بذلك كله، والأيام القادمة كفيلة بإذن الله بكشف حقيقة ما يدعيه .
    يعيش في عزلة ممن حوله ، ولا يعترف بأقرب قريب إلا إذا كان ممن يواليه ، بل إن كثيرا من أقاربه تبرأ منه ومن أفكاره، وله أتباع قلة صدقوا مقولته وبايعوه على ذلك، ولم تقتصر البيعة على أنفسهم فقط بل وقعت أيضا على زوجاتهم وأطفالهم وأخواتهم .
    ونجد أن أتباعه الذين بايعوه على المنشط والمكره وعلى نشر دعوته اللحيدية قد اغتروا به بما يتمتع به اللحيدي من تلاعب في الألفاظ وتأويل للآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي توافق هواه وتؤيد أراءه.
    كان في مرحلة شبابه يعيش مرحلة فسق وفجور ، كما يصفه أحد أتباعه بذلك ، توارى عن الأنظار لفترة ثم ظهر فجأة وعليه سمات الصالحين ..والهداية من الله ولا أحد يعلم أين كان لمدة الخمس سنوات السابقة .. ثم أخذ في إلقاء الدروس الدينية في بيته ، ثم بدأ بعض الناس يفدون إليه ليقفوا على ما يقوله محبة في استطلاع أمره والوقوف على حاله .
    ويصف من حضر مجلسه بأنه مجلس طعن على مخالفيه حيث أن هذا الداعية لا يحسن التعامل مع مخالفيه بمنهج الإسلام الصحيح، وهو مع كل هذا لم يكشف عن حقيقة ما يدعيه ، وكان هذا قبل أزمة الخليج الثانية عام 1411هـ ..
    لما حملت زوجت اللحيدي رأى في المنام من يخبره بأن زوجته سوف تضع مولودا ذكرا ، وأنه سوف يكون اسمه [ عبدالله ] فكان له ذلك .
    ويزعم أن في ابنه [ عبدالله ] صفات رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، ومن نظر في وجه ابنه عرف مدى كذب والده وظلاله .
    ولكن تلك الأحداث لم تكن لتمر بسلام حتى أعلن بعد أزمة الخليج الثانية أنه هو جد المهدي . ثم أخذت أطروحاته تتطور شيئا فشيئا حيث ادعى بعدها بأنه هو المهدي نفسه وخليفة الله في أرضه وأنه السفاح وأنه مرسل إلى هذه الأمة جميعا، وأن ابنه من بعده سيكون تبعا له [ رغم أن ابنه لم يبلغ الحلم ].
    وما برح اللحيدي الدجال يكذب حتى يخبرنا بأن الله عز وجل يوحي إليه عن طريق الرؤى وأن ذلك إلهام من الله عز وجل له . وما زال يخبر مريديه بأنه قد شاهد الله جلت عظمته وتقدس أسمائه في المنام، وأنه شاهد المصطفى صلى الله عليه وسلم كذلك في المنام وأنه بشره بالرسالة والمهدية.
    ويزعم اللحيدي بأن غمامة في السماء قد أظلته من حرارة الشمس وهذا ما جعل كثير من مريديه يطرب بها حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أظلته غمامة وهو في طريقة إلى الشام .
    وقد بدأ اللحيدي دعوته تلك في الكويت أولا ، ثم أخذ يوسع من دعوته هو ومريدوه لتشمل الجزيرة العربية ، وكل ذلك وهو لا يظهر حقيقة ما وصلت إليه اليوم من تبنيه للرسالة والمهدية، فقد اقتصرت دعوته على مسائل الحاكمية وتطبيق القوانين الوضعية ، وله في ذلك مآرب أخرى .
    وقد قبض على اللحيدي وأتباعه وأودعوا في السجن لبضع سنوات، وهم ما زالوا على أفكارهم متمسكين بها، ويخبر من عاصرهم في السجن في تلك الأيام بأن أمرهم غريب، فهم يعيشون لوحدهم ولا يختلطون معنا ، كل ما نعلمه أنهم يحملون فكرا غريبا لا نعلمه وهذا ما جعلنا نتجنبهم والغريبة التي سمعنا بها انهم يؤثرون على بعض المسجونين فيخرج الواحد منهم وقدانحرف فكره وتغيرت عقيدته والعياذ بالله. أقول ومنهم هنا في اليمن ومن اهل الحديدة بالذات ممن كنا نعده من أهل الخير والصلاح والتقوى والجهاد فحبس واختلط معهم فانقلب حاله الى منهجهم المبتدع والعياذ بالله .
    وما زال اللحيدي يعد أصحابه بالنصر والتمكين حيث أنهم يعيشون في مرحلة استضعاف هو وأتباعه وأن مرحلة النصر لا محالة قادمة .
    و شاء الله عز وجل وخرج اللحيدي ومن معه من السجن ورجع إلى بلده وأخذ يوسع من نشاطاته الهدامة فيمن حوله حيث أخذ بالدخول إلى المواقع الحوارية وانشا موقعا له على الشبكة العنكبوتية وبث سمومه فيها ، ولا يكشف عن قناعه الذي تستر به .
    ولعل أعظم مثال على ذلك ما أحدثه ذلك الرجل من بلبلة وهلع للناس حين أورد حديثا ضعيفا يذكر فيه بأن صيحة من السماء تأتي في يوم الجمعة في منتصف شهر رمضان الماضي لعام 1422هـ والعجيب انا خطباء لمساجد هم من اهل الصلاح والتقوى وصلت اليهم هذه المقولة الفاسدة فنقلوها للناس دون علم بما تحويه ، وأنها دليل على خروج المهدي الذي يعني به نفسه ، ولكن الله خيب رجاه وخذله ، ولا ندري ماذا قال لاتباعه عن عدم حدوثها ، ولا تستغرب منه أنه قد أجلها إلى وقت آخر ( إي بعد عشرة سنوات حيث يوافق يوم الجمعة منتصف الشهر الكريم ) فذلك هو ديدن أهل الضلالة حين ينكشف أمرهم لا يجدون مخرجا لهم إلا بالتأويل والتحريف والتلاعب بالألفاظ .
    2- أهم أفكاره ومعتقداته:
    1- اللحيدي يدعي بأنه رسول الله وخليفته في الأرض ، وأنه السفاح ، وأنه مهدي هذه الأمة جميعا. يقول في مذكرته رفع الالتباس ص 2 :
    ( إذ قدر أمري وأظهر بذلك ما يدل على وصفي وبعثتي ، أعمى عليهم اسمي حتى لا يكون للمتأولين بالباطل سبيل عليه فيدعونه لأنفسهم )
    ويقول في رده على الشيخ سلمان العودة لما كذبه ورماه بالخبل ص 1 :
    ( يا أسفي على سلمان العودة وقد تسربل بعار الفرية إذ ظلم نفسه بجحده للحق الذي بعث به مهدي الله تعالى وزاد على ذلك رميه المهدي بالخبل ..) يقصد بالمهدي هنا نفسه .
    ويقول في رسالته فتح المنان ص 47 ، في رده للشيخ عبدالكريم الحميد :
    ( أما قوله عني أنه يوحى إليه وأنه رسول فنعم هذه لي أبا حصان وأن رغم أنفك ) .
    ويقول في نفس الرسالة السابقة ص 3 :
    ( عجبا لأهل الجزيرة أتيناهم بالمهدية الحقة فتلقونا بماذا ، أمبالغ أنا إذا قلت عجيبة الدهر )
    2- قوله بعودة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الحياة الدنيا مرة أخرى، وذلك ليقتل المنافقين ويعلي راية الدين وأن المهدي المسمى في الحديث بـ[ محمد بن عبدالله ] هو بعينه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ، حيث يخرج من قبره كما يزعم اللحيدي الدجال .
    وقد حاول إثبات ذلك في مذكرة خاصة هي " رفع الالتباس في تقرير عودة سيد الناس " ، وإليكم بعضا من أقواله من تلك المذكرة المسمومة بالتأويلات والتحريفات والأقوال الشاذة في ذلك حيث يقول :
    ( والحاصل أن عودة الرسول صلى الله عليه وسلم ما هي إلا آية يجريها الله عز وجل به إظهارا لدينه كما وعد ، ونصرة لنبيه على جميع الكافرين والمشركين بجميع مللهم ) ص 5.
    ويذكر ذلك أيضا في تلك المذكرة حيث أنه فسر قول الله عز وجل {والسماء ذات الرجع * والأرض ذات الصدع } بأن المراد بالآية الأولى هو نزول عيسى عليه السلام إلى الأرض ، والآية الثانية هو خروج النبي صلى الله عليه وسلم إلى الحياة الدنيا مرة أخرى .
    وأين هذا اللحيدي الدجال من قول أبي بكر الصديق رضي الله عنه حينما سئل عن تفسير آيتين من كتاب الله تعالى لم يعرف مرادهما ولم يتجرأ على التقول بغير علم - وحاشاه رضي الله عنه وهو المبشر بالجنة - حيث قال :
    " أي سماء تضلني وأي أرض تقلني إن قلت في كتاب الله ما لم أعلم" .
    إلا أن يكون اللحيدي أعلم وأفضل من أبي بكر الصديق رضي الله عنه .
    ويقول في موضع آخر من مذكرته المسمومة [ رفع الالتباس ..] ص [ 41] :
    ( فأنا أصيح بكم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سيعود ، وإن رغمت أنوف المنافقين )
    وسيأتي الردعلى ذلك كله بعد صفحات.
    3- يزعم اللحيدي أنه يوحى إليه عن طريق الرؤى ، وما ذاك إلا إلهام يسره الله عز وجل له .
    يقول اللحيدي الدجال في فتح المنان ص 36 :
    ( والله عليم بالحال سبحانه ، وما كنت وقت ابتداء تحقق التأويل بالكشف عن ذاتي مدركا لكل ما تقرر على لساني فيما بعد ومستدلا به ، وما كان ممكنا لي بأي حال من الأحوال إحاطتي بالعلم في ذلك ، ومع هذا كان ابتداء الكشف عن ذات المهدي محققا على الوجه الذي نقلت تفصيله في ردي على منافق الخوالد، وكان الأمر مرهونا بابتداء برؤية رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمنام )
    ويقول كذلك في نفس المذكرة ص 47 :
    ( أما قوله عني أنه يوحى إليه وأنه رسول فنعم هذه لي )
    4_ قوله في الدخان الذي يظهر في آخر الزمان والذي يغشى الناس -وهي إحدى أشراط الساعة الكبرى - يقول اللحيدي في مذكرته [ وجوب الاعتزال ...] بأنها قد وقعت ، وذلك في فتره أزمة الخليج الثانية عام 1991م ، حيث أن الدخان هو مجموعة أدخنة آبار النفط الكويتية التي أشعلها نظام البعث العراقي إبان احتلاله للكويت ، واستند اللحيدي الدجال هنا على أقوال الخبراء ولم يستند على قول ربه الذي يزعم أنه يتلقى منه الوحي ..! وخلاصة قول الخبراء بأن هذه الأدخنة وصلت إلى جبال الهملايا في الهند وإلى أوروبا واليمن وأنها حجبت الرؤية الأفقية ، وإن قلت لأحد أتباعه : أن أكثر الإنس لم يشاهدوها ، فيقولون لك : ألم يشاهدونها في التلفاز ؟ فبذلك فقد غشيتهم ، وأن تلك الأدخنة هي بعينها المذكورة في سورة الدخان .
    قال تعالى : { فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشى الناس هذا عذاب أليم }
    السؤال الذي لا بد أن نطرحه هنا لماذا قال اللحيدي الدجال ذلك ؟
    نأخذ الجواب من اللحيدي الدجال نفسه ، حيث يقول في مذكرته [ رفع الالتباس …] ص3 :
    ( وأنا أقرأ ذكري وإياهم بالقرآن العظيم ، ولا أقول إلا صبرا والله المستعان على ما يصفون ، قال تعالى {هل ينظرون إلا الساعة أن تأتيهم بغتة فقد جاء أشراطها فأنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم } ، وقال سبحانه {أنى لهم الذكرى وقد جاءهم رسول مبين * ثم تولوا عنه وقالوا معلم مجنون } ، ومن ذكراهم بعثي من بين أظهرهم وقد جعل الله لهذا البعث أظهر أشراط الساعة برهانا وهو الدخان ، وقد نص سبحانه أنه لم ينتفعوا إذا جاء ذكرهم وتحقق خبرهم ، وبين أنه كيف يتحقق لهم الانتفاع من هذه الذكرى وهم معرضون عن أتباع هذا الرسول وتصديقه مع أن أمره بين ظاهر }
    هذا الكلام الذي قاله أراد تنزيل آيات الدخان على نفسه وأنه هو الرسول المبين ولذلك هو يفرح عندما يقال له مجنون حتى يثبت لاتباعه أنه هو المراد بتلك الآية لذلك قال أن الدخان قد ظهر .
    5- أما اعتقادهم في قضية الجهاد فإن الجهاد بنظرهم باطل حتى يبعث اللحيدي، وما قبل هذا البعث المرتقب فهو قتال في سبيل الطاغوت سواء أكان جهاد طلب أو دفع .
    لذا فإن اللحيدية يرون أن من قتل في أفغانستان والشيشان والبوسنة وفلسطين كل هؤلاء ماتوا على الكفر لأنهم لم يقاتلوا تحت راية اللحيدي المرتقب .والغريب ان اللحيدي نفسه كان ممن شارك بحرب افغانستان على الروس وممن انضم اليه بالحديدة اناس اعرفهم ممن شارك بالجهاد بافغانستان ضدالروس
    و صاحب اللب والبصيرة من أولي النهى يعلم أن هذا يخدم في المقام الأول اليهود والنصارى وأذنابهم من الطواغيت . وهذا المعتقد رفع رايته القاديانية في أراضى آسيا إبان الاستعمار البريطاني بدعم منه .
    كتب ( اللحيدية) :
    وكما هي عادة من قبلهم في تأليف مراجع علمية تقدم على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم كان لهذه الفرقة المنحرفة مراجع يرجعون إليها ويقتبسون منها ويرشفون من خبالتها .
    وقد ألف هذا الرجل عدة مذكرات تعتبر خلاصة فكر هذه الجماعة، وهي على النحو التالي :
    1) بيان وجوب الاعتزال في آخر الزمان إلى أن يمكن المهدي خليفة الرحمن ، وينعت هذا الكتاب عندهم بـ{ الكتاب الكبير} .
    2) رفع الالتباس في تقرير عودة سيد الناس ، وينعت هذا الكتاب عندهم بـ{ الكتاب العظيم }
    3) تعبيد الموارد للوقوف على حقيقة منافق الخوالد .
    وهذه الرسالة رد بها اللحيدي اعلى أحد أتباعه الذين لازموه وعايشوا دعوته وسجن بسببها، ولكن أراد الله تعالى أراد له الخير فعرف الحق فاتبعه وأبان له الباطل فتركه ، فأخذ يحذر من أفكار اللحيدي ويتبرأ منها ، فما كان من اللحيدي إلا أن ألف هذه الرسالة يشفي بها غليله .
    4) فتح المنان في رد أباطيل أبي حصان .
    وهذه الرسالة في الأصل رد على الشيخ عبدالكريم بن صالح الحميد الذي باهل أتباع اللحيدي في مسجده في بريده من ارض المملكة العربية السعودية، وألف رسالة ضد اللحيدي يكشف فيها الدعوات الهدامة التي يروجها أولئك النفر واسم الرد [ الحق المستبين في بيان ظلال اللحيدي حسين ] وقد أوردنا أجزاءً كبيرة منه في بحثنا لهذه المسألة .
    5) نثر الدرر في جواب بعض الإشكالات على أمر المنتظر .
    6) عمد النار والدخان من أظهر أمارات بعث المهدي.
    7) حصار العراق من أظهر أمارات بعث المهدي.
    8) التفصيل النفيس في إبطال شبه فأرة إبليس. رد على الاخوة في موقع { مفكرة الإسلام }
    9) رسالة مختصرة حول العزلة
    01 ) جواب أسئلة وإشكالات وردت على المهدي من الشيخ على الخضير من القصيم بارض السعودية .وكان لهذا الشيخ قصب السبق في كشف حقيقة هذا الرجل الذي حاول في الحقيقة استدراجهم لمعرفة ما يخفونه ، وكان له ذلك والحمد لله ، حيث كان له الفضل بعد الله عز وجل في رجوع أحد أتباع اللحيدي إلى جادة الحق والرشاد ، فما كان من اللحيدي إلا أن صب جام غضبه في هذه الرسالة في بيان حقيقة مهديته وأنه رسول الله وخليفته في الأرض [كما هي عادته : كلام يقدمه وآخر يؤخره ] .. وما زال اللحيدي ومريدوه يصفون الشيخ علي الخضير بأنه منافق لعدم اتباعه الدعوة المهدية ، وأنه من المعادين لها .
    11) رسالة في الرد على جمعية إحياء التراث الكويتية السلفية الاثرية .
    12) رسالة حول الرؤى ( لا أعلم هل هي من تأليفه أو من تأليف أحد أتباعه ) .
    13) رسالة في حكم محكم القوانين الوضعية ، وهذه المسألة هي التي بدأ بها بادئ أمره وكسب بها الكثير من أتباعه .
    14) رسالة في الرد على الشيخ سلمان العودة . وفيها إثبات أن كثرة الأمطار من علامات ظهوره .
    15) تعليقات مهمة على رسالة أحد أتباع اللحيدي الدجال تتعلق حول مسألة الجهاد في هذا الزمان .
    إلى غير ذلك من الرسائل الصغيرة له ولأتباعه حول هذا المعتقد الباطل .
    أهم القضايا التي تبناها هذا الفكر بهذا العصر :
    قضية إنكار الجهاد في سبيل الله وإبطال صلاة الجماعة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
    وهناك سؤال كبير لا تحتاج إجابته لجهد مبذول :
    من يحمي اللحيدي ؟ ومن يقف وراءه ويجعله يتكلم بهذه الجرأة ؟
    لا شك أنهم أعداء الإسلام .. ولو سلمنا جدلاً أنهم لم يزرعوا هذا الرجل بين أظهر المسلمين فلا شك أنهم لن يخذلونه في النصرة والتأييد والحماية والمتابعة ، خصوصاً أنه تبنى قضية إنكار الجهاد في سبيل الله وإبطال صلاة الجماعة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر . ولماذا هذه الثلاث بالذات التي فيها تبرز قوة الإسلام وأهله ؟؟
    ويكفيهم في هذه المهمة أذنابهم من المنافقين ومن خانوا ولاية الله في أرضه .
    هذا السؤال يوجه في المقام الأول للحكومة الكويتية ومن له علاقة منهم باللحيدي نفسه .وكذلك يوجه للحكومات الأخرى التي لم تأخذ بيد هؤلاء الذين ارادوا لهذه الأمة الزيغ والضلالة بعد الهدى والنور.ولعلنا نذكر موقفاً بالخير لقيادة هذه البلاد الذين تنبهوا لهذه الفرقة بعد ان قاموا بمحاولة نشر مذهبهم على البعض باسلوب التهديد وذلك في مدينة الحديدة حماها الله من هذه الافكار الضالة والموقف المشرف الذي وقفه رجالات الأمن الذين أخذوا على ايدي هؤلاء حتى استتابهم العلماء واعلنوا توبتهم ولو انها توبة التقية كماهي عند الشيعة. والذي نأمله من أجهزتنا الأمنية متابعة هؤلاء في عقر دارهم فهم أشد خطرا من الإرهابيين لانهم ارهابيين بالفكر وهو اشد خطرا من ارهاب الارواح.
    تقسيم وتحليل للحيدية واتباعها :
    القسم الأولى :
    ويتمثل في اللحيدي نفسه الذي يمكن من خلال كتاباته و تراجمه يمكن القول أنه :
    1 – غير متعلم2 _غير متدين 3 – غير مستقر4 – غير مؤدب
    وهذه الصفات كونت شخصية اللحيدي الذي لم يجد سبيلا لسد عوامل النقص والتقصير والضياع المركبة فيه إلا بمثل هذه الإدعاءات الشيطانية التي املاها عليه الشيطان ووجد فيه المطية المناسبة للوصول إلى غايته في إضلال وإفساد وإغواء الناس .
    وهو كذلك قد يكون أداة موجهة لقوى معادية للإسلام والمسلمين من أجهزة المخابرات الأمريكية أو والصهيونية المتحالفة مع الشيطان ضد هذه الأمة المباركة .

    وأهم موقومات دعوته :
    1 –خلق الفتنة وشق الصف بتكفير ولاة الأمر والحكومات والشعوب والدعوة الغير مباشرة للخروج على ولاة الأمر والإفساد في الأرض .
    2 – الدعوة إلى الخنوع والإستسلام والرضوخ لإملاءات الأعداء من اليهود والنصارى وذلك بتعطيل الجهاد بحجة عدم وجود راية .
    3 – الدعوة إلى السلبية والتقوقع وتفكيك الروابط الأخوية و الاجتماعية والأخلاقية تحت مسمى العزلة .
    4 – التعتيم والتضليل والتدليس والتلبيس في دعوته بمحاربة العلماء والدعاة والتشكيك في علمهم ومرجعيتهم حتى لا ينكشف أمره وبطلان دعوته .
    القسم الثاني :
    ويتمثل في بطانة اللحيدي الذين يمكن تحديدهم في التالي :
    1 – استخبارات معادية :وقد اشرنا إلى ذلك و لا يخفى دور الاستخبارات المعادية في استغلال الظواهر الغير طبيعية في المجتمعات لاختراقها وزرع الفتن والمشاكل من خلالها ، وليس هناك انسب من دعوة اللحيدي هذه لتحقيق مثل هذا الهدف
    2– تجار مشبوهين : التجار المشبوهين أيضا لهم دور في دعم مثل هذه الدعوات لأن من خلالها يغطون تحركاتهم المشبوهة من جهة ومن جهة أخرى يظنون أنهم من خلالها يمكن أن يكفروا عن جرائمهم و فسادهم أخطائهم وهم يحاولون غسل اموالهم عن طريق هذه الجماعة ليوهموا الدولة بانها اموال للخير والدعوة .
    القسم الثالث :
    الأتباع وهم على قسمين :
    ( أ ) النخبة :وأغلب هؤلاء من الذين شاركوا في الجهاد بأفغانستان أو طلبة علم لم تتوفر لهم فرصة الطلب المناسبة ولم يكملوا تحصيلهم العلمي والذين تعرضوا لفتنة أو ابتلاء أو ضيق في المعيشة والرزق أووجدوا مشاكل عائلية أومجتمعية .
    وهؤلاء بالذات هم الذين يتم التركيزعليهم تركيزا شديدا من قبل اللحيدي لأنهم هدفه ومادته التي يسعى من خلالها لترويج أفكاره وصرف فكر هؤلاء و وتشتيت جهودهم وإحباط ماضيهم الذي تشرفوا به وهم يحرصون ان يكون اتباعهم من فئة الشباب .
    إن المتتبع لظروف هؤلاء يكاد يجد مبررا لتأثرهم بهذه الدعوة فقد سجن معظمهم لمدد تصل إلى السنتين وفيها انقطعوا عن العالم الخارجيومجتمعاتهم فلا كتب ولا مجلات ولا محاضرات ولا دروس ولا تلفاز ولازيارات ولامشاركة بالمناسبات الاجتماعية والدينيةولا غير ذلك من وسائل التواصل ، وفي نفس الوقت وجدوا أن طموحاتهم أو تطلعاتهم أو ثورتهم الجهادية قد خبت و فترت وزاد من إحباطهم التجاهل الذي تعرضوا له من قبل اقرب المقربين إليهم أو من جماعاتهم التي كانوا ينتمون إليها .
    كل هذا ولد عندهم حالة من فقدان الوعي او التقوقع الفكري والإجتماعي فوجد اللحيدي من خلال أتباعه فرصة لنشر فكره الذي جاء يلبي حاجة هؤلاء لإفراغ طاقة الغضب التي اكتنزت في صدورهم نحو المجتمع والجماعة ، وبحكم الوازع الديني الذي بقي في قلوبهم فقد آثروا العزلة التي هي من أهم دعائم الفكر اللحيدي .
    إن مثل هؤلاء حري بهم أن يتراجعوا عن هذا الفكر لأن الخير المتأصل فيهم لا بد أن يستعيد سيطرته مهم حاول اللحيدي من ضرب أسوار العزلة والانطواء حولهم من عدم الإتصال بالآخرين خوفا من المواجهة حتى على صفحات الإنترنت .كل ذلك ليمنعهم من تنفس أنسام الحرية .وهؤلاء على هذه الصفة هم النخبة فمابالكم بالعامة منهم
    ب ) العامة
    وهؤلاء تأثروا بتأثر النخبة المحيطة بهم وهم حتما سيتراجعون بتراجع من حولهم بإذن الله تعالى
    ولكني لا أظن أن الله سبحانه وتعالى سيدعهم لهذا الرجل ليحبط أعمالهم ولو استطاع هذا الشيطان أن يحول بينهم وبين الآخرين فلن يستطيع أن يحول بين عقولهم و قولبهم وبين رحمة الله تعالى وهديه .
    نسأل الله الهداية لنا ولهم وأن يصرف عنا وعنهم مكائد الشيطان ووساوسه
    والآن نجول وإياكم ونبدأ بالرد على دعاوي هذه الفرقة الضالة ولقد أطلنا في بيان معتقداتها والرد عليها لأنها حركة معاصرة وبدأت تجتذب كثيرا من شباب هذه الأمة الذين كنا نظن فيهم صلاحاً وتقوى والله المستعان .




    الردود العلمية على اصحاب هذا المنهج التكفيري الخارجي الباطني
    إدعاءه ان النبي يكتم النبوات :
    قال في (رفع الالتباس) ص (37): (ومشكلة الناس في سيرة هذا الرجل أن النبـي عَرَّفَ فيه بالصِّفة لا الإسم كتماً للنبوأت وحفظاً للأمر فوقع الناس جهلاً منهم بأن لا مهدي إلا محمد بن عبدالله ، ولوْ وَعَوْا على أنفسهم لأدركوا أن في الأمر شيء ما).
    وهنا يتبين لنا أن هذا الرجل يحقد على النبي صلى الله عليه وسلم ويصفه بانه كاتم للنبوات وان النبي صلى الله عليه وسلم كتم امر المهدي ليقع الناس بالجهل والتخبط وانه ملبس على امته جهلاً منه بقدر النبي صلى الله عليه وسلم واستخفافاً به صلى الله عليه وسلم ويتبين هذا الإستخفاف انه عندما يذكر النبي صلى الله عليه وسلم لايصلي عليه ابداً .
    2 / يدعي ان الناس في تخبط كبير بسبب ان النبي قال ان اسمه محمد بن عبدالله فجاء كل دعي كذاب ليدعي لنفسه المهدية وهوكاذب والرد على دعواه كونه هو المهدي المنتظر
    فيجاب عليه كما اجاب اهل العلم عليه بقولهم : أهل الإيمان لهم من التوكل على ربهم مايجعلهم على ثقة ويقين ألاّ يجعل الأمر ملتبساً عليهم لاسيما في هذا الأمر الكبير. كذلك فالموفق منهم لا يغتر بالدعاوي وإنما يزن الأمر بميراث الرسول ويردّ كل شيء إليه وأما أن يَدّعي ذلك مُدَّع فهذا من جنس مايبتلي الله به عباده وهو الحكيم سبحانه وبحمده ، وما كان تعيين اسم المهدي الحق فلْتةً ولا عبثاً .
    وهل ظنّ اللحيدي وأضرابه أن أهل الإسلام كلهم أغبياء ومع كُلّ ريحٍ يَهِبّونَ ؟ لايمكن هذا فالله ارحم من أن يُعَمِّي عليهم هذا الأمر الكبير وإنما هو الابتلاء .
    ثم مَنْ قال للحيدي أن المؤمن لا يُميّز المهدي الحق إلا أن اسمه محمد بن عبدالله ؟! هذا غلط ، بل له صفات وميزات ووقت مناسب بحيث إذا ظهر لا يمتري فيه المؤمن . مع هذه العلامة الظاهرة وهي الاسم التي أعْيت اللحيدي أن يُزيحها عن وجهه لِظنّه أن دعْواه تبْردُ له بذلك.
    ثم إن المهدي الحق لايتبجَّح ولا يُعجب بنفسه وقد لا يقول : أنا المهدي في بداية أمره ، لِكمال علمه وحسْن توكّله إذْ أنه وإن عَرف من نفسه انطباق الاسم والوصف فهو يعلم أن الله يُهَيء له الأسباب ويجعل له في قلوب المؤمنين الوُدّ . كيف وقدْ وَرَدَ أن المسلمين هم الذين يختارونه لأمرهم علماً منهم بَهدْيه وسَمْته وصلاحه وكفايته لما نُدِبَ إليه .
    ومما يوضح ماذكرت أنه لايجب عليه أن يبرز للناس ويجاهرهم بأنه المهدي المنتظر ولايُسِرّ ذلك ولا لأفراد من الأمة ، اللهم إلا مؤمنين هو على ثقة بدينهم وعقولهم لا يُظهر لهم الجزم بذلك وإنما يقول مثلاً : أرجو أن أكون هو ، ودافِعه في ذلك وَوَازِعه حب نصرة الدين وإعلاء كلمة التوحيد لا المنصب نفسه ، فهذا المهدي لوْن وأهل الدّعوى لون آخر .
    يوضح ماتقدم ويجلّيه أن المهدي الحق ليس يوحى إليه ، فلذلك ليس هو كالرسل الذين يجب عليهم إعلان أمرهم من أول وهْلَه استجابة لربهم بل هو رجل صالح يجعل الله فيه الخير الكثير لأمة محمد صلى الله عليه وسلم .
    ثم إن الابتلاء به يشبه الابتلاء بالرسل فليس كل الخلق يطيعونه ويوافقونه ، وإذا كان يوجد في زماننا وقبله من يُكَذّب به جملة وتفصيلاً قبل وجودة جرأة على الله وعلى رسوله فكيف إذا ظهر ؟
    3 / دعواه ان تسمية المهدي باسمه واسم ابيه يعد فتحا لباب الشر لمصراعيه لكل دعي كذاب وهو بهذا يطعن بحديث اسمه يوافق اسمي واسم ابيه يوافق اسم ابي جهلاً منه كما ورد في كتبه حيث قال وكونه يترك الخلق لمصْلِح يخرج آخر الزمان ثم يسميه باسمه واسم أبيه مايُعَدّ فتحاً لباب الشر والأدْعياء على مصْراعيْه ، ومَن نسب هذا للرسول يُعدّ جاهلاً بالحكمة:
    فنقول له كما نقلنا عن العلماء الاجلاء : الجاهل بالحكمة أنت وإلا فإن تسمية المهدي باسمه واسم أبيه فيه من الحِكَم مالا تعلمه أنت وأمثالك . والرد عليه في هذه المسألة من وجوه :
    *من ذلك حصول اليقين للصالحين عندما يروْن الأسباب تُهَيّؤ لرجل هو على الوصف المطابق لخبر نبيهم  ، وهذا الصنف كما قدّمت ليسوا ممن يَهِبّ مع كل ريح ويُقادُ بكل زمام ، وإن كنت في أرضك لا تفتح عينيك إلا على من هان عليك أمرهم فلا يكن حكمك شموليّاً فقد أبقى الله لك مايسوؤك ويكشف زيْفك .
    *مِنْ ذلك علم المهدي الحق واسْتيقانه أنه هو الذي ورد ذكره في الخبر إذا ظهرت له علامات وقته وأسبابه ولوْ لم يَنْشر ذلك ويُخبر به لكن هو يحصل له من الإيمان واليقين بسبب ذلك مالا يحصل بغيره، فهذا له خاصة والأول للصالحين ولمن أراد الله صلاحهم عامة، ففي تعيين الاسم حكَم باهرة .
    *من ذلك الابتلاء للأشخاص المدَّعين إذْ أنهم يبنون بيوتاً في الهواء، لَوْ صدقوا علموا أنهم في متاهات الأماني والخيال ، ومن ذلك الابتلاء لأتباع كل ناعق الذين لم يسْتضيئوا بنور العلم ولم يلجؤا إلى ركن وثيق ، وإنما نظرهم في ظاهر السّكّة إذْ لم تنفذ بصائرهم إلى ماوراء ذلك ، وإنما التوفيق بيد الله .
    *من ذلك علمنا اليقينـي بكذب دَعْواك ، وغير ذلك من حِكَمٍ الله أعلم بها .. وكوْن أنه يَدّعي المهدوية مَنْ اسمه محمد بن عبدالله لا يطعن ذلك في الحكمة فقد ادّعى النبوّة أدْعيا للابتلاء وما نَقَصَ ذلك الأنبياء الصادقين بل زادهم رِفْعة .
    والضِّدُّ يُظهر حُسْنَهُ الضدُّ وبضدها تتبينُ الأشياءُ !
    والأمر عكس مازعمه اللحيدي فذِكْر الإسم فيه ظهور كذب من ادّعى أنه المهدي واسمه مخالف ويكفي اننا عرفنا كذبك بهذاالوصف اذ ان اسمك ليس محمد بن عبدالله.
    4 / يدعي ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سيخرج اخر الزمان وانه هو المقصود بالذي يبايع له مابين الركن والمقام فقال : ( ولا أجهل من هذا إلا من عَلّق صدق كل خارج باسم محمدٍ يُبَايَع بين الركن والمقام بالخسف بين مكة والمدينة وهذه دعوة صريحة لتجريب الحظ ، وهذا كله من السخافات التي تنسب لأخبار المهدي ) .
    يقصد اللحيدي حديث أم سلمة وقد ذكره أبو داود في أبواب المهدي ورجاله رجال الصحيح ، واللحيدي جعل هذا الحديث من السخافات بعد أن سَخِر به قاتله الله ، وما أعظم مايفعل الهوى بأهله!.
    ثم قال اللحيدي بعد ذلك : ( والصحيح هو أن الخارج بمكة رسول الله  فمن يجرأ ؟ وما الفصل والفرقان إلا قبله لوْ تعلمون).
    والرد عليه كالتالي نقلاً من كتاب الحق المستبين في الرد على الضال المبين :
    يؤكد اللحيدي هنا بعثة الرسول  قبل القيامة وأنه هو المعني بالحديث وأنه الذي يُبايَع له بين الركن والمقام وليس هو المهدي بل المهدي اللحيدي وهو الذي يتقدم بعثة الرسول !! وهو رسول أيضاً.
    والجواب عليه من وجوه عديدة :
    فنقول هذا التخبيط يليق بهذا وأمثاله إذْ لوْ عَقَل لما جعل هذا الوصف للرسول  لأنه على تقدير أن يكون الأمر كذلك :
    يعني يُبعث الرسول لأمته فعلى هذا التقدير فليس رسول الله  بحاجة إلى المبايعة بين الركن والمقام ولا في غير ذلك المكان فالأمة قدْ بايَعته أول بعثته ومازالت قرون أهل الإسلام مبايعة له بعدهم ولوْ لم يروْه وذلك باعتقادهم أنه رسول الله  .
    أما غير المسلمين ممن يُنكر نبوّته فليس له عنده إلا السيف لأن دعوته تمت وكَمُلت قبل موته والحجة قامت به على الأمة فما حاجته إلى المبايعة ؟ هذا على تقدير بعثه  في أمته قبل القيامة مع أن ذلك من أبطل الباطل .
    5 / إدعاءه انه رسول يوحى اليه من الله عزوجل تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً وقد استدل ببداية ايات سورة الدخان ونفصل دعواه كالتالي :
    ذكر آيات سورة الدخان في مواضع عديدة في مذكراته، وهي قوله تعالى : {فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين. يغشى الناس هذا عذاب أليم . ربنا اكشف عنا العذاب إنا مؤمنون. أنى لهم الذكرى وقد جاءهم رسول مبين . ثم تولوا عنه وقالوا معلم مجنون . إنا كاشفوا العذاب قليلاً إنكم عائدون . يوم نبطش البطشة الكبرى إنا منتقمون } .
    فتكلّم على قوله تعالى : {وقد جاءهم رسول مبين} بكلام خطير بل هو أخطر ما تكلم به وأكذب ما ادّعاه، ولذلك بدأتُ به لأنه الأساس المنهار الذي بنى عليه بنائه لينهدّ ويسقط بنيانه من أساسه وأركانه حيث ادّعى أن المهدي رسول الله وأنه هو المهدي ، وقد اعتمد في ذلك على هذه الآية التي بزعمه وجزْمه أنها تخبر عن دخان بترول الكويت الذي حَرّقه جنود صدام عام 1411هجرية في غَزْوِه الكويت وأن السماء أتت بالدخان المبين الموعود بإتيانه في آخر الزمان وأن معنى قوله تعالى : {وقد جاءهم رسول مبين} المهدي الذي هو نفسه وأنه رسول ففهم من هذا المجيء بفهمه القاصر أنه مجيءُ حَيِّ معاصر ، والحقيقة أنه جاء بصفقة خاسر ، وأنه لايدّعي هذه الدعوى إلا كافر.
    والجواب عليه كالتالي :
    فالمجيء للرسول المذكور في الآية هو مجيء رسول الله  ولا يلزم من ذلك شخصه الكريم ولذلك يقول كل أهل عصر ونحن نقول في عصرنا هذا : جاءنا رسول من ربنا ، وهذا معنى الخطاب القراني في كثير من الايات لمن تدبر ووعى هذا الخطاب الرباني والأدلة على ذلك من القران اعظم من أن تحصى في هذا المجال .
    *انظر قوله تعالى : {كلما ألقي فيها فوج سألهم خزنتها ألم يأتكم نذير . قالوا بلى قد جاءنا نذير فكذبنا} . فَسُئلوا بـ (يأتكم) فأجابوا بـ (جاءنا) مع أن القليل هم الذين عاصروا الرسل منهم وأكثر الكفار لم يُعاصِروهم ولم يروْهم لكن دَعَتْهم ورثة الرسل بدعوة الرسل فكان هذا معنى مجيء الرسل إليهم لأن المراد الرسالة التي أتوْا بها من ربهم وقد بلغتهم بدون الرسل لاسيما هذه الأمة حيث نبيها  لا نبي بعده وعمرها طويل .
    *انظر قوله تعالى عن اليهود : {وإذ نجيناكم من آل فرعون} فهذا خطاب لليهود المعاصرين للنبـي  وقد علموا أن المراد أسلافهم الذين عاصروا فرعون ومع هذا يقول تعالى : { وإذ نجيناكم }.
    *وأبلغ منه قوله تعالى : {وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون} فقال تعالى لهم مع أنهم لم يعاصروا موسى : {لعلكم تهتدون} .
    *وانظر قوله تعالى : {وإذ قلتم ياموسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون} مع أن الذين قالوا ذلك أسلافهم وأسلافهم هم الذين أخذتهم الصاعقة. فتأمل كيف جاء الخطاب ، وهذه لغة القرآن . *يوضحه قوله تعالى : {يسئلك أهل الكتاب أن تنزل عليهم كتاباً من السماء فقد سألوا موسى أكبر من ذلك فقالوا أرنا الله جهرة} فخاطبهم سبحانه بقوله : {فقد سألوا موسى أكبر} فإذا قيل يُفهم من السياق أو المعنى العام أن المراد أوائلهم الذين عاصروا موسى قيل : كذلك الرسول المذكور في آيات الدخان إنما جاء أسلافهم وهم تبع لهم .
    والذين أخذتهم الصاعقة وهم ينظرون هم الأسلاف ولم يمنع مجيء الخطاب لهؤلاء هكذا ولا أنكروه .
    *انظر قوله تعالى : {ثم اتخذتم العجل} وهذا المعنى كثير في سورة البقرة وغيرها من سُوَرِ القرآن مثل قوله تعالى : {ولقدجاءكم موسى بالبينات} يعني أن الله سبحانه يخاطب بكلماته المعاصرين والمراد هم وأسلافهم .
    فذِكر الرسول في آية الدخان لم يُشكل على أحد فَهْم المراد منها وأن هذا الخطاب تخاطب به عموم الأمة الذين سمعوا الرسول والذين جاءوا بعد موته إلى يوم القيامة
    والذي يستبين من هذا ان الرجل لايفهم معنى الخطاب القراني والله المستعان . فيقوم بتنزيل الايات على فهمه القاصروهذا هو اشد اصناف التنزيليين .
    وزعم أن خروج المهدي وبعثه لايتم إلا سابقاً لعودة رسول الله ويكون ممهداً له وموطئاً لسلطانه العظيم ، وان النبي صلى الله عليه وسلم سيخرج اخر الزمان وهوالمقصود بالاحاديث التيي تتكلم عن المهدي الذي اسمه محمدبن عبدالله ثم استدل بقوله تعالى : {وقل ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطاناً نصيراً} .
    ثم ذكر قول ابن عباس : مدخل صدق : يعني الموت، ومخرج صدق يعني الحياة بعد الموت .
    وهو يفضح نفسه بما يُورده من أدلة حق من نصوص الكتاب والسنة فهي حق والحق لايدل على الباطل، وبما أن دعواه باطلة فهي ضدّه وهي تكشف كذبه فهذا مافسّر به ابن عباس هذه الآية فقال : ومخرج صدق يعني الحياة بعد الموت ، وهذا حق لكن يريد حياة القيامة ، ولو كان حياة بعد الموت في الدنيا لَقيّده بما يبينه أما هذا الإطلاق فلا يعني إلا مايعرفه أهل الإسلام من السلف والخلف ولا عبرة بشذوذ ه.
    ثم قال : والسلطان النصير مايكون من تمكين المهدي الذي سيمهِّد لمقدمه عليه السلام، هذا مراده من إيراد هذه الآية كذلك أراد غصب الآية أن مخرج الصدق لرسول الله هو حياة ثانية في الدنيا .
    وابن عباس رضي الله عنه تقدم تفسيره الأولى ليس فيه مايشير إلى مازعم هذا الضال ، وقد رُويَ عن ابن عباس غير ذلك قال : كان النبي بمكة ثم أُمر بالهجرة فأنزل الله وذكر الآية : {وقل ربي أدخلني مدخل صدق} الآية . قال الترمذي حسن صحيح ، فليس لهذا الدعي في ذلك متعلّق .
    والسلطان النصير نزع ملك فارس وعز فارس وملك الروم وعز الروم حيث وعد الله نبيه بذلك وأن يجعل ذلك له، وقال قتادة : فيها أن نبـي الله لاينصر إلا بسلطان فسأل سلطاناً نصيراً لكتاب الله ولحدود الله ولفرائض الله ولإقامة دين الله .
    هو في حياته وقد حصل، ثم إنه على أبعد تقديرفالسلطان النصير الذي طلبه تقدير أن السلطان النصير المهدي أو أنه داخل في معنى الآية فلا ناقة للحيدي الكذاب في هذا ولا جمل حيث أنه ليس المهدي بل مُدّع ماليس له .
    فاللحيدي كل شيء يصرفه قهراً لمهدويته الباطلة حتى زعم أن الزبور والإنجيل ينص على هذا ، والكلام رخيص عليه .
    وكم أوْرد من كتب الأنبياء المتقدمين مالو ذكرته لطال الكلام جداً وهو يعني كل شيء ينص على مهدويته وينهج في ذلك كله نهجه في آيات القرآن وأحاديث الرسول في كتبه ويشهد لمهدويته ويشير إلى مهدويته . نصوص صريحة بيّنه في البشارة بالرسول الأنبياء يجعلها كلها تصبّ في واديه خيْبةً له .
    حتى أن من يستمر في قراءة كتبه يستشعر أنه لابد أن يوطّن نفسه أن يصدّق حتى لو قيل : إن الله خلق السموات والأرض للمهدي وبعث الرسل وأنزل الكتب لأجل دعوة المهدي وخلق الخلق لأجل المهدي .
    والإنسان يعجب من حرص أهل الباطل على إقامة باطلهم بتزيينه وهو قبيح وتعديله وهو أعوج وتخاذل أهل الحق وتماوتهم مع حسن الحق وكما له . إن الوازع الشيطاني له شِدّةُ مَفْعول لكنه كالنار تهيج وتستعر ثم في الآخر تعود رماداً .
    وتأمل قوله تعالى : {ألم تر أنا أرسلنا الشياطين على الكافرين تؤزهم أزّاً} . قال أهل التفسير : تزعجهم إلى المعاصي إزعاجاً، وهذا ظاهر في العيان ، فلا تكاد ترى صاحب ضلالة وبدعة أوفجور وهوى ومعصية إلا وهو مُزْعج في الباطن مُهَيَّج على انحرافه من قِبَلِ من قال لربه : {ولأضلنهم} وقال : {لأقعدن لهم صراطك المستقيم} فالحذر من دعاة الضلالة ، فإنهم لن يغنوا عنه من الله شيئاً
    6 / الرد على دعوى رسالته من خلال الرد على انكاره لحديث " لانبي بعدي " وانه محدث وان المحدث رسول يوحى اليه وان البشارة جاءت به من الرسول صلى الله عليه وسلم كما جاءت بالرسول صلى الله عليه وسلم من الانبياء الذين سبقوه :
    قوله في حديث : ( لا نبي بعدي ) (ليس فيه ذكر لنفي أن يُرْسَل بعده رسول إنما هو دليل على نفي النبوة ) وقال : ( ولا يستثنى من هذا النفي العام إلا المبشرات وهي الرؤيا ) . ص(27) (وجوب الاعتزال) .
    ولقد جعل ذها الرجل الرؤيا دليلاً على الرسول لأجل أنها جزء من أجزاء النبوة ، وأما زعمه أن نفي النبوة بعد رسول الله  لاينفي أن يُرْسَل بعده رسولٌ فهو هَذَيان وتخليط يليق به إذِ الرسول لايكون رسولاً إلا بالنبوة أولاً ولذلك قال  : ( لا نبي بعدي ) . الذي معناه من باب أولى لا رسول بعده فالرسالة نبوّة وزيادة ولا تكون الرسالة إلا بالنبوة وأما النبوة فلا تستلزم الرسالة كما جرى في بني إسرائيل . وهذا ظاهر .
    والمبشرات التي ذكر النبي  وفسّرها بالرؤيا الصالحة يراها المؤمن أو تُرى له لايقول إنها رسالة أو أن صاحبها رسولٌ إلا جاهل ضال فهي مقيّدة بهذا الاسم (مبشرات) ومُفَسَّرة بالرؤيا الصالحة وماعدا هذا فهذيان أطلق فيه اللحيدي قلمه ولسانه .
    وذكر هذا الرجل في ص (27) أن الجهمية ظنوا أن الضمير في محدَث(1) يعود إلى القرآن قال : ( وليس كما ظنوا بل يعود إلى ذكر هؤلاء ) يريد الذين تظهر فيهم آية الدخان الذي هو دخان البترول كما زعم وأن الذكر المحدث هو الدخان ومهدويّته المزعومة. والجهمية واللحيدي ضلوا في معنى ( محدَث) والكل قَسَرَ معناها على مقتضى نِحلته وليس معناها على زعمهم وقدْ بيّن ذلك العلماء، قبل أن يولد اللحيدي بردّهم على الجهمية وأن المعنى حديث عهد فهو محدث من حيث أن الله سبحانه تكلم به في ذلك الوقت وأنزله في ذلك الوقت فلا علاقة له بتخريف وتحريف اللحيدي لكن هو شارك الجهمية بالفهم الفاسد والرأي الكاسد ، ولاينافي هذا كوْن القرآن مكتوب في اللوح المحفوظ قبل ذلك فجبريل يسمعه من الله وينزل به ويزعم اللحيدي في ص (140) من كتابه ( وجوب الاعتزال) ( أن المهدي رسول الله وأنه سيتلقى الوحي من الله تعالى). وماهو إلا دجّال ، يقول : (فسنّة الرسل أن يوحى إليهم ولا تبديل لهذه السنة) .
    فيقال : المهدي رجل صالح ودعوى أنه يوحى إليه هي دعوى أنه نبي ، واللحيدي يجعل المهدي نبياً رسولاً ويدّعي ذلك لنفسه وقد كذب ، ولا شك أن دعْوى النبوة أو الرسالة بأيِّ وصْفٍ بعد النبي محمد  كُفر .
    {ومن أظلم ممن افترى على الله كذباً} وهذا من أعظم الكفر ونبرأ لى الله من هذه الاعتقادات الكفرية الضالة المضلة {إن الذين يفترون على الله الكذب لايفلحون} وهنا أنقل بعض ماذكره ابن القيم في مدارج السالكين عن أقسام الوحي ليتميز الحق من الباطل وأنه حتى المحدَّث لايكون في هذه الأمة سوى عمر فضلاً عن النبي وفضلاً عن الرسول .
    قال ابن القيم : وسمعت شيخ الإسلام تقي الدين بن تيمية رحمه الله يقول : جَزَمَ(1) بأنهم كائنون في الأمم قبلنا وعَلّق وجودهم في هذه الأمة بـ (إن) الشرطية مع أنها أفضل الأمم لاحتياج الأمم قبلنا إليهم واستغناء هذه الأمة عنهم بكمال نبيها ورسالته . انتهى .
    ذكر هذا الكلام رحمه الله على حديث (إنه كان في الأمم قبلكم محدَّثون فإن يكن في هذه الأمة فعمر بن الخطاب) فانظر قول الشيخ : لاحتياج الأمم قبلنا إليهم [ يعني المحدَّثين ] واسْتغناء هذه الأمة عنهم بكمال نبيها ورسالته .
    ثم قال شيخ الإسلام : فلم يُحْوِج الله الأمة بعده إلى محدَّث ولا مُلهم ولا صاحب كشف ولا منام ، فهذا التعليق لكمال الأمة واستغنائها لا لنقصها . انتهى .(2) أقول ومن ظن أن الأمة تحتاج إلى المحدثين بعد حياة الرسول صلى الله عليه وسلم فهو يطعن بكمال الأمة وبكمال الرسالة والعياذبالله
    وقال ابن القيم بعد كلام شيخه : وكان هذا المحدَّث يعرض مايُحَدَّث به على ماجاء به الرسول فإن وافقه قَبِلَه وإلا رَدّه . إنتهى.
    تأمل كيف أن عمر رضي الله عنه المحدَّث الملهم يعرض مايُحَدَّث به على ماجاء به الرسول إلى آخره تعلم أن الأمر شديد وخطير ليس دعاوٍى تُدَّعى وتلفيقات تُلفّق. ولذلك قال الشيخ : وأما مايقوله كثير من أصحاب الخيالات والجهالات ( حدثني قلبي عن ربي) فصحيح أن قلبه حَدَّثه ولكن عَمَّن ؟ عن شيطانه أوعن ربه ؟ فإذا قال : (حدثني قلبـي عن ربي ) كان مُسْنداً الحديث إلى من لم يعلم أنه حَدّثه به . وذلك كذب.
    وقال : ومحدَّث الأمة لم يكن يقول ذلك ولا تَفَوَّهَ به يوماً من الدهر . وقد أعاذه الله من أن يقول ذلك ، بل كتب كاتبه يوماً : (هذا ما أرى الله أمير المؤمنين عمر بن الخطاب) فقال : ( أمحه واكتب : هذا مارأى عمر بن الخطاب فإن كان صواباً فمن الله وإن كان خطأ فمن عمر والله ورسوله منه بريء ) . وقال في الكلالة : (أقول فيها برأيي فإن يكن صواباً فمن الله وإن يكن خطأ فمني ومن الشيطان ) فهذا قول المحدَّث بشهادة رسول الله  وأنت ترى الاتحادي والحلوي والإباحي الشّطّاح والسّماعي مجاهر بالقِحَة والفِرْية يقول : ( حدثني قلبي عن ربي ) فانظر إلى مابين القائلَيْن والمرتبتيْن والقولين ولحالين وأعط كل ذي حق حقه ولا تجعل الزغل والخالص شيئاً واحداً . إنتهى كلامه ـ رحمه الله ـ . فإذا كان هذا حال عمر رضي الله عنه والصديق رضي الله عنه يقول : أي أرض تقلني وأي سماء تظلني إذا قلت في كتاب الله مالا أعلم. أوكما قال فما بال هذا اللحيدي يتجرأ على كتاب الله وعلى كلام رسول الله وعلى الحوادث والمنامات ويجعل ذلك كله يصبّ في قالب دعْواه الكاذبة الزائفة ، نَعَمْ ؛ الأمر قدْ لُبّس عليه وتَوَهّمه لكن لا عذر له في ذلك فعلى تقدير أنه توَهّم أن دخان بترول الكويت هو المذكور فكيف يَدّعي ويزعم أن معنى قوله تعالى : {وقد جاءهم رسول مبين} أنه لابد من بعث رسول وأن المهدي رسول يوحى إليه وأنه هو المهدي .
    إن الزنا والسرقة والقتل وشرب الخمر وكل بلية دون ما أتى به هذا الزائغ المفتون ! فتأمل وإذا كان قد تبين أن ليس في الأمة محدَّث غير عمر مع أن المحدَّث هو الذي يُحَدَّث في سِرّه وقلبه بالشيء فيكون كما يحدَّث به، هكذا ذكر العلماء ؛ ولا يُقال إنه يوحى إليه فضلاً عن أن يقال : إنه نبي أو رسول .ثم إنه معلوم أن ادّعاء الرسالة بعد رسول الله  كفر وهذا اللحيدي يدّعي ذلك . قال تعالى : {ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب أو قال أوحي إليّ ولم يوح إليه شيء } الآية .يقول في بعض مذكراته وهي بلا عنوان : قال تعالى عن بشارة عيسى بالنبي والمهدي : (ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد) قال : ( فكما اشترك النبي والمهدي وتوافقا بصفة الإرسال توافقا كذلك بصفة الحمد ) .
    لقد كذب هذا الرجل إذْ كيف جَعَلَ نفس‍هُ موافقاً للنبي  بصفة الإرسال ؟ إن هذا لَكُفْرٌ مبين . وهو المستحق لبالغ الذم لا الحمد .نسأل الله أن يحفظ لنا ديننا الذي به عصمة أمرنا ، وأن ينجينا من مواطن الشبهات والحور بعد الكور، وأن يصلح من بصلاحه صلاح أمر الدين وأن يهلك من بهلاكه صلاح أمر الدين
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-02-06
  3. الأموي

    الأموي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-01-06
    المشاركات:
    4,258
    الإعجاب :
    0
    هذه الفئة أخي الفاضل محصورة عندنا في اليمن في الحديدة وتعز، وأفراد قليلون أقل من عدد أصابع اليد الواحدة في صنعاء.....

    ولذلك لا ينبغي إعطائهم أكثر من قدرهم....

    وقد أفتى فضيلة الشيخ العلامة الكبير ابن جبرين بأن اللحيدي هذا زنديق.....

    وسمعت فضيلة شيخنا العلامة عبدالله بن فيصل الأهدل حفظه الله تعالى يقول أن أتباع اللحيدي كفار مرتدون....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-02-07
  5. عمـــــر

    عمـــــر مشرف_المجلس الإسلامي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-06-15
    المشاركات:
    12,652
    الإعجاب :
    1
    يرفع


    لفضح هذا الزنديق اللحيدي الخبيث

    عليه من الله ما يستحق
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-02-07
  7. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    أشكركم اخوي العزيزين والذي احب ان اقوله انه بالرغم من ان هذه الفرقة كمايقول اخي الحبيب قليلون فهم في ازدياد مستمر ولعل اخي لايعاني منهم ولايعايشهم لكن انا عانيت منهم الكثير باستقطابهم شبابا من اهل السنة بل من زهرة الشباب علما وجهادا وثقافة وهم موجودون بكثير من المناطق بل بعموم الجمهورية وغيرها من الدول الاخرى العربية والاجنبية ومعهم موقعا بالنت
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-02-07
  9. ابوعبدالرحمن2005

    ابوعبدالرحمن2005 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-08-09
    المشاركات:
    3,643
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك
    اخي الكريم
    ولا حول ولا قوة إلا بالله..
    والله اني اهم ان اخد إلى شجرة فأعظ عليها حتى يأتني الموت..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-02-08
  11. ذماري دوت كوم

    ذماري دوت كوم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-12-06
    المشاركات:
    4,227
    الإعجاب :
    0
    كثيرون يجهلون امر هذا الكذاب

    جزى الله خيرا كل من فضحه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-02-08
  13. ذماري دوت كوم

    ذماري دوت كوم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-12-06
    المشاركات:
    4,227
    الإعجاب :
    0
    كثيرون يجهلون امر هذا الكذاب

    جزى الله خيرا كل من فضحه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-02-08
  15. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    نعم اخي الحبيب وانت جزاك الله خير فكثيرين يجهلون امر هذا الدعي الكذاب ونرجوا لكل من اطلع على حقيقتهم ان يشارك للرد على خرافاتهم التي يجذبون بها الشباب او ان يكتب عنهم المقالات وارجوا لكل مشترك بغير هذا المنتدى ان يأخذ مقالي وينشره وحقوق الطبع غير محفوظة ذكرني او لم يذكرني المهم نشر الردودالعلمية عليهم حتى لايسقط بحبائلهم اخواننا المسلمون
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-02-08
  17. أحمدالسقاف

    أحمدالسقاف قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-02-02
    المشاركات:
    2,960
    الإعجاب :
    0
    نعم اخي الحبيب وانت جزاك الله خير فكثيرين يجهلون امر هذا الدعي الكذاب ونرجوا لكل من اطلع على حقيقتهم ان يشارك للرد على خرافاتهم التي يجذبون بها الشباب او ان يكتب عنهم المقالات وارجوا لكل مشترك بغير هذا المنتدى ان يأخذ مقالي وينشره وحقوق الطبع غير محفوظة ذكرني او لم يذكرني المهم نشر الردودالعلمية عليهم حتى لايسقط بحبائلهم اخواننا المسلمون
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-02-13
  19. ذو الخويصرة

    ذو الخويصرة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-05-24
    المشاركات:
    598
    الإعجاب :
    0

    العقيدة الصحيحة هو أنه لامهدي (اي لامخلص في الثقافات الأخرى) ولا مسيح دجال و لا نزول لعيسى عليه السلام ، وهذا ماأجمع عليه اهل البدروم الأقدس - سلام الله عليهم . ​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة